التحقيق في عمليات شراء التوقيعات لصالح مترشحين للرئاسيات المقبلة    باركيندو: أوبك وحلفاؤها سيحفظون استقرار أسواق النفط لما بعد 2020    زيدان يكشف عن أسباب مغادرته ريال مدريد    غليزان: مصرع شخصين و إصابة 3 آخرين بجروح في حادثي سير بوادي ارهيو و الحمادنة    مستشفياتنا خطر علينا .. !    جوريتسكا: “أتحسن بشكل أسرع من المتوقع”    قايد صالح: قطار الجزائر وضع على السكة "الصحيحة والمأمونة"    عقوبات إتجاه فريق إتحاد الجزائر: الإدارة تقدم طعنا لدى الهيئة المعنية    إرهابي يسلم نفسه بأدرار والقضاء على آخر بتيسمسيلت    بعد اقتحام الأمن مسكنه بسيدي بلعباس    هندي وفرنسية وأمريكي يفوزون بجائزة (نوبل) للاقتصاد لعام 2019    ميهوبي يسحب حزمة استمارات جديدة    أمطار رعدية بعدة ولايات    الجمهورية الصحراوية تشارك بمنتدى إفريقي بأديس ابابا    افتتاح الاجتماع الأول للجنة الوطنية لحماية المرأة تحت شعار"الفتيات والنساء الريفيات: تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومواجهة تغيرات المناخ"    ألفُ تحيةٍ لتونسَ البهيةِ من فلسطينَ الأبيةِ    رئاسيات 12 ديسمبر: قرار معدل يتضمن تحديد إكتتاب التوقيعات الفردية لصالح المترشحين    صناعة عسكرية: أبواب مفتوحة بالجزائر العاصمة على مركبات من انتاج وطني    القطاع الخاص لا يبلغ عن العدوى الإستشفائية بتيزي وزو    تذبذب في التزود بمياه الشرب بمدن ولايتي باتنة وخنشلة    وزير التعليم العالي: إعادة النظر في تسيير الخدمات الجامعية على مستوى الحكومة قريبا    المهرجان ال11 للموسيقى السمفونية بالجزائر العاصمة: عروض من كوريا الجنوبية وايطاليا وتركيا والنمسا    نشاط تحسيسي بالمدن النيوزيلاندية حول معاناة الشعب الصحراوي جراء الغزو والعدوان المغربي    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    نزلة حب عن دار الخيال ترى النور    ايام قرطاج السينمائية “دورة نجيب عياد” قريبا    الجزائر تبحث سبل تطوير التعاون مع الفيتنام    بلجود: توزيع آلاف السكنات في الفاتح من نوفمبر    هذا ما قاله الملك سلمان بعد انتخاب قيس سعيّد رئيساً لتونس    جامعة الدول العربية، الدور المفقود    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    «قانون المحروقات يحمل ميكانزمات ممتازة للإقتصاد الوطني»    «لقاء كولومبيا له طعم خاص أمام 40 ألف مناصر من الجالية الجزائرية»    المدير الفني‮ ‬الوطني‮ ‬للاتحادية الجزائرية للشراع‮:‬    على متن قارب مطاطي    لمحاولة وقف الهجوم التركي    شهر نوفمبر المقبل    خلال شهر سبتمبر الماضي    من أجل برمجة لقاء ودي    المكسيك: مقتل 14 شرطيا في كمين    على عكس ما كانت عليه في‮ ‬عهد سيدي‮ ‬السعيد    عقب المصادقة على قانون المالية‮ ‬    مشاريع رجال الأعمال المحبوسين لن تتوقف‮ ‬    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    700 ألف هكتار من الأراضي المسترجعة "محتجزة" لدى الولاة    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    زرواطي يوافق مبدئيا على العدول عن قرار الإستقالة    الحوار .. الهوية الراسخة    مسرحية «عرائس الليل»    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    سكان "أولاد برمضان" يطالبون بالإعانات الريفية    طلبة من شتوتغارت ينهون زيارتهم إلى غرداية    فنانون يجدون ضالتهم الفنية في مطعم    إبراز دور الغناء في النضال الهوياتي    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    دورة دولية لرسم الخرائط المتعلقة بالأمراض المنقولة بالحشرات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الجبهة الاجتماعية تريد تلبية مطالبها يا بوتفليقة"
نقابات الصحة ،التربية والتعليم العالي تبارك للرئيس وتشدد

طالب رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية الياس مرابط رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الى اعادة النظر في المنظومة الصحية بتحسين ظروف العمل في القطاع العمومية في إشارة منه الى ان الكثير من الامور يجب ان تراعى لاسيما منها التي تخص المواطن الجزائري الذي دوما ينتظر خدمة صحية في احسن مستوى.
حارف. أ
كما لفت مرابط الياس في اتصال هاتفي الى اهم مطالب عمال قطاع الصحة و التي يتقدمها حسب المتحدث اعادة النظر و مراجعة القانون الاساسي الذي تلح عليه النقابات منذ اكثر من خمس سنوات دون اي جدية في الامر من طرف الوصاية مشيرا الى ان اخر اجابات وزارة الصحة المتعلقة بالقانون الاساسي هي " ننتظر الضوء الاخضر من الجهات العليا " مضيفا ان النقابات تأمل بعد تجديد الثقة في رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة التكفل بهذا الملف شخصيا الذي يوجد على طاولة الوظيف العمومي منذ 2011
و اضاف المتحدث كما ننتظر من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة اعطاء قرارات بتعديل اليات التدرج في الرتب 2 و 3 مشيرا الى ان اكثر من 5 الاف طبيب ينتظر تدرجه في الرتبة 2 و اكثر من 7 ينتظر الرتبة 3 اضافة الى تسوية وضعية جراحي الاسنان و الصيادلة من خلال معادلة الشهادات كون وجود نوعين منها الاولى دبلوم و الاخرى دكتورا.
نقابة اساتذة التعليم العالي من أجل عهدة الحوار
من جهته الاستاذ رحماني عبد المالك رئيس نقابة اساتذة التعليم العالي اكد ان الجبهة الاجتماعية تنتظر من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في عهدته الرابعة على التوالي تجسيد الحوار الوطني على ان يكون اكثر قوة بين كل شرائح المجتمع دون اي اقصاء مثل ما يحدث في الثلاثية و الثنائية

و في السياق ذاته اشار رحماني عبد المالك ان التعريف المتعارف عليه حول النقابات المستقلة انها دوما معارضة مؤكدا ان جل النقابات خلال الانتخابات الرئاسية الاخيرة لم تخرج عن اطارها النقابي و ذلك حسبه لتمسكها بإطارها النقابي البحت كي لا تستخدم للأغراض السياسوية و المعارضة
كما الح المتحدث على ضرورة تجسيد الحوار الاجتماعي لكن ليس مع المركزية النقابية فقط دون الانكار انها نقابة محترمة لها رجالها و افكارها يقول المتحدث مضيفا " لكن ننتظر توسيع الحقل النقابي بمنحه اكثر الامكانيات لكن طبعا مع النقابات التي تكون مستعدة للعمل في اطار القانون لا السياسوية و الحزبية "
اما فيما يخص قضية تعديل الدستور المعلن عنها قال رحماني " نامل ان يكون به تجسيد للحريات النقابية اكثر فاكثر " في اشارة منه الى ان بناء الاقتصاد الوطني لن يكون بأطراف محددة لكن بمشاركة كل الاطراف بمشروع وطني بعيد عن كل الجهوية و الحزبية.
" الكناباست " : ننظر من بوتفليقة تحسين الجانب التربوي و الجانب النقابي
قال المكلف بالإعلام على مستوى المجلس الوطني لأساتذة التعليم الثانوي و التقني – الكناباست – مسعود بوديبة ان نقابات التربية تنظر من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في عهدته الرابعة تحسين الجانب التربوي و الجانب النقابي على حد سواء
اما فيما يخص الجانب النقابي اكد مسعود بوديبة في اتصال هاتفي على ضرورة رفع كل العراقيل التي تمس العمل النقابي بالإضافة الى وضع قرارات لعدم المساس بالمعاهدات الدولية و الالتزام بها بما يضمن حرية العمل النقابي و ممارسته مضيفا انه يجب فتح المجال للنقابات المستقلة لتكون لها دور في جميع المسائل الاقتصادية و الاجتماعية لوضع الاقتراحات مما سيجعلها في خضم كل ما يخص واقع العمال و الموظفين على غرار حضور الثلاثية و الثنائية لتكون قطب فعال
اما فيما يخص الجانب التربوي قال المكلف بالإعلام على مستوى الكناباست ان الاخيرة ترى انه يجب فتح نقاش موسع لتقييم واقع التربية و المدرسة الجزائرية في اشارة الى ضرورة اعطاء الاهمية الكبيرة للتعليم المهني بحيث يصبح له علاقة مباشرة مع قطاع التربية الوطنية لأجل محاربة ظاهرة التسرب المدرسي .
و اكد المكلف بالأعلام على مستوى المجلس الوطني لأساتذة التعليم الثانوي و التقني على ان الاستاذ هو محور المدرسة الجزائرية ما يتطلب حسبه منحة الاهمية المعنوية و الاجتماعية التي ستساهم في تدارك المؤسسات التعليمية الجزائرية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.