لضمان الحياد التام للعملية الإنتخابية‮ ‬    يشارك في‮ ‬اجتماع لمجموعة ما بين الحكومات    من تنظيم مديرية الصناعات العسكرية‮ ‬    يخص قطاع المالية‮ ‬    بطول‮ ‬444‮ ‬كم وعمق‮ ‬32‮ ‬كم    المؤرخ الفرنسي‮ ‬جيل مانسيرون‮: ‬    التقني‮ ‬الفرنسي‮ ‬فنّد التهم    خلال الثلاثي‮ ‬الأول لسنة‮ ‬2020    لفائدة‮ ‬20‮ ‬شاباً‮ ‬بسعيدة    تخص قطاع الصحة    المهرجان ال11‮ ‬للموسيقى السمفونية‮ ‬    عن أبحاثهم حول أفضل الطرق لمحاربة الفقر    لجعله وجهة سياحية بامتياز        أكد حرص الدولة على تطويره‮.. ‬بلمهدي‮:‬    مطار‮ ‬أورلي‮ ‬الفرنسي‮ ‬en‮ ‬penne‮!‬    رئيس الإمارات‮ ‬يكرّم سفير الجزائر    أكد تجند الجيش لإجهاض كافة مخططات العصابة‮.. ‬الفريق ڤايد صالح‮:‬    انتحار الشرطي الذي قتل أربعة أشخاص    مؤشرات مفاجئة للتوصل إلى اتفاق نهائي    19 شخصية وطنية تدعو للتهدئة لإنجاح الانتخابات    مجلس المحاسبة يوجه مساءلة ل "مير" الخروب السابق    ندرة وغلاء طوال السنة    12يوما للحصول على شهادة الجنسية الجزائرية    انسداد بثانوية بوعزيز ربيعة يضع مديرية التربية في ورطة    صندوق النقد الدولي يرفع توقعاته الخاصة بالنمو في الجزائر إلى 6ر2% خلال سنة 2019    توقيف مروج مهلوسات    فضاءات الاحتكار    السجن لسارق 750 مليون سنتيم من مسكن تاجر بسان لاناز    لا مؤسسات تربوية ولا خدمات ولا قناة تجميع ب 2801 مسكن بمسرغين    23 لاعب يستعدون لمواجهة المغرب    «حقّقنا تعادلاً بطعم الانتصار في المدية وسنواصل في ريتم النتائج الايجابية »    اختيار محرز أحسن لاعب لشهر سبتمبر    نحو تصنيف مسجدي «الأمير عبد القادر» و«أبو بكر الصديق» التاريخيين    33 عارضا في الصالون الوطني للصورة الفوتوغرافية بالبيض    12 جمعية في الموعد نهاية أكتوبر الجاري    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    قوانين صارمة لحماية العقار وتسهيلاتٌ لدعم الفلاح    تخصيص 6170 هكتارا للبقول الجافة    تقدم في تخفيف الإجراءات الإدارية    إبراهيم غالي يؤكد لغوتيريس مشاطرته إمكانية التوصل الى حل لمسألة الصحراء الغربية    من الأفضل تنظيم البطولة الإفريقية بالباهية    الوضعية الحرجة للنادي تحتاج إلى حلّ سريع    ترقية فرص الترويج للقدرات السياحية    الصهر والزوج... "سمن على عسل"    جمال قرمي في عضوية لجنة تحكيم    لفيدرالية جبهة التحرير فضل كبير في إنجاح الثورة    روسيا: لن نسمح بحدوث اشتباك بين تركيا وسوريا    مستشفياتنا خطر علينا .. !    امرأتان تفوزان بجائزة "بوكر" الأدبية    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المقاولة النسائية محور المؤتمر الرابع لمنظمة المرأة العربية غدا في الجزائر
عرض تجارب رائدة وتقييم مدى تنفيذ الأهداف المسطرة
نشر في المساء يوم 23 - 02 - 2013

اختار المؤتمر الرابع لمنظمة المرأة العربية الذي تحتضنه الجزائر بين 25 و27 فيفري الجاري تسليط الضوء على موضوع "المقاولة وريادة الأعمال النسائية في العالم العربي: قيادة وتنمية"، وذلك باقتراح من الجزائر التي تنتهي رئاستها التي دامت عامين للمنظمة هذه السنة. وبالمناسبة، سيتم تقييم ماتم إنجازه في هذا المجال وعرض تجارب لمقاولات رائدات منها تجارب مقاولاتية جزائرية.
ويستعرض المؤتمر، طيلة ثلاثة أيام، مختلف الأدبيات والمفاهيم النظرية التي تطرقت لنشأة الظاهرة المقاولاتية بشكل عام، وتجربة ممارسة المرأة للمقاولة بشكل خاص. كما سيعرض مسيرتها من حيث الإنجازات والاخفاقات والعراقيل والتحديات المطلوبة لتطوير آفاق المرأة المقاولة.
وأشارت مصادر من منظمة المرأة العربية أن الأشغال ستجمع بين البعدين النظري والعملي، إذ سيتم بالمناسبة تقديم عروض لتجارب متميزة لسيدات ينشطن في مجال المقاولة النسائية، كما سيقام على هامش المؤتمر معرض للمنتجات النسائية. إذ برمج عرض خمسة أبحاث ميدانية و13تجربة عربية في مجال المقاولة النسائية، حسب بيان لوزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة. وأوضح الأخير أن الجزائر ستعرض بحثا ميدانيا في مجال الصناعة وتجربتين في مجال التكنولوجيا الحديثة.
ورغم أن الموضوع يطرح بشكل رئيسي في هذه الطبعة الرابعة، فإن المقاولاتية النسوية كانت خلال المؤتمرات السابقة من المسائل التي تمت مناقشتها، بالنظر إلى أهميتها باعتبارها ترتبط ارتباطا وثيقا بالتنمية الاقتصادية للبلدان.
ولهذا فإن المؤتمرات الثلاثة السابقة للمنظمة كانت قد أوصت بضرورة اتخاذ كل الاجراءات اللازمة لتعزيز دور المرأة في الحياة الاقتصادية، وهو ماشدد عليه المؤتمر الثالث الذي عقد بتونس في أكتوبر 2010، حيث أوصى باعتماد مقاربة النوع الاجتماعي في الخطط والموازنات والبرامج التنموية العربية وبضرورة تمكين المرأة كشرط أساسي لإرساء ركائز التنمية المستدامة في البلدان العربية.
ومن أهم الأهداف التي جعلت الجزائر تقترح موضوع المقاولاتية النسوية، التأكيد على أن الأخيرة أصبحت من أهم المصادر للنمو الاقتصادي وخلق الشغل في المجتمعات العربية، برغم المشاكل التي تعانيها النساء في خلق مشاريعهن. كما أن الملاحظ أن السنوات الأخيرة عرفت توجه الجهود الاستثمارية النسوية نحو قطاعات جديدة كانت محتكرة من طرف الرجال. وتعد الجزائر نموذجا في هذا المجال، عبر ما تتيحه للنساء من إمكانيات لإنشاء مؤسسات خاصة سواء في المناطق الحضرية أو الريفية. وتشير الأرقام إلى أن المرأة الريفية بالجزائر من أكثر النساء اللواتي يتوجهن إلى المقاولة لاسيما باستغلال الأجهزة التي وضعتها الدولة للحصول على قروض مصغرة.
وحسب وثيقة للمؤتمر الرابع الذي يفتتح هذا الاثنين تحت رعاية رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، فإن الهدف الاستراتيجي المتوخى هو "تقييم مدى تنفيذ التوصيات السابقة في مجال المقاولة وريادة الأعمال النسائية انطلاقا من مقاربة النوع الاجتماعي ووضع استراتيجية متوسطة وبعيدة المدى لتمكين المرأة في هذا المجال".
ومن أجل ذلك، يرجى إعادة طرح موضوع المقاولة النسائية بصفة أكثر عمقا لتوعية المرأة بأهمية هذا النوع من النشاط، تحديث المعطيات والبيانات المتوفرة عن الموضوع وعلاقته بالنوع الاجتماعي، تقييم الأثر الاقتصادي للمقاولة النسائية العربية، معرفة وزن المقاولة النسائية في العالم العربي والصعوبات التي تواجهها وآفاق تطويرها مستقبلا، تعزيز فرص الاستفادة من المقاولة النسائية في العالم العربي، التعرف على آليات التمويل الجديدة وكيفية الاستفادة منها، الاستفادة من بعض التجارب العالمية في مجال المقاولة النسائية، التفكير في أساليب مبتكرة لتزويد المرأة بالمعلومات الاقتصادية، المساهمة في تعميق تكوين المرأة في هذا المجال، المساهمة في تعزيز فرص المساواة في الأعمال بين النساء الرجال، تعزيز أسلوب القيادة لدى المرأة العربية.
فضلا عن ذلك، فإنه سيتم اقتراح برامج وطنية لدعم المقاولات النسائية تصادق عليها حكومات الدول المشاركة، تقديم مقترحات من شأنها أن تنير السياسات العامة لتعزيز ريادة الأعمال النسائية في العالم العربي وتقديم اقتراحات للبرلمانات العربية من أجل تعزيز هذا الدور الاقتصادي للمرأة.
وحسب ذات المصدر، فإنه سيتم عقد خمس جلسات لمناقشة خمسة محاور تتعلق بالموضوع. وسيشهد كل محور تقديم تجارب سيدات نجحن في المقاولة.
كما يرتقب توزيع جائزة أفضل إنتاج إعلامي حول المرأة العربية في دورتها الثالثة. وتستهدف هذه الجائزة تكريم الإعلام الهادف الذي يقدم رسالة تخدم النهوض بالمرأة وتعزز أدوارها ومكانتها في المجتمع.
كما سيعقد على الهامش الاجتماع غير العادي العاشر للمجلس التنفيذي للمنظمة يوم 26 فيفري والاجتماع الاستثنائي للمجلس الأعلى للمنظمة يوم 27 فيفري.
يذكر أن المؤتمر يعرف مشاركة السيدات العربيات أو من ينوب عنهن، وفود من المنظمات الدولية والاقليمية ذات الصلة ومنظمات ولجان الأمم المتحدة المهتمة بالمرأة، كما تشارك وفود تمثل المنظمات غير الحكومية في الدول الأعضاء والمهتمة بالمرأة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.