الهيئة الوطنية للحوار والوساطة متمادية في مسعاها لحل الأزمة    دحمون: نتائج البرنامج التنموي بجانت سلبية وإجراءات ستتخذ    خفض (أوبك+) بلغ 159% في جويلية    20 أوت 1955 و 1956، محطتان مفصليتان من تاريخ الثورة    خلال سهرات مهرجان سيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    وفاة الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب    لمخرجه صالح بوفلاح    26 مشروعا تعزز هياكل الاستقبال وتخفيض الأسعار أكثر من ضرورة    تنصيب الرئيس والنائب العام لمجلس قضاء معسكر    شرطة سي مصطفى تضع حدا لجماعة اشرار ببومرداس    محاضرات، تكريمات وتدشين مجسم الأمير عبد القادر    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    المنتخب المحلي في تربص بسيدي موسى بداية من الأسبوع القادم    تجديد الدعوة لتلبية مطالب الحراك والوفاء لرسالة الشهداء    وفاة 37 شخصا وإصابة 1919 آخرين في حوادث الطرق    فرق شرطة الشواطئ والدراجات الهوائية تثير ارتياح المصطافين    نيمار على مقربة من العودة إلى «البارسا»    مخلوفي يشارك في ملتقى باريس لألعاب القوى    بن ناصر: "لم أحقق شيئا مهما بعد رغم التتويج بكأس إفريقيا"    موناكو يفاوض سليماني    مستوى فني مقبول.. والطفل هو الفائز الأكبر    الطبعة 12 للمهرجان الوطني لموسيقى الديوان    ريبيري يرفض أموال الخليج ويختار البقاء في أوروبا    قوى «الحرية والتغيير» تسمّي ممثليها 5 بمجلس السيادة السوداني    اليونان تنفي طلب ناقلة النفط الإيرانية الرسو في موانئها    حجز 192 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة المهربة    عمال شركة كونيناف يرفضون تقاسم العقوبة مع أفراد العائلة    أول تعليق من الأفلان على دعوة منظمة المجاهدين لحل الحزب    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتمنراست    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصا    الأرندي يشيد بدعوة بن صالح ويجدد دعمه لهيئة الحوار    هيئة الحوار تثمن موقف أعيان عشائر ميزاب    "هيومن رايتس ووتش" تعلن ترحيل أحد مسؤوليها من الجزائر    أكثر من 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي    الجزائر تتفوق على المغرب وتونس في دوري نجوم قطر    117 حالة فيروس كبدي بالبليدة بسبب مياه مشبوهة    الحكومة تتدخل لإنقاذ مصانع السيارات "من الموت"    شبوب 17 حريقا في المحيط الغابي و الزراعي بولاية سطيف    الوديان والبرك ملاذ لأطفال تبسة والموت يترقبهم !    الخارجية الفلسطينية تحمل إسرائيل المسئولية الكاملة عن معاناة أهالي غزة    تيجاني هدام يدعو إلى غرس ثقافة المقاولاتية في الوسط الجامعي    وزير الداخلية يشرف على الاحتفالات المخلدة لليوم الوطني للمجاهد باليزي    جلاب: لا يهم الدول التي تُستورد منها السيارات    الذنوب.. تهلك أصحابها    وزير الصحة يعلن عن قرار جديد لصالح الأطباء العامون الذين أدوا 5 سنوات خدمة بمناطق الجنوب    تسريح قطع الغيار المحجوزة على مستوى المستودعات الجمركية    «جهودنا ترمي إلى تكوين جيش إحترافي بأتم معنى الكلمة»    للمطالبة بالديمقراطية    تيبازة    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين‮ ‬    بسبب ندرة حادة في‮ ‬المخزون‮ ‬    عام حبس لسارق زبائن حافلات النقل الحضري بوهران    شاب يرمي بنفسه من الطابق الثالث لبناية أثناء خضوعه للرقية شرعية    إسماعيل يبرير ضيف جلستنا الأدبية الثالثة    إيرجن تحتفل بالثقافة والتاريخ    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعزيز النظرة الإستراتيجية لمواكبة التطور الاقتصادي
عرقاب يبرز أهمية مشاريع إنتاج الطاقة الكهربائية
نشر في المساء يوم 17 - 07 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أكد وزير الطاقة، محمد عرقاب أمس، أنه يتوخى من تعزيز سبل توفير وإنتاج الطاقة الكهربائية عبر المشاريع الكبرى، تجسيد نظرة إستراتيجية لمواكبة ديناميكية التطوير الاقتصادي بالجزائر، مضيفا أن المشاريع الضخمة لإنتاج الكهرباء التي تشتغل على الغاز والبخار ستساهم بشكل كبير في تقليص استغلال الغاز في عملية الإنتاج بنسبة 30 بالمائة بفضل التكنولوجيات العالية وتعزز موارد الطاقة بالجزائر
وأوضح الوزير لدى معاينته لمشروع محطة توليد الطاقة الكهربائية ببلدية عين وسارة بالجلفة أن الرقي بالجانب الاقتصادي يستدعي توفير الطاقة من خلال برامج إنجاز محطات ضخمة لتوليد الكهرباء، على محطة عين وسارة التي تنجز بقدرة 1200 ميغاواط ومثيلاتها من المشاريع التي تقدم مستوى انجازها والمتمركزة بكل من النعامة (1200 ميغاواط) ومستغانم (1400 ميغاواط) وكذا بولاية خنشلة (1200 ميغاواط) والأمر نفسه بكل من ولايتي ببسكرة وجيجل .
وأضاف السيد عرقاب أن هناك اتجاه نحو الطاقات المتجددة في سبيل إنتاج الطاقة، إضافة إلى تلك البرامج التي ستنجز في آفاق 2028 لتوفير 5600 ميغاواط، مؤكدا ضرورة إدراج هذه البرامج ضمن الرؤية الإستراتيجية للجزائر من ناحية النجاعة والإنتاج الطاقوي.
وذكر في سياق متصل بتوفر الجزائر على قدرات في الطاقة النووية ببعدها السلمي، «حيث سيتم تشغيلها لإنتاج الطاقة من خلال إنجاز محطات لتوليد الكهرباء في المستقبل»، وكل هذا يرمي، حسبه، إلى تعزيز مورد الطاقة الكهربائية وكذا في سبيل تقليص استغلال الغاز في إنتاج الكهرباء، مما يسمح باستعماله في الصناعة البتروكيماوية».
وبعد أن استمع لشروحات وافية من القائمين على مشروع محطة توليد الكهرباء بعين وسارة والتي رصد لها غلافا ماليا بقيمة 93 مليار دينار، أكد السيد عرقاب على ضرورة استلام هذا المشروع الهام الذي يتوسط البلاد ويكتسي أهمية من حيث تعزيز استهلاك الطاقة ودعم الشبكة الوطنية في آجاله المحددة وذلك قبل نهاية صائفة 2020.
وأضاف أن استلام المحطة في مرحلة أولى قبل صائفة 2020، سيدعم الشبكة الكهربائية بهذه الولاية بقدرة إنتاج (795 ميغاواط)، تمون مراكز الضغط الثلاث الجاري إنجازها، على أن يمكن المشروع لدى انتهائه كلية في 2021 من توفير ما يزيد عن 1200 ميغاواط.
وعبر الوزير عن امتنانه لعمال وإطارات مجمع «سونلغاز» على هذا الجهد وتعزيز الخبرات الوطنية، مشيرا إلى أن هذه المحطة سيكون لها شأن في توفير الطاقة بهذه الولاية ومواكبة روافدها الاقتصادية، من حيث ترقية الاستثمار بمناطقها الصناعية».
للإشارة وفر مشروع محطة توليد الكهرباء ببلدية عين وسارة زهاء 2000 منصب عمل في الورشة، فيما ستعمل هذه النواة الإنتاجية على توفير 350 منصب عمل عند دخولها مرحلة الإنتاج الفعلي.
وعاين الوزير في نهاية زيارته للولاية مركز البحث النووي ببلدية البيرين، حيث تلقى شروحات حول نشاطه البحثي في الطاقة النووية لأغراض سلمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.