قصد إعطاء دفع للتنمية الاقتصادية في الولاية.. بولخراص:    لتعويض المتضررين من زلزال ميلة الاخير    ضمن مساع لتشكيل مجلس رئاسي موحد    تصنيف الفيفا الخاص بشهر سبتمبر:    عنتر يحيى يؤكد:    رئيس نادي شبيبة الساورة:    فيما حثهم على الالتزام بمبادئ الوطنية وروح المسؤولية    منذ الفاتح جوان الماضي إلى يومنا ببومرداس    دراسة جديدة تكشف    أكد أن الحكومة لن تتدخل في النقاش حول الدستور..بلحيمر:    رزيق يبحث كيفية ترقية صادرات الخدمات    يهدف لإعطاء دفع جديد للمجال    للحائزين الجدد على البكالوريا هذه السنة    تبون يشدد في تعليمة لأعضاء الحكومة ومسؤولي الأمن:    حادثة البوعزيزي تتكرار بتونس    الحجاب يزعج نواب فرنسيون؟!    عطار يؤكّد أهمية بلوغ نسبة مطابقة 100 % لاتفاق أوبيب +    قال إنه ينتظر رد نادي الأهلي.. والد بلايلي:"يوسف معي في وهران وبعض الإعلاميين المصريين كذابين!"    تحذير… أمطار رعدية غزيرة على 16 ولاية    وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي    رئيس الجمهورية يدعو كل شخص يحوز معلومات حول الفساد للتقرب إلى السلطات المؤهلة    الرئيس يعزّي عائلة البروفسور الراحل عبد المجيد مرداسي    هل يتنازل الجنرال حفتر؟    «بجاية أرض الأنوار».. التاريخ بالصور    عبد المجيد مرداسي يرحل وذكراه خالدة بين الكتب والصحف    التحصيل الضريبي يتعدى 80 بالمائة    عبّاس يضبط التعداد ويضع اسماء للجدد    مستغانم و عين تموشنت تحت الصدمة    العجز يخيم على أسواق النفط العالمية    أسعار الذهب تواصل الانتعاش    انكماش فائض المعاملات الجارية    الكورنيش بدون ماء منذ 11 يوما    المياه القذرة تتدفق بمقبرة بلدية مزاورو    التنمية على مسالك القرى        صعوبة في مادة الفلسفة للشعب العلمية وتباين في اللغات الأجنبية    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    تمديد عقود الركائز وتسريح أربعة لاعبين    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    «القصر سيرة دفتر منسي» للمؤلّف العيشي تتألّق أدبيا    "وضعية بلايلي وبلعمري لا تسمح لهما بالتواجد في قائمة بلماضي "    البطالة.. هاجس آخر في زمن كورونا    الإصابات بكورونا تنخفض إلى 4 حالات يوميا    تخفيضات في الأسعار إلى الجنوب لتعويض خسائر "كورونا"    اللاّعبون الجدد والجهاز الفني يصلون غدا    219 إصابة بفيروس كورونا و 5 وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    ليبيا: حفتر يقرر استئناف إنتاج وتصدير النفط    نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة    فلسطين: الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى ويدعون لمناهضة اتفاقيات التطبيع    جائزة "سوتيغي أواردز 2020".. الجزائرية "سليمة عبادة" تنافس المصرية "حنان مطاوع"    البيت الأبيض: 5 دول أخرى في الشرق الأوسط وخارجه تدرس التطبيع    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    بالعدل تستقيم الحياة    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مير الكاليتوس يقود دوريات عبر الأحياء لمراقبة النظافة
لإنجاح الحملات التنظيفية خلال شهر رمضان
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

قامت مصالح بلدية الكاليتوس بالعاصمة بوضع إجراءات إضافية للقضاء على القمامة في شهر رمضان، خصوصا مع زيادة عملية الاستهلاك عند المواطن الجزائري خلال هذا الشهر، كما تتسبب الأوساخ في انتشار الأمراض تزامنا مع فصل الصيف، حيث أكد رئيس بلدية الكاليتوس أنه يقوم شخصيا بدوريات عبر الأحياء لمراقبة النظافة ومدى نجاح الحملات التنظيفية التي أطلقتها البلدية، وأوضح المسؤول الأول أنه يسعى إلى وضع سياسة محكمة لجعل بلدية الكاليتوس التي ازدادت الكثافة السكانية بها من أنظف البلديات، خصوصا بعدما نجح في وضع حاويات عصرية نصف مدفونة تعد الأولى في الجزائر، موضحا أن بعض السلوكات غير الحضرية لبعض المواطنين وراء إفراز النفايات بكميات هائلة، متسببة في انتشار الحشرات الضارة والروائح الكريهة، مما ينعكس سلبا على صحة السكان، واستدعى التفكير في نصب حاويات مدفونة يصعب حرقها وسرقتها أو حتى تحريكها من مكانها. وأضاف ويشر إلى أن مشروع الحاويات نصف المدفونة جعل من بلدية الكاليتوس نموذجا رائدا في مواجهة مشاكل النفايات وحماية المحيط، باعتبارها أول بلدية نصب مثل هذه الحاويات العصرية على المستوى الوطني، فلابد للمواطن أن يحافظ على الحاويات ويعمل على عدم إتلافها، لإعطاء منظر حضاري عصري لموضع الحاوية وبلدية الكاليتوس. وأكد مصدر أن عملية جمع النفايات ليست بالمهمة السهلة، كما أنها ليست معقدة، بل تتطلب التسيير المحكم عن طريق تسطير برامج لهذا الغرض، إذ يستدعي ذلك التعاون المشترك بين السلطات المحلية والمواطنين المطالبين باحترام مواقيت إخراج النفايات بعد جمعها في أكياس مغلوقة ووضعها داخل الحاويات، من جهة، والتحلي بروح المسؤولية من أجل الحفاظ على نظافة المحيط من خلال القضاء على ظاهرة الرمي العشوائي في الأحياء.
برنامج تنظيف خاص لشهر رمضان من أجل راحة مواطني لا غلاسيار
سطرت وحدة لاقلاسيار بالعاصمة التابعة لمؤسسة جمع النفايات المنزلية نات كوم، برنامجا خاصا بشهر رمضان المبارك لضمان الراحة للمواطنين، لاسيما أن كمية النفايات المنزلية ترتفع ب 200 إلى 500 طن في اليوم زيادة على أيام فصل الصيف العادية، بسبب ارتفاع نسبة الاستهلاك، حيث أكد رئيس وحدة ناتكوم أن المؤسسة ضاعفت من عدد الأعوان وأضافت شاحنات أخرى لرفع القمامة خلال الليل والنهار في شكل دوريات تعمل بالتناوب. وأكد رئيس وحدة لاقلاسيار لجمع النفايات المنزلية أن كميتها خلال شهر رمضان ترتفع بشكل أكبر عن الأيام العادية، الأمر الذي يحول أغلبية البلديات، على غرار بلدية باش جراح، لاقلاسيار، الحراش وبوروبة إلى مفرغات عمومية، مشيرا إلى أن المواطن لا يحكم الضمير والحس الحضري في شهر الصيام، فيرمي بالفضلات بشكل عشوائي ولا يحترم مواقيت إخراج القمامة. ولمواجهة هذا الكم الهائل من النفايات، لجأت الوحدة إلى مضاعفة عدد الدوريات لجمعها، بحيث تصل إلى ثلاث خرجات في اليوم الواحد انطلاقا من الفترة الصباحية، وسط النهار وأثناء الليل بعد صلاة التراويح، موضحا أن برنامج رمضان يشمل مختلف الجوانب المتعلقة بجمع النفايات أو تنظيف الشوارع والأسواق، وقد خصصت له 5 شاحنات فما فوق تعمل بالتناوب.
سكان الأحياء الشعبية بحسين داي وباش جراح لا يحترمون مواقيت إخراج النفايات
وأوضح مصدر أن المواطنين، خاصة سكان الأحياء الشعبية مثلما هو الحال ببلدية باش جراح وحسين داي، لا يحترمون توقيت إخراج النفايات المنزلية وأماكن رميها، رغم وجود الحاويات، موضحا في هذا السياق أن هذا المشكل بات يعرقل الأعوان في تطبيق البرنامج كما ينبغي، حيث دعا المواطنين الى المساهمة في هذا البرنامج الذي تسعى الوحدة من خلاله إلى تطهير الأحياء وضمان السلامة من الأمراض التي تتسبب فيها النفايات المتراكمة، من خلال احترام مواقيت وأماكن رمي القمامة، لتسهيل عمل أعوان النظافة وقضاء رمضان في ظروف مناسبة. وأضاف المصدر أن الوحدة ستكثف العمل بالأماكن التي تكثر فيها النفايات مثل الأسواق، حيث يعمد التجار إلى التخلص من الفضلات بطريقة عشوائية، إلى جانب تنظيف الساحات العمومية يوميا، لأن المواطنين يسهرون إلى ساعات متأخرة من الليل، مع تزويدها بحاويات خاصة، مؤكدا أن نفس العملية ستمس المساجد التي ستستفيد هي الأخرى من عملية تنظيف يومية للطرق المؤدية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.