تطهير قطاع الإشهار ووضعه على مسار الشفافية    التعبئة عن بعد لبطاقات الوقود    إنشاء الهيأة الشرعية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية    إطارات الجيش يتبرعون براتب شهر    الرئيس تبون يحيي أفراد طاقمي الطائرتين العسكريتين العائدتين من الصين    روني يصف ضغوط خفض رواتب اللاعبين ب"المخجلة"    الجزائر العاصمة : خلية متابعة لمساعدة البحارة المتأثرين بإجراءات مكافحة فيروس كورونا    توسيع الحجر الصحي: شركات التأمين تقرر العمل بدوام جزئي لضمان خدماتها    وزير الاتصال : مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي    الصين ترفع حجم استثماراتها في بلدان الحزام والطريق    مكاتب بريد متنقلة لتوزيع المرتبات    أبي بشرايا يحذر من دفع الأوضاع باتجاه منزلق خطير    مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي    بشار: وضع حد لنشاط مروِّج للمؤثرات العقلية    الأزمة تلد الهمة    التكوين الرقمي حل لاستباق ومواجهة الأزمات    المواطنون يستنجدون بالعيادات الخاصة للعلاج    حرفيو أنصار الوداد يبادرون بصناعة الواقيات والألبسة الطبية    حراس المرمى يجدون صعوبات في تطبيق برامج التدريبات    إدارة اتحاد العاصمة تتبرع ب5 ملايير سنتيم    مشري يرفض فكرة الموسم الأبيض    وفاة والدة مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا بفيروس كورونا    أسرة البروفيسور الراحل سي أحمد مهدي توجه رسالة لرئيس لجمهورية وللجزائريين    عام حبسا لشاب طعن صديقه ببوشية بحي سامبيار    مروّج 350 غرام من "الكيف" ب«سانتوجان» مهدّد ب 7 سنوات حبسا    الأولوية لمنعدمي الدخل في الحصول على المساعدات    حجز لحوم مذبوحة بطريقة غير شرعية    ضبط 1372 كمامة في ورشة سرية    توقيفات بالجملة لمضاربين    الترخيص للخواص بإنجاز أسواق للجملة مستقبلا    عروض بهلوانية وإرشادات وقائية    «أقضي وقتي في ممارسة الرياضة والرسم»    فتح باب الترشح أمام السينمائيين الهواة    تثمين قوي للخطوة، مع تسجيل بعض التحفظ    الساعي المعتمد لسحب أجور المستخدمين    الأندية تعود للتدريبات وسط شروط قاسية    صِدامٌ مرتقبٌ بين الأندية المحترفة و لاعبي النخبة    رفع الحجر الصحي عن 61 شخصا    وصول 350 جزائريا إلى فندق خاص    تأخر تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية “يدفع بالأمور نحو المنزلق”    بلحيمر: مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي ونتعامل بمرونة مع الحالات الإستثنائية    قافلة تضامنية من سطيف لسكان مدينة البليدة    عربيان يتوجان بجائزة الشبكة الأوروبية للدراما    أبو الغيط يحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا    سيكولوجية النزاعات الداخلية في المجتمعات العربية    الألغام المضادة للأفراد بسوق أهراس..آثار جسدية ونفسية جلية    سفارة إسبانيا تفتح مسابقة للجزائريين    منظمة المرأة العربية تطلق حملة اعلامية حول النساء و كورونا    ترامب يعلن حالة الطوارئ في 50ولاية امريكية    الصين: إرتفاع عدد الإصابات الجديدة بكورونا من جديد    الأمم المتحدة تسجل طفرة عالمية مروعة في تعنيف النساء بسبب الحجر المنزلي    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الخارجية الصحراوي يؤكد: فرنسا واسبانيا تعرقلان الاستفتاء والعامل الزمني لن ينهي مقاومة الشعب الصحراوي
نشر في المسار العربي يوم 30 - 10 - 2013

شدد وزير الشؤون الخارجية، محمد سالم ولد السالك على ان ما يعرقل تفعيل وتمرير الاستفتاء ليست المملكة المغربية فحسب، بل دوائر في مجلس الامن وعلى رأسهم فرنسا واسبانيا، اللتان ترفضان تمريره جملة وتفصيلا، وتقفان في وجه مسار المفاوضات وخاصة في ما يتعلق بتوسيع قوات البعثة الاممية المينورسو.
واردف قائلا: “فرنسا التي تدعي انها بلد الديموقراطية، الحريات وحماية حقوق الانسان، تساند سياسة المغرب وتتعدى على حقوق الصحراويين”. من جهة اخرى، اكد المتحدث ان العامل الزمني وطول الوقت لن ينهي مقاومة الشعب الصحراوي، الذي يصر على الاستقلال الوطني مهما كلف ذلك من تضحيات وثمن باهظ.
واشار ولد السالك، في ندوة صحفية، نظمت في مقر السفارة الصحراية بالجزائر، ان المجتمع الدولي يعاني من سياسة الكيل بالمكيالين التي تتبناها الدول الكبرى خدمة لمصالحها، مشيرا الى ان استغلال ثروات الصحراء الغربية من قبلها حق غير شرعي، يتعارض مع الاتفاقية الدولية التي صودق عليها في البرلمان الاوروبي، والتي تنص على منع المغرب من الاستفادة من هذه الثروات. ودعا ذات المتحدث الاتحاد الاوروبي والدول الكبرى الى عدم المساهمة في نهب الثروات الصحراوية.
في ذات السياق، دعا وزير الخارجية ، الامم المتحدة والاتحاد الافريقي وكل منظمات الدفاع عن حقوق الانسان، للضغط على المحتل المغربي لإنهاء القمع الوحشي الممارس من قبل القوات المغربية ضد الانتفاضة السلمية للشعب الصحراوي في الاراضي المحتلة، جنوب المغرب، الجامعات المغربية، ولإطلاق سراح المعتقلين السياسيين في اقرب الاجال وبدون شروط، مطالبا مجلس الامن بتمكين المينورسو من كل مسؤولياتها وصلاحياتها كباقي بعثات الامم المتحدة، في فرض احترام حقوق الانسان في الصحراء الغربية وحماية الصحراويين من بطش قوات الاحتلال.
واوضح المسؤول ذاته، ان المملكة المغربية ضاعفت في الآونة الاخيرة من القمع البشع بكل اشكاله من اغتيالات، تعذيب، اغتصاب، محاكمات صورية، وتعذيب السجناء في الزنازن والتنكيل بهم وتجويعهم وسبهم ونعتهم بنعوت عنصرية وشوفينية، فلقد قامت الحكومة المغربية مؤخرا بجلب العديد من الفيالق من القوات المسلحة لترمي بها في كل المدن المحتلة لإحكام سياج رهيب على كل المدن والقرى، وتقوم بأبشع الجرائم ضد كل صحراوي من اي فئة عمرية، غير مكترثة بأبسط المبادئ الانسانية والاخلاقية.

جولة مفاوضات جديدة مرتقبة بين جبهة البوليساريو والمغرب
لم يستبعد وزير الخارجية أن يتم في “القريب العاجل” تنظيم جولة جديدة من المفاوضات غير المباشرة بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية في حال عدم مواصلة المغرب سياسة التجاهل والتعنّت التي اعتاد عليها في الجولات السابقة، معبرا عن أمله في أن تفضي زيارة المبعوث الشخصي إلى الصحراء الغربية، كريستوفر روس، إلى اتخاذ إجراءات عملية تعجّل بتنظيم استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي وإنهاء مأساته في ظل الاحتلال المغربي.
وأكد ولد السالك أن زيارة روس إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين والمدن المحتلة على غرار العيون والسمارة تعكس بعض التفاؤل لدى الجانبين الصحراوي والأممي لمواصلة الجهود الرامية الى تسوية هذه القضية رغم العراقيل التي تمارسها المملكة المغربية المتمسّكة بفكرة الحكم الذاتي.
وطالب المسؤول الصحراوي بضرورة التزام المغرب باللوائح والقرارات الأممية المنادية بتسهيل مهام المراقبين الأمميين في المدن الصحراوية المحتلة بعد أن لاحظ أن مختلف الزيارات التي أجراها روس إلى المنطقة لقيت تعنتا من طرف السلطات المغربية في محاولة منها للضغط على المبعوث الأممي قصد تمرير أطروحاتها الرافضة لمبدأ تقرير مصير الصحراويين.
ورغم ذلك، قال ولد السالك أن جبهة البوليساريو لا تزال مؤمنة ومتمسّكة بمبدأ المفاوضات مع الحكومة المغربية وفق ما تقتضيه الشرعية الدولية من أجل تجسيد مبدأ تنظيم استفتاء تقرير المصير. وهو ما جعله يحرص على دعوة الدول الكبرى وعلى رأسها فرنسا إلى الكف عن دعمها المفضوح للمغرب على حساب أمل وطموحات الصحراويين.

المغرب اغرق المنطقة ودول الجوار بالمخدرات
من جهة أخرى، أدان ولد السالك إرادة المغرب في إغراق المنطقة ودول الجوار بالمخدرات، مشيرا إلى الصمت المفضوح حول السياسة الرسمية التي تنفذها أجهزة الدولة المغربية لتسويق المخدرات بطريقة محمومة من خلال تنظيم مئات المجموعات الإجرامية والإرهابية بإشراف مباشر من ضباط من مختلف الأجهزة الأمنية، بهدف تمويل الحرب وشراء الذمم وإنشاء اللوبيات، معيبا على هذا الصمت المفضوح لما يشكله من خطر على الإنسانية وعلى استقرار الدول، لا سيما وأن أجهزة الدولة المغربية تقوم بتنظيم العملية، وأن الأجهزة الأمنية العالمية تغض الأبصار عن هذه الجريمة، متسائلا عما إذا تمكنت المملكة المغربية من شراء صمت العالم أم أن هناك قوى أو جهات نافذة تحول دون فضح هذا السلوك المتهور لدولة عضو في الأمم المتحدة.

وأكد ولد السالك بأن التقارير السنوية الرسمية للأمم المتحدة والهيئات المختصة التابعة لها وتقارير البنك الدولي تشير إلى أن المملكة المغربية تنتج وتصدر 80 بالمائة من القنب الهندي، حيث تجني من وراء هذه العملية الإجرامية ما يزيد على 25 مليار دولار سنويا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.