16 سنة سجنا لطحكوت ومصادرة جميع أملاكه و10 سنوات في حق سلال وأويحيى و20 سنة ضد الفار بوشوارب    الرئيس تبون يستقبل سفيرة جمهورية أندونيسيا    دراسة مراسيم تخص قطاعات الداخلية و التعليم العالي و الصناعة    السيولة المالية متوفرة على مستوى مكاتب البريد    الاتحاد الأوروبي وجه الضربة القاصمة لوهم مغربية الصحراء الغربية    غوغل تقدم مزيدا من أدوات العمل لمستخدمي جي-ميل        أسعار النفط تصعد 2% بدعم من هبوط حاد في المخزونات الأمريكية    خلال الثلاثي الأخير من السنة الجارية        يحضى بإهتمام عدة أندية أوروبية    للفصل في مصير المنافسات المعلقة بسبب جائحة كورونا    في إطار مكافحة فيروس كورونا        تنظيم دورتين دوليتين للمشاورات التقنية    تخص الفواتير غير المدفوعة منذ بداية أزمة كورونا    أكد فتح ملف الطعون المجمدة..والي العاصمة:    نحر الأضحية وفق قواعد صحية صارمة    عبر المصالح التجارية لمؤسسة الترقية العقارية    انتهى "الريع" في سوناطراك    يومي 16 و17 اوت المقبل    تخليد مسيرة ثائر رفض العيش تحت نير الاستعمار    ياسين يناقش تأثيرات كورونا على الاقتصاد    يجب وضع حد للممارسات القديمة    "أفريكوم" تتهم مرتزقة "فاغنر" الروسية بتلغيم العاصمة طرابلس    رئيس الحكومة التونسية يستقيل    حالة ترقب عشية اكبر مظاهرات احتجاجية في العاصمة باماكو    إنقاذ 5 أشخاص علقوا بمصعد    لاعبو اتحاد الكرمة يمارسون مهن حرة    الحولي ب 34 ألف دج    برنامج مستعجل لتعقيم الأحياء و الإدارات    100 مسكن بحي قادي بدون شبكة صرف صحي    « الانتظار دون جديد سيعقد الأمور »    الشروع في انجاز بطاقية حول المساجد العتيقة من أجل الترميم    العثور على لوحة لروبنز يتجاوز ثمنها 4 ملايين دولار    ضرورة تحرير الأرشيف الوطني لإثراء الذاكرة    إقتراح مواعيد جديدة لمنافسات القارية بوهران وباتنة    جمعية العلماء المسلمين تزوّد المستشفيات ب 25 جهاز تنفّس    بوطمين يطمئن بخصوص الإعانات المالية    الوزارة تطالب من الفاف بتقييم الاحتراف    اللاعبون المنتهية عقودهم يورطون الإدارة    سيرة الفيلسوف جاك دريدا من الجزائر حتى وفاته    "اختلاط المواسم" بالصينية    "القضايا العربية" محور مهرجان الفيلم العربي بكوريا    سقط رجل واحد من الشرفة.. فمات اثنان    عقود موقعة من طرف واحد فقط بقسنطينة    وفاة عروس يوم زفافها    اللاما قد يحمل سر علاج كورونا    الأطباء يطالبون بخيمة عملاقة لاستقبال المصابين بكورونا    أحسن حي ومحل تجاري وجمعية    من هم الأنبياء العرب؟    إنتاج 15597 قنطارا من فاكهة الكرز بتيزي وزو    أسوأ وظيفة في العالم!    بوناطيرو: الجمعة 31 جويلية أول أيام عيد الأضحى    "سكيزوفرينيا"..رواية تحتضن بين طياّتها الواقع المؤلم لمرضى الفصام والخيال    بعد طول غياب .. !    سُنَّة التكبير في الأيام العشر    السعودية تمنع صلاة عيد الأضحى في الأماكن المكشوفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انطلاق ملتقى حول مصالي الحاج بتلمسان
الأرض الطيبة ليست للبيع
نشر في المساء يوم 17 - 09 - 2011

أشادت السيدة جنينة مصالي بن قلفاط، أمس، في الجلسة الافتتاحية للملتقى الدولي حول مصالي الحاج بالمبادرة التي اتخذتها جمعية التلاميذ القدامى لمدارس وثانويات تلمسان لتنظيم لقاء حول مسيرة ونضال والدها .( وأ)
وخلال إعطائها إشارة انطلاق الأشغال بوصفها الرئيسة الشرفية للملتقى، ذكرت المتدخلة أن هذا اللقاء ينعقد تحت شعار ''هذه الأرض الطيبة ليست للبيع'' ويخلد الذكرى الخامسة والسبعين للخطاب التاريخي الذي ألقاه مصالي الحاج بالجزائر العاصمة يوم 2 أوت 1936 أمام أنصاره.
ويبرز هذا الخطاب إصرار مصالي الحاج على مواصلة نضاله السياسي رغم منع الإدارة الاستعمارية حزب نجم شمال إفريقيا الذي يعد أول حزب سياسي يطالب صراحة منذ 1926 بالاستقلال الوطني.
وحسب المؤرخين أخذ مصالح الحاج يوم 2 أوت 1936 أمام جمع غفير حفنة من التراب قبل أن يقول ''هذه الأرض المباركة هي أرضنا وليست للبيع ولا للمساومة. ولها أبناؤها وورثتها. إنهم هنا أحياء ولا يرغبون منحها لأحد''.
وأوضحت السيدة جنينة مصالي بن قلفاط أن هذه الصيحة صدرت عن شخص غاضب يرفض ربط بلاده بكيان استعماري، مضيفة أن مصالي الحاج ألهب الجماهير وبعث فيهم الروح الوطنية. مذكرة بأسماء البعض من رفقاء أبيها الذين ساهموا في تنظيم الحركة الوطنية وتأسيس حزب الشعب الجزائري.
كما أكدت المتحدثة أن هذا اللقاء يعد فرصة ''للمصالحة مع الذاكرة'' و''البحث في التاريخ''.
وخلال نفس الجلسة تدخلت السيدة كريمة بن يلس ممثلة لوزارة الداخلية والجماعات المحلية لتحيي باسم الوزير مبادرة عقد ملتقى حول مصالي الحاج. كما تلت رسالة الدكتور جمال ولد عباس وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات الذي أشاد في رسالته بتنظيم هذا اللقاء.
ومن جهته، أبرز الدكتور عبد الحميد حجيات مدير مخبر الدراسات التاريخية والحضارية لجامعة تلمسان الذي يساهم في التنظيم العلمي للملتقى بالجهود التي تبذل من طرف فرق البحث الجامعية في جمع كل المعلومات حول الحركة الوطنية وتخصيص مواضيع لرسائل جامعية.
يذكر أنه برمجت لهذا اللقاء الذي يختتم اليوم عدة مداخلات من قبل أساتذة وباحثين في التاريخ المعاصر من الجزائر وفرنسا لتسليط الضوء على شخصية ومسيرة المناضل الكبير مصالي الحاج.
وكان الملتقى الدولي حول مصالي الحاج (1898-1974) قد افتتح، أمس، بتلمسان، ويعد الملتقى الثاني من نوعه الذي يخصص لهذه الشخصية البارزة في تاريخ الجزائر المعاصر بعد ذلك المنظم سنة 2000 بنفس المدينة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.