"السيدة الأولى الموقرة": لقب جديد منحه كيم لزوجته    اتفاق تعاون في مجال الأمن العام والحماية المدنية    مجلس الأمة يصادق على قانون الاتصالات    الجزائر تبحث عن البترول في البحر!    السعوديون يُريدون الاستثمار في 4 قطاعات بالجزائر    أزمة غير معلنة بين الجزائر وأوروبا    بن غبريط ترسم خارطة طريق المجلس الوطني للبرامج    حجز 936 وحدة من المشروبات الكحولية بالبليدة    قافلة الحج المبرور تنطلق    وزارة الدفاع : كشف مسدسا رشاش من نوع كلاشينكوف ومخزنين و كمية من الذخيرة ببرج باجي مختار    إرتفاع جنوني للقيمة التحويلية لرياض محرز    البنك العالمي يصحح تقييمه للاقتصاد الجزائري    سعر النفط يقفز إلى أعلى مستوى منذ 2014    أرقام رسمية تفضح وكلاء السيارات    سرار:" نستهدف التتويج بكأس الكاف "    سونطراك تتفاوض مع "أكسون موبيل" للاستثمار في الجزائر    "الجانب الاستهلاكي والدعائي عامل محرك في الكثير من المنصات الإعلامية "    إحتجاجا على منعها من زيارة زوجها المسجون بالمغرب    بعد الطلب الذي تقدم به ضد الفاف    بمناسبة الذكرى ال60 لتأسيسه    المبادرة تعد الأولى من نوعها بالطارف    في صحة هجوم كيميائي مزعوم في سوريا    إعادة استعمال المياه المصفاة للسقي الفلاحي بغرداية    عودة الأفارقة يمكنها نقل العدوى    اللواء هامل يناقش تعزيز التعاون الأمني مع السفير الأمريكي    قسوم يعلق على رسالة بوتفليقة الأخيرة :    إبراز دور الجزائر في ترقية ثقافة السلام    15سؤالا ل7 وزراء    وزيرة الثقافة المالية عند أويحيى    بنزيمة يفضح المسؤولين الفرنسيين    استرجاع 42 مركبة    لجنة الصحة تقترح إسقاطها بالقطاع العام    الرئيس التركي يقرر تنظيم انتخابات رئاسية مسبقة    20 سنة لمتهمين في قضية 33 قنطار كيف    تخلي الأسرة عن وظيفتها التربوية سبب في الإدمان    تسجيل 99 إصابة بالبويرة    زطشي: العنف ليس جديدًا على الكرة الجزائرية    انطلاق شهر التراث عبر الوطن    اختتام البطولة الوطنية للشطرنج ما بين مصالح الشرطة    تحفة تراثية عريقة مهددة بالزوال    الرفق بالحيوان في المجتمع المسلم    مثل الجليس الصالح والسوء    هل هي 99 اسمًا فقط ؟    33 شهيدًا و4279 إصابة منذ بدء مسيرات العودة بغزّة    تكلفة دامية للحرب في سوريا    الحوثي يتوعد السعودية ب استراتيجيات عسكرية جديدة    الجامعة الجزائرية وضرورة التحيين    تشييع جنازة ثلاثة شهداء ضحايا سقوط الطائرة العسكرية    تكريم المتفوقين خلال الاحتفال بيوم العلم بابتدائية علي عزاز    ألبومي الجديد مائة بالمائة "دجام"    مغترب مهدد ب 10 سنوات سجنا    «الجزائر أبدت إرادة قوية لفتح مجال التعاون الإنساني»    مسابقة "الجنريك الذهبي" لتشجيع الدراما    لقاء حاسم بين التشكيلتين    إقتراح نقل السكة إلى خارج النسيج العمراني    ردا على لقائهم الأخير بوزير الصحة        مِنْ بَعِيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تنظيم أيام علمية حول الظواهر المحتملة بجامعة تيزي وزو
نشر في المواطن يوم 31 - 05 - 2009


ينظم مخبر التحليل و تكييف الظواهر المحتملة لمعهد الهندسة الكهربائية و المعلوماتية (لامبا) لجامعة تيزي وزو أياما علمية أولى حول "الظواهر المحتملة" بحضور عدد من مخابر البحث التابعة لجامعات جزائرية و فرنسية. كما يشارك ممثلون عن الديوان الوطني للأرصاد الجوية في هذه التظاهرة التي تهدف حسب البروفيسور عمار سلطان مدير المخبر المنظم إلى " التعرف على آخر التقنيات في مجال معالجة الصور و الإشارات الخاصة بالظواهر المحتملة (من زلازل و فيضانات و تغيرات مناخية)إلى جانب تقديم نماذج لتحليل المعطيات و تبادل الخبرات و التجارب في مجال التنقيب عن إمكانيات التعاون ما بين المشاركين" . كما يرمي المنظمون من خلال هذه الأيام العلمية إلى "محاولة تحديد معالم إستراتجية جديدة للبحث في ميادين معالجة صور الأقمار الصناعية و إيجاد صيغ لتحليل الظواهر المحتملة و التغيرات المناخية" حسب نفس الباحث الذي أشار الى أن "التقنيات المعنية بالبحث سيتم الاستفادة منها بوجه خاص في مجالات البيئة و الطاقات المتجددة و الفلاحة و التغيرات المناخية و معالجة المعطيات الطبية سيما فيما يتعلق بمرض السرطان". كما أبرز المتحدث في سياق أهمية هذا النوع من الأبحاث أن "الاستعمال المناسب للمعطيات المحصل عليها عن طريق الأقمار الصناعية و الرادار و أجهزة القياس الأرضية سيساهم بطريقة محسوسة في التنبؤ بالأمطار و في متابعة التطورات المناخية" . و قال البروفيسور سلطان أن النتائج المحصل عليها في هذا البحث ستوجه لفائدة قطاعات اجتماعية و اقتصادية عدة على غرار الديوان الوطني للأرصاد الجوية و الوكالة الفضائية الجزائرية و المركز الوطني المكلف بمتابعة المناخ و قطاع الفلاحة و وزارة البيئة و المراكز الاستشفائية الجامعية . ويشمل برنامج هذين اليومين الدراسيين تنشيط مائدة مستديرة حول فيضانات باب الواد (الجزائر العاصمة) عام 2001 إلى جانب إلقاء أكثر من 30 محاضرة حول جوانب مختلفة متعلقة بالمناخ و كل التقنيات المعتمدة من طرف مخبر "لامبا" في نشاطاته العملية. وتتمحور المواضيع المطروحة للنقاش خلال هذه التظاهرة حول 4 محاور أساسية خاصة بمعالجة الصور و الآلات و القياسات و التحليل و التكييف و معالجة الإشارة. كما أوضح المتحدث أن ميادين تطبيق هذه الأبحاث متعلقة عموما بالأرصاد الجوية و علم الأحياء و علم المياه و تصميم الخرائط و الاستكشاف عن بعد و الطاقات المتجددة و التغيرات المناخية. للإشارة فانه تم إنشاء مخبر التحليل و تكييف الظواهر المحتملة عام 2001 بجامعة تيزي وزوو هو يضم أكثر من 30 باحثا دائما حسب ما أفاد به سلطان الذي أضاف أن هؤلاء مهيكلين ضمن 4 فرق بحث تهتم بالتنبؤ بالمعطيات الجوية من خلال معالجة صور الأقمار الصناعية و استعمال معطيات المناخ و تكييفها و التقنيات المتقدمة لمعالجة الإشارة و تحليل الصور.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.