موسى فقي يدعو الجزائريين إلى حل توافقي تفاديا للفوضى    قطاع السياحة يشارك في الطبعة 52 لمعرض الجزائر الدولي    محرز: ” إختيار قطر كان من أجل العود على الطقس في مصر”    الطارف : توقيف شقيقين يراودان الفتيات بالطريق العمومي ويقومان بسرقتهن ببوحجار    فيلم «بين بحرين» يحصد جائزتين في مهرجان بروكلين السينمائي    مليكة بلباي أحسن ممثلة في مهرجان وجدة السينمائي    إحالة ملف أويحيى ويوسفي وجودي في قضية سوفاك إلى النائب العام    فيلود مدربا لشبيبة القبائل بعقد يمتد لثلاث سنوات    صورة.. سوداني في أثينا    بوزيدي مدربا جديدا لمولودية بجاية    المباراة أمام الإكوادور كانت قوية    آخر أجل لدفع الإشتراك السنوي يوم 30 جوان الجاري    الاستثمار في البراءة المبكرة وقاية لها    إطلاق برنامج مطابقة قواعد المنافسة    البعثة الأممية ترحب بمبادرة حكومة الوفاق    الجزائر تمكنت من القضاء على أمراض فتاكة بفضل التلقيح    بالصور.. اكتشاف مخبأ للأسلحة والذخيرة بإن أميناس    فيديو هدف آندي ديلور ضد مالي    بعثة المنتخب الجزائري تطير مساء هذا الثلاثاء إلى العاصمة المصرية    مستوطنون يخطون شعارات عنصرية على جدران مسجد    امتحانات البكالوريا.. الرياضيات تبكي مترشحي الشعب العلمية    الفريق قايد صالح: “الخروج من الأزمة يمر عبر الحوار والتعجيل بتنظيم الانتخابات”    عنابة : درك البوني يحجز 1.5 قنطار من اللحوم الفاسدة    وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي    مسابقة لتوظيف 1700 عونا في سلك الحماية المدنية    استئناف خدمة خط النقل البحري بين وهران وعين الترك أواخر شهر جوان    نفايات على جدار مسجد!    هواوي تعترف رسميا: خسارتنا 30 مليار دولار    مظاهرات الغضب المليونية تتواصل بهونغ كونغ    الحفاظ الصغار    الجنة تعرف على صفة أهلها في سنّهم وخَلقهم وخُلقهم    بشرى الله للمتقين في الدنيا والآخرة    الخضر يغيرون موعد التنقل إلى القاهرة    البرج: الحرائق تتلف مساحات واسعة من غابة بومرقد و محاصيل زراعية    5 غرقى بالشواطئ والمجمعات المائية خلال ال24 ساعة الأخيرة    فيما طرح الفلاحون مشكلة التخزين وتهيئة المسالك الريفية: ارتفاع إنتاج الحبوب بنحو 200 ألف قنطار بتبسة    المدينة الجديدة ماسينيسا: توقيف 3 مسبوقين اتهموا بترويج المخدرات    النيابة العامة لتلمسان تستدعي خليدة تومي والوالي السابق عبد الوهاب نوري    6 أشهر حبس نافذة ضد رجل الأعمال علي حداد    قاضي التحقيق بالمحكمة العليا يأمر بوضع عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية    من إنتاج للمسرح الجهوي‮ ‬لوهران    الجيش الإيراني : في حال قررنا إغلاق مضيق هرمز فسنقوم بذلك بشكل علني    العدالة تمنع اللواء هامل من السفر    «لابد من وضع برنامج استعجالي برغماتي لبناء الجمهورية الثانية»    4 وزارات لمراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    بعد انتهاء مدة الإستئناف المحددة بأسبوع    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    بعض الصدى    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الخارجية الصحراوي يؤكد: فرنسا واسبانيا تعرقلان الاستفتاء والعامل الزمني لن ينهي مقاومة الشعب الصحراوي
نشر في المسار العربي يوم 30 - 10 - 2013

شدد وزير الشؤون الخارجية، محمد سالم ولد السالك على ان ما يعرقل تفعيل وتمرير الاستفتاء ليست المملكة المغربية فحسب، بل دوائر في مجلس الامن وعلى رأسهم فرنسا واسبانيا، اللتان ترفضان تمريره جملة وتفصيلا، وتقفان في وجه مسار المفاوضات وخاصة في ما يتعلق بتوسيع قوات البعثة الاممية المينورسو.
واردف قائلا: “فرنسا التي تدعي انها بلد الديموقراطية، الحريات وحماية حقوق الانسان، تساند سياسة المغرب وتتعدى على حقوق الصحراويين”. من جهة اخرى، اكد المتحدث ان العامل الزمني وطول الوقت لن ينهي مقاومة الشعب الصحراوي، الذي يصر على الاستقلال الوطني مهما كلف ذلك من تضحيات وثمن باهظ.
واشار ولد السالك، في ندوة صحفية، نظمت في مقر السفارة الصحراية بالجزائر، ان المجتمع الدولي يعاني من سياسة الكيل بالمكيالين التي تتبناها الدول الكبرى خدمة لمصالحها، مشيرا الى ان استغلال ثروات الصحراء الغربية من قبلها حق غير شرعي، يتعارض مع الاتفاقية الدولية التي صودق عليها في البرلمان الاوروبي، والتي تنص على منع المغرب من الاستفادة من هذه الثروات. ودعا ذات المتحدث الاتحاد الاوروبي والدول الكبرى الى عدم المساهمة في نهب الثروات الصحراوية.
في ذات السياق، دعا وزير الخارجية ، الامم المتحدة والاتحاد الافريقي وكل منظمات الدفاع عن حقوق الانسان، للضغط على المحتل المغربي لإنهاء القمع الوحشي الممارس من قبل القوات المغربية ضد الانتفاضة السلمية للشعب الصحراوي في الاراضي المحتلة، جنوب المغرب، الجامعات المغربية، ولإطلاق سراح المعتقلين السياسيين في اقرب الاجال وبدون شروط، مطالبا مجلس الامن بتمكين المينورسو من كل مسؤولياتها وصلاحياتها كباقي بعثات الامم المتحدة، في فرض احترام حقوق الانسان في الصحراء الغربية وحماية الصحراويين من بطش قوات الاحتلال.
واوضح المسؤول ذاته، ان المملكة المغربية ضاعفت في الآونة الاخيرة من القمع البشع بكل اشكاله من اغتيالات، تعذيب، اغتصاب، محاكمات صورية، وتعذيب السجناء في الزنازن والتنكيل بهم وتجويعهم وسبهم ونعتهم بنعوت عنصرية وشوفينية، فلقد قامت الحكومة المغربية مؤخرا بجلب العديد من الفيالق من القوات المسلحة لترمي بها في كل المدن المحتلة لإحكام سياج رهيب على كل المدن والقرى، وتقوم بأبشع الجرائم ضد كل صحراوي من اي فئة عمرية، غير مكترثة بأبسط المبادئ الانسانية والاخلاقية.

جولة مفاوضات جديدة مرتقبة بين جبهة البوليساريو والمغرب
لم يستبعد وزير الخارجية أن يتم في “القريب العاجل” تنظيم جولة جديدة من المفاوضات غير المباشرة بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية في حال عدم مواصلة المغرب سياسة التجاهل والتعنّت التي اعتاد عليها في الجولات السابقة، معبرا عن أمله في أن تفضي زيارة المبعوث الشخصي إلى الصحراء الغربية، كريستوفر روس، إلى اتخاذ إجراءات عملية تعجّل بتنظيم استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي وإنهاء مأساته في ظل الاحتلال المغربي.
وأكد ولد السالك أن زيارة روس إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين والمدن المحتلة على غرار العيون والسمارة تعكس بعض التفاؤل لدى الجانبين الصحراوي والأممي لمواصلة الجهود الرامية الى تسوية هذه القضية رغم العراقيل التي تمارسها المملكة المغربية المتمسّكة بفكرة الحكم الذاتي.
وطالب المسؤول الصحراوي بضرورة التزام المغرب باللوائح والقرارات الأممية المنادية بتسهيل مهام المراقبين الأمميين في المدن الصحراوية المحتلة بعد أن لاحظ أن مختلف الزيارات التي أجراها روس إلى المنطقة لقيت تعنتا من طرف السلطات المغربية في محاولة منها للضغط على المبعوث الأممي قصد تمرير أطروحاتها الرافضة لمبدأ تقرير مصير الصحراويين.
ورغم ذلك، قال ولد السالك أن جبهة البوليساريو لا تزال مؤمنة ومتمسّكة بمبدأ المفاوضات مع الحكومة المغربية وفق ما تقتضيه الشرعية الدولية من أجل تجسيد مبدأ تنظيم استفتاء تقرير المصير. وهو ما جعله يحرص على دعوة الدول الكبرى وعلى رأسها فرنسا إلى الكف عن دعمها المفضوح للمغرب على حساب أمل وطموحات الصحراويين.

المغرب اغرق المنطقة ودول الجوار بالمخدرات
من جهة أخرى، أدان ولد السالك إرادة المغرب في إغراق المنطقة ودول الجوار بالمخدرات، مشيرا إلى الصمت المفضوح حول السياسة الرسمية التي تنفذها أجهزة الدولة المغربية لتسويق المخدرات بطريقة محمومة من خلال تنظيم مئات المجموعات الإجرامية والإرهابية بإشراف مباشر من ضباط من مختلف الأجهزة الأمنية، بهدف تمويل الحرب وشراء الذمم وإنشاء اللوبيات، معيبا على هذا الصمت المفضوح لما يشكله من خطر على الإنسانية وعلى استقرار الدول، لا سيما وأن أجهزة الدولة المغربية تقوم بتنظيم العملية، وأن الأجهزة الأمنية العالمية تغض الأبصار عن هذه الجريمة، متسائلا عما إذا تمكنت المملكة المغربية من شراء صمت العالم أم أن هناك قوى أو جهات نافذة تحول دون فضح هذا السلوك المتهور لدولة عضو في الأمم المتحدة.

وأكد ولد السالك بأن التقارير السنوية الرسمية للأمم المتحدة والهيئات المختصة التابعة لها وتقارير البنك الدولي تشير إلى أن المملكة المغربية تنتج وتصدر 80 بالمائة من القنب الهندي، حيث تجني من وراء هذه العملية الإجرامية ما يزيد على 25 مليار دولار سنويا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.