قايد صالح: تحرر العدالة من كافة أشكال القيود سمح لها بممارسة مهامها بكل حرية    حسابات السقوط    ديلور يحسم مستقبله مع مونبيليه    بورتو يقرر تكريم براهيمي    مصالح الولاية توجه إعذارات للشركات المنجزة لمواقف السيارات بالعاصمة    انقطاع التموين بالغاز في عدة أحياء بالرويبة    شرطة عين تيموشنت تحجز 70 كلغ من الكيف المعالج    القاء القبض على إرهابي بتمنراست    منصف عثماني يستقيل من منصب رئيس بالنيابة لمنتدى رؤساء المؤسسات    عدة مصانع لتركيب السيارات ستغلق أبوابها مع إحالة عمالها على البطالة    تيبازة.. أمواج البحر تلفظ جثة صياد مفقود بساحل قوراية    المحلل السياسي الدكتور لزهر ماروك للنصر    حركة مجتمع السلم تدعو الى انتخابات رئاسية في حدود 6 أشهر    30 مليون منحة للاعبين مولودية وهران    نشرا «غسيل» صفقات بالملايير: رئيس الفاف وسلفه تبادلا التهم في الجمعية العامة    النفط يتراجع بفعل زيادة المخزونات الأمريكية    في مسيرات نظموها أمس: الطلبة يتمسّكون بمطالب الحراك    تشكيلة الخضر تتنقل إلى القاهرة عبر طائرة خاصة تابع للجوية الجزائرية    تأجيل محاكمة كمال شيخي المدعو " البوشي" إلى 19 جوان المقبل لإستكمال ملف الدفاع        في‮ ‬حفل بالمسرح الوطني‮ ‬الجزائري    أمام إقبال ضعيف للجمهور    أحمد طالب الإبراهمي يوجه رسالة الى شباب الحراك    استخلاف الحجاج الممتنعين عن تسديد التكاليف    في مطبخ والدتي كلّ ما لذ وطاب ولا أجد ما أفطر عليه !    «50 ٪ تخفيضات في الفنادق لفائدة موظفي القطاعات العمومية»    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة وحجز أوراق نقدية “مدرحة” بقيمة 350 مليار    لاعب سابق ل فينرباتشي يشن هجوما ضد سليماني !    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    حسب حصيلة لمنظمة الصحة العالمية‮ ‬    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    بموجب قانون مكافحة الإرهاب    قدر بأكثر من‮ ‬108‮ ‬قناطير    ترحيل‮ ‬1040‮ ‬عائلة بعد عيد الفطر    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    تصحيح لمسار خاطئ شهده البرلمان    الرئيس غالي يدعو الشعب إلى الثبات لإفشال المخططات المغربية    حماس تدعو إلى مقاطعة عربية لندوة المنامة    حجز 1.000 قرص مهلوس    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    المسجد الأموي بسوريا    مديرية السكن ترفع الغبن عن أصحاب مشاريع أونساج وكناك إشراك المؤسسات الشبانية في انجاز السكن الريفي وترميم العمارات بالإحياء    صفات الداعي إلى الله..    استرجاع 76 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية المنهوبة الموجهة للاستثمار ببريزينة    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    باراك أوباما يدخل المجال الفني    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الثامن مارس بعيون المرأة الجزائرية
يوم لتقدير إنجازات المرأة.. وإصرار على المثابرة
نشر في المساء يوم 07 - 03 - 2010

تحتفل نساء الدنيا بالثامن مارس باعتباره يوما عالميا يترجم حرية المرأة وحصولها على مختلف الحقوق، بعد ثورة وكفاح قادته لإثبات ذاتها في مختلف الميادين وبمختلف مدن العالم، وخاصة الدول الغربية، كيف ترى المرأة الجزائرية الثامن مارس وماذا يمثل بالنسبة اليها؟ هذا هو السؤال الذي طرحناه على سيدات وفتيات جزائريات من مختلف الأعمار، تابعوا معنا هذا الاستطلاع...
تضحية امرأة لإسعاد أخرى
إذا كانت الكثيرات من الفتيات يفضلن الخروج للنزهة أو متابعة البرامج التي تسطرها مديرية الثقافة ومنظمو الحفلات بمناسبة الثامن مارس، فهناك من لا يبرحن أماكن عملهن، حيث يجدن في الآمر متعة خاصة، لا سيما أنهن يؤدين خدمات للغير، تقول سهام بن عبد الرحيم صاحبة صالون"Best Beauté" أن "الاهتمام بالمرأة لا يجب ان يبقى محصورا في الثامن مارس فقط، فالمرأة بحاجة الى الالتفاتة والاهتمام طوال أيام السنة، وبما ان ميزة هذا اليوم هي الانطلاق حيث تخرج النساء للتعبير عن المسيرة الكبرى التي قطعنها في مختلف مناحي الحياة وكذا إبراز قدراتهن للعالم بأسره في مختلف الميادين، فأنا شخصيا أفضل الاحتفال بطريقتي الخاصة وهي استقبال الزبونات اللائي يحلمن بمظهر جذاب في هذا اليوم".
في حين ترى السيدة إبراهيمي زبيدة صاحبة صالون حلاقة الحسناء العاصمية، ان يوم الثامن مارس يوم خاص ومميز ومن أجمل أيام المرأة في العالم بأسره، ويحتل مكانة خاصة في النفوس، ففي هذا اليوم بالذات تخرج النساء للترفيه عن أنفسهن وللانطلاق والتعبير عن بلوغهن العديد من الأهداف، تقول " صراحة أنا أعمل في هذا اليوم، إنه نوع من التضحية حيث أضحي كامرأة لإسعاد امرأة أخرى، فالكثيرات من السيدات والفتيات يفضلن الظهور بمظهر لائق وجذاب في هذا اليوم، لذلك أفضل العمل وإسعاد كل من تدخل المحل، فالعمل في هذا اليوم يشكل بالنسبة لي متعة خاصة".
العيد الثالث للأم
من جهتها، ترى سهيلة العالم مندوبة تجارية لدى مؤسسة لينا للعطور، ان الثامن مارس مكسب للمرأة وفرصة للترفيه عن الذات والاعتراف بإنجازاتها، تقول "جميل جدا ان يكون لدينا يوم او نصف يوم للاحتفال به، فالرجال لا يملكون هذا، وهي فرصة ايضا للحصول على الهدايا وخاصة الأمهات اللائي يصبح لديهن ثلاثة أعياد في السنة (عيد ميلادها وعيد الأم وعيد المرأة)، وهذا شئ مفرح جدا للمرأة، لأنها تتعب وتقدم الكثير من التضحيات ايضا، كما ان يوم الثامن مارس فرصة للاستفادة من البرامج المسطرة، ورغم أنني أكون مشغولة كوني مرتبطة بالمشاركة في صالون حواء 2010، إلا أنني أكون حاضرة لخدمة المرأة بكل سعادة".
ينقصنا الكثير من الاحترام
أما وسيلة التي تعمل هي الأخرى مندوبة تجارية بمؤسسة وطنية، فترى ان كل أيامها عيد وأنها تتمنى ان تحصل المرأة على المزيد من الاحترام لتكتمل سعادتها، تقول "المرأة الجزائرية غير متطلبة كل ما نوده هو الحصول على الاحترام في مختلف الأماكن حتى نشعر أننا نعيش بسلام".
أخيرا فرضت المرأة ذاتها
السيدة دليلة بن ازواو، مديرة مدرسة حواء الخاصة في الحلاقة والتجميل والتزين بالورود، تقول في الثامن مارس " أتمنى أن تنال المرأة الجزائرية والعربية الاحترام في هذه المناسبة لأنها في السابق عانت كثيرا من الرجل، لكن اليوم أصبح الرجل يتكل عليها كثيرا، وهو ما نلاحظه في مدرستنا، حيث تقبل النساء على التكوين وتشهد تخرج 1000 فتاة سنويا كلهن يطمحن إلى دخول المجال المهني".
الانطلاق نحو أفق واعد...
وترى كنزة. خ، مصممة أزياء، ان الثامن مارس فرصة للانطلاق نحو أفق واعد للمرأة الجزائرية، تقول" لقد شهدت السنوات الأخيرة اهتماما بالغا بالمرأة وهذا أمر ايجابي جدا ومشجع على المواصلة، بحيث أصبحت هناك إشارات كثيفة إلى مختلف الإنجازات التي حققتها المرأة في مختلف نواحي الحياة العملية، وأنا شخصيا كامرأة ومصممة أزياء خاصة، أشعر أنني استطعت ان أحقق الكثير من الأشياء الجميلة في حياتي، وكل عمل أقدمه بإمكانه ان يسعد الغير اعتبره مصدر سعادة لي أنا ايضا، لهذا فالثامن مارس يعكس قدرة المرأة على الإبداع والتأكيد أنها موجودة وللأبد".
اتركونا نسوق بسلام...
أما حليمة، ممثلة تجارية، 22 سنة، فأبدت استياء كبيرا من تصرفات الرجال السائقين، تقول" نحن بعيدات جدا عن العيش في أجواء من السلام مع بعض الرجال الذين يبدون الغيرة من النساء، فأحيانا أعاني للوصول إلى العمل بسبب الممارسات السلبية من بعضهم، فحتى في السياقة نعاني من الإزعاج، وهذا أمر مؤثر جدا ومحزن، أنا كامرأة أتمنى ان لا أحصر في يوم واحد وأن أعيش طوال أيام السنة في أمان بدون تحرش أو غيرة أحد".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.