الجيش يدمر مخابئ إرهابية ويوقف 30 مهاجرا غير شرعي    ضرورة مواصلة التعاون بين البلدين في شتى الميادين    تنسيقية الابتدائي تتمسك بالإضراب ليوم واحد    رزيق: تفعيل مجلس ترقية الصادرات والحضور في المعارض الدولية    مكتتبو "عدل 2" ينتفضون أمام مقر الوكالة العاصمة    تسليم 793 سيارة «مرسيدس بنز» لوزارة الدفاع ووزارات أخرى    نظام الضبط «سيربلاك» يتهاوى أمام وفرة المنتوج    الرئيس تبون يقرر إيفاد قافلة مساعدات إنسانية كعربون محبة وأخوة    الجزائر تفوز على جزر الرأس الأخضر    إدانة رئيس فريق شبيبة القبائل ملال بستة أشهر حبسا نافذا    البويرة: 3 جرحى في إصطدام تسلسلي ل 7 سيارات وحافلة    نشرة جوية خاصة اليوم    حجز صفيحتين من الكيف المعالج    مواطنون يقطنون ب «شاليهات 312» ينتظرون استئناف الترحيل    حصة الجزائر 41 ألفا و300 حاج هذا الموسم    أهلي البرج يعلن ضم مهاجم المريخ السوداني    ارتفاع حدة الاحتجاجات بعد انتهاء «مهلة الوطن»    الجمهورية الصحراوية تطالب الإتحاد الإفريقي بالتدّخل    فرنسا تستعجل عودة "الدفء" لمحور باريس الجزائر    السراج: إغلاق حفتر لحقول النفط سيؤدي إلى كارثة    عصرنة الخدمات وترقية أساليب التسيير    الموت يغيّب الممثلة لبنى بلقاسمي    الرابطة تكشف العقوبة المسلطة على مفتاح    رسميا..رفع حصة الجزائر في الحج إلى 41.500 حاجّا    رئيس الجمهورية يكلف الوزير الأول بعقد مجلس وزاري مشترك لدراسة ظاهرة حوادث المرور    سليماني أضحى هدفا رئيسيا لإدارة توتنهام في «الميركاتو» الشتوي    سوسطارة تعود بتعادل ثمين من الشلف وتتقاسم البوديوم مع الشبيبة    المنتخب الوطني يفوز على الرأس الأخضر    باستثناء التبغ والفواكه .. واردات الجزائر تنخفض    وسيلة بن بشي للاتحاد : ”النوايا وحدها لا تكفي لبناء منظومة إعلامية قوية .. يجب تحرير الاعلام من الترويض”    بالصور .. الجزائر والسعودية توقعان اتفاقية لتلبية متطلبات الحجاج    استخدام متزايد لأنترنت الهاتف النقال في الجزائر مع تسجيل استهلاك “قوي” لمقاطع الفيديو    النفط يصعد إلى أعلى مستوى    بلادهان يترأس اجتماعا رفيع المستوى للجنة متابعة الاتفاق    وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة 24 آخرين    لوكسمبورغ تدعو الاتحاد الأوروبي للاعتراف بفلسطين    الجامعة العربية تدين الهجوم الحوثي الإرهابي على معسكر بمأرب    فيروس كورونا بالصين: ارتفاع حاد في عدد الحالات والفيروس ينتشر في بكين ومدن أخرى    رئيس مكتب الأخطار التكنولوجية بالمديرية العامة للحماية المدنية يصرح    إعتداء وحشي على محامي داخل مكتبه بأدرار    مفاهيم ومفردات في منهج الإصلاح المنشود    النبي صلى الله عليه وسلم مع أحفاده    آندرو موريسون: تظل المملكة المتحدة ملتزمة بشراكتها مع الجزائر وشعبها    مانشستر سيتي يغازل محرز    بمناسبة إحياء الذكرى ال65 لاستشهاد البطل ديدوش مراد،زيتوني    في ساعة متأخرة: قيس سعيد يتلقى إتصالا من ماكرون!    الإمارات تثمن مشاركة الجزائر في مؤتمر برلين    على الباحثين الالتزام بواجبات البحث،عبد المجيد شيخي    أدت دور المجاهدة جميلة بوحيرد    يجمعهما لأول مرة    بن بوزيد يعلن عن مخطط خاص بالصحة بالجنوب    التّطفيف في الميزان والغشّ في السّلع والسّرقة من الأثمان    الفنانة حورية زاوش في الإنعاش    فراد يغوص في الموروث الثقافي الجزائري    مناع تعرض لوحاتها بأوبرا الجزائر    القوانين مفرملة والمسؤوليات دون تثمين    صور من مسارعة الصحابة لطاعة النبي صلى الله عليه وسلم    قطاع التربية... مؤشرات الإقلاع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مكتتبون يرفضون رزنامة التوزيع
وكالة "عدل" بوهران
نشر في المساء يوم 08 - 12 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
نظمت جمعيتا مدينة وهران "أحمد زبانة" و«أمل عدل"، وقفة نهاية الأسبوع المنصرم، أمام مقر المديرية الجهوية لوكالة "عدل"، احتجاجا على المشاكل التي يعاني منها المكتتبون، في وقت لا زال المستفيدون من الحصة الموزعة مؤخرا، الذين يفوق عددهم 2800 مكتتب، يعانون عدة مشاكل بعد استلامهم المفاتيح، فيما فضل أغلبهم عدم الالتحاق بمساكنهم في موقع المدينة الجديدة زبانة، في انتظار استكمال الأشغال الخارجية للسكنات، خاصة شبكات الصرف الصحي، الماء والغاز.
خرج عشرات المكتتبين والمستفيدين من الحصص السكنية للوكالة الوطنية لتحسين وتطوير السكن "عدل"، نهاية الأسبوع المنصرم، إلى الشارع في وقفة احتجاجية، منددين بالوضعية التي يعانون منها، حيث كشف ممثل جمعية مدينة "أحمد زبانة" عن أن الوقفة الاحتجاجية جاءت لرفض الرزنامة التي أعلن عنها المدير الجهوي للوكالة بوهران، والخاصة بعمليات التوزيع التي تم تأخيرها، في وقت كان ينتظر مئات المكتتبين استلام سكناتهم خلال الأشهر الأولى من السنة المقبلة.
كما كشف المتحدث، عن أن الوقفة الاحتجاجية جاءت للمطالبة بحل مشاكل المستفيدين من حصة 2800 سكن، الذين لا زالوا يعانون من انعدام النقل والإنارة العمومية وغياب الماء والغاز والأمن، وغيرها من المشاكل التي تمنعهم من دخول شققهم التي انتظروها طيلة سبع سنوات، كما عبر المحتجون عن تذمرهم من مطالبة إدارة وكالة "عدل" من المكتتبين، وثائق قديمة تعود إلى سنة 2013، مقابل استلام المفاتيح، خاصة كشف الرواتب التي أودعت في الملفات سابقا. متسائلين عن سبب تأخير المطالبة بوثائق قديمة لمدة تجاوزت سبع سنوات، يضيف المتحدث، مشيرا إلى أن الإدارة ملزمة بتقديم توضيحات حول أسباب تأخر انطلاق المشروع السكني بالموقع رقم 18، في المدينة الجديدة أحمد زبانة، التي تضم 4165 سكنا، رغم دفع المكتتبين الشطر الأول من الالتزامات المالية الخاصة بالسكن، والتأخر لا يخدم المكتتبين الذين يعانون. أكد المتحدث مواصلة الاحتجاجات إلى غاية إيجاد حلول للمشاكل العالقة.
سكنات جديدة بلا ماء ولا غاز
في المقابل، اصطدم المستفيدون من الحصص السكنية لوكالة "عدل" التي وزعت مؤخرا، على المكتتبين بولاية وهران، والتي تضم أكثر من 2800 سكن موزعة على عدة حصص بمواقع القطب الحضري الجديد أحمد زبانة في مسرغين، بالوضعية التي تعرفها الأحياء التي لم يتم ربط أغلبها بشبكات الماء الصالح للشرب والغاز الطبيعي والصرف في بعض المواقع، فيما لا زالت تعاني عدة مواقع أخرى من عدم الربط بشبكة مياه الشرب والإنارة العمومية، كما لا زالت الأشغال متواصلة في أرجاء أخرى من الحي، رغم أن وزير السكن أمر خلال آخر زيارة له لوهران، المسؤولين بمتابعة الأشغال ورفع ساعات العمل إلى 15 ساعة يوميا، على الأقل، للانتهاء من الأشغال وتسليم المشروع بهدف السماح للمواطنين الالتحاق بمساكنهم.
كشف عدد من المستفيدين من الحصص السكنية الذين التقت بهم "المساء" بالموقع، عن أنهم أبلغوا من طرف مصالح المديرية الجهوية للوكالة الوطنية لتطوير وتحسين السكن "عدل"، بإعفائهم لمدة ثلاثة أشهر من دفع الإيجار، بسبب عدم استكمال المشاريع. أكد المستفيدون أنه لا يمكنهم حاليا الالتحاق بالمساكن الجديدة التي تبقى أشغالها الخارجية غير منتهية، في وقت فضل عدد كبير من المستفيدين ممن يعانون مشاكل السكن، دخول الشقق، رغم النقائص المسجلة.
كشف البعض منهم ل«المساء"، بموقع السكنات على مستوى القطب العمراني الجديد أحمد زبانة، عن أنهم "كانوا في معاناة حقيقة طيلة سنوات، ومشكل عدم توفر الماء والغاز مقدور عليه"، في ظل الوضعية التي كانوا يعيشونها لسنوات في مساكن ضيقة، وآخرون يدفعون إيجارا شهريا يتجاوز 25 ألف دينار.
كما أكد البعض ممن لم يلتحقوا بمساكنهم، أنهم يفضلون الانتظار إلى غاية ربط السكنات بجميع الشبكات، للتمكن من دخول شققهم، كما دعا المستفيدون إلى ضرورة الإسراع في استكمال مشاريع المؤسسات التربوية، من أجل السماح لأبنائهم من الالتحاق بمدارسهم الجديدة، في وقت لا زال من التحقوا بالسكنات يواصلون نقل أبنائهم المتمدرسين للدراسة في مدارسهم القديمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.