إلقاء القبض على عنصر دعم للجماعات الإرهابية ببلدية حطاطبة بولاية تيبازة    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد سفراء إثيوبيا وهولندا وفرنسا    هيئة ضامنة لاستقلالية القضاء يكرّسها مشروع تعديل الدستور    اللجنة القانونية بالمجلس الشعبي الوطني تستمع لواعلي    المؤسسات البريطانية مدعوة لاستغلال فرص الشراكة في الجزائر    المؤتمر الوطني للمؤسسات الناشئة السبت بالجزائر    محرز يفوز ويتأهّل    تمديد الحجر الجزئي ب 08 ولايات 30 يوما ورفعه عن 10 ولايات    مشروع الدستور يؤكد اهتمام الدولة بالمسنين    إجراءات جديدة لوقف نزيف "الدوفيز" وتسهيل عقود التعمير    خُطبَة الجُمعة لذِكر الرّحمن لا لذِكر السّلطان!!    متابعة السلطات العمومية تساعدنا على تدارك التأخر    الطارف: تفكيك شبكة إجرامية تتاجر بالمؤثرات العقلية في الذرعان    آليات لاكتشاف المواهب ومرافقتها لتحضير نجوم الغد    لِجامٌ اسمه "خبزة الأبناء"!    تاريخٌ مشرّف للكويت وأميرها    نواف الأحمد أميرا    2021.. سنة أولى للحفاظ على البيئة    إرهاب الطرقات… أكثر من 50 بالمائة من حوادث المرور وقعت في منعرجات بولاية قسنطينة    مؤسسة رايت لايفليهود تدعو إلى وقف حملة التشهير والملاحقات ضد أمينتو حيدار والنشطاء الصحراويين    بلايلي يصدم لجماهير الأهلي المصري    لجنة لتسوية النزاعات في كل مؤسسة صحية    فيضانات النيجر: الجزائر تمنح هبة تتكون من 500 خيمة بناء على تعليمة من الرئيس تبون    المحامون يقاطعون المحاكم والمجالس القضائية    مبارزة : المنتخبات الوطنية في تربص بالجزائر العاصمة    خروقات في خدمة الجيل ال4 : سلطة الضبط تفرض عقوبات مالية ضد "موبيليس" و "جازي" و "أوريدو"    علام الله: القول بعدم جواز الصيرفة الإسلامية "خطأ مناف للأخلاق"    وزارة الصحة تكشف عن تعزيز الإجراءات تحسبا لحالات الملاريا "المستوردة"    كورونا في الجزائر.. 20 ولاية خالية من كورونا و7 ولايات تسجل أكثر من 10 حالات    كورونا : توزيع الإصابات على الولايات    الإفراج على محمد جميعي    حجز قرابة قنطار من الكيف المعالج بولاية النعامة    انقطاع التزويد بالمياه عن 4 بلديات بالعاصمة    "تكريم" نساء المسرح والسينما    تحديات كثيرة تواجه حمدوك.. كيف تبدو عقبات التحول الديمقراطي في السودان ؟    فريق إنجليزي يُنافس ليون لِانتداب سليماني    تأجيل النطق بالأحكام في قضية "سوفاك" إلى 10 أكتوبر    تحقيق قفزة نوعية في مختلف مؤشرات الدفع الإلكتروني    تأجيل جلسة الاستئناف في قضية طحكوت إلى 21 أكتوبر الجاري    روسيا تنتقد تعهد تركيا بدعم أذربيجان    رفع الحظر عن النقل الحضري خلال عطلة نهاية الأسبوع    مليكة بن دودة… تبرز أهمية العمل على التثمين الإقتصادي للتراث الثقافي لتحقيق التنمية لفائدة الأجيال الحالية والقادمة.    وهران :رحيل المناضل الحقوقي مسعود بباجي    شاهد.. بايدن يرد على ترامب بالعربية    النفط ينزل لليوم الثاني جراء مخاوف الطلب مع زيادة الإصابات بكورونا    الوادي.. الدرك يحجز أزيد من 27 ألف وحدة من المشروبات الكحولية    ميسي يدعو إلى طي صفحة الخلافات في برشلونة    السعودية: قرار جديد بشأن الحرم المكي والمعتمرين    بالفيديو.. المغنية الأمريكية جينفر كراوت تغني "ما تبكيش" للراحل حسني    وزارة التعليم العالي تنشأ فوج عمل وزاري لتعزيز الرقمنة في القطاع    وكالة الأنباء المغربية تنسب تصريحات كاذبة للأمم المتحدة    وزارة الشؤون الدينية تنظم مسابقة للقراءة    بسبب لون بشرتي.. جار لنا يريدني أن أرحل من بيتي!    الباهية تحيي الذكري ال26 لاغتيال الشاب حسني    خلطة بين الراهن والخرافة يعشقها القارئ    تأكيد دور الركح في نشر العلم والمعرفة    أشغال الجمعية العامة غدا    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إمهال واعلي 10 أيام للتنازل عن الحصانة
اللجنة القانونية بالمجلس الشعبي الوطني
نشر في المساء يوم 28 - 01 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
كشفت رئيسة لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات، سعاد لخضاري، في تصريح ل"المساء" أمس، أن أعضاء اللجنة أمهلوا النائب عبد القادر واعلي، 10 أيام للتنازل عن الحصانة البرلمانية تفاديا لتنظيم جلسة علنية مخصصة لهذا الغرض، وذلك في إطار دراستها لإحالة ملف المعني من قبل المكتب على اللجنة، تبعا لطلب وزارة العدل المرتبط بتقديم النائب المعني أمام العدالة.
وأوضحت رئيسة اللجنة، أن الاجتماع الذي عقده أمس، أعضاؤها، يأتي تلبية للإحالة التي قدمت لها من مكتب المجلس تطبيقا لطلب وزارة العدل المتضمن الشروع في إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن النائب عن ولاية مستغانم عبد القادر واعلي، من أجل التمكين من مثوله أمام العدالة، مشيرة إلى أن النائب طلب مهلة 15 يوما للمثول للمرة الثانية أمام اللجنة، لتقديم التبريرات المتعلقة بتمسكه بحصانته البرلمانية، "غير أن المداولات داخل اللجنة انتهت إلى منحه مهلة مدتها 10 أيام فقط، ما يعني أن برمجة الجلسة الثانية ستكون يوم 5 فيفري القادم".
وأكدت النائب لخضاري أن اللجنة تأكدت من أن التهم الموجهة إلى عبد القادر واعلي "غير كيدية" بمعنى أنها ليست سياسية، وليس الغرض من ورائها منعه من تأدية مهامه البرلمانية، مشيرة في سياق متصل إلى أن النائب اعترف بالطابع التقني للتهم المنسوبة إليه "وهو ما سهل عمل أعضاء اللجنة في دراسة إحالة المكتب".
تجدر الإشارة، إلى أن النظر في هذه الإحالة يأتي تطبيقا لنص المادة 72 من النظام الداخلي للمجلس، حيث لا تعقد اللجنة القانونية جلسة مع المعني بإجراءات رفع الحصانة للنظر فيما إذا كان متهما أو بريئا من التهم المنسوبة إليه، لأن ذلك من اختصاص الجهات القضائية، وإنما ينصب اهتمامها الأول والأخير على النظر في طبيعة الإحالة "إن كانت كيدية أو غير كيدية".
وقالت عضو اللجنة إن جلسة الاستماع للنائب تمت في جو من التفاهم، خاصة وأن النائب المعني تم إخطاره بتاريخ الجلسة في اليوم الموالي لتاريخ الإحالة التي قام بها مكتب مجلس في 21 جانفي الجاري، "وهو ما مكنه من تحضير نفسه بشكل جيد".
من جانبه، قال مقرر لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات، منور الشيخ ل"المساء"، إنه طلب من النائب واعلي عبد القادر التنازل عن الحصانة بدون المثول أمام الجلسة العلنية، "لكنه تمسك بحصانته البرلمانية، ملتمسا تمكينه من مهلة إضافية..أملا في أن يتمكن من تقديم التبريرات القانونية التي تجعله يحتفظ بحصانته البرلمانية وتضمن له نقاط قوة في التقرير النهائي للجنة، تمكنه من الصمود أمام الجلسة العلنية التي تعقد آليا، باعتبار أن المرور أمام اللجنة القانونية هو إجرائي بالدرجة الأولى، من أجل منح فرصة للنائب للتنازل الطوعي عن الحصانة قبل الدفع بالملف أمام الجلسة العلنية وتضييع المزيد من الوقت"..
يذكر أن النائب عبد القادر والي متابع ب3 تهم تتعلق جميعها بسوء التسيير خلال توليه تسيير وزارة النقل والأشغال العمومية حتى سنة 2016، علما أنه النائب السادس بالمجلس الشعبي الوطني، المعني بطلب رفع الحصانة البرلمانية، بعد كل من محمد جميعي الذي تنازل عنها كتابيا ومثل أمام العدالة، بوجمعة طلعي الذي انتهى به الأمر إلى التنازل عنها أيضا، ونفس الإجراء قام به ساكر بري، فيما تمسك كلا من بهاء الدين طليبة واسماعيل بن حمادي بحصانتهما إلى غاية الجلسة العلنية، التي أسقطت الحصانة عن الأول وأبقتها بالنسبة للثاني.
------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
المحكمة العليا: مباشرة المتابعة القضائية ضد عبد الوحيد طمار
أعلنت النيابة العامة لدى المحكمة العليا، أمس الاثنين، أنها ستباشر إجراءات المتابعة القضائية ضد والي مستغانم السابق، عبد الوحيد طمار، بخصوص "أفعال تحتمل وصفا جزائيا لها صلة بمنح العقار العمومي" وذلك طبقا لأحكام قانون الإجراءات الجزائية.
وأوضحت النيابة العامة لدى المحكمة العليا أنها "تلقت من النائب العام لدى مجلس قضاء مستغانم ملفي اجراءات تم التحقيق فيهما حول أفعال تحتمل وصفا جزائيا لها صلة بمنح العقار العمومي ضد طمار عبد الوحيد، والي ولاية مستغانم سابقا".
وأضافت النيابة العامة لدى المحكمة العليا أنها "ستباشر اجراءات المتابعة القضائية وفقا للأشكال والاوضاع المنصوص عليها في قانون الاجراءات الجزائية".وأ


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.