ثاني تواصل بين لعمامرة ونظيره الفرنسي    تشييع جثمان رئيس الدولة السابق بن صالح اليوم    التنمية المحلية وتعزيز القدرة الشرائية للمواطن محور المداخلات    مراجعة قانون النقد والقرض تشرف على نهايتها    مخيمات تندوف: السفير سوالم يرد على ادعاءات منظمة غير حكومية    بغالي يبرز دور الإذاعة في مرافقتها لتحولات البناء في الجزائر الجديدة    الغلق الفوري للمجال الجوّي الجزائري على كل الطائرات المغربية    الجزائر تدين "بشدة " بمحاولة الانقلاب الفاشلة في السودان    حسب الوزير الأول..الاستثمار في النقل الجوي و البحري اصبح مفتوحا أمام المستثمرين الخواص    لا طبع للنقود.. ولا استدانة خارجية    الجزائر تشق اليوم طريق التجديد الشامل    مجلس السيادة يحمّل الطبقة السياسية المسؤولية    حفتر يعلن نيته الترشح لرئاسيات ديسمبر    أولياء في حيرة ومديرو المؤسسات التربوية يبررون...    14 وفاة... 174 إصابة جديدة وشفاء 135 مريض    الجزائر تغلق مجالها الجوي أمام الطيران المغربي    محرز أغلى لاعب جزائري في العام الأخير وبراهيمي وصيفا    إطلاق خدمة الصيرفة الإسلامية بوكالة "بدر بنك" بغليزان    بلدية تمنطيط تتعزّز بمدرسة رقمية    رفع السعر المرجعي للأسمدة الفلاحية    بلطرش : «عدت إلى بيتي وأشكر زرواطي على الثقة»    لا صفقات ولا تحضيرات    «المهلة ستنتهي والتأجيل ليس في صالح الرابيد»    توقيف شخص في قضية محاولة قتل عمدي    وزارة الداخلية تُقرّر مراجعة قانون الكوارث الكبرى    توقيف تاجرين وحجز 1110 كبسولة من المؤثرات العقلية    إيداع 8800 طعن بعد انتهاء الآجال المحددة    فرق تفتيش لمعاينة البروتوكول الصحي بالمطاعم المدرسية    الشروع في تنفيذ المخطط الاستراتيجي 2035    المتوسطية ..    سعر مرجعي في أكتوبر    «الفيروس لا يزال بيننا و علينا الاحتياط الدائم»    نصف سكان مستغانم تلقّوا الجرعتين    حماية القدرة الشرائية للمواطن    إحباط هجرة غير شرعية لسبعة أشخاص    المجتمع الدولي مطالب بدعم البعثة الأممية في ليبيا    الأمطار الخريفية تغرق أحياء علي منجلي بقسنطينة    حملات جوارية للتلقيح ضد كورونا    مصرع شخص في حادث مرور    الحارس سلاحجي يلتحق بصفوف نادي آميان الفرنسي    الدورة السابعة تكرم الراحل حسين طايلب    أطمح للتربع على عرش صناعة المحتوى    تتويج "بريدج" و"وايت نايت" بالجائزة الفضية    "الحمراوة" يشرعون في التحضيرات مع وعود بالأفضل    جوائز قيِّمة لأداء الصلاة علي وقتها    يوم في حياة الحبيب المصطفى..    بن سبعيني يعود ويريح بلماضي    رئيس الاتحاد الإفريقي يبشّر بقرب استئناف مفاوضات سد النهضة    طوابير يومية... فوضى واستياء وسط الأولياء    سكان "عدل" يستفيدون من 4 مؤسسات تربوية    العالم على موعد مع "المتحور الوحش"    عودة المصابين تريح بلماضي قبل موقعتي النيجر    الأمير عبد القادر يعود هذا الأسبوع    أدونيس وحدّاد في ضيافة المركز الجزائري بباريس    «بعد تجربة المسرح قررت اقتحام عالم السينما»    العنف الرمزي في رواية " وادي الحناء " للكاتبة جميلة طلباوي    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الاحتلال المغربي يختطف طفلين صحراويين من العيون
بينما أحيل ناشطان على القضاء بتهم ملفقة
نشر في المساء يوم 16 - 02 - 2021

تستمر حملة القمع المغربي ضد المدنيين الصحراويين العزل غير مستثنية الأطفال ولا النساء، همها الوحيد إسكات كل صوت صحراوي يطالب بحق شعب بلاده المحتلة في الحرية والاستقلال، بل يطالب ولو بأدنى حقوق العيش الكريم.
وفي آخر فصول هذه الحملة المغربية القمعية الشرسة، أكدت مصادر إعلامية صحراوية، أمس، أن قوات الاحتلال المغربي اختطفت طفلين قاصرين من حي "ليراك" بالعيون المحتلة واقتادتهم إلى وجهة مجهولة.
وأوضحت نفس المصادر أن عملية اختطاف الطفلين زكرياء الركيبي وأكرم الحنفي نفذتها قوات الاحتلال المغربي بزي مدني بقيادة الجلاد علي بوفري الذي اقتادهم إلى وجهة مجهولة.
وتأتي هذه الانتهاكات الخطيرة في حق الأطفال الصحراويين بعد يوم واحد فقط من مثول الناشطين الصحراويين، غالي حمدي البو بوحلا ومحمد نافع عثمان سليمان بوتسوفرا، أمام ما يسمى النيابة العامة المغربية بالمحكمة الابتدائية بالعيون المحتلة.
وسبق لعائلة الأسير المدني الصحراوي غالي حمدي البو أن أكدت تعرضها للضرب وتعرض ابنها غالي للتعذيب داخل المنزل على يد قوة أمنية مغربية مقنعة، بينما أعلنت عائلة الأسير محمد نافع عثمان سليمان لتعرض منزلها للاقتحام والتفتيش الدقيق بعد منتصف ليلة الجمعة 12 فيفري 2021.يذكر أن غالي حمدي البو بوحلا أسير مدني صحراوي سابق قضى في سجون الاحتلال المغربي ثلاث سنوات، فيما يعرف الأسير المدني الصحراوي محمد نافع عثمان سليمان بوتسوفرا بنشاطه السياسي المطالب بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.من جهتها أكدت حياة خاطري مراسلة التلفزيون والإذاعة الصحراوية من المدن الصحراوية المحتلة، أن قوات الاحتلال المغربي "تقوم بتصعيد لافت لانتهاكاتها لحقوق الصحراويين العزل، في الأراضي الصحراوية المحتلة وبشكل هستيري".
وقالت إن قوات الاحتلال تقوم ب"إنزال قمعي غير مألوف على كل الشوارع والأزقة والمدن المحتلة لردع المدنيين الصحراويين عن الخروج والتظاهر والتعبير عن رفضهم القاطع للاحتلال المغربي ومطالبتهم بالحرية والاستقلال"، حسب المتحدثة.
وأشارت حياة خاطري إلى أن الصحراويين في المدن المحتلة متواجدون في "بيئة سياسية قمعية خطرة يكتسح انتهاك حقوق الإنسان الصحراوي فضاءاتها من كل الاتجاهات، لتفرض دولة الاحتلال سيطرتها بالعنف على مفاصل المقاومة الصحراوية ومواجهة الصحراويين بكل الوسائل الحاطة بالكرامة الانسانية".
وتعيش المدن الصحراوية المحتلة تصعيدا خطيرا لاعتداءات قوات الاحتلال المغربي بكافة أشكالها على المواطنين والمناضلين الصحراويين بمختلف فئاتهم لم يسلم منهم حتى الأطفال والنساء وما حالة الحقوقية الصحراوية سلطانة سيد ابرهيم خيا وأختها الواعرة سيدابرهيم خيا إلا أكبر الأمثلة على ذلك.
وتعرضت الأختان مجددا للتعنيف الجسدي بالضرب المبرح والرشق بالحجارة من قبل شرطة الاحتلال بمدينة بوجدور الصحراوية المحتلة ما خلف إصابة سلطانة خيا إصابة بليغة على مستوى الوجه والعين وإصابة أختها على مستوى الفم، وهو ما أثار موجة إدانة صحراوية عارمة طالبت على إثرها مختلف المسؤولين والهيئات الانسانية والحقوقية بضرورة تدخل المجتمع الدولي لوقف آلة القمع المغربية وحماية المدنيين الصحراويين بالمدن المحتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.