الدستور الجديد سيستجيب لمطالب الحراك.. وهو أولى التزامات الرئيس تبون    استحداث المحكمة الدستورية "قيمة مضافة" في الجزائر الجديدة    ضغوط دولية متواصلة للكشف عن مصير 400 مفقود صحراوي    الجزائر تحافظ على مبدأ "قدسية" القضايا العادلة    مع فلسطين إلى الأبد    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    جرد كامل لإحصائيات دقيقة    استراتيجية النهوض بالسياحة ستعطي نفسا جديدا    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    في انتظار استكمال أشغال مؤسسة سونلغاز عملها    الإصابة قد تجبر عطال على تضييع تربص أكتوبر    التحق بحسين بن عيادة    أنقد السد القطري من الخسارة    استرجاع ثقة المجتمع المدني تجسيد لمبدأ التشاركية    منذ مطلع السنة الى غاية شهر اوت المنصرم بالبليدة    لاستكمال ما تبقى من الموسم الدراسي الجامعي    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    بمبادرة من جمعية الباهية الثقافية    زغماتي يعرض قانون الوقاية منها أمام البرلمان..و يؤكد:    حدد موقف الجزائر من قضايا الساعة الدولية    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    رؤساء العالم يلقون خطابات مسجلة في أشغال الجمعية الأممية    الصحراء الغربية:    أيت علي يبحث الشراكة مع هواوي    بلمهدي يتبرأ من مسابقة وهمية    في الدستور الجديد    تمويل 7 مشاريع تنموية    منتوج "ختالة" بالجلفة يفوز بالجائزة الفضية    محلات بيع السلع المستعملة.. تجارة رائجة    كورونا صافرة إنذار للتوجه نحو الفضاء الإلكتروني    اللافي يغادر والفريق يضم بن خليفة من بارادو    فلسطين تقرّر التخلي عن رئاسة مجلس الجامعة العربية    كيف تكتب رواية؟... إجابات عن أسئلة الكتابة    الرواية انعكاس لسيرورة المجتمع    50214 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1689 وفاة .. و35307 متعافين    تفعيل ورشات بناء 350 مسكنا اجتماعيا    الوالي يعلن عن توزيع السكنات الاجتماعية قريبا    مشاريع حيوية لعدد من الدواوير    موزعات آلية دون سيولة وأخرى معطلة بمكاتب البريد    خبراء إقتصاديون: ضرورة تعزيز التوجه نحو الطاقات المتجددة    مفاوضات جادة لضم المدافع على العربي    مخاوف من تحويل أموال النادي الهاوي إلى حساب الشركة    الأنصار يرفضون إستقالة الرئيس غراس    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تسليط الضوء على الموروث الثقافي المحلي    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    241 مترشحة تجتزن مسابقة القبول للطور الثانوي    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    عملية تنصيب منسقي البلديات توشك على النهاية    المديرة تطعن في شرعية الاحتجاج    66 مكتتبا ببلعباس .."رهائن" 20 سنة    خطر اللسان    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"حمس" تربط فعالية الديمقراطية التشاركية بجدية المجتمع المدني
تنظم جامعتها الصيفية الافتراضية يوم 26 أوت الجاري
نشر في المساء يوم 11 - 08 - 2020

شدد رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري على ضرورة خلق مجتمع مدني فعال، والتنسيق فيما بين تركيباته من أجل تحقيق مفهوم الديمقراطية التشاركية، حتى وإن كانت هذه الأخيرة حسبه لا تعتبر بديلا عن الديمقراطية التمثيلة. ودعا من جهة أخرى إلى ضرورة فتح تحقيقات قبلية حول المسؤولين قبل تعيينهم في المناصب، تجنبا لتعريض البلاد لفضائح فساد جديدة، معلنا عن تنظيم الحركة لجامعتها الصيفية التي ستكون هذا العام "افتراضية" بداية من تاريخ 26 أوت الجاري وعلى مدار ثلاثة أيام.
و حذر مقري، بمناسبة انعقاد اجتماع المكتب التنفيذي للحركة أمس، مما وصفه ب"إفساد مفهوم الديمقراطية التشاركية، من خلال صناعة "زبانية جديدة" على مستوى الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني"، داعيا الجمعيات الفعلية إلى التنسيق فيما بينها من أجل وضع عقد شراكة يسمح بصيانة الديمقراطية والمشاركة المجتمعية والكف من الألاعيب السياسية التي أفسدت قطاع المجتمع المدني في الفترة الماضية.
وكشف مقري بالمناسبة عن اعتزام الحركة عقد جامعتها الصيفية في الفترة ما بين 26 إلى 29 أوت الجاري، والتي ستكون جلستها الافتتاحية حضورية بمشاركة الفعاليات السياسية الوطنية، لتستمر في جلسات افتراضية بمشاركة عدد معتبر من المفكرين والعلماء من مختلف الدول.
من جانب آخر، شدد رئيس "حمس" على ضرورة الفصل التام بين المال والسياسة، مقترحا فتح تحقيقات قبلية ضد شبهات الفساد للحفاظ على مصداقية الوظائف الرسمية قبل تقلدها وتكريس مفهوم المسار الإداري النزيه والشفاف تحصينا للجزائر من الهزات الارتدادية التي تحدثها الفضائح. واعتبر أن معالجة "ظاهرة البيروقراطية والظلم والحقرة التي يتعرض لها المواطنون في مختلف المؤسسات وطنيا ومحليا، تتم من خلال تجسيد دولة الحق والقانون وعصرنة الإدارة وتجسيد مشروع الانتقال الرقمي"، محذرا من "إرهاق ميزانية الدولة بهياكل جديدة أثبتت التجربة فشلها وعدم جدواها في بلادنا".
وتطرق رئيس الحركة إلى قضية الإشهار العمومي، حيث دعا بالمناسبة إلى رفع الاحتكار عن هذا المال العام وفتح لجان تحقيق برلمانية بمجرد افتتاح الدورة القادمة، "حتى لا تتكرر فضائح صرف عائدات الإشهار".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.