عدل تفسخ عقد شركة "ويكا" المكلفة بأشغال 1000 مسكن ببراقي    وزير السكن يأمر بتسريع وتيرة إنجاز سكنات القطب الحضري حجر المنقوب بقالمة    سامي قلي: إحداث مصالحة بين المستهلك والمنتج الوطني هدفنا    موجة حر تُهدد أمريكا قد تُحطم أرقاما قياسية    الدرك الوطني يدعو أولياء التلاميذ الى تفادي ركن سياراتهم بشكل عشوائي أمام مراكز إمتحانات شهادة التعليم المتوسط    الجزائر تتسلم الباخرة العملاقة "باجي مختار3"    إسبانيا تدرس ضم سبتة ومليلية إلى منطقة شنغن الأوروبية    147 ألف طفل في سوق العمل بالمغرب!    بوقرة: "نريد تحضير جيل قادر على تدعيم المنتخب الأول"    الإعلان عن النتائج الاولية للانتخابات اليوم على ال15:00 زوالا    انطلاق امتحانات شهادة التعليم المتوسط لدى المحبوسين    حوادث المرور: وفاة 31 شخصا وجرح 1448 آخرين خلال أسبوع    بعد 8 سنوات من قطع العلاقات.. أمير قطر يستقبل وزير الخارجية المصري    ارتفاع أسعار الذهب عالميا    الجزائر عضوا في مجلس إدارة منظمة العمل الدولية ..    انتخاب الجزائر عضوا في مجلس إدارة منظمة العمل الدولية    الوضع في مالي يتطلب اتخاذ إجراءات فورية لبدء إصلاحات حاسمة    سلمى غزالي: أختي خط أحمر"    "محي الدين بشطارزي" يحتضن المهرجان الثقافي الأوروبي في دورته ال 21    توفير خيمتين لسكان برحال من أجل تسهيل عملية التلقيح ضد فيروس كورونا    أول تعليق من باريس بخصوص قرار سحب اعتماد قناة "فرانس 24"    شيتور: نطمح لبلوغ 5 بالمائة من أهداف النموذج الطاقوي الجديد    تقرير عن ندوة الانعاش الاقتصادي والاجتماعي بمكتب رئيس الجمهورية    المخرجة الجزائرية مونيا بن مدور في لجنة تحكيم "نظرة ما" في "كان"    المفوضية الأممية لحقوق الإنسان تنتقد "الإنتهاكات الخطيرة" للشرطة في تونس    ملية البحث عن الغريق المفقود متواصلة لليوم الخامس في تيبازة    البوليساريو: السيادة على الصحراء الغربية حق حصري للشعب الصحراوي    ورقلة: حجز قرابة 6 آلاف قرص مهلوس ومبالغ مالية    غزال يضع النقاط على الحروف مع "بشكتاش" !    المحكمة العليا: المراحل الأولى من التشريعيات أثبتت نجاعة أسس ضمان نزاهة الانتخابات    عجز في التسيير أم غياب لثقافة النظافة ؟!    وضع اللمسات الأخيرة على عملية التوزيع الكبرى المرتقبة في 5 جويلية    دراسة فرص الاستثمار في الخدمات والتجهيزات    «ستُعرض النتائج أمام الشعب ليتبيّن الصادق والمفتري»    تأجيل المحاكمة إلى جلسة 26 جوان    بيل غيتس: الوقت ليس في صالح العالم لمواجهة الوباء    من كان الخاسر الأكبر من المعسكر الأخير لمنتخب الجزائر؟    التربية أولا أم التعليم..؟    8 وفيات.. 354 إصابة جديدة وشفاء 242 مريض    الكونغرس يعيد المخزن إلى حجمه    البروفسور العراقي ثاني حسين خاجي يترجل    30 لوحة في "ما وراء المرئيّ"    عنفوان فؤاد تخطّ "أحرقُ الموت بي"    ماضوي يرحل بالتراضي والفريق في مفترق الطرق    "العميد" يستفيق وشبيبة القبائل تتعثر بميدانها    محليو "الخضر" في أول تربص    «لم أحظ بأي تكريم طوال مسيرتي الفنية»    40 طفلا وطفلة في أكبر عروض الأزياء الخاصة بالصغار    شهادة الزور.. الفتنة الكبرى    هذه أعظم 3 مواقف في حياة الرسول الكريم    أنا كيفك    الغيابات تثير استياء شريف الوزاني    الهلال السعودي يريد سليماني    سقوط حر من الطابق الخامس    انطلاق حملة التلقيح ضد كورونا بساحة الأمير عبد القادر بمعسكر    قدوم 186 مسافرا من باريس غدا إلى وهران    غزوة أحد .. عبر ودروس من رحم الهزيمة    السعودية.. روبوت ذكي لخدمة الحجاج و المعتمرين في الحرمين الشريفين (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مباحثات ليبية أممية حول خطة تنظيم الانتخابات المقبلة
لقاء ثلاثي جمع المبعوث الأممي بالكوني وحفتر
نشر في المساء يوم 03 - 05 - 2021

يواصل المبعوث الاممي إلى ليبيا يان كوبيش لقاءاته بمختلف الفاعلين في المشهد الليبي في إطار تنفيذ مخرجات الحوار السياسي الليبي الذي يتضمن إجراء انتخابات عامة شهر ديسمبر الماضي ضمن مسعى لاحتواء المعضلة الليبية المستمرة منذ عشرية كاملة.
والتقى المبعوث الأممي، أمس، برئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات الليبية، عماد السايح في اجتماع نظم بالعاصمة طرابلس وناقش خلاله الطرفان خطة المفوضية لتنفيذ العملية الانتخابية في ليبيا المزمع إجراؤها في 24 ديسمبر المقبل وسبل تذليل العقبات التي قد تواجهها. وأوضح بيان المفوضية أن السايح وكوبيش ناقشا دور الحكومة والهيئات والمؤسسات التابعة لها في دعم العملية الانتخابية عموما والمفوضية على وجه الخصوص. ويأتي هذا الاجتماع غداة لقاء جمع كل من المبعوث الأممي ونائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي موسى الكوني والجنرال المتقاعد خليفة حفتر بمدينة الرجمة. وقال موسى الكوني في تغريدة له على صفحته الشخصية على مواقع تويتر، أمس، أن اللقاء يأتي "استكمالاً لمساعي توحيد مؤسسات الدول والمؤسسة العسكرية بصورة خاصة الذي باشرناه بلقاء قادة القوات المسلحة في طرابلس وتوحيد الصف الليبي".
وأضاف أن "هذه المساعي التي باشرها المجلس الرئاسي الهدف منها مواجهة التهديدات الكبرى التي تتربص بحدود ليبيا الجنوبية خاصة بعد أحداث تشاد الأخيرة"، مؤكدا أن حماية سيادة ووحدة ليبيا "أصبح فرض عين". ومنذ تعيين المجلس الرئاسي باشر رئيسه ونائباه في عقد لقاءات تشاورية مكثفة مع مختلف قيادات القطاعات العسكرية للجيش الليبي وقادة المناطق العسكرية بطرابلس والمنطقتين الغربية والوسطى. كما التقوا بأعضاء اللجنة العسكرية المشتركة "5 + 5" في اجتماعات تمحورت في مجملها على تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار وتوحيد المؤسسة العسكرية، خاصة وأن المجلس الرئاسي الليبي وفقا لاتفاق ملتقى الحوار السياسي الليبي الموقع بداية العام الجاري بدينة جنيف السويسرية يمثل مجتمعا القائد الأعلى للجيش الليبي. وتناولت هذه اللقاءات ومن بينها اللقاء الذي عقد بقاعدة طرابلس البحرية بحث سبل تنظيم الجيش الليبي وتطويره وحفظ سيادته واستقلاله وتأمين حدود ليبيا، خاصة الجنوبية المستباحة من المرتزقة وعصابات الإجرام المنظم في تهريب السلاح والمخدراتّ والغذاء والهجرة غير الشرعية.
وكانت مصادر على صلة بالملف الليبي أكدت أن التحركات المكثفة التي أجراها المجلس الرئاسي في الفترة الأخيرة ترتبط بحالة التوتر والاضطرابات الأمنية التي شهدتها الجارة تشاد والتي أدت إلى مقتل رئيسها ادريس ديبي ايتنو في مواجهات مسلحة مع المتمردين في شمال هذا البلد الافريقي. واستدلت هذه المصادر بالإجراءات التي اتخذها المجلس الرئاسي فور تفاقم الأحداث في تشاد ومنها الأوامر التي وجهها الى كافة القوات والقطاعات الجيش الليبي خاصة العاملة في المنطقة الجنوبية والقادة العسكريين بالجنوب بإعلان حالة الطوارئ والاستعداد لمواجهة أي تهديدات خارجية قادمة من تشاد وكذلك البيان الثلاثي "الليبي، السوداني، النيجري" حول الوضع في تشاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.