كشف ورشة سرية لصناعة الذخيرة الحية وحجز مواد صناعة المتفجرات بأم البواقي    تسمية جديدة للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب "أونساج"    فرنسا: جرح أربعة أشخاص في هجوم بسلاح ناري قرب المقر السابق لمجلة "شارلي إيبدو"    منحة قيمتها مليار سنتيم لكل من فريقي شباب ومولودية باتنة نظير صعودهما الى القسم الوطني الثاني    انطلاق عملية تصحيح أوراق امتحان البكالوريا لدورة سبتمبر 2020 غدا السبت    رياح قوية على المناطق الساحلية    آيت علي .. ب 3 لغات    فريد من نوعه    عطار: 142 مليار ديون سونلغاز .. ولا زيادة لتسعيرة الكهرباء    بومبيو : "هواوي" تهدد وجودنا العسكري في تركيا    ميسي يهاجم إدارة برشلونة في رسالة مؤثرة لسواريز    اتحادية الملاكمة: توقيف الجمعية العامة بسبب الفوضى    بلحيمر: الجزائر لم تتعرض لضغوطات للتطبيع مع الكيان الصهيوني    بلعيد عبد العزيز: الدستور الجديد أفضل من دستور 1996    والي تيزي وزو يعاين زيارة تفقدية إلى زاوية الشيخ ولحاج كديد    بلحيمر: النقاش حول الدستور دليل وعي الشعب وإلمامه بالموضوع    لقاح جديد لكورونا يدخل المرحلة النهائية    "العاقبة" لباقي مستشفياتنا    روسيا: تطعيم 3.5 ألف متطوع ضد كورونا    سواريز يلتحق بأتلتيكو مدريد    تأجيل موعد الدخول لمراكز التكوين المهني لسنة 2020 إلى وقت لاحق    فيسبوك تُوقف شبكة للاستخبارات العسكرية الروسية، قبل أسابيع من الإنتخابات الأمريكية    وزير الموارد المائية: تزويد كل بلديات الوطن بالماء الشروب قبل انتهاء الثلاثي الثالث من سنة 2021    بالصور.. نشوب حريق بمستودع لتخزين المواد الطبية وشبه الصيدلانية في بئر خادم    قطر تعتذر عن تسلم الرئاسة الحالية للجامعة العربية    وفاة أرملة النجم اللبناني الراحل "وديع الصافي"    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    نحو انفراج أزمة سكنات "عدل" بأمزوي ومزغيطان بجيجل    مانشيستر: الشرطة توقف أحد قتلة رعية جزائري    بلحيمر: الشعب واعي بمشروع تعديل الدستور والسلطة في خدمته    أخر مستجدات "كورونا"    حجز أكثر من 8 قناطير من الكيف بعين ڨزام    أريد أن أتغير نحو الأفضل فماذا أفعل؟    فرنسا.. 62 ألف مؤسسة تتجه لإعلان إفلاسها مع فقدان مليون وظيفة    وزير الفلاحة يلتقي إتحاد المهندسين الزراعيين    139 مليون مشاهدة لأغنية حسين الجسمي "لقيت الطبطبة"    "مليكة بن دودة" تؤكد أهمية الاحتفاء بالدخول الثقافي وجعله تقليدا سنويا    العاصمة: انقطاع الماء في بلدية بابا حسن    أسعار النفط تواصل انخفاضها    بن حراث: البلاستيك يشكل 75 بالمائة من النفايات البحرية في الساحل    كيم جونغ أون يعتذر على مقتل مواطن كوري جنوبي    العائلة الملكية البريطانية تعلن عن استقبال مولود جديد أوائل 2021    بن شاعة يعود إلى إتحاد العاصمة    الشلف: الحماية المدنية تنجح في توليد إمرأة ببيتها العائلي    مدرب "كريستال بالاس" يُشيد ب "بن رحمة" مُجددا    هؤلاء هم أكثر النساء والرجال إثارة للإعجاب في العالم لسنة 2020    روسيا تحتفظ بصدارة موردي النفط إلى الصين    بريطانيا تسجّل حصيلة قياسية في حالات كورونا منذ ظهور الوباء    الإنجليز يصدمون "محرز" في أول مباراة له هذا الموسم !    أوّل مباراة ل "محرز" وتأهّل مانشستر سيتي    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    بلخضر: الجمعيات الدينية والزوايا يمكنها المساهمة في تثمين الذاكرة الوطنية    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    وزارة الاتصال ترفع دعوى ضد القناة الفرنسية"أم 6"    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و فترة كورونا مجرد ظرف    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاتحاد الأوروبي يجدد اعتبار الصحراء إقليما "غير مستقل"
في ضربة للأوهام المغربية في الصحراء الغربية
نشر في المساء يوم 09 - 08 - 2020

أكد جوسيب بوريل، ممثل السياسة الخارجية والأمن الأوروبي، أن الاتحاد الأوروبي "يعتبر الصحراء الغربية إقليما غير مستقل، ينتظر تحديد وضعه النهائي من خلال نتائج مسار الأمم المتحدة الجاري".
وأعاد بوريل، التأكيد على تأييد المنتظم الأوروبي لمبدأ تقرير المصير في الصحراء الغربية، في رد كتابي آخر على سؤال وجهته له البرلمانية الأوروبية البولندية، جانينا أوشوجسكا، وقال إن "موقف الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالصحراء الغربية التي يحتلها المغرب منذ عام 1975، متوافق تماما مع لوائح مجلس الأمن الدولي".
وسبق لمسؤول السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، أن جدد التأكيد مؤخرا على موقف أوروبا المبدئي بخصوص النزاع الصحراوي أيام 3 و7 و13 جويلية الماضي، ضمن ردود مكتوبة على أسئلة وجهها له نواب من مختلف الكتل السياسية في البرلمان الأوروبي الذين استوقفوه بخصوص استمرار احتلال الصحراء الغربية، والاستغلال غير القانوني لمواردها الطبيعية، وكذا الانتهاكات المتكررة لحقوق الإنسان والتعذيب الذي يمارس على نطاق واسع ضد المعتقلين السياسيين الصحراويين القابعين في مختلف سجون الاحتلال المغربي.
وانتقدت النائب جانينا أوشوجسكا، المنتمية إلى الحزب الشعبي الأوروبي، الذي يعد أول قوة سياسية في البرلمان الأوروبي، سياسة المفوضية الأوروبية تجاه النزاع في الصحراء الغربية، معتبرة بقاء أجزاء كبيرة من هذا الإقليم تحت الاحتلال المغربي منذ قرابة نصف قرن، بمثابة انتهاك صارخ للقانون الدولي، وتحد لمصالح السكان الصحراويين، الذين تتعرض حقوقهم الأساسية للانتهاك بشكل متكرر في ظل تأخر الأمم المتحدة في تنظيم استفتاء لتقرير المصير للشعب الصحراوي.
وانتقدت البرلمانية الأوروبية، السياسة الحالية للمفوضية الأوروبية، من خلال توقيع الاتحاد الأوروبي على اتفاق شراكة مع المغرب يشمل الأراضي الصحراوية رغم حكم محكمة العدل الأوروبية بتاريخ 21 ديسمبر 2016، الذي أكد على عدم قابلية تطبيق هذا الاتفاق على إقليم الصحراء الغربية، بسبب وضعها "المستقل والمنفصل" عن المملكة المغربية.
وفي نفس السياق جدد سيدي محمد عمار، ممثل جبهة البوليزاريو بالأمم المتحدة، التأكيد على أن الشعب الصحراوي سيواصل كفاحه بكل الوسائل المشروعة من أجل تحقيق حريته واستقلاله.
وأكد الدبلوماسي الصحراوي، إصرار جبهة البوليزاريو على تحقيق الاستقلال خلال ندوة عبر تقنية التواصل عن بعد، نظمتها الشبكة الكولومبية للدراسات حول الصحراء الغربية بمشاركة الأكاديميين أسبيرانثا إرنانديث والبروفسور كارلوس أرتورو، المختصين في الدراسات حول الصحراء الغربية.
وتمحورت مداخلة السفير الصحراوي حول عملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في الصحراء الغربية، حيث استعرض المسار الذي عرفه مخطط التسوية الأممي الإفريقي الذي قبله طرفا النزاع جبهة البوليزاريو والمغرب شهر أوت 1988، والعراقيل التي واجهتها وماتزال تواجهها عملية تنظيم استفتاء تقرير المصير الذي ينص عليه مخطط التسوية بسبب موقف العرقلة المغربي، وإحجام مجلس الأمن عن ممارسة سلطته لضمان تقيد المغرب بالالتزامات التي وافق عليها.
كما تطرق أيضا إلى الوضع في المناطق الصحراوية المحتلة وما يتعرض له الصحراويون من قمع وترهيب على أيدي سلطات الاحتلال المغربية.
وأشار السفير الصحراوي، إلى أنه رغم أن مسار الأمم المتحدة للسلام في الصحراء الغربية بقي مشلولا بسبب العراقيل المغربية، وميل بعض الأطراف داخل مجلس الأمن والأمانة العامة للأمم المتحدة إلى ربط عملية السلام برمتها بتعيين مبعوث شخصي جديد، فإن الشعب الصحراوي بقيادة جبهة البوليزاريو، سيواصل كفاحه بكل الوسائل المشروعة من أجل تحقيق حريته واستقلاله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.