علي ذراع: المراجعة الإستثنائية للقوائم الإنتخابية تمت في ظروف حسنة    وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم في زيارة عمل إلى تونس اليوم    وزير الطاقة الروسي يحذر من مخاطر موجة ثانية لكورونا    وزارة الطاقة: إستهلاك الجزائر من الوقود بلغ 15 مليون طن سنة 2019    الفيروس المدخلي!    السعودية تتخذ أول خطوة نحو تصنيع الصواريخ    ارمينيا تعلن انها لن تلجأ الى روسيا في حربها مع اذربيجان و تحذر الأخيرة من اللجوء لتركيا    هذا موقف أبو الغيط من التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي    محرز يوجه رسالة للأندية الراغبة في ضمه    فاطمة ناصر: كل أعمالنا العربية والعالمية تأجلت بسبب الكورونا    معرض صور لرفيق زايدي يعكس تطلعات المرأة الصحراوية    روسيا تحذر من مخاطر كورونا على النفط العالمي    إصابة 4 أشخاص باختناق بسبب احتراق منزل بسيدي بلعباس    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد عدد من سفراء الدول لدى الجزائر    المبادئ العامة للمخططات الاستثنائية لوزارة التربية    تأجيل جلسة الاستئناف في قضية علي حداد إلى 11 أكتوبر    السعودية: منع الوصول للكعبة والحجر الأسود للحد من كورونا    التحق بأيوب عزي    شريف الوزاني مدربا جديدا لسريع غليزان    فيدرالية الدراجات تعلن عن "موسم أبيض"    الاستجابة لطلبة الجنوب    تنفيذ الإعدام في هذه الحالة    الجزائر تدين وتجدّد التزامها    لفك العزلة على سكان مناطق الظل بالشلف    بمبادرة الجمعية الفرانكو-جزائرية للأعمال الخيرية (شفا)    مجلس الأمة يصدر كتاب "الجزائر تشهد يوم الوغى... نوفمبر يعود..."    أوامر بإنهاء ملف السكن بدائرة الخروب    جاءت على لسان رئيس زيمبابوي    وزير السياحة يزور فندق تيبرغنت    وزيرة التضامن الوطني تكشف:    لتفادي حوادث المرور    رفع التجميد عن مشاريع الشباب والرياضة قريبا    الأفلان يعد بحملة تحسيسية لصالح مشروع الدستور    صدور كتاب السياحة الثقافية لفتيحة قرارية    أركان ثرية ووجهات ثقافية شتى    انتشار أدب الشباب ظاهرة صحية لكن بشروط    مؤشرات حرب مفتوحة تلوح في أفق إقليم كرباخ    استقدامات وفق احتياجات الفريق    بفعل تداعيات جائحة كوفيد-19    اتفاق بين طرفي النزاع لتبادل 1081 أسيرا    7 ملايير سنتيم لتجهيز مستشفى الأم والطفل    توقيع اتفاقية شراكة بين قطاعي المناجم والتكوين المهني    تواصل تظاهرة «الدخول الثقافي» بالمكتبة الوطنية    ذكرى وفاة الشيخ الإمام عطية مسعودي ... الفقيه الذي غيّبه أهله !    فوق الطاولة    بهجةُ الانتظار    في الهزيعِ الأوَّلِ من اسمِ بختي الشفيفِ...    عندما تغوص الرواية في عمق الأشياء    شبان المكرة يواصلون الهجرة وحميدي يختار "الساورة"    اللاعب بن عمارة :"التعداد الحالي قادر على قول كلمته "    مولودية سعيدة : ديون النادي بلغت 100 مليون دج    مشهد من رواية " شياطين الطابق السفلي "    5 آلاف مريض بالسكري بحاجة للأنسولين و التحاليل    مديرية الصحة تدق ناقوس الخطر    الوعي يجنبنا الإصابة من كورونا    "شفاية في العديان"    حسن اختيار اسم الطفل سينعكس إيجابيا على بناء شخصيته    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التهميش والعزلة الخانقة تحاصران سكان قرى خناق مايون
سكيكدة:
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013


يشتكي سكان قرية لحسن التبيسي ثالث تجمع بعد مقر البلدية ، وقرية لعوينات ببلدية خناق مايون 50 كلم عن القل بأقصى غرب ولاية سكيكدة من الحرمان المتواصل في حقهم من المشاريع التنموية، أين يعيشون في عزلة خانقة فرضتها جغرافية وتضاريس المنطقة من جهة وعدم التكفل التام بهم من قبل السلطات المحلية المتعاقبة على تسيير البلدية من جهة ثانية . وفي الوقت الذي تنفس فيه سكان القرية الصعداء بتعبيد جزء من الطريق المؤدي إلى مقر البلدية على مسافة 3 كلم، يبقى مطلبهم إتمام تهيئة الطريق نحو شاطئ مرسى الزيتون على مسافة حوالي 5 كلم من أجل إنعاش الجانب السياحي بالمنطقة، خاصة وأن الشاطئ بالرغم من أنه غير مفتوح في وجه حركة الإصطياف، إلا أنه يعرف إنزالا قويا من قبل رواده ، خاصة أيام نهاية الأسبوع ، سيما من الشباب هواة الصيد متحدين تدهور الطريق وسلكه يعتبر ضربا من المغامرة بالنظر لمخاطر عبوره كما يواجه سكان قرية لحسن التبيسي صعوبات كبيرة في مجال الصحة ، ويطالبون بفتح قاعة العلاج التي تم إنجازها منذ أكثر من ثلاث سنوات إلا أنها مازالت مغلقة ، وهو ما يجبرهم على التنقل إلى مقر بالبلدية من أجل أخذ حقنة دواء .ويطالبون من جهة أخرى كذلك بحماية الينابيع المائية الطبيعية الموجودة بالمنطقة المصدر الوحيد لتموينهم بمياه الشرب ، من خطر التلوث الذي بات يهددها ويهدد معها صحة السكان نتيجة الرمي العشوائي للمياه القذرة في الأودية و الشعاب في غياب شبكة الصرف الصحي، وحسب رئيس البلدية فإن تأخر فتح قاعة العلاج بقرية لحسن التبيسي مرده عدم وجود تقنيين في الصحة من سكان المنطقة لتوظيفهم ، حيث ينتظر أن يتم إنهاء أحد الطلبة شبه الطبيين دراستهم والتخرج لتوظيفه ، حسب ما أكدته مديرية الصحة بالولاية ، فيما يبقى حسبه اهتمام المجلس البلدي الحالي قائما لتخصيص مشاريع تنموية في إطار برنامج التنمية البلدية المحلية لرفع الغبن على سكان كل قرى ومداشر البلدية ، وفتح مجال الاستثمار السياحي بالمنطقة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.