الأمن الإفريقي تحدّ يتطلّب التّنسيق والاحترافية بعيدا عن أيّ تدخّلات    ولد عباس يلعب بالنار وكلّ قراراته باطلة وغير شرعية    جثمان الفريق بوسطيلة يوارى الثرى بمقبرة بن عكنون بالعاصمة    أول إنهزام للمنتخب الوطني بقيادة جمال بلماضي    الرئيس بوتفليقة يسدي وسام الإستحقاق الوطني برتبة «أثير» للمجاهد الطاهر زبيري    فرصة لتكريم المهاجرين الجزائريّين الذين دوّنوا تضحياتهم على صفحات التّاريخ    ورشة دولية تناقش المبادرة مطلع الشّهر المقبل بعاصمة الأهقار    كأس الجمهورية    البطاقية الوطنية تزيح 5712 مترشح من قوائم الاستفادة    تساقط أمطار رعدية على عدة ولايات من شرق الوطن ابتداء من ظهيرة الثلاثاء    حوادث المرور: وفاة 38 شخصا وإصابة 1099 آخرين خلال أسبوع    أزيد من 300 مشارك في الطبعة 19 صالون الدولي    الوكالة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار تراهن على تقريب الكاتب من القرّاء    منتدى المدرسة والشّركات    “التويزة” لإتمام مشاريع مجمّدة عبر المناطق المنسية!    معايير تقييم ذاتية    الأولمبي الجزائري يهزم المغرب وديًا    الصحراء الغربية: الجزائر تشارك في مفاوضات جنيف بصفتها بلد مجاور ومراقب    اعرف إن كانت بيانات حسابك بفيسبوك تسربت    القنصل السعودي يغادر اسطنبول    سوريا تتجه لفتح معبر للعراق    سهام زيتوني مريضة تقاوم السرطان بإرادة فولاذية    مشاريع تنموية واعدة بدائرة سيدي علي بن يوب    بوتفليقة يوقع على مراسيم جديدة    عزوف كبير للفلاحين عن تأمين محاصيلهم الزراعية بالبليدة    حطاب: نسبة الأشغال بلغت 87٪..وسيتم زيادة عدد العمال للرفع من وتيرة الإنجاز    تواضع الشيخ ابن باديس    رد البلاء بالاستغفار بركات الدين والدنيا    الحلف بغير الله    حمى غرب النيل تقلق الجزائر    تشييع جثمان الفريق بوسطيلة بمقبرة بن عكنون    جزر القمر تفرض التعادل الإيجابي على ضيفتها المغرب    يمكننا تحقيق الأمن الغذائي ولكن    مفاوضات مع أجانب لإبرام عقود شراكة في مجال تصدير الغاز    طريقة استقبال قناة ORTB التي ستنقل مجانا مباراة الخضر    لوح يعلن قرب جاهزية قانون مكافحة الفساد    زيتوني: قريبا .. تسمية كل المؤسسات التربوية بأسماء أبطال الثورة    ..زعلان: مشروع إعادة تأهيل الخط المنجمي الشرقي قريبا    الدرك يطيح بعصابة سرقة المحلات ببابا أحسن    بن صديق : نحو بلورة مخطط التنمية للمناطق الحدودية    حطاب‮ ‬يؤكد من الجلفة‮:‬    حملات للنظافة وجهود للقضاء على كل النقاط السوداء    الصهاينة‮ ‬يتجسسون على الجزائر    توفير أزيد من‮ ‬2‭.‬5‮ ‬مليون لقاح‭ ‬    العقار الفلاحي «خط أحمر» واتفاق مع السكن للحفاظ على الأراضي الخصبة    إجراءات جديدة لتنظيم مهنة الصيادلة    رحمته في التيسير    ضبط القائمة النهائية للفائزين    الكاتب المسرحي علي أحمد باكثير    منتدى جزائري أمريكي حول إنتاج الحليب    انطلاق المنافسة يوم 26 أكتوبر    * الجرس* ولعبة المصالح    354 إصابة بعضات الحيوانات الضالة منذ جانفي    23 ألف جرعة لقاح ضد الأنفلونزا    مدرسة الإباضية.. نشأتها وأصولها وأعلامها    تعليم اللغة الأمازيغية بالمدرسة الافتراضية قريبا    الذكرى 164 محورملتقى وطني بالجلفة    استزراع 6 آلاف من صغار البلطي النيلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تنظيم أيام علمية حول الظواهر المحتملة بجامعة تيزي وزو
نشر في المواطن يوم 31 - 05 - 2009


ينظم مخبر التحليل و تكييف الظواهر المحتملة لمعهد الهندسة الكهربائية و المعلوماتية (لامبا) لجامعة تيزي وزو أياما علمية أولى حول "الظواهر المحتملة" بحضور عدد من مخابر البحث التابعة لجامعات جزائرية و فرنسية. كما يشارك ممثلون عن الديوان الوطني للأرصاد الجوية في هذه التظاهرة التي تهدف حسب البروفيسور عمار سلطان مدير المخبر المنظم إلى " التعرف على آخر التقنيات في مجال معالجة الصور و الإشارات الخاصة بالظواهر المحتملة (من زلازل و فيضانات و تغيرات مناخية)إلى جانب تقديم نماذج لتحليل المعطيات و تبادل الخبرات و التجارب في مجال التنقيب عن إمكانيات التعاون ما بين المشاركين" . كما يرمي المنظمون من خلال هذه الأيام العلمية إلى "محاولة تحديد معالم إستراتجية جديدة للبحث في ميادين معالجة صور الأقمار الصناعية و إيجاد صيغ لتحليل الظواهر المحتملة و التغيرات المناخية" حسب نفس الباحث الذي أشار الى أن "التقنيات المعنية بالبحث سيتم الاستفادة منها بوجه خاص في مجالات البيئة و الطاقات المتجددة و الفلاحة و التغيرات المناخية و معالجة المعطيات الطبية سيما فيما يتعلق بمرض السرطان". كما أبرز المتحدث في سياق أهمية هذا النوع من الأبحاث أن "الاستعمال المناسب للمعطيات المحصل عليها عن طريق الأقمار الصناعية و الرادار و أجهزة القياس الأرضية سيساهم بطريقة محسوسة في التنبؤ بالأمطار و في متابعة التطورات المناخية" . و قال البروفيسور سلطان أن النتائج المحصل عليها في هذا البحث ستوجه لفائدة قطاعات اجتماعية و اقتصادية عدة على غرار الديوان الوطني للأرصاد الجوية و الوكالة الفضائية الجزائرية و المركز الوطني المكلف بمتابعة المناخ و قطاع الفلاحة و وزارة البيئة و المراكز الاستشفائية الجامعية . ويشمل برنامج هذين اليومين الدراسيين تنشيط مائدة مستديرة حول فيضانات باب الواد (الجزائر العاصمة) عام 2001 إلى جانب إلقاء أكثر من 30 محاضرة حول جوانب مختلفة متعلقة بالمناخ و كل التقنيات المعتمدة من طرف مخبر "لامبا" في نشاطاته العملية. وتتمحور المواضيع المطروحة للنقاش خلال هذه التظاهرة حول 4 محاور أساسية خاصة بمعالجة الصور و الآلات و القياسات و التحليل و التكييف و معالجة الإشارة. كما أوضح المتحدث أن ميادين تطبيق هذه الأبحاث متعلقة عموما بالأرصاد الجوية و علم الأحياء و علم المياه و تصميم الخرائط و الاستكشاف عن بعد و الطاقات المتجددة و التغيرات المناخية. للإشارة فانه تم إنشاء مخبر التحليل و تكييف الظواهر المحتملة عام 2001 بجامعة تيزي وزوو هو يضم أكثر من 30 باحثا دائما حسب ما أفاد به سلطان الذي أضاف أن هؤلاء مهيكلين ضمن 4 فرق بحث تهتم بالتنبؤ بالمعطيات الجوية من خلال معالجة صور الأقمار الصناعية و استعمال معطيات المناخ و تكييفها و التقنيات المتقدمة لمعالجة الإشارة و تحليل الصور.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.