وزارة التجارة تُرخّص بتصدير الفريك والديول والمرمز    "ANADE": قبول 233 ملف للتعويض بما يفوق 35 مليار سنتيم    الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي على طول الجدار الرملي    شبيبة القبائل تضع قدما في نهائي "الكاف"    شُبان الخضر يُطيحون بموريتانيا في افتتاح مشوارهم في كأس العرب    بلوزداد يواصل التوهج.. والساورة تستعيد عافيتها    وزارة الصحة: 17ولاية لم تسجل أي حالة جديدة بفيروس كورونا    مبروك كاهي ل "الجزائر الجديدة": "حفتر يحاول التشويش على دور الجزائر في مرافقة ليبيا"    المحافظ إبراهيم رئيسي.. الرئيس الجديد لإيران    حتى تعود النعمة..    هكذا تكون من أهل الفردوس..    مواهب روحية    تشريعيات 12 جوان.. حركة البناء الوطني تقدم طعونا في 15 ولاية    يوم دراسي حول "الثورة التحريرية في الصحراء…الصعوبات والتحديات" بتمنراست    وفاة المجاهد ماجن بن ميرة عن عمر ناهز 83 سنة    بيئة: أقل من 5.000 عامل ينشطون في مجال تثمين النفايات المنزلية    الجزائر ستقتني مليون جرعة لقاح "سينوفاك" نهاية الأسبوع    وزارة الصناعة تنظم يوم الثلاثاء لقاء حول الاقتصاد التدويري    استرجاع 6040 هكتار منذ أفريل    فيغولي يتلقى عرضا من رونالدو وهكذا كان رده!    فضيحة ملعب وهران.. من المسؤول؟    3 آلاف محبوس مستهدف في مخطط استصلاح الأراضي    النص الكامل لبيان الوزارة الأولى حول الحجر الصحي    نشرية خاصة: أمطار رعدية على هذه الولايات    تأجيل مُحاكمة الوالي السابق بشير فريك إلى الدورة الجنائية القادمة    بن دودة تشرف غدا على دورة تكوينية مكثّفة في مجالات حماية التراث الثّقافي    واجعوط…منح الفرصة للأساتذة المتعاقدين للمشاركة في مسابقة التوظيف    سواكري تهنئ السباحة شرواطي بتأهلها لأولمبياد طوكيو    عبد القادر والي يمثل أمام قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد    تيبازة… العثور على جثة الغريق المفقود    BRI سكيكدة تطيح بشبكة إجرامية وتحجز أكثر من 2 كلغ من المخدرات    وجه آخر لإبداعات خدة في معرض لملصقاته    تسمّم 120 شخص في حفل زفاف "غير قانوني" بقالمة    الكاتب سلمان بومعزة: الجائزة تمنح للكاتب دفعا معنويا لمواصلة إبداعه وإنتاج أعمال أكثر احترافية    السيسي يقرّ قانونا يقضي بإجراء تحليل لإثبات عدم تعاطي موظفي الدولة للمخدرات    محمد رمضان يرد على اتهام سميرة عبد العزيز    وزارة التجارة: أزيد من مليون تاجر تحصلوا على سجلاتهم التجارية الإلكترونية    حفتر يُبسطُ سيطرته على نقطة حُدودية مع الجزائر أيامًا بعد زيارة الدبيبة    بلحاج : لاوجود لكورونا جزائرية والأطقم الطبية تمتنع عن التلقيح !!    تونس..انطلاق الحجر الصحي الشامل بالقيروان لمواجهة كورونا    واجعوط.. "الباك" امتحان عادي ويجب التخفيف على التلاميذ بتوفير الجانب الترفيهي    زبانة.. درس آخر من دروس الثورة    الإتحاد يعود إلى نقطة البداية    تكذيب الشائعات حول إلغاء إجراء الإعفاء من دفع تكاليف الحجر الصحي    الأزمة الدبلوماسية بين برلين و الرباط تعلق المساعدات المالية الألمانية للمغرب    شرائط "فايتال تشيك" المنتجة محليا موثوقة بنسبة 84 بالمائة    قوات الاحتلال تُصعِّد بالأقصى والضفة    هدّاف البريميرليغ هاري كين في أزمة    ربط مشاريع التخرج المبتكرة للكفاءات الطلابية بالملكية الفكرية    أنتم من سيبني الجزائر الجديدة    البنتاغون يعلن عن خفض قواته الدفاعية    القاعات الخاصة هي التي تؤسّس لسوق الفن    "المسارات السياحية".. مشروع طموح لاستكشاف هوية مكان    "في مكان هادئ" في طريقه نحو جزء ثالث    قريبا محطات لتصفية المياه القذرة بكوراليز وسان روك    أنا كيفك    السعودية.. روبوت ذكي لخدمة الحجاج و المعتمرين في الحرمين الشريفين (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن يونس: الأسعار المسجلة في اليوم الأول من رمضان معقولة !!
نشر في اليوم يوم 19 - 06 - 2015

تجنيد 6 آلاف عون في إطار مخطط مكافحة الغش ومراقبة النوعية
بن يونس: الأسعار المسجلة في اليوم الأول من رمضان معقولة !!
*رابطة حقوق الانسان: "المواطن رهين بارونات المضاربة عجزت الحكومة عن مواجهتها"


كشف وزير التجارة عمارة بن يونس عن تجنيد 6000 عون رقابة موزعين على التراب الوطني خلال شهر رمضان الفضيل، معتبرا أن أسعار مختلف المنتوجات المسجلة خلال اليوم الأول منه "معقولة".

وأوضح بن يونس خلال مؤتمر صحفي عقده أول أمس عقب الزيارة التفقدية التي قادته الى سوق الجملة للخضر والفواكه حطاطبة بولاية تيبازة، أن مصالحه جندت 6000 عون رقابة موزعين على 3000 فرقة في إطار تفعيل المخطط السنوي لمكافحة الغش ومراقبة النوعية مؤهلين للعمل وفق نظام محدد ليلا ونهارا ومساء أي بعد الإفطار حماية لصحة المستهلك وحقوقه.

وفيما يتعلق بإرتفاع الأسعار، قال الوزير أن ضبط الأسعار من صلاحيات السوق الذي يخضع لقاعدة العرض والطلب وعلى الدولة مراقبة أسعار المواد المدعمة فقط.

وأشرف بن يونس خلال زيارته لولاية تيبازة على الافتتاح الرسمي لسوق "الرحمة" بمدينة تيبازة وهو السوق الجواري الذي تنظمه غرفة الفلاحة بالتنسيق مع السلطات الولائية ومديرية التجارة للمرة الثانية على التوالي بالسوق الجوارية بالحي الإداري.

وما يميز هذا السوق هو "البيع المباشر" للسلع والخضر والفواكه واللحوم بأنواعه وكذا بعض المواد الغذائية الأساسية والحبوب من قبل المنتجين والمزارعين للمستهلك النهائي أي دون وساطة وفق أسعار "جد معقولة خاصة أن السلع المعروضة طازجة وحية"، حيث لا يتعدى سعر الكلغ الواحد من أي نوع من الخضروات ال50 دينارا حيث يقدر سعر البطاطا والطماطم والبصل ب35 دينارا فيما يعرض الخيار والسلاطة وفاكهة الدلاع والخوخ بأسعار تتراوح ما بين 20 و30 دينار والفاصولياء والجزر ب50 دينارا.

أما أسعار اللحوم فبلغ سعر الكلغ الواحد من لحم الخروف 1300 دينار والدجاج ب260 دينار/ كلغ وكبد الخروف 1800 دينار/كلغ وصفيحة بيض تتكون من 30 حبة ب200 دينار.

وفي هذا السياق استحسن بن يونس هذه المبادرة التي قال أنها جديرة ب"الاهتمام والتنويه والتشجيع على اعتبار أنها لا تشكل منافسة للخواص أو تجار التجزئة أو تهدف إلى منافسة الأسواق العادية بقدر ما تهدف إلى الحفاظ على القدرة الشرائية للعائلات ذات الدخل الضعيف والمتوسط"، داعيا السلطات المحلية عبر التراب الوطني إلى العمل على بعث مثل هذه المبادرات بولاياتهم بمعدل سوقين على الأقل بكل ولاية.
ه.ه

نددت بالالتهاب الجنوني للأسعار في الفاتح من رمضان
رابطة حقوق الانسان: "المواطن رهين بارونات المضاربة عجزت الحكومة عن مواجهتها"

سجلت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان ارتفاعا جنونيا في أسعار المواد التي يكثر الطلب عليها خلال الشهر الفضيل على غرار الخضر واللحوم الحمراء والبيضاء عبر مختلف أسواق الوطن في أول يوم رمضان ما جعل الكثير من المواطنين وبالتحديد ذوي المداخيل الدونية، حيث يقف الكثير منهم في دهشة من أجل يحصل أدنى حق العيش الكريم، أبسطها بالنسبة له توفير المواد الاستهلاكية التي تتطلبها موائد هؤلاء في هذا الشهر الفضيل وتحملهم أعباء ومسؤوليات كثيرة في ظل الظروف الراهنة.

وجاء في بيان الرابطة تلقت "اليوم" نسخة منه " الملاحظ أن أزمة ارتفاع الأسعار تقتحم السوق الجزائري كلما حلّ شهر رمضان، بالرغم من تطمينات وزارة التجارة، الفلاحة، القاضية بعدم الزيادة في أسعار المواد الاستهلاكية.

ومن خلال نزول أفراد من الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تحت اشراف هواري قدور الأمين الوطني المكلف بالملفات المختصة، لمعايشة الحقيقة على أرض الواقع التي أقل ما يقال عنها بالكارثية في أغلب الأسواق الشعبية بالوطن. وبحسب تقارير المكاتب الولائية فإن أول يوم من رمضان كان قد سجل إلتهابا جنونيا في أسعار جميع السلع والمواد الاستهلاكية بمعدل يتراوح بين45 و 55 % عما كانت قبل أسبوع وإليكم بعض أسعار الخضر: القرعة ( الكوسا) 90 دينارا بعدما كانت 30 دج، الطماطم 90 دينارا بعدما كانت 35، البطاطا سيدة المائدة الجزائرية 70 دج بعدما كانت 30 دج، الجزر 90 دج بعدما كان 35 دج، الفاصولياء 130دج بعدما كانت 90 دج، الحلو 90 دينارا، البصل 60 دينارا والخس 150 دينار.

أما الفواكه فحدث ولا حرج: الكرز 600 دج، التفاح 300 دج. أما النسبة لسيد الإفطار التمر 600 دج. اللحوم الحمراء هي الأخرى سجلت قفزة غير مسبوقة حيث وصلت أسعارها إلى مستويات جنونية، فبلغ سعر لحم الغنم 1400 و 1500، في بعض محلات الجزارة بلغ 1600 دينارا وكذلك تراوح سعر الكيلوغرام الواحد من الدجاج رغم وفرتها بين 340 و380 دينارا، بعد أن كان قبل أسبوع لا يتعدى ال 210 و230 دينارا!!

واشارات الرابطة بانه "وفي كل عام تُطمئِن الحكومة الجزائريين بعدم زيادة الأسعار، وأنها نشرت مراقبي الغش في كل الأسواق ووحدات البيع، إلا أن الواقع خلاف ذلك بسبب تزايد نشاط بارونات المضاربة الذين تحولوا إلى أشباح عجزت الحكومات المتعاقبة عن مواجهتها ورصد نشاطها وتحركاتها.

وارجعت الرابطة اسباب ارتفاع المواد الغذائية في شهر رمضان يعود إلى اقتصاد السوق فيما يتعلق بالعرض والطلب، الاحتكار، انعدام ثقافة الاستهلاك لدى المواطن، جشع التجار كأن هذه فرصة لا تعوض أو لا تتكرر، وبالطبع يلعب المستورد أو المزارع أو تاجر الجملة الدور الأساسي في ذلك.

ونددت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بالرفع العشوائي لأسعار المواد الأساسية في شهر رمضان الكريم ويطلب من السلطات تحمل المسؤولية في محاربة ظاهرة ارتفاع الأسعار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.