قصد إعطاء دفع للتنمية الاقتصادية في الولاية.. بولخراص:    لتعويض المتضررين من زلزال ميلة الاخير    ضمن مساع لتشكيل مجلس رئاسي موحد    تصنيف الفيفا الخاص بشهر سبتمبر:    عنتر يحيى يؤكد:    رئيس نادي شبيبة الساورة:    فيما حثهم على الالتزام بمبادئ الوطنية وروح المسؤولية    منذ الفاتح جوان الماضي إلى يومنا ببومرداس    دراسة جديدة تكشف    أكد أن الحكومة لن تتدخل في النقاش حول الدستور..بلحيمر:    رزيق يبحث كيفية ترقية صادرات الخدمات    يهدف لإعطاء دفع جديد للمجال    للحائزين الجدد على البكالوريا هذه السنة    تبون يشدد في تعليمة لأعضاء الحكومة ومسؤولي الأمن:    حادثة البوعزيزي تتكرار بتونس    الحجاب يزعج نواب فرنسيون؟!    عطار يؤكّد أهمية بلوغ نسبة مطابقة 100 % لاتفاق أوبيب +    قال إنه ينتظر رد نادي الأهلي.. والد بلايلي:"يوسف معي في وهران وبعض الإعلاميين المصريين كذابين!"    تحذير… أمطار رعدية غزيرة على 16 ولاية    وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي    رئيس الجمهورية يدعو كل شخص يحوز معلومات حول الفساد للتقرب إلى السلطات المؤهلة    الرئيس يعزّي عائلة البروفسور الراحل عبد المجيد مرداسي    هل يتنازل الجنرال حفتر؟    «بجاية أرض الأنوار».. التاريخ بالصور    عبد المجيد مرداسي يرحل وذكراه خالدة بين الكتب والصحف    التحصيل الضريبي يتعدى 80 بالمائة    عبّاس يضبط التعداد ويضع اسماء للجدد    مستغانم و عين تموشنت تحت الصدمة    العجز يخيم على أسواق النفط العالمية    أسعار الذهب تواصل الانتعاش    انكماش فائض المعاملات الجارية    الكورنيش بدون ماء منذ 11 يوما    المياه القذرة تتدفق بمقبرة بلدية مزاورو    التنمية على مسالك القرى        صعوبة في مادة الفلسفة للشعب العلمية وتباين في اللغات الأجنبية    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    تمديد عقود الركائز وتسريح أربعة لاعبين    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    «القصر سيرة دفتر منسي» للمؤلّف العيشي تتألّق أدبيا    "وضعية بلايلي وبلعمري لا تسمح لهما بالتواجد في قائمة بلماضي "    البطالة.. هاجس آخر في زمن كورونا    الإصابات بكورونا تنخفض إلى 4 حالات يوميا    تخفيضات في الأسعار إلى الجنوب لتعويض خسائر "كورونا"    اللاّعبون الجدد والجهاز الفني يصلون غدا    219 إصابة بفيروس كورونا و 5 وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    ليبيا: حفتر يقرر استئناف إنتاج وتصدير النفط    نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة    فلسطين: الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى ويدعون لمناهضة اتفاقيات التطبيع    جائزة "سوتيغي أواردز 2020".. الجزائرية "سليمة عبادة" تنافس المصرية "حنان مطاوع"    البيت الأبيض: 5 دول أخرى في الشرق الأوسط وخارجه تدرس التطبيع    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    بالعدل تستقيم الحياة    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"النتائج ستكون محسومة مسبقا لصالح مرشح السلطة في حال تدخل الإدارة"
رئيس الكتلة البرلمانية للتكتل الأخضر يوسف خبابة" ل "المستقبل العربي":
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

"ليس لدي أي رغبة في الترشح لمنصب الأمين العام في النهضة"
كشف رئيس الكتلة البرلمانية لتكتل الجزائر الخضراء النائب يوسف خبابة في اتصال مع "المستقبل العربي" أنه ليس لديه أي رغبة في الترشح لمنصب الأمين العام خلال المؤتمر الخامس لحركة النهضة المزمع عقده يومي 13 و14 سبتمبر القادم بالقاعة البيضاوية بالجزائر العاصمة لانتخاب قيادة الحركة وتحديد الرؤية المستقبلية للتشكيلة ل 05 سنوات مقبلة في ظل كلام عن احتمال عدم ترشح الأمين العام الحالي فاتح ربيعي لهذا الرهان، والسبب في ذلك – يؤكد النائب- هو امتلاك الحركة لاطارات سامية اعتبرها خبابة الأجدر والأكفأ لتولي المنصب "الذي يحتاج إلى حنكة سياسية وصفات معينة تسمح لصاحبها بممارسة هاته المهام". وفيما يتعلق بالرئاسيات القادمة وعن موقفهم ككتلة برلمانية منها والتحضير لها، قال محدثنا أنه قبل الحديث عن هذا الموعد الهام والحساس ومن سيترشح أو من سيمثل؟ يجب التركيز على مجموعة من المعطيات "التي لابد أن تتوفر قبل الوصول إلى الانتخابات في حد ذاتها، ألا وهي ضمانات السلطة لتحقيق الديمقراطية والشفافية التامة خلال عملية التصويت وإزاحة سلطة الادارة كليا حتى تكون أصوات المواطنين في أمان ولا يتم التلاعب بها على غرار ما حدث سابقا، إذ كان تدخلها في العملية الانتخابية دائما سببا مباشرا في حسم النتائج النهائية لصالح مرشح السلطة وعلى حساب باقي المترشحين". موضحا في هذا الاطار أنه إذا تم توفير المناخ المناسب ستكون الاستحقاقات القادمة منبرا للنزاهة وجدارا واقيا من أي مخاطر محتملة. كما أنها ستمثل فرصة حقيقية للبلاد من أجل خروجها من الأزمة الحالية وإعادة الثقة للشعب بعدما فقدها.
*"النهضة تقترح مرشحا للمعارضة وتفتح الباب لجميع التيارات"
أما عن مقترحات التكتل الأخضر في هذا الاطار أكد النائب يوسف خبابة أنها تنقسم لقسمين رئيسيين وهما مقترح "مرشح الوفاق الوطني" التي تقدمت به حركة مجتمع السلم وستعرضه على مجموعة من الأحزاب السياسية الاسلامية منها والوطنية، إذ أكدت حمس أنه ليس هناك أي إشكال حول ايديلوجية مرشح هذا التحالف وباعتبار أن التكتل هو عبارة عن مؤسسات تنسق فيما بينها فإن المقترح لا يزال قيد الدراسة في انتظار نتائجها. أما عن مقترح الحزب المنتمي إليه وهو حركة النهضة فقد أفاد رئيس الكتلة البرلمانية أنه قريب جدا من المقترح الأول ويتمثل في تقديم "مرشح للمعارضة" لا يشترط فيه أيضا شرط الانتماء الاسلامي بل تم فتح الباب للجميع بمن فيهم التشكيلات ذات البعد الوطني وحتى صاحبة المنهج الديمقراطي وذلك من أجل التوصل لاتفاق جماعي وأرضية موحدة لبلوغ الهدف الأسمى المتجسد في الخروج من الأزمة الحالية ولمواجهة مرشح السلطة، وهي الآن –يضيف المتحدث- قيد النقاش كذلك، حيث سيتم الاعلان عنها لاحقا بعد الوصول إلى رؤية محددة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.