اتحاد العاصمة يسقط فى فخ التعادل امام مولودية وهران    بلماضي يُفجر مفاجأة كبيرة بوضع اسم ديلور في قائمة "الكان"    لاعب سابق ل فينرباتشي يشن هجوما ضد سليماني !    حسب حصيلة لمنظمة الصحة العالمية‮ ‬    بموجب قانون مكافحة الإرهاب    تحسباً‮ ‬لحملة الحصاد والدرس المقبلة    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    ترحيل‮ ‬1040‮ ‬عائلة بعد عيد الفطر    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    جميعي يمسح آثار بوشارب    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يكشف المستور‮:‬    واصلوا مسيراتهم للمطالبة بالتغيير‮ ‬    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    سفيرة فنلندا تؤدي‮ ‬زيارة وداع للدالية    سند عبور إلكتروني‮ ‬للمتوجهين نحو تونس    قوافل كبرى للإعلام في صيف 2019    تصحيح لمسار خاطئ شهده البرلمان    الرئيس غالي يدعو الشعب إلى الثبات لإفشال المخططات المغربية    حجز 1.000 قرص مهلوس    تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة    حماس تدعو إلى مقاطعة عربية لندوة المنامة    أسماك التخزين تغزو الأسواق المحلية بسعر الطازجة    «صامدون و بمبادئ الثورة مقتدون»    «من غير المعقول تنظيم عدة مسيرات في أسبوع واحد»    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    سليم إيلاس نجم السباحة الجزائرية بدون منازع    «لا مجال للتراجع او التوقف حتى تتحقق المطالب»    استرجاع 76 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية المنهوبة الموجهة للاستثمار ببريزينة    مديرية السكن ترفع الغبن عن أصحاب مشاريع أونساج وكناك إشراك المؤسسات الشبانية في انجاز السكن الريفي وترميم العمارات بالإحياء    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    3 جرحى في حادث سير بتيسمسيلت    20 سنة حبسا للمهربين    المحتال يقبع بالسجن    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    تكريم مغني المالوف عباس ريغي بالجزائر العاصمة    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    صفات الداعي إلى الله..    الطلبة يستنجدون بمطاعم الرحمة وموائد عابري السبيل    تحذير من "إنفلونزا الكلاب" القاتلة    قطة تتابع مسلسلاً بشغف وتتفاعل مع الأحداث!    "صراع العروش" يسدل الستار بأحداث صادمة    باراك أوباما يدخل المجال الفني    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    أوبك + يدرس تأجيل الاجتماع إلى مطلع جويلية    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





‏' منور خروبي'' أستاذ الإعلام الآلي بالبراي
هدفنا جعل المكفوف في تواصل مع العالم الخارجي
نشر في المساء يوم 01 - 12 - 2010

تبنى مركز التكوين المهني والتمهين الشهيد ''محمد تجويمات'' للمعوقين بقورصو ولاية بومرداس ضمن السنة التكوينية الجارية اختصاص الإعلام الآلي بتقنية البراي الخاص بالمكفوفين.هذا الاختصاص يجمع العشرات من الشباب المكفوف من كلا الجنسين مع آخر تقنيات الإبصار الالكتروني من خلال انخراطهم في دورات تعلم برامج الحاسوب والانترنيت.
وأوضح أستاذ تخصص الإعلام الآلي بالبراي السيد منور خروبي ل ''المساء'' ان الغاية من وراء إشراك المكفوفين في دورات الحاسوب هو جعلهم على تواصل اجتماعي وعلمي مع العالم الخارجي واختصار الجهد والوقت في الاطلاع وحفظ المعلومات وتدوينها. ويشرح لنا الأستاذ التقنية وهو يحمل ما يسمى ''قارئ الشاشة'' قائلا أنه بعد اختراع شاشة البرايل الخاصة بالمكفوف أصبح بإمكانه أن يرى كل ما هو موجود على شاشة الكمبيوتر وبمساعدة البرامج الناطقة زادت سهولة استعمال الكفيف للكمبيوتر.وتعتمد فكرة هذه البرامج على تكبير مكونات شاشة القراءة من كلمات وأيقونات بحيث يتمكن ضعيف البصر من قراءة هذه المحتويات بسهولة واختيار وضبط الألوان والخلفيات التي تتوافق مع قدراته البصرية، وفي حالة فقدان البصر تماما تزود النسخ المتقدمة من هذه البرامج بقارئ للشاشة يُدمج مع مكبر الحروف فيجعل الأمر أكثر يسراً وسهولة.
والأستاذ منور خروبي مكفوف لم تمنعه إعاقته البصرية من النجاح في الدراسات العليا بحيث تحصل في 1990 من جامعة السانيا بوهران على أول ليسانس في الترجمة بتفوق، ولكن تعسر أمر الحصول على منصب عمل جعلته يعود الى الدراسة الجامعية ليتحصل من نفس الجامعة في 1999 على ثاني ليسانس في اللغة الفرنسية، وقد شغل بعدها في مناصب كثيرة كأستاذ مستخلف للأصحاء في عدة تخصصات منها اللغة الفرنسية،العلوم ومعلم تقنية البرايل للمكفوفين، وهو حاليا يشغل بمركز قورصو أستاذ إعلام الي بهذه التقنية. ويؤكد محدثنا الذي يتسم بروح الدعابة وخفة الظل جعلته محبوبا من طرف الجميع من أساتذة ومتربصين وأعوان إدارة بمركز قورصو،ان مشكل المعاقين بصريا في الجزائر ليس في الإمكانيات وإنما في الذهنيات ''فالناس ما يزالون لا يستحسنون قيام المكفوف بوظيفة معينة بالرغم من انه حاليا فيه إمكانيات كبيرة والمكفوف قادر على إثبات قدراته''. يقول الأستاذ منور الذي يوجه عبر ''المساء'' عشية الاحتفال باليوم العالمي للمعاق المصادف ل 03 ديسمبر من كل سنة رسالة للمسؤولين على هذه الفئة ''واذكر على وجه التحديد مديري النشاط الاجتماعي للولايات حتى يكونوا أوسع صدرا وسماعا لانشغالات المعاق والمكفوف خاصة..إننا لا نطالب بامتيازات ولكن بحقوقنا فقط''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.