الفريق شنقريحة يؤكد "الرمزية الخاصة" للقاء الذي عقده رئيس الجمهورية بمقر وزارة الدفاع الوطني    بلحاج ورئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي يستعرضان سبل تعزيز العلاقات الثنائية    رزيق يُطمئن الخبّازين    بلايلي يتصدر قائمة صانعي الفرص    اللجنة المنظمة لكأس إفريقيا تتخذ قرارا بخصوص ملعب "جابوما"    لعمامرة يتحادث مع نظيره القطري    أصدر بياناً رسمياً توضيحياً الكاف يُعلن معايير اختيار أفضل 4 منتخبات من أصحاب المركز الثالث إلى ثُمن نهائي    "أسبوع الفيلم الوثائقي" من 22 إلى 27 جانفي بالجزائر    المناضل العماري يدعو دي ميستورا الى التحرك من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    تحرير 679 مشروع خطوة لرفع معدّلات النّمو    الجمارك جاهزة لإطلاق عمليات التصدير نحو دول الجوار    النواب يصادقون على أربعة مشاريع قوانين    الجزائر تدين بشدة الإعتداء    مناورات المُحتل    وقفة لأهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت    استقبال أكثر من 500 مستثمر بوساطة الجمهورية    المجلس الشعبي الوطني يؤجل أنشطته باستثناء الجلسات العامة المبرمجة مسبقا    تصرفات تضليلية بائسة    الرئيس تبون يجدد مساندته المطلقة للمنتخب الوطني    عودة النزعة الهجومية إلى الواجهة    6550 منصب تكويني خلال دورة فيفري بورقلة    متعاملون أمريكيون يطّلعون على فرص الاستثمار    فنانون أفارقة وأمريكيون لإحياء تظاهرة ''وان بيت» بتاغيت    جامعة وهران-2 تسخّر المكتبة المركزية    تفشي "أوميكرون" قد يفضي إلى مناعة جماعية    ملهاق يحذر من الفيروسات الشتوية    حجز أكثر من 14 قنطارا من الكيف بوهران    المنتخب الوطني وياسين براهيمي يتوجان بجائزتي أفضل منتخب وأفضل لاعب لسنة 2021    الألعاب المتوسطية وهران-2022: اجتماع حول النقل التلفزيوني    ميناء مستغانم: نمو النشاط التجاري ب 38 في المائة خلال 2021    الرئيس تبون يعقد اجتماعا بمقر وزارة الدفاع الوطني    الطارف: حجز 10 ألاف وحدة من المواد التعقيم والتنظيف من مستودع غير شرعي بالشط    اجتماع بين مجمع "جيكا" و وكالة "أنام" من أجل تطوير الاستغلال المنجمي    وزير الأشغال العمومية يعطي إشارة انطلاق أشغال إنجاز مقطع بوغزول-الجلفة    ثورة الجزائر التي تنبض في فلسطين    الأراضي المقدسة بفلسطين كما تبدو في رحلات أوروبيين    مستوطنون يقتحمون الأقصى وجيش الاحتلال يعتقل 17 فلسطينيا    قرارات منتظرة حول تطعيم الأطفال ضد كورونا    حوادث المرور : وفاة 34 شخصا وإصابة 1027 آخرين خلال أسبوع    قسنطينة: صدور العدد الرابع لمجلة "جدارية" متحف أحمد باي    أسعار النفط تتخطى هذه العتبة    60 بُرعما وبُرعمة يتنافسون على اللقب بوهران    قراءة في مسرحية "أبناء الحكواتي"    توقيف 14 شخصاً وحجز سموم بغرداية    ضرورة وضع "نظام ردع" في مليلية لمنع التهديدات المغربية    11 وفاة... 692 إصابة جديدة وشفاء 402 مريض    تصدير 40 طنا من الصوف نحو تركيا    بوزيد يستذكر التشكيلي الراحل قاسمي    هل يزيل القانون الجديد سطوة "قُطّاع الطرق"؟    هنيئا للجزائر رغم الخسارة لأنه يبقى فريقا قويا ومحترما    شكل آخر من الجهل لابد من محاربته    تثمين حيٌّ للتراث    دعم للمواهب الشابة    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سيتمّ إخضاعها لمعاينة دقيقة
تصنيف اللوحات الفنية النادرة بنزل سكيكدة
نشر في المساء يوم 14 - 03 - 2010

قرّرت وزارة الثقافة تصنيف كلّ اللوحات الفنية المتواجدة بالنزل البلدي لسكيكدة تصنيفا يليق بقيمتها الفنية، خاصة وأنّ معظمها من الأعمال الفنية النادرة والتي لا تقدر بثمن، وحسب مصدر من مديرية الثقافة للولاية فإنّ قرار التصنيف قد صدّر بالجريدة الرسمية تحت رقم 77 على أن تبقى تلك اللوحات عند تصنيفها ملكا للمجلس الشعبي البلدي.
وجاء هذا القرار عقب حريق 13 جانفي 2009 الذي أتى على 07 لوحات فنية منها لوحتان نادرتان، وأضاف نفس المصدر أنّ كلّ اللوحات وقبل تصنيفها -حسب بطاقية خاصة بكلّ واحدة منها بغية تحديد قيمتها الفنية- سيتم إخضاعها لمعاينة دقيقة في أحد المخابر المتخصّصة وعلى أيدي مختصين، كما تقرّر حسب ما جاء في الجريدة الرسمية تصنيف كلّ البنايات التي تعدّ تحفا حقيقية منها تلك المتواجدة بشارع "زيغوت يوسف" انطلاقا من النزل البلدي مرورا بالبنك الوطني الجزائري إلى غاية دار البريد وكذا محطة القطار..
ولابدّ من الإشارة إلى أنّ الأرشيف البلدي لمدينة سكيكدة يزخر بكم هائل من اللوحات الفنية النادرة فحسب الوثائق المتوفّرة فإنّه يوجد أكثر من ثلاثين لوحة تمّ اقتناؤها من قبل بلدية سكيكدة (فيليب فيل) أثناء الحقبة الاستعمارية وبالضبط خلال كلّ عهدات رئيس بلدية فيليب فيل "بول كيطولي" الممتدة من 1864 إلى 1949، حتى وإن كان الفضل في وجود تلك اللوحات اليوم بسكيكدة يعود لزوجة هذا الأخير السيدة ماري التي كانت تجمع كلّ الأعمال الفنية سيما وأنّها كانت شغوفة بالفن التشكيلي ومتأثّرة بكبار الفنانين التشكيلين العالميين.
ومن أهمّ اللوحات ذات القيمة الفنية العالية التي لا تقدر بثمن لوحات "الأرمل" و"ضفاف السين" لجون فرانسوا رفائيلي، "المرأة" لشارل شابلين (وقد تعرضت للحرق خلال جانفي من سنة 2009) بالإضافة إلى لوحات نادرة لفنانين آخرين أمثال بوشو، شابنيان، بوفيول أوكاص، وكلّ هذه اللوحات الأخيرة قد تمت استعارتها من المتاحف الفرنسية في مناسبات مختلفة كتدشين النزل البلدي أو الاحتفال بمئوية فليب فيل من طرف وزارة الفنون الجميلة الاستعمارية بداية من سنة 1914.
زيادة إلى لوحات أخرى ذات قيمة منها لوحة امرأة عارية للفنان قسطنطين فو تمّ شراؤها يوم01 ديسمبر 1932 بسعر7 آلاف فرنك فرنسي قديم كما تم اقتناء لوحتين أخريين لنفس الفنان هما "ساحة ماركي" و"المئذنة" سنة 1946 بسعر 10 آلاف فرنك فرنسي، إضافة إلى جدارية لنفس الفنان تمثّل منظرا من الجنوب الجزائري بلغ سعرها 50 ألف فرنك فرنسي.
كما توجد بالنزل البلدي ست لوحات للرسام العالمي موريس أوتريو منها لوحة "ساحة الربوة تحت الثلج" تمّ اقتناؤها سنة 1033 بسعر10 آلاف فرنك فرنسي..وكذا لوحة نادرة للرسام البولوني الأصل آدم ستيكا بعنوان "قصة حب مغربية" تمّ شراؤها سنة 1932 بمبلغ مالي قدر آنذاك ب 6 آلاف فرنك فرنسي، كما قام رئيس بلدية فيليب فيل "بول كيطولي" خلال نفس السنة بشراء لوحتين من الفنان موريس ليفيس تمّ عرضهما بصالون الفنانين الفرنسيين الأوّل بعنوان "السهول العليا لسارت" والثانية "ضفاف المايان".
الوثائق القديمة الموجودة في أرشيف بلدية سكيكدة تشير إلى أنّ أكبر عملية اقتناء لعدد من اللوحات الفنية الغالية تمت بين بول كيطولي والفنان خوسي أورثيقا الذي قام بإنجاز 24 لوحة صغيرة تمثّل مناظر مختلفة من الجزائر وسكيكدة لم يبق منها سوى 16 لوحة مع الإشارة إلى أنّ الإطارات الخاصة بتلك اللوحات تمّ إنجازها من طرف حرفي من تيزي وزو.
ومن بين أهم اللوحات النادرة أيضا لوحة الفنان إتيان ديني الشهيرة "الباسور" وقد اقتنتها بلدية سكيكدة آنذاك بسعر يقدر ب22 ألف فرنك فرنسي وحسب مداولة المجلس الشعبي لبلدية سكيكدة بتاريخ 13جويلية 1970 فقد تمّ إهداؤها للرئيس الراحل هواري بومدين سنة 1970.
ويوجد بالنزل البلدي لسكيكدة لوحات نادرة جدا وهي من الروائع وتتمّثل في لوحات "الأرمل" و"ضفاف السين" لجون فرانسوا رفائيلي و"المرأة" لشارل شابلين إضافة إلى لوحات بول روسي، كما يوجد أيضا سجّادات فنية ذات قيمة كبيرة منها "قارب دانت" و"نساء الجزائر في بيتهن" عن لوحتين شهيرتين لأوجان دولاكروا و"سجاد دانت" و"فرجيل في جهنّم" و"سجاد وصول الفرنسيين أمام أنقاض روسيكادا" وقد صنعت كلّها بورشات أوبيوسون بفرنسا وقد تمّ شراؤها خلال الفترة 1932 و1933و1935 بسعر يقدر آنذاك ما بين 25 ألف فرنك فرنسي قديم و30 ألف فرنك فرنسي قديم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.