الجزائر الجديدة لن تسكت عن أي استفزاز    رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد    ضرورة تخفيف ديون الدول النامية لتجاوز الصعوبات الاقتصادية الناجمة عن الجائحة    322 ألف، عدد المتضررين من كورونا    جثة فتاة مرمية قرب العيادة المتعددة الخدمات    مصادرة 1260 قرص مهلوس بمسكن مروج    تمديد إجراء الحجر الصحي لغاية 13 جوان، ورفعه كليا على أربع ولايات    لتحديد الصاعدين في حال توقف المنافسة    تساؤلات حول إمكانية التواصل بين الأحياء والأموات؟    بعد حذفها لعلم الجمهورية الصحراوية من خارطة إفريقيا    معالجة آثار الأزمة ودعم القدرة الشرائية للمواطن    يعد أحد أبرز وجود المعارضة السياسية في المغرب    خبراء يحذرون من تحركاتها المشبوهة ويطالبون:    دعا لبناء جبهة داخلية لتحصين البلاد    أكد أنه ليس مفبرك    متى تفهمون الدرس؟!    تعليمات لتسريع وتيرة الإنجاز لتدارك التأخر    القضية خلفت جدلا واسعا في الشارع    مجلس قضاء تيبازة يوضح:    توسيع مهام لجنة مكافحة الحرائق إلى حماية الغابات    النواب يدرسون 30 تعديلا على قانون المالية    منظومة استثمارية دون عراقيل    خالدي يستقبل مريجة    سعداوي متناقض وتعرضتُ لمؤامرة    قلق كبير حول تأخر التحاق عنتر يحيى بالنادي    الناقلون الخواص يطالبون بإدراجهم ضمن مساعدات الدولة    محمد الأمين بحري يكتب عن شعبوية مسرحية "خاطيني"    جرح لازال ينزف بعد أزيد من ستة عقود    تواصل "لقاء السابعة" الافتراضي    تراخيص التنقل الاستثنائية تبقى صالحة وسارية المفعول    تجدد الصدامات في مينيابوليس    البطولة على المحك    «غالبية الأندية الجزائرية لا تملك الوسائل الطبية لحماية اللاعبين»    توقيف رئيس بلدية شتمة عن ممارسة مهامه    التزود بالماء من الخامسة إلى الحادية عشرة ليلا ابتداء من يوم غد    قرار تخفيض الأجور لن يمس كل اللاعبين    تكريم 9 متسابقين في برنامج «ورتل القرآن ترتيلا»    منْ زمنِ الذاكرةِ في وهرانَ الباهية...    « نشاطات افتراضية وبرامج تحسيسية عبر الأثير»    نجم مغاربي ينطفئ    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    مواقع التواصل الاجتماعي مطالبة بمكافحة التضليل الإعلامي    محطة هامة لاستذكار همجية الاستدمار الغاشم    يوم تضامني للتبرع بالدم ببومرداس    مديرية التكوين المهني تتبرّع بممر تعقيم للمحكمة العليا بالعاصمة    توزيع 100 ألف كمامة على العمال وسكان مناطق الظل    322 ألف مستفيد من منحة 10 آلاف دينار الخاصة ب “كورونا”    الصين تتهم واشنطن «باختطاف» مجلس الأمن وتهدد بريطانيا    وفاة الممثل الكوميدي والفكاهي الفرنسي غي بيدوس    وزيرة الثقافة تعد بالتكفل بالحالة الصحية للفنان محمد بوخديمي    “قطار الدنيا” أخر إنتاجات المسرح الجهوي لوهران    أعمال العنف تجتاح مينيابوليس الأمريكية    السفير الجزائري لدى أنقرة: الجزائر وتركيا تحتلان مكانة هامة في العالم الإسلامي    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    طيران الإمارات يستأنف رحلاته نحو 12 دولة منها الجزائر اعتبارا من الفاتح جويلية    أسعار النفط تستقر للأسبوع الثاني عند 35 دولار للبرميل    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    بلمهدي يرد على شمس الدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضرورة إنتاج 100 ألف طن من الأسماك في مجال تربية المائيات بحلول 2020
نشر في النهار الجديد يوم 09 - 04 - 2014

توصلت دراسة أجراها فوج عمل من إطارات وزارة الصيد البحري وتربية المائيات إلى ضرورة تحقيق 100 ألف طن من الإنتاج في مجال تربية المائيات بحلول 2020 للتمكن من تغطية احتياجات السوق حسب ما صرح به مدير تربية المائيات بالوزارة أوسعيد مصطفى. وأوضح السيد أوسعيد لوأج أن الدراسة المجراة من طرف فوج العمل المتخصص المكون من تقنيين وباحثين وخبراء وإداريين وممثلي البنوك خلصت إلى إطلاق برنامج لتربية المائيات يمتد إلى غاية 2020 بعد عرضه على خبير بمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) صيف 2013. وتم منح الأولوية في هذا البرنامج لتربية المائيات في الأقفاص العائمة وتربية الصدفيات والمحار حيث سيتم في المرحلة الاولى تربية المائيات في الاقفاص العائمة في البحر ويتم في المرحلة الثانية تربية المائيات في المياه العذبة. ويستهدف البرنامج إنجاز 352 مشروع إلى غاية 2020 من شأنها خلق أزيد من 10 آلاف منصب شغل وتوفير أزيد من 100 ألف طن من الانتاج -حسب ذات المصدر. ويستمد 70 في المائة من إنتاج تربية المائيات من الصيد القاري بحيث ينتظر بلوغ معدل إنتاج يتراوح بين 15 و 20 ألف طن إلى غاية 2016 ما من شأنه تخفيض الاسعار في السوق. وأفاد أوسعيد في مقابلة مع وأج أن مجال تربية المائيات على مستوى البحر حضى ببرمجة 175 مشروع بطاقة إنتاجية تناهز ال80 ألف طن في حين تم برمجة 177 مشروع موجه لتربية المائيات في المياه العذبة بطاقة انتاجية تبلغ 20 ألف طن. ويبلغ معدل الانتاج الحالي وفق نفس المصدر 5 آلاف طن من السمك يتحصل على 80 في المائة منه من عمليات الصيد القاري في حين ينتظر استكمال تغطية طلب السوق بإنتاج 95 ألف طن أخرى. واستفاد البرنامج من التغطية العامة للفوائد البنكية التي تم سحبها في إطار قانون المالية 2014 كما استفاد من دفع المسستثمرين لأتاوى رمزية للدولة مقابل استغلال الأراضي التي ستنجز فوقها الأحواض وهو ما يعادل 1 دج للمتر المربع الواحد في اليابسة و1800 دج للهكتار في البحر. كما استفاد البرنامج من رفع الحقوق الجمركية على استيراد العلف المخصص للأسماك والبلاعيط نهائيا وتخفيض الرسم على القيمة المضافة من 17 في المائة إلى 7 في المائة. ويهتم البرنامج بتربية الجمبري والمحار والأصداف في الأقفاص العائمة في البحر فيما يهتم بتربية الأسماك في الأحواض على مستوى الحواجز المائية والاهتمام اكثر بالصيد القاري.
10 مشاريع تدخل حيز الانتاج خلال 2014
وتم التنسيق في إطار هذا البرنامج بين مدراء الصيد للولايات والمصالح المحلية من أجل تخصيص مساحات موجهة لإنشاء مناطق لتربية المائيات في كل ولاية التي أطلق عليها تسمية "مناطق النشاط لتربية المائيات" بما فيها المناطق الصحراوية التي تختص في تربية السمك القط والسمك الشبوط والبلطي نظرا لحاجتها لدرجة حرارة مرتفعة. وفي إطار البرنامج أنجزت وزارة الصيد البحري والموارد الصيدية وفق المتحدث 10 مشاريع نموذجية ممولة من طرف صندوق التجهيزات العمومية خلال البرنامج الخماسي الأول والثاني تهدف إلى التكوين وإرشاد المستثمرين الجدد في الميدان 2 منها بالتعاون مع الوكالة الكورية للتعاون الدولي ستدخل حيز الانتاج في جويلية 2014. كما تعمل على توفير المرافقة التقنية للمشاريع وتأطيرها من طرف مهندسين ورؤساء مشاريع مكونين بحيث يمكن للمستثمرين الجدد الخضوع إلى تكوين متخصص داخل المراكز النموذجية. ودخلت 3 مشاريع مسطرة من طرف الوزارة طور الانتاج خاصة بتربية الأصداف بالعاصمة وتيبازة فيما دخلت 5 مشاريع لتربية السمك على مستوى مياه البحر مرحلة الانتاج وتتمركز بولايات بومرداس وعين تموشنت وتيزي وزو بمنطقة أزفون وبجاية. من جهة أخرى يتم إنجاز 10 مشاريع أخرى لتربية المائيات في المياه العذبة ومياه البحر بالشراكة مع مستثمرين خواص وبتمويل تلقائي ودعم شخصي من طرف البنوك التي تقدم 70 في المائة من قيمة المشروع فيما يقدم المستثمر 30 في المائة من مستحقاته. وتخص 6 مشاريع منها تربية الأسماك في المياه العذبة تهتم بصفة أخص بإنتاج سمك الشبوط والسمك القط والتي توجه للصناعات التحويلية و4 مشاريع اخرى تخص تربية الاسماك بمياه البحر وتتمركز كل هذه المشاريع بولايات غرداية وورقلة وغليزان والطارف ووهران وتلمسان وتيزي وزو وبجاية وبومرداس والشلف. ويتم حسب السيد أوسعيد التنسيق مع مصالح وزارة الفلاحة والتنمية الريفية من أجل تطوير تربية السمك مع هذا القطاع بتخصيص مواقع مجاورة للمزارع الكبرى لتربية المائيات مقابل استفادة هذه المزارع من مياه الأحواض في السقي. وأوضح المتحدث أن الدراسات الحديثة أظهرت أن المواد العضوية التي تحتوي عليها المياه التي تربي بها الأسماك تزيد نسبة الانتاج مرتين بالنسبة لمختلف المنتجات الزراعية ما يؤكد أهمية وضع أحواض تربية المائيات في المحيطات الفلاحية. وتم على مستوى وزارة الصيد البحري يضيف المتحدث إجراء دراسات أخرى تخص تصنيف المناطق الصحية ودراسة استغلال السمك المستمد على مسستوى السدود والحواجز المائية ودراسة لتحديد وتعريف مناطق نشاطات تربية المائيات على مستوى مياه البحر والمياه العذبة. ونصبت الوزارة الوصية برنامج المرافقة للاستثمار الانتاجي في مجال الصيد وتربية المائيات (سايبا) والذي يهدف إلى مرافقة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال اتفاقيات مع وكالات أونساج وكناك وأونجام لإدماج المشاريع الصغيرة لديها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.