«اليكتريسيتي دو فرانس» تخفض تقديراتها للإنتاج    نقص المواد الأولية يضعف الانتعاش    أكثر من 6 تريليونات دولار في 2021    البوليساريو لا تتوقّع الكثير من زيارة دي ميستورا    هذا موقف واشنطن من جولة دي ميستورا إلى المنطقة    انفصال مؤلم    مظاهرة أمام البرلمان الأوروبي الأربعاء    تنافس لتمثيل الجزائر في مونديال البرتغال    القبض على المتورطين في الاحتيال على الطلبة    بوغالي يرافع لإعادة الاعتبار للمشهد الثقافي    دي يستورا يلتقي مسؤول أمانة التنظيم السياسي بجبهة البوليساريو خطري أدوه    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء اليوم    العرض الأول للفيلم الوثائقي "بودي + آرت" للمخرجة فاطمة الزهراء زعموم    مولودية وهران تعود لنقطة الصفر    توافق تام في وجهات النظر حول القضايا السياسية والشراكة الاقتصادية    تمديد العمل بالبروتوكول الحالي للوقاية من تفشي فيروس كورونا ل 10 أيام    بحث دفع العلاقات الثنائية والمشاورات السياسية بين البلدين    «عدل» توقع اتفاقية مع القرض الشعبي الجزائري لتمويل إنجاز 15 ألف سكن    لا خيار إلاّ الانتصار    أزمة أوكرانيا تتصاعد..    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    لعمامرة يعقد جلسة عمل مع نظيره الإماراتي    الرئيس غويتا يفعّل خطة الرد على عقوبات "ايكواس"    محمد بلوزداد.. الرجل الأكثر ذكاء والأقل كلاما    الجماعات المحلية لا تتوفر على موظفين أكفاء ومؤهلين لمتابعة الملفات القضائية    استكشاف فرص الشراكة في قطاع الفلاحة    يجب مواجهة كل محاولة لسلب عاداتنا    الأفلان" و "الأرندي" يتحالفان لضمان الأغلبية في مجلس الأمة    11 وفاة... 505 إصابة جديدة وشفاء 316 مريض    وزير الصحة يعقد اجتماعا طارئا مع إطارات الوزارة    محمد بلوزداد كان له فضل كبير في اندلاع ثورة التحرير    هل هي بداية نهاية كورونا؟    تحديد 31 مارس آخر أجل لإنهاء الأشغال    فتح الإقامات الثلاث المغلقة في الدخول المقبل    ضبط 07 متورطين وحجز مخدرات وأسلحة بيضاء    حمض الفيروليك لمحاربة الشيخوخة    قف... أماكن مخصصة للنساء فقط    التجار يحتلون الأرصفة    بعث 33 مشروعا استثماريا عالقا بقطاع السياحة    قسنطينة توقيف 8 أشخاص في قضايا مختلفة حيازتهم مخدرات ومؤثرات عقلية    الأحزاب في بلهنية السبات    تماطل في تقديم الخدمات... واقع مكرس    «سندخل لقاء غينيا الاستوائية بكل ثقة ولا تهمني حسابات أخرى»    وطنية مالك بن نبي لا تحتاج إلى وثائق وشهادات    علينا أن نعزز الشراكة السينمائية بين الجزائر وتونس    افتتاح الأيام الوطنية للمونولوغ بالجلفة: معرض للصور يحاكي المسيرة الفنية للراحل "الشيخ عطاء الله"    ظهور مشرّف للحكم بن براهم    شجار عنيف بين اللاعبين    أرشّح هذه المنتخبات للفوز بكأس إفريقيا    خذوا العبرة من التاريخ...    70 % من المصابين ب «أوميكرون» لم يخضعوا للتلقيح «    179 حالة تتلقى العلاج بالأكسجين بمستشفى الدمرجي    وزيرة الثقافة والفنون وفاء شعلال: الفنانون مدعوون إلى عرض مشاريعهم للاستفادة من الدعم المادي    تمنراست تحتضن حفل توزيع جائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية    هذه صفات عباد الرحمن..    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    فضائل ذهبية للحياء    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



طالبان تتبنى تفجير كابول الدامي
تزامن مع زيارة المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان
نشر في المساء يوم 04 - 09 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
لقي ما لا يقل عن 16 شخصا مصرعهم وأصيب حوالي 119 آخرين في هجوم دام، هز في وقت متأخر من مساء أول أمس، العاصمة الأفغانية كابول وتبنته حركة طالبان التي من المفروض أن توقع قريبا على اتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية يقضي بسحب هذه الأخيرة لقواتها من هذا البلد الإسلامي.
ووقع تفجير قوي جراء انفجار جرار مملوء بالمتفجرات بالقرب من المنطقة الخضراء الأكثر تأمينا بالعاصمة كابول والتي تضم مباني رسمية ومقار السفارات والقنصليات الأجنبية.
وسارعت حركة طالبان إلى تبني مسؤوليتها عن التفجير الدامي الذي يعد الثالث من نوعه في الفترة الأخيرة بما يطرح العديد من التساؤلات حول مصير المفاوضات الجارية بالعاصمة القطرية الدوحة بين الحركة المسلحة والولايات المتحدة والتي توشك على الانتهاء بالاتفاق على سحب القوات الأمريكية نهائيا من أفغانستان.
وتجد مثل هذه التساؤلات مصداقيتها خاصة وأن التفجير الدامي وقع في نفس الوقت الذي كان فيه التلفزيون الرسمي الأفغاني يبث مقابلة مع المبعوث الأمريكي زلماي خليل زاد الذي يتواجد في زيارة رسمية بالعاصمة كابول.
ويرى متتبعون للشأن الأفغاني أن حركة طالبان معتادة على مثل هذه الممارسات كالدخول في مفاوضات مع مواصلة أعمال العنف من تفجيرات انتحارية وهجمات مسلحة وذلك ضمن إستراتيجيتها التي طالما انتهجتها بممارسة الضغط بالقوة العسكرية.
وحسب هؤلاء، فإن طالبان تعتقد أن الولايات المتحدة اضطرت إلى الدخول معها في مفاوضات سلام تحت ضغط قوتها العسكرية وهجماتها المتواصلة منذ الإطاحة بنظامها عام 2001 على يد قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية بدعوة القضاء على تنظيم "القاعدة" الإرهابي.
وكان المبعوث الأمريكي قد أجرى محادثات مع الرئيس الأفغاني أشرف غاني بمجرد وصوله إلى العاصمة كابول لإبلاغه بمستجدات الجولة التاسعة من المفاوضات مع طالبان التي احتضنتها عاصمة قطر خلال الأيام الأخيرة.
ودخل المبعوث الأمريكي منذ حوالي عام في محادثات مع مسؤولين من حركة طالبان على أمل التوصل إلى اتفاق يقنع من خلاله مسلحي طالبان بوضع حد ل18 سنة من حرب مدمرة أتت على الأخضر واليابس في أفغانستان.
وقدم خليل زاد للرئيس غاني نسخة عن مشروع الاتفاق الذي لم تشارك في إعداده الحكومة الأفغانية بسبب رفض حركة طالبان التي أصرت على التفاوض مع الإدارة الأمريكية بعدما وصفت حكومة كابول بأنها مجرد "دمية" في يد واشنطن.
وأكد المبعوث الأمريكي بأن الطرفان قد اتفقا على أن يتم الانسحاب في غضون 135 يوما مع العلم أنه يتواجد حاليا قرابة 14 ألف جندي أمريكي موزعين على خمس قواعد عسكرية في أنحاء مختلفة من أفغانستان.
للإشارة، فإن مشروع نص الاتفاق الذي سيكون "تاريخيا" في حال ما تم التوقيع عليه ينص على أن يسحب الجيش الأمريكي قواته من القواعد العسكرية الخمس المنتشرة في أفغانستان مقابل إيفاء طالبان بالتزاماتها في عدم جعل هذا البلد قواعد خلفية للمجموعات الإرهابية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.