السيد جراد : المرأة الجزائرية "جديرة بأن تكون شريكة" في النهوض بمشروع الجزائر الجديدة    السيد بوقدوم يستحضر الذكرى ال47 لحادث الطائرة الذي أودى بحياة الصحفيين الجزائريين في فيتنام    خنشلة: إكتشاف آثار رومانية على شكل غرفة جنائزية بمنطقة متيرشو بعين الطويلة    كوفيد-19/لقاح : تسجيل قرابة 16 الف مواطن عبر الارضية الرقمية    إصابة الرئيس السوري وزوجته بفيروس كورونا    أفضل جوازات السفر عالميا..هذا ترتيب الجزائر    بن سبعيني ضمن الأفضل هذا الأسبوع في ألمانيا    قوانين الفيفا في صالح الإسباني: غوارديولا «يحرم» محرز من تربص الخضر    سليماني يتألق وبلعمري هداف مع ليون    مجلس الوزراء يصادق على مشروع قانون الانتخابات والرئيس يوجه و يوضح: رفع حصة الشباب إلى النصف وتشجيع التمثيل النسوي    قسنطينة: عصابة إجرامية تسطو على محطة نفطال بديدوش مراد    الشلف: تواصل عملية البحث عن الأطفال المفقودين لليوم الثالث على التوالي    باتنة: الأمن يكشف مذبح غير شرعي ويحجز أزيد من قنطار من اللحوم البيضاء    قالمة: قتيل و جريحان في حادث انقلاب سيارة بعين آركو    تطرقا للتعاون الثنائي و القضايا الإقليمية: بوقدوم يستقبل ب «لومي» من طرف رئيس جمهورية توغو    واجهن المخاطر وكسرن قيود المجتمع و النمطية: باحثات يتفوقن عالميا ونساء "الجيش الأبيض" في الصفوف الأولى    بالصور.. حمداني يكرم نساء وزارة الفلاحة في عيدهن الوطني    عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو يؤكد: التاريخ الثوري للجزائر مصدر إلهام الشعب الصحراوي    بن قرينة يبعث برسالة إلى حرائر الجزائر في عيدهن العالمي    هذا ما قاله الفريق شنقريحة للمستخدمات العسكريات والمدنيات التابعات لوزارة الدفاع الوطني في عيدهن العالمي    المرأة الغربية ليست نموذجية والإسلام فرض حقوق النساء من 15 قرنا    نهاية الموسم بالنسبة لغولام !    زغماتي يجدد إلتزام الجزائر باتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية    سيال: انقطاع المياه لمدة 24 ساعة ب 5 بلديات بالعاصمة    جزائري مشتبه بتورطه في هجمات نوفمبر 2015 في باريس أمام القضاء الإيطالي    بنك الجزائر يحذر البنوك والمؤسسات المالية ... لهذا السبب!    ملخص عن رواية السبيل المتوقع صدورها في معرض القاهرة الدولي القادم    محمد باشا يُنوه بالدور الكبير للمرأة في النهوض بالقطاع الصناعي    وزير السكن يأمر بتسريع دراسة طعون مكتتبي عدل الذين دفعوا الشطر الأول    ميغان زوجة الأمير هاري تزلزل أركان الأسرة الملكية البريطانية    الفصل في مصير "كان" المغرب لأقل من 17 سنة    وزير الخارجية التونسي يعزي الجزائر في ضحايا فيضان وادي الشلف    فعاليات المؤتمر الدولي الثالث للصيرفةالإسلامية الأربعاء القادم بتيبازة    ونّاس يتعرض للعنصرية في إيطاليا    أمطار غزيرة على هذه الولايات    ليبيا: عرض تشكيلة الحكومة على البرلمان في سرت    وفاق سطيف يسافر إلى غانا    أسعار النفط تتخطى عتبة جديدة    سواكري: "منح مالية لرياضيي النخبة والتكفل بهم"    قال مصالحه حضرت لبرتوكول صحي،محند مشنان: إقامة صلاة التراويح مخففة بقراءة حزب واحد فقط    نحن لا نزرع الشوك..!؟    «الركح» يعود ب 18 عرضا    «الجزائر ... أمانة في يد جميلات الاستقلال»    ثقتي في المرأة الجزائرية كبيرة لصدّ المؤامرات الخارجية    نشاطات متنوعة تثميناً لدور حواء    حاملة مشروع استغلال الطحالب البحرية ومبدعة تفوقت في مجال الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة    ساهمتُ في البناء والخدمات وفق الزمان والمكان    كيف نتعامل مع الحاسد؟    طبيبات وجها لوجه مع الفيروس    وقفة ترحم على روحي أحمد ورابح عسلة    أهديتهما عرفانا خالدا    بين مشروع "الزّوجة الصّالحة" ومشروع "إصلاح الزّوجة"    التربية بالحب    نحو إغراق السوق ب300 ألف دجاجة لكسر المضاربة خلال رمضان    توفير المياه .. رهان العصرنة    أربعة جرحى في حادث مرور    حجز مهلوسات    رائد القبة وأمل الأربعاء في الصدارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صندوق "ستور براند" يسحب ثلاث شركات أوروبية
بينما حذّر مؤشر "داو جونز" من مخاطر الاستثمار في الصحراء الغربية
نشر في المساء يوم 16 - 01 - 2021

حذّر مؤشر "داو جونز" الأمريكي لتقييم المخاطر الشركات العالمية المتعددة الجنسيات من العواقب الوخيمة والمخاطر التي قد تنجم عن الاستثمار في الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية.
وجاء في ورقة نشرها مؤشر "داو جونز" تحت عنوان "تجدد النزاع في الصحراء الغربية: المخاطر والتداعيات"، أن عودة النزاع في الصحراء الغربية للواجهة" يعرض الشركات المشاركة في الاستثمارات والأعمال بالمنطقة للخطر. وأكد أن العواقب القانونية والاقتصادية للنزاع قد تضاعفت خلال السنوات الأخيرة، خاصة بعد صدور حكمين عن محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي نصا على أن الصحراء الغربية لها وضع منفصل ومتميز عن المغرب، وبالتالي فإن المغرب لا يتمتع بالشخصية الاعتبارية والقانونية لإبرام الاتفاقيات التجارية المتعلقة بموارد الصحراء الغربية". وهو ما جعل مؤشر "داو جونز" يشدد على أن هذا النزاع طويل الأمد "معقّد ويمكن أن يؤدي إلى زيادة مخاطر سلسلة التوريد والامتثال والأمن والأعمال للشركات والأطراف والأفراد العاملين في الإقليم أو المتاجرين بموارده". وجاء هذا التحذير في نفس الوقت الذي نشر فيه المرصد الدولي لمراقبة الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية، على موقعه أمس، وثيقة لصندوق الاستثمار "ستور براند" النرويجي تؤكد سحب ثلاث شركات أوروبية من قائمته لتورطها في انتهاك القانون الدولي بالأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية.
وأكد صندوق الاستثمار "ستور براند" أنه أضاف إلى "القائمة السوداء" التي ضمت الشركات المستبعدة من استثماراته لنهاية 2020، ثلاث شركات أجنبية بسبب أنشطتها غير القانونية في الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية". ويتعلق الأمر حسبما كشفته الوثيقة بالشركة الإسبانية "سيمنس غاميزا" والشركة الألمانية "سيمنس اينرجي أي. جي" والشركة الإيطالية "اينال سبا". وباعتباره أكبر ممول للأصول ولمعاشات التقاعد بالقطاع الخاص في النرويج، والذي يدير أصولا تزيد قيمتها عن 90 مليار دولار تم استبعاد الشركات الثلاث من العمل في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية، لعدم استئذانها من الشعب الصحراوي أو ممثله الشرعي جبهة البوليزاريو، للاستثمار في الأراضي الصحراوية لكنهم أجروا عمليات بناء على اتفاقات مع المغرب الذي يحتل الإقليم بشكل غير قانوني.
ويأتي هذا الاستبعاد تماشيا مع سياسة صندوق "ستور براند" النرويجي التي "لا تسمح بتقديم استثمارات لعملائها تساهم في انتهاك القانون الدولي في الأراضي الفلسطينية المحتلة والصحراء الغربية المحتلّة". من جهته أكد المرصد الدولي لمراقبة ثروات الصحراء الغربية، أن شركتي "سيمنس" و"إينيل" "ليس لهما الحق في توقيع اتفاقيات طاقة كبيرة على الأراضي المحتلة، بالرغم من التبريرات التي تقدمها الشركتان اللتان تدّعيان أن وجودها في المنطقة بهدف المساهمة في التنمية المحلية وذلك بالتشاور مع أصحاب المصلحة المحلية" الذين أكد المرصد أنهم "جميعا هيئات مغربية في الاقليم المحتل". وأكد المرصد أن الأمر "متروك اليوم لشعب الصحراء الغربية الذي عليه أن يقرر مثل هذه الأمور وليس لشركة سيمنس أو إينيل".
ولفتت الهيئة الدولية أيضا إلى أن كل من شركة "سيمنس" و"إينال" لديهما شركة مملوكة لملك المغرب محمد السادس، شخصيا وهي "ناريفا هولدينغ" كشريك رئيسي في الأراضي الصحراوية المحتلة. وأضافت أنه بعد وقت قصير من إعلان اعتراف الرئيس الامريكي المغادر دونالد ترامب، حول الصحراء الغربية ومزاعم المغرب "التي لا أساس لها" تم الكشف عن أن "ناريفا" ستتلقى "تمويلا كبيرا من إدارة ترامب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.