إحباط محاولات لإغراق الجزائر في السموم    غضب جزائري على وكالة الأنباء الفرنسية    الرئيس تبون يعزي عائلة اللواء جمال بوزيد    بن بوزيد يتباحث مع سفيرة تركيا سبل تعزيز التعاون    قمة نارية بتيزي وزو وحامل اللقب يصطدم بالسنافر    بغالي: الجزائر تتعرّض لمؤامرة مكتملة الأركان    الجزائر الفرنسية.. هل هو الطلاق؟    تعيينات جديدة على رأس شركتين فرعيتين    تصعيد حملات الاستيطان تهدف لتغيير الخارطة الديمغرافية لفلسطين    نواب البرلمان يصادقون على مشاريع قوانين    الكاف تسمح لكل منتخب بتسجيل 28 لاعبا عوض 23    تأجيل جلسة إعادة محاكمة هامل إلى 24 نوفمبر    دخول محطة زرالدة لتحلية مياه البحر حيّز الخدمة    وزير الخارجية يلتقي الرئيس الرواندي    أسعار برنت فوق 85 دولار للبرميل رغم تراجعها    الفريق شنڨريحة يكرّم معوش ومهداوي    أكتب التّاريخ من أجل مستقبل الأجيال    البرهان يشدد: لن نسمح لأي مجموعة أيديولوجية بالسيطرة على البلاد    ضرورة تعزيز الترسانة القانونية لتنظيم مجال الشراكة بين القطاعين العام والخاص    الجزائر تشارك في الاجتماع 13 لرؤساء أركان جيوش أعضاء مبادرة "5+5 دفاع"    تنصيب اللجنة المكلفة بإعداد القائمة الوطنية للأدوية الأساسية    شُرفي يكشف عدد المترشحين للانتخابات البلدية والولائية    وفاة 36 شخصا وإصابة 1631 آخرين بجروح جراء 1314 حادث مرور    وزارة الصحة تُحصي 79 إصابة جديدة بالكوفيد-19    البطولة العربية للسباحة -2021: إضافة ميداليتين ذهبيتين جديدتين لرصيد الجزائر    الذكرى ال67 لاندلاع الثورة: عرض الفيلم الوثائقي "معركة الجزائر، البصمة" بباريس    الألعاب المتوسطية وهران-2022 : بث تلفزيوني ل80 ساعة من المنافسات على المباشر وبتقنية عالية الجودة    السكنات الاجتماعية غير قابلة للتنازل ابتداء من 31ديسمبر 2022    بلعريبي يأمر بوضع مخططات زمنية لانجاز المشاريع الإستثمارية في المدن الجديدة    موهبة جديدة ترفض فرنسا من أجل الجزائر    تونس: الرئيس سعيّد يعيّن 4 مستشارين لرئيسة الحكومة    أردوغان يعيد أزمة السفراء العشرة للواجهة… "لا يوجد في قاموسي كلمة تراجع أبدا"    إيران: المندوب الأممي يرد على الإمارات والبحرين بشأن "الجزر المحتلة"    مباحثات جزائرية-روسية حول الصحراء الغربية عشية انعقاد اجتماع مجلس الأمن    بومرداس توقيف 16 مجرما وحجز 1037 قرص مهلوس ببرج منايل    هذه قصة قوم خلف السد يخرجون آخر الزمان    هذه قصة نبي الله يونس في بطن الحوت    بلمهدي يشدّد على أهمية تغليب المصلحة العليا للوطن    إنشاء آلية حدودية للتعاون والتنسيق الأمني    إنشاء الإذاعة السرية فتح لجبهة التحرير الوطني مجالا واسعا للتحرك    تراكمات سوء التسيير ترهن مستقبل اللعبة    آيت جودي يرفع حجم العمل ويعاين الكاميروني أبيغا    المسرحيون العرب يواجهون الواقع المتقلب بالسِّير الشعبية    الأيام الوطنية الثانية لوان مان شو بمليانة    دورة لتكريم الممثل الراحل موسى لاكروت    80 عارضا مرتقبا في "أقرو سوف"    «ضرورة تكريس دور الإعلام في الحفاظ على التراث المادي»    وزيرة الثقافة تقاسم سكان تيميون الاحتفالات بأسبوع المولد النبوي الشريف    استلام أكبر سفينة صيد مصنوعة بهنين السنة المقبلة    آمال تُسكِّن الآلام    خسائر مادية وإصابة شخص بجروح    انطلاق عملية غرس 250 ألف شجيرة    نسبة التلقيح تصل إلى 40 بالمائة    «التلقيح من صفات المواطنة وضمان للصحة العمومية»    تأكيد على عدم زوال الوباء وتشديد على تفادي الأخطاء نفسها    الأطباء هم سادة الموقف..    مكسورة لجناح    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قرار الوزارة في صالح التلاميذ ولا تمديد للعطلة الشوية

هدفنا تخفيف الضغط على التلاميذ والأساتذة واستكمال البرنامج بسهولة كل غائب قبل العطلة أو بعدها سيتحمل مسؤوليته كاملة
استبعدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت، الرجوع عن قرار تقليص العطلة الشتوية، وقالت بأن القرار لا رجعة فيه لأن الأخير يكون في صالح التلاميذ بالدرجة الأولى والأساتذة بالدرجة الثانية، معتبرة القرار من شأنه تخفيف الضغط عن التلاميذ والأساتذة على حد سواء .وقالت الوزيرة بن غبريت في اتصال مع النهار، أمس، إن قرار تقليص العطلة الشتوية يهدف إلى ضمان استكمال البرنامج الدراسي في ظروف عادية، كما نسعى من خلاله إلى تخفيف الضغط على التلاميذ والأساتذة، الذين تحدثوا فيما سبق عن ضغط البرنامج وصعوبة استكماله.واعتبرت المسؤولة الأولى على القطاع القرار بالصائب، خاصة بعد الإضرابات التي شهدها القطاع، والتي أخرت نوعا ما البرنامج، وسيخلق نوع من الضغط لدى التلاميذ والأساتذة على حد سواء لأجل استكمال البرنامج، غير أن تقليص مدة العطلة الشتوية من شأنه إعطاء فرصة للأساتذة لأجل استكمال دروسهم في ظروف عادية.وأضافت الوزيرة بأن كل من يغيب عن الدروس سواء قبل العطلة من خلال الحركات الاحتجاجية التي خرج فيها بعض التلاميذ، أو بعد العطلة عقب انتهاء الأسبوع المخصص لها، فإنه سيتحمل مسؤوليته كاملة، مشددة على ضرورة الاستجابة للقرار الذي اتخذته الجهة الوصية خدمة لمصالح القطاع.

احتجوا لليوم الثاني على التوالي عبر مختلف الولايات ونضموا مسيرات حاشدة
التلاميذ غاضبون.. ويريدون 15 يوما عطلة
اعتصموا أمام مديريات التربية ومقرات الولايات مطالبين الوزارة بالعدول عن قرارها
خرج آلاف التلاميذ إلى الشارع لليوم الثاني على التوالي، مرددين عبارات وحاملين شعارات تندد بقرار تقليص وزارة التربية للعطلة الشتوية من 15 يوما إلى 10 أيام، متمردين بذلك على قرار وزارة التربية، حيث تجمعوا على الأرصفة وجابوا الطرقات والشوارع لإيصال صوتهم للوزارة المعنية، الأمر الذي أدى إلى اختناق مروري كبير في عديد من الولايات.
العطلة الشتوية تخرج التلاميذ إلى الشارع في المسيلة وبجاية والبويرة
عرفت، أمس، عدة مدارس وثانويات بولاية المسيلة، بجاية والبويرة احتجاجات بالجملة للتلاميذ الذين خرجوا في مسيرات حاشدة، ومنهم من أغلق أبواب الثانويات في الصباح الباكر، للمطالبة بالتراجع عن تقليص عطلة الشتاء، حيث خرج تلاميذ ثانويات عبد المجيد مزيان وأحمد بن محمد يحي المقري بولاية تيسمسيلت، بمختلف الأطوار للشارع منذ الصبيحة، وهذا تنديدا بقرار تقليص عطلة الشتاء من 15 يوما إلى أسبوع، وعطلة الربيع إلى 10 أيام، حيث تنقل العشرات من التلاميذ بمختلف ثانويات ولايتي بجاية والبويرة إلى مقر مديريات التربية، في محاولة منهم لإقناع القائمين على القطاع بالعدول عن قرارهم.من جهتهم، صرح التلاميذ الذين التقتهم «النهار»، أمس، أنه من المفروض أن تكون العطلة الشتوية لأسبوعين، كما جرت عليه العادة في المواسم الماضية، ليبرمج الأسبوع الأول من العطلة لدروس الدعم والأسبوع الثاني للراحة، لكن حصل العكس هذا الموسم، وهو ما يزيد من متاعب التلاميذ خاصة الأقسام النهائية.
التلاميذ يواصلون احتجاجهم ضد تقليص فترة العطلة الشتوية بباتنة وأم البواقي
واصل، أمس، تلاميذ ثانوية معجوج العمري في مدينة بريكة ولاية باتنة، احتجاجهم ضد قرار تقليص فترة العطلة الشتوية، بعدما كانت مدة العطلة 15 يوما، وقال هؤلاء التلاميذ، إنه من غير المعقول أن يدرسوا أطول فترة في العام الدراسي وهي الثلاثي الأول لمدة تقارب 4 أشهر، مقابل الاستفادة من عطلة قصيرة المدى، مما جعلهم يطالبون من الوزيرة بضرورة إعادة النظر في رزنامة العطل المدرسية، خاصة بعدما بلغ مسامعهم أن الحال نفسه بالنسبة لعطلتي الربيع والصيف.أما بولاية أم البواقي، فقد انتفض تلاميذ ثانويتي عبابسة عبد الحميد وزيناي حاج بلقاسم بعين البيضاء في أم البواقي، ضد قرار تقليص العطلة الشتوية، حيث امتنعوا عن الالتحاق بمقاعد الدراسة، مصرين على عدم استئناف الدراسة إلى غاية الاستجابة لمطالبهم، معتبرين تقليص العطلة أمرا غير مقبول.
مسيرات حاشدة للتلاميذ بولايات الشرق الجزائري
أقدم، نهار أمس، تلاميذ متقنة حفار الساس وثانوية بلعقون بوادي الزناتي في ڤالمة، على الاحتجاج، معبرين على عدم رضاهم عن تقليص العطلة الشتوية إلى 10 أيام بدل 15 يوما، مطالبين وزيرة التربية بالعدول عن قرار التقليص.من جهتهم، نظم صبيحة أمس، المئات من تلاميذ المتوسطات والثانويات بمدينة قسنطينة، مسيرة حاشدة جابت أرجاء وشوارع المدينة، رافعين مطلب تمديد العطلة الشتوية المقررة ب 10 أيام إلى 15 يوما، وسط تعزيزات أمنية مكثفة، خوفا من حدوث انزلاقات.كما خرج صباح أمس، العشرات من تلاميذ مختلف الأطوار التعليمية، خاصة تلاميذ الطور الثانوي، في مسيرة حاشدة نحو مقر مديرية التربية بعنابة، بعد مرورهم من مختلف الطرق الرئيسية بوسط المدينة، حاملين شعارات تندد بقرار الوزارة الخاص بتقليص فترة العطل المدرسية، وقد انضم لهذه الحركة الاحتجاجية تلاميذ كل من ثانوية أبي مروان الشريف، وثانوية القديس أوغسطين، مبارك الميلي، ومتقن الزعفرانية، ومؤسسات أخرى، حيث تجمعوا أمام مقر مديرية التربية، وقد رفعوا رايات ورددوا مطالب لإلغاء هذا القرار الذي اعتبروه مساسا بحقوقهم.
تلاميذ ثانويات المقاطعة الإدارية بتڤرت يخرجون في مسيرة احتجاجية
خرج، صبيحة أمس، تلاميذ ثانويات المقاطعة الإدارية بتڤرت، بما فيها ثانوية أبو بكر بلقايد وثانوية الأمير عبد القادر، في مسيرة احتجاجية جابوا فيها مختلف شوارع وسط المدينة، تنديدا بقرار تقليص عطلة الشتاء من 15 يوما إلى أسبوع فقط، وعطلة الربيع إلى 10 أيام، معتبرين أن تقليص العطلة أمرا غير معقول، كما عبّر الأساتذة عن رفضهم لتقليص عطلة الربيع والتي تعتزم وزارة التربية تقليصها لعشرة أيام على غرار ما فعلت بعطلة الشتاء، وهو الأمر الذي اعتبره أغلب الأساتذة لا يخضع لأي معايير تربوية.
مئات التلاميذ يواصلون احتجاجاتهم لليوم الثاني على التوالي في سطيف وتيارت
واصل، أمس، ولليوم الثاني على التوالي، المئات من التلاميذ من الطورين المتوسط والثانوي بسطيف، الاحتجاج من خلال تنظيم مسيرة انطلقت من مقر مديرية التربية مرورا بمقر ولاية سطيف وثانوية القيرواني وسط المدينة، احتجاجا على قرار الوزارة القاضي بتقليص أيام العطلة الشتوية من 15 يوما إلى 10 أيام. كما شهدت، صباح أمس، عدد من الثانويات بمدينة تيارت، احتجاجات لعدد كبير من التلاميذ رفضا لتقليص عطلة الشتاء، مطالبين من السلطات بوجوب إعادة النظر و العودة الى النظام القديم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.