الدعوة للمشاركة بقوة في الاستفتاء حول الدستور للمساهمة في بناء جزائر جديدة    الحارس قندوز يوقع لاتحاد الجزائر    الحكومة: توسيع منحة 30 ألف دينار لتشمل ملاك الحافلات    وزير السكن: عملية توزيع ضخمة يوم الفاتح نوفمبر    رزيق: الدفع الالكترونيعملية مهمة كخطوة أولى لإطلاق حقيقي للتجارة الإلكترونية    وزير الصناعة يبحث فرص الشراكة مع العملاق الصيني في مجال الاتصالات "هواوي"    السفير الفلسطيني: موقف الجزائر ثابت وتاريخي مؤيد وداعم للشعب الفلسطيني    وصول 17 حراقا جزائريا إلى جزيرة سردينيا    تربص "الخضر": بلماضي يوجه الدعوة للثنائي زرقان ولعمارة    كرة القدم / المنتخب الجزائري (ودية): آدم زرقان ونبيل لعمارة ضمن القائمة الموسعة لبلماضي    بلحيمر: الدستور الجديد سيستجيب "لمطالب الحراك"    زغماتي: عصابات الأحياء خلقت جوا من اللاأمن    قسنطينة : توزيع 100 إعانة مالية للبناء الريفي بمنطقة الجذور قريبا    وهران : تنصيب 10 خلايا ولائية لمتابعة القطاعات المرتبطة بخدمة المواطن    المحامي عمار خبابة للاذاعة : ضرورة التعاون من أجل فك الغموض عن المواد القانونية المثيرة للجدل    وزارة الشؤون الدينية تتبرأ من "مسابقة الفرقان الإسلامية" المنسوبة إليها    زغماتي: الحماية الجزائية للسلك الطبي لم تلغ التدابير التي تضمن حماية المواطن    والي قسنطينة يكشف عن توزيع قرابة 7200 وحدة خلال الثلاثي الرابع ل 2020    "الوضع الحالي يهدد الاستقرار في المنطقة ويغذي عوامل الخطر"    الرئيس تبون يؤكد سعيه الدائم للحفاظ على حرية التعبير    خطر اللسان    أم البواقي: أعضاء شبكة دولية للمتاجرة بالمخدرات في الحبس    الرئيس تبون يشارك اليوم في الدورة العادية للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة    الترجي التونسي يستفيد من 20 مليار سنتيم بفضل بلايلي    تبون يأمر بمراجعة البطاقية للسكن وتخصيص قطع أراض لمنكوبي ميلة    "الأتيلوفوبيا".. رواية عربية تركية تمزج بين الخيال والعلم    وزير الفلاحة يأمر برفع كل العراقيل قبل بداية موسم الحرث والبذر    مشروع لدعم الرياضة المدرسية والجامعية    تسجيل اللقاح الروسي الثاني في هذا الموعد    صبري بوقدوم : الجزائر حريصة على إستقرار مالي    فلسطين تتخلى عن رئاسة الجامعة العربية    أسعار النفط تستقر مع انحسار الإعصار الأمريكي    المؤسسة الوطنية للجيوفيزياء "ENAGEO" تتحصل على براءة اختراع مبتكرة    الشاعرة والناقدة حمو آمنة: المبدع ليس له حق ولا يحظى باهتمام ومهمش    الاختفاء القسري للصحراويين: منظمات حقوقية تطالب بالكشف عن مصير أزيد من 400 حالة    أمطار رعدية على عدة ولايات    مصائب لبنان    وفاة حمدي بناني: رحيل قامة من قامات الفن التي حظيت باحترام الجمهور    إجمالي إنتاج النفط في ليبيا سيصل حوالي 260 ألف برميل يوميا الأسبوع القادم    بن بوزيد: إعداد ورقة طريق لبعث عملية زرع الكبد لدى الأطفال بالجزائر    هكذا تخلى "رين" عن فكرة ضم "سليماني"    منع قناة "أم 6" الفرنسية من العمل بالجزائر    بواسطة تقنية التحاضر عن بعد    السفارة الأمريكية: فنّان قدير    عودة تدريجية للعمرة    روائع الأندلسي باقة مهداة للجمهور الوفي    قرار فتح المدارس لن يكون سياسيا أو سلطويا    7 وفيات... 197 إصابة جديدة وشفاء 133 مريض    النيران تتلف 2.5 هكتارات من أشجار الصنوبر    والي الولاية يستقبل الفرق الصاعدة    الإدارة تتفق مع "نفطال" على تجديد العقد    " سرّ نجاح أي مطعم هو النظافة والأطباق الشهية "    التطبيع مكمِّل لصفعة القرن    مكتب بريدي واحد ل30 ألف نسمة !    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

شرع أمس نواب المجلس الشعبي الوطني في مناقشة مشروع القانون المتعلق بحماية الطفل، وقد استهلت الجلسة بعرض لوزير العدل حافظ الاختام الطيب لوح حول مضمون مشروع القانون، فيما أعاب النواب الالتزام الشكلي للاتفاقيات الدولية اليتي تتضمن حماية الطفل بالجزائر.
وأكد الوزير في مداخلته أن هذا المشروع الذي يندرج في إطار تطبيق برنامج رئيس الجمهورية، "يأتي ليعزز ويدعم المنظومة القانونية للطفل وكذا المكاسب المحققة خلال السنوات الاخيرة"، وأوضح لوح أن الجزائر أدرجت في قانونها الداخلي منذ استرجاع سيادتها الوطنية "العديد من الاحكام التي تضمن للطفل الحماية القانونية من جميع النواحي".
* التكتل الأخضر: القانون غير قابل للتنفيذ
في حين قابل نواب التكتل الأخضر خربوش نورة بجملة من المخاوف والتحفظات ، الذي يرى بأن النص جاء ليعالج مشاكل غير موجودة في مجتمعنا أصلا، وأن هدفه هو التماشي مع الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها الجزائر، موضحا بأن القانون يبدو غير قابل للتنفيذ، خاصة في شقه المتعلق بإقحام المساعد الاجتماعي لإنقاذ الطفل الذي يواجه صعوبات على مستوى الأسرة، مقترحا تخصيص إعانة من قبل الدولة لفائدة هذه الشريحة من الأطفال، عوض خلق مشاكل ثم البحث عن حلول لها، متسائلا عمن سيؤدب الطفل، هل الأبوان أم الشارع أم المساعدون الاجتماعيون، مصرا على ضرورة أن ينص المشروع على حماية الحقوق الدينية للطفل، أي العقيدة في حال الزواج المختلط.
* الأرندي: "مجانية العلاج أكبر حماية للطفل"
من جهته يرى النائب محمد بابا علي عن التجمع الوطني الديموقراطي النائب بأن مشروع القانون لم يأت بالجديد، طالما أنه أغفل آليات حماية الطفل من العنف الممارس على مستوى الأسرة أو الفضاء المفتوح، ومما وقع في العشرية السوداء، وكذا من الاختطاف والاغتصاب المفضي إلى القتل، وأعاب على لجنة الشؤون القانونية استعانتها بفئة معينة من الخبراء، في حين أنها تجاهلت إطارات وخبراء وزارة الشؤون الدينية وجمعية العلماء المسلمين وكذا المجلس الإسلامي الأعلى، بدعوى أن النص ينبغي أن يكون في إطار المرجعية الدينية الوطنية، كما تناسى النص وفق تقدير المتحدث، تدعيم الحق في التعليم والصحة والحماية الاجتماعية، واكتفى بمطابقة الاتفاقيات الدولية، مقترحة تدعيم الحقوق المكتسبة للطفل، مع ضرورة تعزيزها، خاصة فيما يتعلق بالطب المجاني مبدية مخاوف كبيرة مما يخبئه مشروع قانون الصحة، وكذا تخصيص مسعفة اجتماعية لضمان التكفل بالمتمدرسين الذين يعيشون مشاكل اجتماعية، كالتفكك الأسري، والأهم من ذلك ضمان الحماية الاجتماعية، قائلة بأن الأرقام التي قدمها ديوان الإحصاء، والتي تفيد بوجود أزيد من 5 ملايين عامل لا يستفيدون من الضمان الاجتماعي، يقابلها آلاف من الأطفال المحرومين من التغطية الاجتماعية، خاصة الحق في العلاج، كما اعاب النائب محمد بابا علي مشروع قانون حماية الطفل، إغفال حماية الحقوق الدينية في حال الزواج المختلط، ورفضوا تدخل المساعد الاجتماعي في حال اخلال الوالدين بواجبهما، واقترح في المقابل تخصيص إعانة من قبل الدولة، مع ضرورة الإبقاء على مجانية العلاج لصالح الطفل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.