وزير المالية يشارك في أشغال اجتماع مجموعة المحافظين الأفارقة    ورقلة: تجربة رائدة لزراعة السترونال والستيفيا    هزة أرضية شدتها 4.9 تضرب ميلة    مصادر إسبانية: اختيار بلد مثل الإمارات كمنفى سيزيد من متاعب الملك السابق خوان كارلوس    لبنان: ارتفاع عدد ضحايا انفجار بيروت إلى 154 قتيلا و5 آلاف مصاب    توقيف جزائري مزدوج الجنسية محل بحث دولي بموجب نشرة "أنتربول" في تلمسان    البليدة: تسجيل ثاني حالة غرق بالمجمعات المائية في ظرف أسبوع    إرهاب الطرقات يودي بحياة 56 شخصا في ظرف أسبوع    توقيف 15 شخصا بتهمة إضرام حرائق بالغابات    قسنطينة: استلام "عما قريب" مشروع ربط الطريق الولائي رقم 1 بالطريق الوطني رقم 27    غلق أزيد من 6000 محل تجاري بولاية الجزائر    شتوف: شباب بلوزداد في أياد آمنة    إتحاد العاصمة يُعلن موعد وصول عنتر يحيى الى الجزائر    خلية للإصغاء والوساطة لفائدة حاملي المشاريع    الفريق شنقريحة يُعزِّي قائد جيش لبنان    الأسرى الفلسطينيون في خطر.. وعلى المجتمع الدولي التدخل "نداء إلى الأمم المتحدة لإرسال وفد طبي دولي لفحص الأسرى"    الرابطة المحترفة الأولى: اتحاد الجزائر في مفاوضات مع نادي بارادو لشراء عقد بن خليفة    القنوات الناقلة لقمة ريال مدريد و " السيتي"    سكيكدة: توقيف شخصين عن قضية السرقة بالتعدد    محاضرات وندوات تفاعلية حول التراث الثقافي اللامادي بداية من الاثنين المقبل    الجزائر تشارك في المعرض الافتراضي للمحتوى المعرفي للتسامح بالإمارات    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    المساجد وبدايات العلاج الروحي زمن الوباء    بوصوف: هدفي تمثيل المنتخب الأول ومزاملة محرز    16 رحلة لإجلاء 3600 جزائري عالق في الخارج    الولايات المتحدة تسجّل أكثر من 2000 وفاة بكورونا خلال 24 ساعة للمرة الأولى منذ 3 أشهر    توقيع برنامج جزائري-أمريكي لحفظ وترميم التراث الثقافي    "عنابي لافاتشا" الكليب الجديد ل "BLACK OUDINI"    اطلاق مسابقة "الرسام الصغير" تحت شعار "مواهبنا ثروتنا"    وزبر النقل في زيارة تفقدية إلى ميناء الجزائر غدا    الجزائر ملتزمة    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    كم هو صعب فراق "الكرسي"        رئيس الجمهورية يجري حركة واسعة في سلك الرؤساء والنواب العامين لدى المجالس القضائية    بروتوكول وقائي لإعادة فتح المساجد سيصدر قريبا    ميلة: انهيار منزل إثر الهزة الأرضية (صور)    عودة الطوابير والتدافع بمراكز بريد ولاية تبسة    بوداوي يتفادى التدخل الجراحي ولكن..    محاكمة بهاء الدين طليبة يوم 12 أوت الجاري بمحكمة سيدي أمحمد    بن عبد الرحمان يكشف ان تعويضات المتضررين من الحرائق لن تكون مالية        موسم الاصطياف : قائمة ب26 شاطئ سيتم فتحها للمصطافين بالعاصمة    روسيا: دخلنا المرحلة الأخيرة للتأكد من اللقاح ضد فيروس كورونا    أسعار النفط تتراجع    كيف سيرد بن زيمة على تصريحات غوارديولا بحقه؟    أجواء حارة مرتقبة بالسواحل والمناطق الجنوبية    شيخي: كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير مستحبّ وغير ممكن"    تكريم حليمي ومحاميي جبهة التحرير يمهّد لبرنامج الذاكرة الوطنية    الدولة تسعى إلى استغلال تجاري للمواقع التراثية    الحكومة تعلن تنظيم مهنيي الصيد البحري في تعاونيات مهنية    السعودية والعراق يلتزمان بإتفاق أوبك في خفض الإنتاج    بودبوز في القائمة السوداء وسانت إيتيان يريد التخلص منه    ترامب يحظر التحويلات المالية ل" تيك توك "    وزير التعليم العالي يبحث سبل التعزيز العلمي مع سفير فلسطين    شيخي: الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير مستحب وغير ممكن"    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    هذه فوائد العبادة وقت السحر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





6 تحقيقات في الوسط المهني ببومرداس
تخوف من انتشار عدوى "كورونا" في المؤسسات والمصانع
نشر في المساء يوم 14 - 07 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أبدت مصلحة طب العمل ببومرداس، تخوفها الشديد من استفحال عدوى "كورونا" في المؤسسات والمصانع، بعد تسجيل حالات إصابة مؤكدة لدى بعض العاملين في الآونة الأخيرة، مما جعل رئيسة مصلحة طب العمل بالمؤسسة العمومية للصحة الجوارية لولاية بومرداس، د.حورية سناني، تطالب كل الإدارات والمؤسسات والمصانع بالتبليغ الفوري عن أية حالة مشتبه في إصابتها بالفيروس، قبل أن تتحول إلى بؤرة.
قالت الدكتورة سناني، رئيسة مصلحة طب العمل ل«اوصبا- بومرداس"، بأن المصلحة تقوم حاليا ب6 تحقيقات في إدارات ومؤسسات ومصانع مختلفة، في القطاعين العام والخاص، بسبب تسجيل حالات إصابة مؤكدة بفيروس "كورونا"، وأضافت المختصة في لقاء مع "المساء"، أمس، بأن التحقيق هدفه معرفة مصدر الإصابة، هل هي عائلية، بالتالي لابد من إجراء تحاليل لكل الأفراد، عملا على عزلهم وعلاجهم، أو إن كانت مهنية، أي وسط العمال بمختلف الرتب بهدف تطويقها، "حيث أننا نتخوف من تفشي الفيروس وسط العمال، لأن ذلك سيكون سريعا، أي كالنار في الهشيم"، تقول محدثتنا، داعية كل أرباب العمل والإدارات إلى التحلي بروح المسؤولية، والاتصال الفوري بالمصالح الطبية المختصة، أو مصالح طب العمل المنتشرة بالولاية، في حالة الاشتباه بأية حالة إصابة، قصد التدخل الفوري وتطويق الفيروس حتى لا ينتشر وسط العمال.
في هذا السياق، قالت محدثتنا بأن عودة 50٪ من العمال إلى المؤسسات والمصانع، بعد رفع الحجر الصحي، مؤخرا، يسمح بالتدخل الطبي الفوري، وكبح انتشار الفيروس في حال تسجيل إصابات مؤكدة، لكن يبقى التخوف قائما، إذا تم الترخيص لعودة كل العمال لأماكن عملهم، وهو ما يبرر أهمية التحلي باليقظة وسط الإدارات والمصانع. كما أبدت المختصة تخوفها كذلك من عدوى "كورونا" بمختلف المصانع، التي قالت عنها أنها غير مطابقة لمعايير الوقاية من الأمراض المتنقلة، "لاحظنا تطبيق المعايير فقط فيما يخص حوادث الحرائق لا غير، أما كل ما يخص الأمراض المتنقلة، فإن المعايير الموصى بها تغيب كلية"، تقول الدكتورة سناني، موضحة بأن 3 آلاف مؤسسة من القطاعين العام والخاص، وكذا مصانع وقطاع الخدمات، متعاقدة مع مصلحتها التي تحصي 10 أطباء مختصين في طب العمل. كما أوضحت بأن فتح التحقيق لتقصي مصدر عدوى "كورونا" مع العمال، يقتضي الغلق الفوري للمؤسسة أو المصنع في حالة تأكيد حالات عدوى، قبل أن تتحول إلى بؤرة يصعب بعدها التحكم في الوضع. لفتت المختصة في هذا المقام، إلى آخر حالة إصابة بعدوى "كورونا"، وسط عامل في قطاع الخدمات، أول أمس، فتحت المصلحة تحقيقا لمعرفة مصدر إصابته التي كانت عائلية، فتم وضع الجميع في الحجر المنزلي لمدة 14 يوما، ويجري حاليا استكمال التحقيق مع زملائه في العمل لمعرفة مدى انتشار العدوى من عدمه.
بلدية أولاد هداج ... مليارا سنتيم لتنمية أربع مناطق ظل
برمجت بلدية أولاد هداج، بولاية بومرداس، مشاريع تنموية هامة، لتغطية النقائص المسجلة عبر أربع مناطق ظل بها، بهدف تحسين واقع السكان المعيشي، بالموازاة مع مشاريع أخرى يجري تجسيدها بمختلف أحياء البلدية، لتحقيق تنمية عادلة بين مختلف المناطق. حسبما أكده ل«المساء"، رئيس البلدية، عمر شناشي.
حدد رئيس البلدية عمر شناشي، مناطق الظل المحصاة بإقليم أولاد هداج، بكل من أحياء "ساعي علال" (أو حوش المخفي سابقا)، وكذا حي "عيسى بورعدة و«علي حساين" و«علي بوزيد". تسجل هذه الأحياء نقائص تتعلق بتهيئة الطرق والإنارة العمومية، وأوضح المسؤول في تصريح ل«المساء"، بأنه تم مؤخرا، تسجيل مشاريع تنموية في هذا الصدد، خصص لها غلاف مالي يقدر بحوالي 1.5 مليار سنتيم. مشيرا إلى وجود احتياجات تنموية أخرى في عدد من أحياء البلدية، تتمثل في إنجاز ملاعب جوارية، غير أن غياب الأوعية العقارية يحول دون ذلك.
أما عن التنمية المحلية إجمالا، فيقدرها المسؤول بأنها جيدة مقارنة ببلديات مجاورة، حيث حقق الربط بالماء الصالح للشرب نسبة مئوية كاملة، وبالمثل للربط بشبكتي الكهرباء والغاز، مما يعني بالنسبة إليه، تحسين الواقع المعيشي للمواطن ببلدية أولاد هداج، التي تحصي حوالي 32 ألف نسمة. كما تجري حاليا، أشغال استكمال الربط بشبكة التطهير التي بلغت حوالي 95٪، ومنه القضاء على حفر الصرف الصحي العشوائية التي كانت مسجلة بأكبر أحياء البلدية، لاسيما بحي "حوش المخفي" وحي "علي بوسيف".
كما يسجل القطاع الصحي بالبلدية، مشروعا قطاعيا لإنجاز عيادة متعددة الخدمات بمركز المدينة، خصص له غلاف مالي قدره 9.5 ملايير سنتيم، تتكفل به مديرية الصحة والسكان، إذ ينتظر من هذا المشروع، الرفع من التغطية الصحية وتحسين الخدمات لسكان البلدية الآخذة في التوسع السكاني السنة بعد الأخرى.
أما عن المشاريع السكنية، فإن البلدية تسجل إجمالا 424 وحدة سكنية في صيغة العمومي الإيجاري، بنسب متفاوتة في إنجاز التهيئة الخارجية، منها 100 وحدة بحي "بن حميدات" بلغت نسبة إنجازها قرابة 95٪، و124 وحدة بلغت حوالي 50٪ في حوش المخفي، ومشروع 200 سكن في حي "الإخوة بوزيد" متوقفه به الأشغال لأسباب مختلفة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.