الجزائر تسجل تعيين باه نداو رئيسا للمرحلة الانتقالية بمالي    الصحراء الغربية:    رئيس الوزراء الفلسطيني يشيد بموقف الرئيس تبون    سجن 8 عناصر من شبكة إجرامية دولية بميلة    الفنان حمدي بناني يرحل عن عمر ناهز 77 سنة    كشفت عنها السلطات السعودية    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في الفاتح من نوفمبر    الدولة عازمة على تجسيد مشاريع مناطق الظل    استرجاع الثقة بين المجتمع المدني ومؤسسات الدولة    بلحيمر:مطالب الحراك يضمنها الدستور الجديد    توسيع منح المساعدة المالية لفئات أخرى    وزارة الفلاحة تأمر برفع عراقيل التمويل والتخزين للحبوب والبذور    درك البليدة يلقي القبض على فتاة لنشرها حلول البكالوريا    الدفع الإلكتروني «آمن ومجاني»    بولنوار:35 ألف مستورد بحاجة إلى الدعم والمرافقة    وزارة الخارجية تصدر بيانا بخصوص الوضع في دولة مالي    حارس مُغترب قد يُنهي "سطوة" زيماموش    المنتخب الجزائري (ودية): آدم زرقان ونبيل لعمارة ضمن القائمة الموسعة لبلماضي    فلسطين تقرّر التخلي عن رئاسة مجلس الجامعة العربية    50214 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1689 وفاة .. و35307 متعافين    وزارة الشؤون الدينية تتبرأ من مسابقة منسوبة إليها    آيت علي براهم يتطرق لفرص الشراكة مع المدير العام لشركة هواوي- الجزائر    ملف الرياضة المدرسية والجامعية على طاولة الحكومة    بونجاح ينقذ السد القطري من الهزيمة    المؤبد للمعتدين على مستخدمي قطاع الصحة    30 ألف دينار تعويض لأصحاب الحافلات و10 ألاف دينار للسائق ومساعده    تعديل قانون الاجراءات الجزائية "تدعيم للجهاز القضائي المتخصص"    الخضر قد يواجهون أنغولا في البرتغال. . !    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    الأهلي السعودي ينهي أزمة يوسف بلايلي. . مليون يورو للترجي    كمال فنيش: المحكمة الدستورية "قيمة مضافة" مخولة للتدخل في النقاش السياسي    الأمين العام لوزارة التعليم العالي ، نور الدين غوالي: ظروف استئناف النشاطات التعليمية بمؤسسات التعليم العالي "مقبولة "    وزير العدل حافظ الاختام، بلقاسم زغماتي: عصابات الأحياء خلقت جوا من اللاأمن    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    الحكومة الفلسطينية تشيد بموقف الجزائر الداعم للقضية و الرافض للتطبيع مع اسرائيل    أمن تيبازة يطيح بشبكة إجرامية منظمة    ليستر سيتي يعرقل صفقة انضمام سليماني إلى رين الفرنسي    برج بوعريريج: هلاك اربعيني في حادث اصطدام بيم دراجة نارية وشاحنة    وهران : تنصيب 10 خلايا ولائية لمتابعة القطاعات المرتبطة بخدمة المواطن    المحامي عمار خبابة للاذاعة : ضرورة التعاون من أجل فك الغموض عن المواد القانونية المثيرة للجدل    خطر اللسان    تبون يأمر بمراجعة البطاقية للسكن وتخصيص قطع أراض لمنكوبي ميلة    الرئيس تبون يشارك اليوم في الدورة العادية للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة    "الأتيلوفوبيا".. رواية عربية تركية تمزج بين الخيال والعلم    أسعار النفط تستقر مع انحسار الإعصار الأمريكي    المؤسسة الوطنية للجيوفيزياء "ENAGEO" تتحصل على براءة اختراع مبتكرة    أمطار رعدية على عدة ولايات    مصائب لبنان    اللون الأبيض يلبس الأسود بعد رحيله    منع قناة "أم 6" الفرنسية من العمل بالجزائر    بواسطة تقنية التحاضر عن بعد    روائع الأندلسي باقة مهداة للجمهور الوفي    والي الولاية يستقبل الفرق الصاعدة    " سرّ نجاح أي مطعم هو النظافة والأطباق الشهية "    التطبيع مكمِّل لصفعة القرن    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المستفيدون من 300 مسكن بحجوط يطالبون تبون بفتح تحقيق
أكدوا أن المواد المستعملة في البناء مغشوشة
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013


أعرب السكان المستفيدون من الحصة السكنية بحي 300 مسكن المعروف بالفوارة ببلدية حجوط، عن غضبهم وسخطهم الشديد من التلاعبات الحاصلة في انجاز السكنات التي أول ما دخلوها اكتشفوا عيوبها ونقائص عديدة فيها، حيث وجدوا الشقق في وضعية متدهورة للغاية وتفتقر إلى التهيئة، كما أكد بعض القاطنين أن فرحتهم بترحيلهم السنة الماضية من البيوت القصديرية التي قطنوا بها أكثر من 20 سنة، لم تكتمل، وبعد جملة المشاكل التي عانوا منها على مدار عقود من افتقادهم أدنى شروط الحياة الكريمة وضيق المكان إضافة إلى الحالة المتردية للطرق والمسالك الداخلية اهتراء للطرق، وارتفاع الحرارة صيفا، والرطوبة شتاءا والتي تسببت بالعديد من الأمراض النفسية والحساسية والجلدية للأطفال جاء قرار ترحيلهم ليعيد بعض الأمل إليهم ويدخل البهجة إلى قلوبهم من جديد، غير أن الوضعية التي وجدوا عليها شققهم الجديدة، خيبت آمالهم بدءا بضيق مساحتها، والتي لا تتسع للعديد من العائلات خاصة كما هو معروف أن كل عائلة جزائرية يتكون أفرادها من 9 إلى عشرة أشخاص تجمعهم عائلة، كما أكد البعض الآخر أن شققهم تبدو قديمة وكأنه مرّ عليها دهر، وذلك يتضح جليا للذي يقف على حقيقة وضعها بمجرد أن ينبش جزء منها تبدأ العيوب تتكشف ، أغلب هذه الشقق عرفت تعديلات من طرف قاطينها كلفتهم مبالغ مالية معتبرة في حين أدلى آخرون إلى الجزم أن المواد المستعملة في البناء مغشوشة، وهو ما أثار سخط وامتعاض العديد من الذين تأسفوا للوضعية التي آل إليها قطاع السكن في الجزائر، وعن سياسة الغش واللامبالاة المنتهجة من طرف القائمين على المشروع الذين لا تهمهم معاناة الناس أو راحتهم، فيما تخوف أحدهم من عدم قدرة هذه السكنات على الصمود في وجه الزلازل، ويقول أحد السكان أنه يضاف إلى مشكل السكنات التي شبهها -حسبه- بقطعة جبن حسب شكل تصميم الشقق . اشتكى هؤلاء أيضا من عدم تزويد حيهم بماء الشرب وعدم ربط سكناتهم بالغاز الطبيعي والذي بات مشكلا أرهق كاهلهم خاصة بعد المعاناة الكبيرة التي يواجهونها في التنقل والبحث عن قارورات البوتان بقطع مسافات من اجل جلبها، وفي ذات السياق أبدى بعض السكان تخوفهم الكبير من تعرض أطفالهم لحوادث المرور أثناء تنقلهم لجلب قارورة الغاز من الأحياء المجاورة أو من مقر البلدية، وفي الأخير طالبوا الجهات الوصية إلى ضرورة إخضاع السكنات الجديدة للرقابة، مطالبين بفتح تحقيق ضد التجاوزات الحاصلة بخصوص إنجاز السكنات الجديدة التي معظمها حسب احد المواطنين المستفيدين منها في حالة كارثية كما طالبوا بتهيئة الحي بمرافق ضرورية وتزويد سكناتهم بالغاز والماء الذين اعتبرهما السكان ضمن الأولويات التي من شأنها إنهاء متاعبهم•

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.