الفلاحون متخوفون من موسم فلاحي جاف بعنابة    اليوم الوطني للصحافة : الرئيس تبون يشرف على حفل تتويج الفائزين بجائزة الصحفي المحترف    سكان حي 440 سكن بحجر الديس يطالبون بترحيلهم    لجنة مشتركة بين وزارتي السياحة و التجارة لإعادة النظر في أسعار خدمات الفنادق    بلحيمر: الصحافيبة الوطنية تعتبر حصنا متينا ضد محاولات النيل من أمننا القومي    مسابقة الصحفي المحترف..الرئيس تبون يشرف على توزيع الجوائز للفائزين    أمطار رعدية غزيرة على هذه الولايات    الرئيس تبون يشرف على مراسم توزيع جائزة الصحفي المحترف    لعمامرة يستقبل الوزير المالي للمصالحة والموقعين على اتفاقية السلام    شباب ولاية خنشلة من بينهم تجار و أرباب أسر يصلون حراقة إلى السواحل الاسبانية    الشركة الايطالية تشرع في تركيب الأحواض بالمجمع المائي    الوزير لعمامرة: موقف الجزائر من الأزمة كان و لا يزال واضحا    التحديات والتضحيات.. نقطة تحوّل    حجز أكثر من 2000 قرص مهلوس    وفاة غامضة لعشريني...    إلتماس 3 سنوات حبسا ضد شابين    لعمامرة يعرب عن قلق الجزائر العميق إزاء تفشي ظاهرة الإرهاب في إفريقيا    «العقار متوفر وتهيئة المناطق الصناعية شغلنا الشاغل»    المنتخب الوطني يستقر عالميا ويتراجع بمرتبة واحدة إفريقيا    التعاقد مع أربعة لاعبين في ختام «الميركانو»    «إخلاصكم في أداء مهامكم نابع من حبكم للوطن»    «الذهاب إلى التلقيح الإجباري ضروري لبلوغ المناعة»    تصنيف الفيفا يثير حيرة الجزائريين    معرض الإنتاج الجزائري يعود من جديد    شبيبة الساورة وشبيبة القبائل في رحلة التأكيد    مجلس الأمن مطالب بأن يتعامل مع القضية الصحراوية بمسؤولية    وزير الصحة يبشر إطلاق مشروع المركز الاستشفائي بورقلة    مجلس الأمن مطالب بالتعامل بمسؤولية أكبر مع القضية الصحراوية    فضل كبير للتيجانية في الحفاظ على الهوية والمرجعية الدينية الوطنية    هذه حقيقة "أزمة" الزيت والبطاطا    إشراك الباحثين في إعادة بعث نشاط "سيكما" بقالمة    الحاجة للتوافق    طرد المغرب من ندوة بجنوب أفريقيا    تسليم 3200 بطاقة مهنية لأصحاب المستثمرات الفلاحية    دور الإعلام الرياضي في الحفاظ على الذاكرة    شردود مرتاح لجاهزية التشكيلة    تكريم 60 حافظا لكتاب الله    دعوة لإعادة بعث تراث رائد الرواية الجزائرية    ارتياح لاستئناف أشغال مشروع مياه الشرب    "تنزانيا للسلام" تفضح الأكاذيب التضليلية للإعلام المغربي    شباب بلوزداد يختتم "الميركاتو" الصيفي بقوة    توقيف عصابة مختصة في الهجرة غير الشرعية عبر البحر    وفاتان.. 84 إصابة جديدة وشفاء 61 مريضا    توقع إنتاج أكثر من 3,6 مليون قنطار من التمور    إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل18 شخصا    تحديد حصة أعوان الرقابة ب30%    حجز 3 قناطير و65 كلغ من الكيف المعالج    الميثاق الإفريقي يهتم بحق الشعوب وليس بحق الإنسان فقط    الصهاينة ينتقمون حتى من الجثث    المآذن القديمة.. وهكذا كان يؤذن سيدنا بلال    هدي النبي صلى الله عليه وسلم في سفره وترحاله    البروفيسور رحال: لايمكن الجزم بعدم وجود موجة رابعة لفيروس كورونا    السودان تطلب فتح خط جوي لنقل البضائع مع الجزائر    مقري:"ماكرون لم يقدم عملا بطوليا للجزائر وتصريحاته حول 17 أكتوبر تخدم اللوبي اليهودي"    الوالي مستاء من نسبة التلقيح ضد فيروس كورونا بجيجل    يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"إيساكوم" تثمّن ترشيح الناشطة الحقوقية سلطانة خيا
جائزة ساخاروف للدفاع عن حقوق الإنسان
نشر في المساء يوم 21 - 09 - 2021

ثمّنت الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي بالصحراء الغربية "إيساكوم"، ترشيح مجموعة اليسار الأوروبي، للناشطة الصحراوية، سلطانة سيد إبراهيم خيا، لنيل جائزة "ساخاروف" للدفاع عن حقوق الإنسان وحرية الفكر التي تمنحها الهيئة البرلمانية الأوروبية.
وذكرت الهيئة الحقوقية الصحراوية، أنها علمت وبترحيب كبير بنبأ إيداع "مجموعة اليسار الأوروبي المتحد- اليسار الأخضر الشمالي" في البرلمان الأوروبي لملف ترشيح المناضلة والناشطة الحقوقية الصحراوية، سلطانة سيد إبراهيم خيا، عضو الجمعية العامة للهيئة الصحراوية لجائزة "ساخاروف" لحرية الفكر التي يمنحها البرلمان الأوروبي للمنظمات أو النشطاء الذين يناضلون من أجل حقوق الإنسان وحرية الفكر".
وشكرت الهيئة، كافة أعضاء المجموعة على هذه المبادرة التي تضاف إلى سجل مواقفهم الداعمة للشعب الصحراوي وكفاحه المشروع من أجل تحقيق آماله في الحرية والاستقلال الوطني.
وأبرزت منظمة "إيساكوم" المسيرة النضالية للحقوقية سلطانة خيا، وتضحياتها دفاعا عن حقوق الشعب الصحراوي التي تنتهكها سلطات الاحتلال المغربي، مذكرة المنتظم الدولي بمعاناتها مع سلطات الاحتلال التي عرضتها سنة 2007 لتعنيف وحشي بمدينة مراكش المغربية أدى إلى فقأ عينها اليسرى.
يضاف الى ذلك إخضاعها منذ 19 نوفمبر من العام الماضي لحصار غير شرعي، فارضة عليها إقامة إجبارية في منزل عائلتها بمدينة بوجدور المحتلة مع ما رافق ذلك من تعرضها وعائلتها للاستفزازات اليومية من طرف قوات شرطة الاحتلال المغربي المحاصرة لمنزل العائلة.
وأكدت الهيئة أنه طيلة هذه المدة تقوم قوات الاحتلال المغربي "باقتحام المنزل والعبث بأثاثه وتعريض سلطانة خيا للتعنيف الجسدي والنفسي الحاط من الكرامة الإنسانية والذي وصل حد تعريضها للاغتصاب بواسطة العصي".
والأخطر من كل ذلك حسب ما أكده البيان أن "انتهاك الاحتلال المغربي لحقها في الحياة من خلال تجاهلها لخطورة وضعها الصحي الناتج عن تعرضها لعدوى الإصابة بفيروس "كوفيد19" والتمادي في حرمانها من حقها الإنساني في العلاج والتطبيب والسلامة الجسدية".
واعربت الهيئة الصحراوية في الأخير عن أملها في أن يحظى ترشيح المناضلة ،سلطانة سيد إبراهيم خيا، بدعم المجموعات والكتل البرلمانية الأخرى للحصول على جائزة "ساخاروف" لحرية الفكر لما سيكون لهذا التتويج من قيمة معنوية لكفاح الشعب الصحراوي ومن دعم معنوي لصمود مناضلاته ومناضليه ومناصري قضيته العادلة عبر العالم.
وكانت مجموعة اليسار في البرلمان الأوروبي، أودعت منتصف الشهر الجاري، رسميا ملف ترشيح الناشطة الصحراوية في الأراضي المحتلة لجائزة "ساخاروف" التي تمثل اعترافا يمنحه البرلمان الأوروبي للمؤسسات والأفراد الذين يكرسون حياتهم للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات.
ويأتي ترشيح سلطانة خيا، للجائزة " تقديرا لعملها الدؤوب في الدفاع عن حقوق الشعب الصحراوي وخاصة حقوق النساء الصحراويات اللائي يلعبن دورا رياديا في كفاح الشعب الصحراوي في كل الأماكن، خاصة في الجزء المحتل من الصحراء الغربية".
يذكر أن جائزة "ساخاروف" للدفاع عن حقوق الإنسان وحرية الفكر هي أعلى وسام يمنحه الاتحاد الأوروبي بشأن الأعمال لصالح حقوق الإنسان وقد تم منحها لأول مرة في عام 1988 للزعيم الجنوب إفريقي الراحل، نيلسون مانديلا وأناتولي مارتشينكو إلى جانب جماعات ومنظمات حقوقية قدمت مساهمات بارزة في الدفاع عن حرية الفكر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.