محكمة سيدي امحمد : 15 سنة سجنا نافذا في حق عبد الغاني هامل    لمكافحة كورونا: المجلس الدستوري يقتطع مبلغا ماليا من الراتب الشهري لأعضائه    توفير 1.200 سلة غذائية للعائلات المعوزة بمعسكر    قراءة أدب الخيال العلمي في الحجر الصحي.. ترشيحات لروايات عالمية ترجم بعضها للعربية    مصر.. الأزهر يوضح حُكم صيام شهر رمضان فى عصر الكورونا    وفاة مسؤول العلاقات الخارجية في البوليساريو    مؤسسات اقتصادية هامة تبادر بتخصيص إمدادات مالية بعنابة    تسخير 5 مراكز للتكوين المهني لخياطة الكمامات الطبية بالشلف    رئيس الجمهورية يشدد على ضرورة التحلي ب"الانضباط" في مواجهة فيروس كورونا    حجز كل ممتلكات وشركات هامل وأبنائه وتغريمهم ب7 ملايير سنتيم    الرئيس تبون يوقع مرسوما رئاسي للعفو عن 5037 محبوس    الأستاذ عبد الكريم غريبي: قطاع الثقافة في الجزائر بحاجة إلى إرادة سياسية واضحة المعالم والأهداف    تيارت:ايداع 09 اشخاس الحبس بتهمة اهانة هيئة نظامية    لبنان: إرتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 479 حالة    كشف وتدمير مخبأين للإرهابيين يحتويان على مواد غذائية بكل من الجلفة وسكيكدة    الصومال ترسل 14 طبيبا إلى إيطاليا لمساعدتها في مواجهة كورونا    ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا باسبانيا الى 102 الف اصابة    فتوى تجيز للأسلاك الطبية والأمنية "الصّلاة بغير وضوء ولا تيمُّم"    كورونا… ايران تشهد تراجعا في عدد الاصابات    وزارة التجارة تنفي إصدار قرار غلق محطات البنزين    مدير فرع التسويق بشركة نفطال: محطات البنزين ستبقى مفتوحة وغلقها مجرد إشاعة    اسعار النقط تسجل أكبر خسارة فصلية لها    الرئيس تبون : الجزائر مستعدة تماما للتصدي لوباء و كورونا و لانهيار أسعار النفط    بريطانيا تخصص رحلة لرعاياها بالجزائر    وزيرة الثقافة تعين مديرا جديدا للترميم وحفظ التراث    الأرندي يعزي في وفاة نائبه الطيب زغيمي    تصريحات كاذبة و قذف ضد الجزائر: وزير الشؤون الخارجية يستدعي سفير فرنسابالجزائر    عمراني: “اللاعب بحاجة ل 3 أسابيع من أجل العودة للمنافسة” !    خالدي :”نريد ضمان طبعة متألقة لألعاب وهران 2022″    النجم الصاعد ل “مان يونايتد”: “محرز أفضل لاعب واجهته”    حركةالبناء الوطني ترد على الاكاذيب الفرنسية    تضامن "متميز" في التعليم العالي    29 قتيلا و 653 مصابا عبر طرقات الوطن خلال أسبوع    مخترق حاجز أمني بڤديل مُتابع بعامين حبسا    الرئيس غالي يحمل المغرب المسؤولية عن حياة الأسرى جراء «كورونا»    دعم الدولة سيستمر رغم الازمة    نظمت تحت شعار من بيتك افرح واربح    ضمن الإجراءات الاحترازية لبريد الجزائر    بنسبة 2.7 بالمائة في 2019    الفاف في مواجهة كورونا    رئيس الصين يشكر قيس السعيد    أمر باتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على جاهزية الجيش    «الجائحة إبتلاء من المولى ومستعدون لأي حملة تضامنية»    «يجب تفادي الاستهزاء لأن الوضع جد مقلق»    توزيع 875 طردا غذائيا على العائلات المعوزة    معهد العالم العربي يطلق برنامجا ثقافيا عبر الأنترنت    مشاهير الغناء في العالم يحيون حفلا خيريا من منازلهم    رفع التجميد عن بطاقات "الشفاء" المدرجة في القائمة السوداء    وفاة الرئيس السابق للكونغو بسبب كورونا    الجمارك تحدد قائمة المواد المعلق تصديرها مؤقتا    توزيع 1005 قفف مساعدات غذائية على الأرامل والمعوزّين    في زمن "كورونا" دار الثقافة مالك حداد تطلق عن بعد مسابقة الصحفيّ الصغير    أتدرب بجدية بمفردي وقلوبنا مع أحبتنا في البليدة    مستقبل النادي على المحكّ    الأرشيف المسرحي بحاجة إلى مؤسسة تُعنى به    التعفف عن دنيا الناس    من أسباب رفع البلاء    الإخلاص المنافي للشرك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تكييف المنظومات القطاعية مع متطلبات الجزائر الجديدة
وزير الاتصال يعرض أهم ورشات عمل الحكومة:
نشر في المساء يوم 25 - 02 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر، أن الخطوط العريضة لمخطط عمل الحكومة يرتكز على ورشات متنوعة تشمل مختلف القطاعات التي من شأنها إخراج الجزائر من الأزمة التي تعيشها، على غرار الورشات المتعلقة بالتنمية البشرية والسياسة الاجتماعية والدعم المخصص لها والمقدر سنويا ما بين 12 و14 مليار دولار.
وأشار الوزير، أمس، على أمواج الإذاعة الوطنية بهذا الخصوص إلى ضرورة تحسين القدرة الشرائية للمواطن، من خلال رفع الحد الأدنى للأجور والتكفل بالفئات الاجتماعية الهشة، مع المحافظة على منظومة الضمان الاجتماعي بإدماج العاملين في النشاط الموازي.
بالنسبة للتنمية الاجتماعية أشار السيد بلحيمر، إلى أنها تشمل مجالات حساسة على غرار التربية والصحة والتعليم العالي والتكوين المهني، والثقافة والرياضة، مشددا على ضرورة «إعادة الاعتبار لفروع الرياضيات والعلوم مع تحسين حكامة النظام التربوي وترقية الحوار، لا سيما في ظل الإفراط في الإضرابات التي يشهدها القطاع».
وبخصوص التعليم العالي أكد الوزير، أن مخطط عمل الحكومة يعتمد على «تكوين نخب وأقطاب أبحاث ذات مرجعية أساسية تسمح للجزائر بالتموقع في السوق العالمية للمعرفة».
وفي قطاع التكوين المهني أوضح الناطق الرسمي للحكومة، أن عمل هذه الأخيرة يرتكز على «تحسين نوعية التكوين والتعليم التقني العلمي والتكنولوجي»، مشيرا على وجه الخصوص إلى استحداث بكالوريا مهنية في ظل «النقص المسجل في مجال الحرف والمهن نتيجة إهمال هذا النوع من التكوين».
وفي مجال الصحة أكد وزير الاتصال، على «أنسنة النشاط الصحي عبر التحسين الفعلي للاستقبال والتغطية الصحية للسكان»، لا سيما على مستوى الاستعجالات الأمر الذي يستدعي كما قال «إحداث قطيعة نهائية مع هذه المظاهر السلبية».
وبخصوص قطاع الإعلام ذكر الوزير، بفتح ورشات تتعلق بتعزيز الإطار المرجعي من خلال «استرجاع ثقة المواطن في محتوى ما تقدمه وسائل الإعلام، وتحقيق التوازن المطلوب بين الحرية والمسؤولية من خلال ممارسة هادئة لحرية الصحافة».
وأشار أيضا إلى مسعى «الانفتاح الإعلامي والمنافسة النزيهة التي تميز الممارسات في مجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، بالمحافظة على التعددية والتنافسية» وكذا «مراجعة الإطار التشريعي والتنظيمي لقطاع الاتصال وملء الفراغ القانوني الذي تعاني منه الصحافة الإلكترونية، والإشهار والقنوات الخاصة مع ضبط الصحافة المكتوبة والإشهار».
كما أكد الوزير، على إعطاء «دفع قوي لتطوير الوسائل التكنولوجية والانتقال السريع نحو الرقمنة الكلية، وتنظيم الاتصال المؤسساتي ونظم المتابعة واليقظة الإعلامية».
من جانب آخر شدد السيد بلحيمر، على أهمية «تحسين وتلميع صورة الجزائر في الخارج، من خلال فتح قناة تلفزيونية دولية بالموازاة مع تعزيز شبكة مكاتب وكالة الأنباء الجزائرية»، إلى جانب فتح قناتين واحدة موجهة للشباب وأخرى برلمانية، ناهيك عن «ضبط وتعزيز نشاط سبر الآراء وتطهير وضعية المجلات والدوريات المتخصصة».
بالموازاة مع ذلك ستعمل الحكومة يضيف السيد بلحيمر على «تعزيز الدبلوماسية الاقتصادية من خلال إنشاء وكالة التعاون والتنمية»، إلى جانب «ديبلوماسية ثقافية خدمة لإشعاع الجزائر ودورها ونفوذها في العالم».
وفي مجال الأمن والدفاع أكد الوزير، على «مواصلة الجيش الوطني الشعبي مهامه الدستورية المرتبطة بالدفاع عن السيادة الوطنية، وذلك ببذل جهود مكثفة في مجال عصرنة وتعزيز احترافيته وقوته»، مشيرا إلى أن «التطور القوي والتدريجي للموارد البشرية والمادية للجيش ستتناسب مع حجم التهديد القادم خصوصا من الجنوب والجنوب الشرقي وكذا من الفضاءات البحرية والجوية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.