التحقيق في الأوراق"المشبوهة" لمترشحي البكالوريا    ماجر : “أنا من إكشف بن ناصر وكينيا منتخب ضعيف”    قتلى وجريح في حادث اصطدام سيارة وشاحنة بين المنيعة وعين صالح    صعود أسعار النفط بفعل التوترات في الشرق الأوسط    بلايلي: “الحمد لله.. دخلنا بقوة في كأس إفريقيا”    وزير السياحة بن مسعود في زيمبابوي    إنتصار الأمان في بداية «الكان»    مراقبة مركزية لميزانية البلديات    طلعي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية    مالي‮ ‬وموريتانيا    قتل على إثرها رئيس أركان الجيش    بدوي يكلف الحكومة باقتراح حلول قانونية    وسط تصاعد التوتر بين البلدين    إبراز الدور الريادي للجزائر في تنفيذ الاتفاقية    ولد الغزواني يفوز بانتخابات الرئاسة الموريتانية    تخرج 6 دفعات جديدة    عرقاب يدعو لدعم إستراتيجية التنويع الطاقوي    ضرورة تحقيق نسبة إدماج ب50 بالمائة للمنتجات المصدرة    هل‮ ‬ينتشل عقلي‮ ‬الأفسيو من مستنقع السياسة؟‮ ‬    إرهابي يسلم نفسه بتمنراست    خنشلة‮ ‬    على هامش ملتقى شمال إفريقيا حول السرطان‮.. ‬مختصون‮ ‬يحذرون‮:‬    الداخلية تحرص على نجاح موسم الاصطياف    الجزائر ستكون بخير إن شاء الله    أميرة سليم تهاجم نائبة تونسية    التلفزيون حاضر في‮ ‬مهرجان تونس    قائمة المؤثرات العقلية الطبية تم التكفل بها    مشروع التخويف ينقلب على مهندسيه    عمال «ايطو» في إضراب ليومين    عهد التمويل غير التقليدي قد ولى    فتح مزايدة لتأجير محلات جامع الأمير عبد القادر بالبركي    توقيف موظف بالإدارة المحلية بسبب تورطه في قضية رشوة بغليزان    الذبح غير الشرعي و الغش يستفحلان بمستغانم    هلاك عامل ردمته الأتربة داخل ورشة بناء بالحساسنة    الآفة التي أحرقت البلاد والعباد    أسئلة النص وأسئلة النسق    إشراقات زينب    يمرّ التعب    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    الحرمان من الإستقدامات وخصم النقاط يهددان «الرابيد»    30 مليار لتهيئة المؤسسات الإستشفائية وتحسين الخدمات الطبية    ثلثا الأطفال ما بين 8 و12 عاما يملكون هاتفا ذكيا    الموسيقى شريك السيناريو وليست مجرد جينيريك    إنشاء هيئة متعددة القطاعات تشرف على التطبيق    عبادات محمد رسول الله    59 فرقة لمراقبة نوعية الماء والمحيط بالعاصمة    الفلاحون يعزفون عن دفع محصول الشعير    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    "بونتشو" العملاق .. أطول قرنين في العالم    تتويج بولسبيعات من نجم الشرق لقسنطينة    سيطرة نادي أمل المحمدية على المنافسات    إقبال ملفت للشباب على الدورات التكوينية الخاصة    ستة قرون من الفن العالمي    ركوب الحصان في المنام…نصر وخير وانتقال    دود يخرج من يد صديقي… اتقي الله في رزقك    نزول المطر في المنام…غيث خصب ورحمة    والي سطيف يعطي إشارة الانطلاق الرسمي لقافلة الحج المبرور    حركة تغيير في مديري المؤسسات التابعة لوزارة الصحّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





228 قتيلا و450 جريحا في عيد الفصح
في أعنف تفجيرات تشهدها سريلانكا
نشر في المساء يوم 22 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
إرتفع عدد ضحايا ثماني تفجيرات متلاحقة هزت أمس، كنائس وفنادق فخمة في قلب العاصمة السريلانكية، كولومبو بمناسبة إحياء عيد الفصح المسيحي إلى 228 قتيل وقرابة 450 مصابا بينهم 27 ضحية أجنبية، في حصيلة مرشحة للارتفاع بسبب خطورة إصابات الجرحى الذين تم نقلهم إلى مختلف مستشفيات المدينة.
وذكرت مصادر الشرطة السريلانكية أن "ثمانية انفجارات استهدفت ثلاثة فنادق فخمة وكنيسة في العاصمة كولومبو وكنيستين أخريين قريبتين، إحداهما في الشمال والثانية إلى الشرق من عاصمة هذا البلد.
ولم يتمكن الناطق باسم الشرطة، ريوان غوناسكيرا من تحديد ما إذا كانت التفجيرات انتحارية وتحمل صبغة إرهابية واكتفى بتأكيد خبر إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص اشتبه في علاقتهم بهذه التفجيرات.
واستغل منفذو هذه التفجيرات احتفالات السريلانكيين بأعياد الفصح وقداس يوم الأحد لتنفيذ عملياتهم، مما خلف هذا العدد الكبير من الضحايا في أوساط المصلين.
وأكد شهود عيان أن انتحاريا اندس في أوساط متوافدين على فندق "سينامون غراند" الفخم في قلب العاصمة كولومبو كانوا ينتظرون دورهم لتناول الغذاء بهذه المناسبة الدينية المقدسة لدى المسحيين الكاثوليك وفجر نفسه بحزام ناسف. وقال مسؤول بالفندق المستهدف أن الانتحاري مواطن سريلانكي كان حجز غرفة له في نفس الفندق أول أمس، السبت.
وحسب مصادر أمنية، فإن الانفجار وقع في نفس الوقت الذي اهتز فيه فندق "لوكينغ سبور" وفندق "لو شانغري لا" الفخمين الواقعين على بعد عدة أمتار فقط من الفندق الأول.
ولجأت السلطات السريلانكية في أول إجراء احترازي إلى إعلان حالة حظر التجول في عاصمة البلاد في نفس الوقت الذي أعلنت فيه الأسقفية إلغاء كل الاحتفالات بهذه المناسبة الدينية في كل مناطق الجزيرة.
ولم تعلن أي جهة إلى حد الآن مسؤوليتها عن تنفيذ هذه الهجمات في وقت أعرب فيه رئيس البلاد، مايتريبالا سيريسينا عن "صدمته الشديدة"، داعيا المواطنين لالتزام الهدوء والتعاون مع السلطات لبدء تحقيقات عاجلة لمعرفة دوافع هذه التفجيرات والواقفين وراءها. كما طالب بالامتناع عن نشر معلومات خاطئة وعدم تصديق الإشاعات، حتى يتم تأكيدها من مصادر رسمية في نفس الوقت الذي لجأت فيه السلطات إلى تعطل العمل بمواقع التواصل الاجتماعي لوضع حد للإشاعات التي انتشرت في أوساط المواطنين.
وعقدت الحكومة اجتماعا طارئا لبحث ملابسات التفجيرات المتزامنة التي ندد بها رئيس الوزراء، رانيل ويكريمسينغه ووصفها ب«الجبانة" حاثا شعب بلاده إلى الحفاظ على وحدته في مثل هذه الظروف العصيبة.
وسارعت مختلف عواصم دول العالم من شرقه إلى غربه وشماله إلى جنوبه للتنديد بهذه العلميات التي وصفتها بالغادرة في حق مواطنين كانوا بصدد إحياء عيد ديني مقدس لدى كل المسيحيين وخاصة الكاثوليك منهم وطالبت بضرورة توحيد الجهود الدولية من أجل مواجهة تنامي الظاهرة الإرهابية في العالم من خلال تبني إستراتيجية قادرة على التصدي لها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.