التسجيل الصوتي: الرابطة تستدعي رئيسي اتحاد بسكرة وأهلي البرج    سكيكدة: قتيل و3 جرحى في إنحراف وإنقلاب سيارة بقرية صالح الشبل    حلفاية يرد على تصريحات سعداوي ويؤكد تعرضه لمؤامرة !!    حركة البناء : بعض الأطراف الفرنسية تريد استدعاء “حادثة المروحة”    وزيرة الثقافة تزور الفنان محمد بوخديمي في منزله    سجلت خلال ال 24 ساعة الماضية    تمديد إجراءات الحجر الصحي إلى 13 جوان    ما يجب أن يقال حول التعديل الدستوري في الجزائر        سعداوي: التسجيل "غير مفبرك"    بوقادوم يحضر اجتماعًا برلمانيًا هامًا الاثنين القادم    وضع 5 متهمين في قضية حفل فندق الزينيت بوهران تحت الرقابة القضائية    الفيلم الوثائقي الفرنسي “الجزائر حبي” مستفز بنكهة الحنين إلى الماضي    أسعار النفط تتراجع بسبب ارتفاع مخزونات الخام    الرابطة المحترفة الأولى تحتل المركز الثالث عالميا من حيث عدد إقالة المدربين!    8997 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 630 وفاة.. و5277 متعاف    التحضير لمشروع مرسوم تنفيذي منظم لمهن الفنانين والكوميديين    هذا هو موعد استئناف الدوري الإنجليزي الممتاز    اتفاق أوبك+: مستوى عال من الالتزام بتطبيق تخفيضات الإنتاج    طيران الإمارات ترسي معايير رائدة لضمان سلامة الركاب    مجلس قضاء تيبازة:”كريم طابو رفض بمحض إرادته إجراء مكالمة هاتفية”    برامج تلفزيونية فرنسية ضد الجزائر : الجزائر تستدعي سفيرها في باريس للتشاور    حذف وزيرة الخارجية الإسبانية لعلم الجمهورية الصحراوية من خارطة إفريقيا يشكل إستفزازًا لكل بلدان القارة    اجلاء الجزائريين العالقين بلندن: وصول 300 مسافر الى الجزائر يوم الاربعاء    بشار: تفكيك شبكة دولية للمتاجرة بالمخدرات بحوزتها أكثر من 80 كلغ من الكيف المعالج    رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد    الحماية المدنية: تنفيذ 23.000 عملية تعقيم لمختلف المؤسسات ما بين الفاتح مارس و 27 مايو    توسيع مهام اللجنة الوطنية لحماية الغابات يسهم في تعزيز الوقاية من الحرائق    اجتماع المكتب الفدرالي للفاف يوم الأحد عبر تقنية الفيديو عن بعد    الحماية المدنية تفرغ برك مائية لمنع سباحة الاطفال بتيارت    بالصور..هكذا أصبحت طائرات الجوية الجزائرية بعد إعادة تجهيزها    شريط حول الحراك: الصحافة الوطنية تندد بحملة حاقدة وعنيفة تستهدف الجزائر ومؤسساتها    استقرار أسعار الخضر والفواكه ابتداء من الأسبوع القادم    المتعافون من "كورونا" يجب عليهم قضاء الصوم    انتقدوا طريقة تعاطي الحكومة مع البرلمان.. النواب يعارضون الزيادات الضريبية    الأميرعبد القادر: السباق في تقنين القانون الإنساني المعاصر    بن قرينة : "بعض الأطراف الفرنسية تريد استدعاء حادثة المروحة ولكن هيهات"!!    مشروع قانون المالية التكميلي: معالجة آثار الأزمة مع دعم القدرة الشرائية    كوفيد-19: الوضعية الوبائية بالجزائر "مستقرة و تحت السيطرة"    المحلل السياسي أحمد بن سعادة يرافع من أجل التأطير القانوني للتمويل الخارجي للمنظمات غير الحكومية    إسماعيل مصباح: قرار رفع الحجر الصحي ليس سهلا وعلى المواطنين تغيير سلوكياتهم    الجيش الوطني الشعبي وقف إلى جانب شعبه بتجنيد كل طاقاته البشرية والمادية    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    دعوة إلى الاستلهام من تضحيات جيل الثوار لبناء الجزائر الجديدة    مع بداية فترة الحر    بلمهدي يرد على شمس الدين    خبراء يحذرون من تحويل مسار الحراك..ويكشفون:    السودان يجدد المطالبة برفع اسمه    فنون البيت ثمرة وباء كورونا    مخطط الضم الإسرائيلي يستهدف كامل الضفة الغربية    روسيا تدعو الرئيس تبون لزيارتها    جمال للروح وتوازن للمشاعر    تثمين تراث مليانة.. شرط أساسي لتنميتها    وخير جليس في زمن « الكورونا » كتاب    منتخب ألعاب القوى عالق بكينيا منذ قرابة الأربعة أشهر    « ندمت على عرض الوفاق و بلومي أرادني في المولودية عام 2002»    بلمهدي: “لا دخل للوزارة في إيقاف برنامج شمس الدين”    صيام الست من شوال والجمع بينها وبين القضاء بنية واحدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدير حماية الغابات يكشف من سطيف: برنامج وقائي ب 85 مليارا لحماية غابات الصنوبر
نشر في المساء يوم 23 - 10 - 2007

أزيد من 85 مليار سنتيم، خصصتها خزينة الدولة لبرنامج مكافحة دودة الصنوبر الجرارة، الذي شرعت فيه المديرية العامة لحماية الغابات في العاشر من الشهر الجاري، ويدوم الى غاية منتصف شهر نوفمبر المقبل، والذي ينتظر أن يمس أكثر من 94700 هكتار عبر 17 ولاية المكونة لحزام السهول العليا، وتكون جدارا ضد التصحر···
هذا ما كشف عنه السيد نوال محمد الصغير، مدير حماية النباتات والحيوانات بالمديرية العامة للغابات، الذي نشط زوال يوم الأحد رفقة محافظ الغابات لولاية سطيف، ندوة صحفية بمركز الصحافة عرض فيها البرنامج الاستعجالي المسطر من قبل المديرية العامة للغابات، الرامي الى مكافحة دودة الجرارة بتقنيات حديثة، متمثلة في الرش الجوي باستعمال مواد ميكروبيولوية بواسطة مبيد (ديبل 8ل) إنتاج مؤسسة (فلينت بيو سيونس) الامريكية المختصة في انتاج المبيدات العضوية والمعتمد من طرف المنظمة العالمية للصحة·· العملية هذه تعد الثانية من نوعها بالجزائر بعد الاولى سنة 2005، التي مست 10 آلاف هكتار من غابات الصنوبر، حيث يرتقب أن يتم هذه السنة معالجة قرابة 100 ألف هكتار أكبر نسبة منها بولاية أم البواقي التي تحصي لوحدها أزيد من 23 ألف هكتار، تليها ولاية الجلفة بأكثر من 14 ألف هكتار، فيما تحتل ولاية سطيف المرتبة الثالثة ب9268 هكتار معظمها بالمنطقة الجنوبية للولاية، أوكلت مهمة رشها الى مؤسسة ميد- اير الفرنسية، باستعمال 4 مروحيات و4 طائرات·
وبهدف تحسيس الرأي العام بمدى فعالية هذا المبيد لاسيما في ظل انتشار بعض الإشاعات حول انعكاساته السلبية على المواشي وكذا النحل، أكد السيد نوال محمد الصغير أن الدراسات والتجارب أثبتت نجاحاته بدليل استعماله في أكبر الدول العالمية على غرار كندا والولايات المتحدة الامريكية وروسيا، هذه الاخيرة التي تقوم سنويا برش حوالي مليون هكتار من غاباتها· موضحا ان المادة البيولوجية المستعملة ليس لها اي تأثير على الطبيعة والحيوانات، بحيث تقضي مباشرة على دودة الصنوبر الجرارة بعدما تهاجم جهازها الهضمي·
وبخصوص إسناد العملية الي مؤسسات اجنبية التي تعتمد على الرش الجوي باستعمال الطائرات والمروحيات، أكد السيد نوال أنها تكلف مصاريف أقل وتستغرق وقتا قصيرا مقارنة بالطريقة الأرضية التقليدية التي تستغرق وقتا طويلا وتكلف قرابة 12000دج للهكتار الواحد، عكس الرش الجوي الذي لا تتجاوز تكلفته مبلغ 8000 دج للهكتار الواحد وباستطاعته رش حوالي 8000 هكتار يوميا·
وتحسبا لهذه العملية، سطرت المديرية العامة للغابات برنامجا تكوينيا خاصا بأعوانها ممونا من طرف شركة أطلس- اقرو السويسرية، التي قامت بجلب المبيد وذلك في دورة بيولوجية خاصة بالحشرة، وتنظيم مكافحتها، الى جانب دورة اخرى خاصة باستعمال نظام جي·بي·اس في الطائرات·
وعن الأخطار الناجمة عن دودة الصنوبر الجرارة، أوضح السيد نوال محمد الصغير، أنها تعد من أخطر الحشرات الفتاكة لغابات الصنوبر، حيث كشفت الإحصائيات الاخيرة ان نسبة 80 بالمائة من غابات الصنوبر المتلفة، مردها دودة الصنوبر الجرارة التي تقوم بأكل المادة الخضراء للأشجار التي تمتص ثاني اوكسيد الكربون وتعطي الأوكسجين، بالإضافة إلى جعلها سهلة للحرائق بعد فقدان خضورتها·
من جهته، السيد لزهر رحال المحافظ الولائي للغابات بسطيف، كشف أن مصالحه شرعت منذ بداية الاسبوع الجاري في تجسيد البرنامج المذكور الذي سيشمل 35 موقعا بمساحة إجمالية تقدر ب9268 هكتار عبر غبات بلديات كل من حمام السخنة التلة الطاية وبوطالب، حيث تم تسخير جميع الإمكانيات لهذه الحملة، بهدف إنجاحها، لاسيما فيما يتعلق بالمدرج الخاص بهبوط وإقلاع الطائرات والمروحيات·
*


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.