ما يجب أن يقال حول التعديل الدستوري في الجزائر            سعداوي: التسجيل "غير مفبرك"    وضع 5 متهمين في قضية حفل فندق الزينيت بوهران تحت الرقابة القضائية    بوقادوم يحضر اجتماعًا برلمانيًا هامًا الاثنين القادم    تمديد العمل بنظام الحجر الجزئي المنزلي إلى غاية 13 جوان    الرابطة المحترفة الأولى تحتل المركز الثالث عالميا من حيث عدد إقالة المدربين!    الفيلم الوثائقي الفرنسي “الجزائر حبي” مستفز بنكهة الحنين إلى الماضي    أسعار النفط تتراجع بسبب ارتفاع مخزونات الخام    8997 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 630 وفاة.. و5277 متعاف    هذا هو موعد استئناف الدوري الإنجليزي الممتاز    التحضير لمشروع مرسوم تنفيذي منظم لمهن الفنانين والكوميديين    اتفاق أوبك+: مستوى عال من الالتزام بتطبيق تخفيضات الإنتاج    طيران الإمارات ترسي معايير رائدة لضمان سلامة الركاب    كوفيد-19: تسهيلات لأصحاب ورشات الخياطة في مجال تسويق الأقنعة الواقية    اجلاء الجزائريين العالقين بلندن: وصول 300 مسافر الى الجزائر يوم الاربعاء    مجلس قضاء تيبازة:”كريم طابو رفض بمحض إرادته إجراء مكالمة هاتفية”    برامج تلفزيونية فرنسية ضد الجزائر : الجزائر تستدعي سفيرها في باريس للتشاور    حذف وزيرة الخارجية الإسبانية لعلم الجمهورية الصحراوية من خارطة إفريقيا يشكل إستفزازًا لكل بلدان القارة    رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد    بشار: تفكيك شبكة دولية للمتاجرة بالمخدرات بحوزتها أكثر من 80 كلغ من الكيف المعالج    الحماية المدنية: تنفيذ 23.000 عملية تعقيم لمختلف المؤسسات ما بين الفاتح مارس و 27 مايو    توسيع مهام اللجنة الوطنية لحماية الغابات يسهم في تعزيز الوقاية من الحرائق    المناجير نسيم سعداوي يرد على حلفاية "التسجيل الصوتي ليس مفبرك"    هلاك شخص وجرح آخر في حادث مرور ببومرداس    الحماية المدنية تفرغ برك مائية لمنع سباحة الاطفال بتيارت    اجتماع المكتب الفدرالي للفاف يوم الأحد عبر تقنية الفيديو عن بعد    بالصور..هكذا أصبحت طائرات الجوية الجزائرية بعد إعادة تجهيزها    شريط حول الحراك: الصحافة الوطنية تندد بحملة حاقدة وعنيفة تستهدف الجزائر ومؤسساتها    استقرار أسعار الخضر والفواكه ابتداء من الأسبوع القادم    المتعافون من "كورونا" يجب عليهم قضاء الصوم    انتقدوا طريقة تعاطي الحكومة مع البرلمان.. النواب يعارضون الزيادات الضريبية    الأميرعبد القادر: السباق في تقنين القانون الإنساني المعاصر    بن قرينة : "بعض الأطراف الفرنسية تريد استدعاء حادثة المروحة ولكن هيهات"!!    مشروع قانون المالية التكميلي: معالجة آثار الأزمة مع دعم القدرة الشرائية    كوفيد-19: الوضعية الوبائية بالجزائر "مستقرة و تحت السيطرة"    المحلل السياسي أحمد بن سعادة يرافع من أجل التأطير القانوني للتمويل الخارجي للمنظمات غير الحكومية    إسماعيل مصباح: قرار رفع الحجر الصحي ليس سهلا وعلى المواطنين تغيير سلوكياتهم    وزيرة الثقافة تبحث سبل دعم القطاع مع وزراء الثقافة للدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي    الجيش الوطني الشعبي وقف إلى جانب شعبه بتجنيد كل طاقاته البشرية والمادية    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    دعوة إلى الاستلهام من تضحيات جيل الثوار لبناء الجزائر الجديدة    مع بداية فترة الحر    بلمهدي يرد على شمس الدين    روسيا تدعو الرئيس تبون لزيارتها    خبراء يحذرون من تحويل مسار الحراك..ويكشفون:    رصد لحال الآثار الإسلامية في الجزائر    السودان يجدد المطالبة برفع اسمه    مخطط الضم الإسرائيلي يستهدف كامل الضفة الغربية    تثمين تراث مليانة.. شرط أساسي لتنميتها    شفاء 4 نساء حوامل من "كوفيد 19"    جمال للروح وتوازن للمشاعر    وخير جليس في زمن « الكورونا » كتاب    منتخب ألعاب القوى عالق بكينيا منذ قرابة الأربعة أشهر    « ندمت على عرض الوفاق و بلومي أرادني في المولودية عام 2002»    بلمهدي: “لا دخل للوزارة في إيقاف برنامج شمس الدين”    صيام الست من شوال والجمع بينها وبين القضاء بنية واحدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طبقت فيها القانون الجبائي الجديد لأول مرة
"ألنفط" تطلق مناقصة دولية لاستغلال 10 حقول نفطية جديدة
نشر في اليوم يوم 27 - 07 - 2009

الضريبة الاستثنائية على أرباح الشركات الأجنبية سارية المفعول
أطلقت، أمس، الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات "ألنفط"، ثاني مناقصة دولية لمنح رخص البحث واستغلال المحروقات في 10 حقول جديدة بالجنوب الجزائري، ولأول مرة في إطار القانون الجبائي الجديد 07 05 الذي يطبق تحت غطائه نظام العقود الجديدة التي تستثني الشركات الأجنبية البترولية التي تبحث عن الإستثمار في قطاع المحروقات بالجزائر من الضرائب المستحقة على أرباحها الاستثنائية التي كانت تقدمها في إطار القانون 86 14.
وكشفت بعض المصادر من داخل وزارة الطاقة والمناجم، على هامش جلسة إطلاق المناقصة الدولية التي حضرتها العديد من الشركات الوطنية والأجنبية التي تنشط في قطاع استغلال المحروقات، أن هذا القانون الجديد جاء لتصحيح الإختلالات الضريبية، مشدّدة على أن الضريبة الإستثنائية على أرباح الشركات الأجنبية المستثمرة في قطاع المحروقات بالجزائر، المسجلة ضمن القانون الأول 14 86، مثل "أنداركو" الأمريكية، و"بريتيش" البريطانية وغيرها من الشركات الأخرى.
وقالت ذات المصادر، في تصريح ل"اليوم"، "إن الضريبة الإستثنائية تخص العقود التي أبرمت في إطار القانون القديم". ويأتي هذا بعد محاولة تسوية الخلاف الذي نشب بين وزارة الطاقة والمناجم مع بعض الشركات الأجنبية المستثمرة في الجزائر وعلى رأسها شركة "أنداركو" الأمريكية التي قدمت معارضتها أمام لجنة التحكيم التابعة للغرفة التجارية الدولية، طالبت فيه بالتراجع عن الضريبة المستحقة.
وأشارت في ذات الصدد إلى أن الحكومة غيّرت طبيعة العقود الجبائية المتعلقة باستغلال قطاع المحروقات بالجزائر في حد ذاتها من عقود "تقاسم الإنتاج" إلى "عقود الإمتياز". هذا الأخير الذي يعتبر المتعامل الرئيسي والشريك الأجنبي سواسية في تحديد الإطار الجبائي، تقول نفس المصادر مضيفة أنه "لأول مرة تطبق الجزائر مثل هذا الشكل من العقود الجبائية منذ قانون 1981 المطبق فعليا سنة 1986". كما أكدت أيضا أن هذا القانون يعطي من جانب آخر، أكبر حصة للدولة فيما تعطي نسبة معقولة للشريك الأجنبي.
ومن جهة أخرى، كشفت نفس المصادر أن "سوناطراك" لم تخاطر بعرضها مثل هذه المناقصة الدولية في ظل تداعيات الأزمة العالمية الاقتصادية الراهنة. وقالت في ذات السياق ".. بالعكس، فسوناطراك تقوم بعملية استغلال فرصة سانحة في وقت ظرفي يشهد منافسة كبيرة على استغلال آبار النفط في كل العالم"، مضيفة أن ليبيا تعتبر أكبر منافس للجزائر في مجال استغلال المحروقات على مستوى شمال إفريقيا، والتي تحضّر هي بدورها في الآونة الأخيرة سلسلة من العروض الهامة لاستغلال حقولها البترولية في صحرائها.
ويجدر الذكر أن الجزائر تجمع أكثر من مليار دولار كتحصيل عن الضريبة المستحقة على الأرباح الاستثنائية للشركات الأجنبية التي بدأ العمل بها منذ أول أوت 2006.
يشار في نفس السياق إلى أن بعض الشركات البترولية الأجنبية العاملة في الجزائر توّجهت نحو إنتاج الغاز بعد تراجع أرباحها من البترول، فيما هددت شركة "أنداركو" الأمريكية بالإنسحاب من الجزائر بعد تعديل قانون المحروقات الجزائري عام 2006 الذي يفرض ضرائب على الشركات الأجنبية تصل إلى 50 بالمائة في حال تجاوز سعر برميل النفط 30 دولارا، رغم أن شركات النفط العاملة في الجزائر حققت 5 مليارات دولار من الأرباح عام 2005.
وكانت التعديلات التى أدخلت على قانون المحروقات فى الجزائر، قد منحت الشركة الوطنية "سوناطراك" نسبة لا تقل عن 51 بالمائة من كل العقود ومن الضريبة الموظفة على الأرباح الإستثنائية للشركات الأجنبية، وبدأ سريان الضريبة منذ أول أوت 2006. وتعتبر شركة "أنداركو" الأمريكية أكبر مستثمر أجنبي في مجال النفط بالجزائر، إلى جانب الشركة البريطانية "بريتش بيتروليوم".
يذكر أن عائدات الجزائر بعد التعديلات على قانون المحروقات، ارتفعت إلى أكثر من مليار دولار نتيجة عوائد الضرائب البترولية على أرباح الشركات الأجنبية العاملة في الجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.