كورونا: "عدل" تمدد آجال دفع مستحقات الإيجار    الضباط السامون للحماية المدنية يقررون التبرع بشهر من رواتبهم    نفط: روسيا مستعدة لتخفيضات كبيرة    مجمع سونلغاز: تجنيد يومي لضمان التزويد بالكهرباء والغاز    التعبئة عن بعد لبطاقات الوقود    بلحيمر: مراجعة نظام الإعلام من خلال 10 ورشات بالشراكة والحوار    الرئيس تبون يحيّي طاقمي الطائرتين العسكريتين    رئيس الدولة السابق بن صالح يتبرع بشهر من راتبه    تأجيل محاكمة كريم طابو إلى 27 أفريل    الأزمة تلد الهمة    رغم كورونا اموال رونالدو ما تزال تتدفق    بشار: وضع حد لنشاط مروِّج للمؤثرات العقلية    المجلس الإسلامي الأعلى: إنشاء الهيئة الشرعية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية    أسرة البروفيسور الراحل سي أحمد مهدي توجه رسالة لرئيس لجمهورية وللجزائريين    الترخيص للخواص بإنجاز أسواق للجملة مستقبلا    وفاة والدة مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا بفيروس كورونا    سبورتينغ ومرسيليا يدخلان السباق لضمه    دوما يطالب إدارة الشباب بالتعاقد مع 4 لاعبين في «الميركاتو»    هذه مواقيت العمل الجديدة بوكالات البنك الوطني الجزائري    تأخر تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية “يدفع بالأمور نحو المنزلق”    وزير الصحة: “فرض حجر صحي كلي وارد إذا تدهور الوضع”    إجراءات صارمة في دور العجزة والمسنين للوقاية من فيروس “كورونا”    إدارة المولودية تعدد استقدامات الموسم المقبل    بلحيمر: مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي ونتعامل بمرونة مع الحالات الإستثنائية    قافلة تضامنية من سطيف لسكان مدينة البليدة    أتليتيكو مدريد يجدد اهتمامه ب عيسى ماندي    زيمبابوي تُسابق الزمن لاستقبال الخضر على أراضيها    اكتشاف ورشتين سريتين لصناعة مواد التنظيف والتعقيم بباتنة وغليزان    الناقد المسرحي العراقي محمد حسين حبيب: “الرقمية مستثمرة من أجل تفعيل الدراما بصريا وسمعيا وليس العكس”    أبو الغيط يحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا    سيكولوجية النزاعات الداخلية في المجتمعات العربية    الرئيس غالي يشيد بالعلاقات "الممتازة" بين جبهة البوليساريو وحزب العمال البريطاني    307 عملية تحسيسية و450 عملية تعقيم خلال 24 ساعة الأخيرة    إجراءات لحراسة وتغطية 57 مركز إيواء خاص بالحجر الصحي عبر 18 ولاية    ابن عين الحجل إلياس درفلو.. موهبة ترسم طريقا للإبداع والخيال    عرقاب يُنصف البليديين    الألغام المضادة للأفراد بسوق أهراس..آثار جسدية ونفسية جلية    سفارة إسبانيا تفتح مسابقة للجزائريين    منظمة المرأة العربية تطلق حملة اعلامية حول النساء و كورونا    الصين: إرتفاع عدد الإصابات الجديدة بكورونا من جديد    سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تعلق مؤقتا الالتزام بوقف تنشيط شرائح SIM / USIM    ترامب يعلن حالة الطوارئ في 50ولاية امريكية    الأمم المتحدة تسجل طفرة عالمية مروعة في تعنيف النساء بسبب الحجر المنزلي    «الجزائر ستتخلص من الوباء طال الزمن أو قصر»    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    حسب مرسوم تنفيذي جديد    أطلبوا العلم و لو عن بعد    «التزام الحجر الصحي واجب علينا جميعا»    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    ممرض بمؤسسة عقابية مهدد بالحبس لإخلاله بوظيفته    الأدب و الوباء في زمن الكورونا    «الكوليرا» للراحلة نازك الملائكة    وباء في مدينة الورود    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ست سنوات تمر على زلزال العاصمة وبومرداس
جهود الدولة محت آثار الكارثة
نشر في المساء يوم 20 - 05 - 2009

تمر اليوم الذكرى السادسة للزلزال العنيف الذي ضرب ولايات الوسط لشمال الجزائر وبومرداس بقوة 6.8 على سلم ريشتر، حيث خلف خسائر بشرية ومادية معتبرة، منها 2278 قتيل و12450 جريح و170 ألف مواطن دون مأوى، بالإضافة إلى خسائر مادية معتبرة في السكنات والتجهيزات العمومية. وقد أحصت ولاية الجزائر العاصمة لوحدها 915 قتيل و6345 جريح و88 ألف شخص بدون مأوى.
فقد سهرت الدولة على التكفل بمخلفات هذه الكارثة منذ اللحظات الأولى من وقوع الزلزال من خلال تنظيم عمليات الإنقاذ التي سخرت لها إمكانيات بشرية هائلة من أعوان الحماية المدنية وقوات الجيش الوطني وطواقم طبية كاملة، كما قامت السلطات العمومية بالتكفل بالعائلات دون مأوى بفتح 88 مركزا للإيواء مجهز ب11530 خيمة وتسخير 12 مؤسسة تربوية.
وأكدت دراسة أجرتها ولاية الجزائر العاصمة بمناسبة الذكرى السادسة لحدوث زلزال 21 ماي 2003 أن حوالي 250 بناية مهددة بالانهيار مما يشكل نسبة حوالي 1 بالمئة من الحظيرة السكنية لوسط ولاية الجزائر العاصمة.
وتطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية، فقد أنجز 7 آلاف مسكن جاهز على مستوى 26 موقعا مجهزا بكل ضروريات الحياة وغلق كل مراكز الخيم قبل فصل الخريف من نفس السنة.
وفيما يخص تقييم الخسائر المادية، قامت ولاية الجزائر بإجراء الخبرات التقنية اللازمة على كل البنايات بمشاركة خبراء ومهندسين من طرف وكالات الخبرة التقنية، الذين يقارب عددهم 291 خبير مرفقين ب1200 مهندس معماري لإحصاء وتشخيص ما يقارب مائة وثلاث آلاف وحدة سكنية و5 آلاف بناية من التجهيزات العمومية الإدارية والمؤسسات الاقتصادية المختلفة.
وفي هذا الإطار تم تدعيم وإعادة تأهيل أكثر من 102 وحدة سكنية بغلاف مالي يقارب 25 مليار دينار منها 12 ألف وحدة سكنية فردية، و90 ألف سكن في إطار البنايات الجماعية. كما قامت الدولة بتقديم إعانات أخرى مباشرة للعائلات المنكوبة بقيمة 280 مليون دينارا منها إعانات لبناء البنايات الفردية المنهارة، وإعادة تأثيث السكنات. ومن جهة أخرى وفي سعيها لتبني خطة وقائية من الكوارث الطبيعية، قامت الدولة بتعديل القوانين والنصوص التنظيمية الخاصة بالبناء المضاد للزلازل وهذا بتصنيف ولاية الجزائر في المنطقة الثالثة ورفع درجة مقاومة البنايات للزلازل، إضافة إلى إلزامية القيام بدراسة الأرضيات بالتنسيق مع مصالح مركز الدراسات الزلزالية قبل بداية أي مشروع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.