سلال يلتقي إتحاد الفلاحين الجزائريين لجمع توقيعات دعم المترشح بوتفليقة    “السترات الصفراء” تتظاهر للسبت ال14 ومقاضاة أحد رموزها    “غوارديولا” يعترف :”محرز مُذهل ومُتحسر لقسوتي عليه”    “المُلاكمة الجزائرية” تفرض منطقها في البطولة العربية ب”مصر”    تلقيح ومنح الحجاج الدفتر الصحي الأسبوع القادم    الخارجية الإيرانية تفتح النار على المشاركين في‮ ‬المؤتمر‮ ‬    عمار بهلول عضو المكتب الفدرالي‮ ‬للاتحادية الجزائرية    بسبب رمي‮ ‬المقذوفات    اللقاء‮ ‬يجرى‮ ‬يوم‮ ‬25‮ ‬فيفري‮ ‬الحالي    تشهده مؤسسات أوروبا الحديثة    خلال السنوات القادمة    غارة جوية مجهولة تستهدف عدة مناطق وواشنطن تنفي‮ ‬أي‮ ‬علاقة بها‮ ‬    بدوي‮ ‬ينصب المدير الجديد للأمن الوطني‮ ‬ويؤكد‮: ‬    ‮ ‬معا لنبني‮ ‬مستشفى سرطان الأطفال‮ .. ‬يصنع الحدث‮ ‬    ضد طاعون المجترات الصغيرة    نحو الولايات المتحدة الأمريكية    سيارات للمجاهدين وذوي‮ ‬الحقوق    بدوي‮ ‬وقارة‮ ‬يعزيان عائلة قلور    مديرة في‮ ‬الصحة العالمية عند أويحيى    بوتفليقة بجانب شباب‮ ‬أونساج‮ ‬    وزير خارجية فنزويلا: الحصار الأمريكي كلفنا 30 مليار دولار    منح الإدارة صلاحية حل النزاعات بين المرقي والمكتتب    اقتراحات هادفة لتطوير العمل في مجال التعمير والتخطيط العمراني    مرافقة بطالين لإنشاء مؤسسات مصغرة بتلمسان    إضراب جديد في المدارس والثانويات    شباب اليوم لن يكون أقل وطنية من شباب الأمس    زياني يضع خدماته تحت تصرف بلماضي    لعمامرة مستشار دبلوماسي لرئيس الجمهورية    حنون: اللجنة المركزية ستفصل في موقفنا من الرئاسيات    هذه أهم قرارات قمة سوتشي    الحملات التحسيسية قلَصت من فوضى البيع بالتخفيض    رصد 66 مليار سنتيم لقطاعي الأشغال العمومية والتهيئة العمرانية بتيبازة    دعم وتمكين المرأة من مواجهة الصعوبات    توقيف المتورطَين في 20 قضية متعلقة بسرقة الهواتف بسيدي الهواري    إحصاء 105 امرأة ريفية    استلام مشروع المكتبة الرئيسية للمطالعة بسكيكدة    لعبة العروش العثور على السيف الحقيقي بأغرب مكان    عين على مشاكل الشباب و حالُ الفنان    عندما يصطدم الوهم بجدار الواقع ... !!    نبي الله إلياس الذي دعا الله أن يقبضه إليه    الاستغفار بركات الدين والدنيا    اللهم أنت ربّي لا إله إلا أنت خلَقتني وأنا عبدك    توتر جديد بين الهند وباكستان    تكسن الذيقث نلخذمت مامك يولا الحال يحلا    قانون 04 - 18 في صيغته النهائية قريبا    نجحنا بفضل كسر الطابوهات ويجب توفير فضاءات أكثر للعرض    الأخوّة وتحاشي حساسية المعتقدات بمنظور مسرحيّ    ارتفاع الصادرات خارج قطاع المحروقات    على شرف الراحل مجوبي    الأسطور أوكوشا يعلن إسلامه    قطوف من عناقيد الكلم الموزون    مليون طن من البطاطا يهددها التلف    عرامة ينتقد "جهنمية" رزنامة فريقه    المسيرون مهتمون بآفاق النادي    أم البواقي تحتضن المهرجان الوطني الثامن للشباب هواة علوم الفلك وتقنيات الفضاء    رئيس نقابة الأطباء الأخصائيين: غياب التحفيزات أدى إلى نقص الأطباء الأخصائيين في المؤسسات العمومية    أرقام مخيفة لانتشار مرض الحصبة في أوروبا    إنطلاق عملية الفحص الطبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مير الكاليتوس يقود دوريات عبر الأحياء لمراقبة النظافة
لإنجاح الحملات التنظيفية خلال شهر رمضان
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

قامت مصالح بلدية الكاليتوس بالعاصمة بوضع إجراءات إضافية للقضاء على القمامة في شهر رمضان، خصوصا مع زيادة عملية الاستهلاك عند المواطن الجزائري خلال هذا الشهر، كما تتسبب الأوساخ في انتشار الأمراض تزامنا مع فصل الصيف، حيث أكد رئيس بلدية الكاليتوس أنه يقوم شخصيا بدوريات عبر الأحياء لمراقبة النظافة ومدى نجاح الحملات التنظيفية التي أطلقتها البلدية، وأوضح المسؤول الأول أنه يسعى إلى وضع سياسة محكمة لجعل بلدية الكاليتوس التي ازدادت الكثافة السكانية بها من أنظف البلديات، خصوصا بعدما نجح في وضع حاويات عصرية نصف مدفونة تعد الأولى في الجزائر، موضحا أن بعض السلوكات غير الحضرية لبعض المواطنين وراء إفراز النفايات بكميات هائلة، متسببة في انتشار الحشرات الضارة والروائح الكريهة، مما ينعكس سلبا على صحة السكان، واستدعى التفكير في نصب حاويات مدفونة يصعب حرقها وسرقتها أو حتى تحريكها من مكانها. وأضاف ويشر إلى أن مشروع الحاويات نصف المدفونة جعل من بلدية الكاليتوس نموذجا رائدا في مواجهة مشاكل النفايات وحماية المحيط، باعتبارها أول بلدية نصب مثل هذه الحاويات العصرية على المستوى الوطني، فلابد للمواطن أن يحافظ على الحاويات ويعمل على عدم إتلافها، لإعطاء منظر حضاري عصري لموضع الحاوية وبلدية الكاليتوس. وأكد مصدر أن عملية جمع النفايات ليست بالمهمة السهلة، كما أنها ليست معقدة، بل تتطلب التسيير المحكم عن طريق تسطير برامج لهذا الغرض، إذ يستدعي ذلك التعاون المشترك بين السلطات المحلية والمواطنين المطالبين باحترام مواقيت إخراج النفايات بعد جمعها في أكياس مغلوقة ووضعها داخل الحاويات، من جهة، والتحلي بروح المسؤولية من أجل الحفاظ على نظافة المحيط من خلال القضاء على ظاهرة الرمي العشوائي في الأحياء.
برنامج تنظيف خاص لشهر رمضان من أجل راحة مواطني لا غلاسيار
سطرت وحدة لاقلاسيار بالعاصمة التابعة لمؤسسة جمع النفايات المنزلية نات كوم، برنامجا خاصا بشهر رمضان المبارك لضمان الراحة للمواطنين، لاسيما أن كمية النفايات المنزلية ترتفع ب 200 إلى 500 طن في اليوم زيادة على أيام فصل الصيف العادية، بسبب ارتفاع نسبة الاستهلاك، حيث أكد رئيس وحدة ناتكوم أن المؤسسة ضاعفت من عدد الأعوان وأضافت شاحنات أخرى لرفع القمامة خلال الليل والنهار في شكل دوريات تعمل بالتناوب. وأكد رئيس وحدة لاقلاسيار لجمع النفايات المنزلية أن كميتها خلال شهر رمضان ترتفع بشكل أكبر عن الأيام العادية، الأمر الذي يحول أغلبية البلديات، على غرار بلدية باش جراح، لاقلاسيار، الحراش وبوروبة إلى مفرغات عمومية، مشيرا إلى أن المواطن لا يحكم الضمير والحس الحضري في شهر الصيام، فيرمي بالفضلات بشكل عشوائي ولا يحترم مواقيت إخراج القمامة. ولمواجهة هذا الكم الهائل من النفايات، لجأت الوحدة إلى مضاعفة عدد الدوريات لجمعها، بحيث تصل إلى ثلاث خرجات في اليوم الواحد انطلاقا من الفترة الصباحية، وسط النهار وأثناء الليل بعد صلاة التراويح، موضحا أن برنامج رمضان يشمل مختلف الجوانب المتعلقة بجمع النفايات أو تنظيف الشوارع والأسواق، وقد خصصت له 5 شاحنات فما فوق تعمل بالتناوب.
سكان الأحياء الشعبية بحسين داي وباش جراح لا يحترمون مواقيت إخراج النفايات
وأوضح مصدر أن المواطنين، خاصة سكان الأحياء الشعبية مثلما هو الحال ببلدية باش جراح وحسين داي، لا يحترمون توقيت إخراج النفايات المنزلية وأماكن رميها، رغم وجود الحاويات، موضحا في هذا السياق أن هذا المشكل بات يعرقل الأعوان في تطبيق البرنامج كما ينبغي، حيث دعا المواطنين الى المساهمة في هذا البرنامج الذي تسعى الوحدة من خلاله إلى تطهير الأحياء وضمان السلامة من الأمراض التي تتسبب فيها النفايات المتراكمة، من خلال احترام مواقيت وأماكن رمي القمامة، لتسهيل عمل أعوان النظافة وقضاء رمضان في ظروف مناسبة. وأضاف المصدر أن الوحدة ستكثف العمل بالأماكن التي تكثر فيها النفايات مثل الأسواق، حيث يعمد التجار إلى التخلص من الفضلات بطريقة عشوائية، إلى جانب تنظيف الساحات العمومية يوميا، لأن المواطنين يسهرون إلى ساعات متأخرة من الليل، مع تزويدها بحاويات خاصة، مؤكدا أن نفس العملية ستمس المساجد التي ستستفيد هي الأخرى من عملية تنظيف يومية للطرق المؤدية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.