يونيسف: 100 ألف طفل مشرد في لبنان جراء الانفجار    محرز يبلغ ربع نهائي رابطة أبطال أوروبا    بالصور.. قتيل في إنقلاب سيارة بسيدي عامر في الشلف    سفير لبنان بالجزائر يقدم شكره للجزائر حكومة وشعبا    وزير الداخلية: إجلاء العائلات المتضررة و إيوائهم بالخيم وعديد المرافق الشبانية    الحماية المدنية تنشر حصيلة زلزال ميلة    هذه هي قائمة الشواطئ المسموحة للسباحة لهذا الصيف    حركة واسعة في سلك الرّؤساء والنواب العامّين بالمجالس القضائية    مجلة «الجيش» تعتبر الوضع في ليبيا الأخطر    الهند: تحطم طائرة على متنها 185 شخصا على الأقل    الجزائر تبقى ملتزمة بنهج نزع السلاح النووي    50 فعالية تطلق «مبادرة القوى الوطنية للإصلاح»    عنتر يحيى منتظر هذا الأحد بالجزائر    فرانسوا سيكوليني مدرّبا جديدا لاتحاد العاصمة    شباب بلوزداد يحسم أولى صفقاته في «الميركاتو»    محمد فارس على بعد خطوات من «لازيو»    أسعار النّفط تلامس 45 دولارا للبرميل    إنشاء خليّة للإصغاء لأصحاب المشاريع المبتكرة    إنتاج وفير للطّماطم يكبح استيراد المُصبّر منها    تسجيل ثاني حالة غرق بالمجمع المائي في أسبوع    بروتوكول صحي لزوار "حديقة التجارب "بالحامة    شيخي: تكريم جيزيل حليمي تقدير لكل من أحبّ الجزائر    نحو التكفل بالموقعيْن الأثريين لتيبازة وتيمقاد    برمجة 16 رحلة إجلاء للجزائريين بدءاً من اليوم    20 دولة بينها الجزائر تقدمت بطلب الحصول على اللقاح    غلق قرابة 5400 محل تجاري منذ مارس    دحدوح: نحو استغلال أمثل للمواقع التراثية    بيلسا يُشعل الصراع على ضم بن رحمة    برنامج وطني خاص لتنظيم ملاجئ الصيد الحرفي    مجلس الأمة يصدر ملحقا خاصا بمجلته لشهر جويلية        توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    تراجع ملحوظ في نسبة شغل الأسرّة المخصصة لمرضى كوفيد-19    المساجد تقود الوعي والوقاية في زمن الوباء وفُتحت بيوت الله..    هذه قصة أغلى ثوب في العالم    سنن مهجورة التداوي بالدعاء    تنصيب العميد يحي علي ولحاج رئيسا جديدا لأركان قيادة الدرك الوطني    لبنان: 154 فقيد و 5000 جريح جراء إنفجار بيروت    غليزان:مروجا السموم في قبضة الأمن    عملية جراحية لخمسيني أكل 351 حبة "الهندي " بأم البواقي    الطريقة التجانية.. دور بارز في نشر تعاليم الإسلام    شنين يدعو برلمانات العالم للتضامن مع الشعب اللبناني    تعويضات متضرري الحرائق لن تكون نقدا    مجلة الجيش تؤكد على "ضرورة إيجاد حل سلمي" للأزمة الليبية    وزير المالية يشارك في أشغال اجتماع مجموعة المحافظين الأفارقة    مصادر إسبانية: اختيار بلد مثل الإمارات كمنفى سيزيد من متاعب الملك السابق خوان كارلوس    ورقلة: تجربة رائدة لزراعة السترونال والستيفيا    الأسير ماهر الأخرس يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم ال (14)    محاضرات وندوات تفاعلية حول التراث الثقافي اللامادي بداية من الاثنين المقبل    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    القنوات الناقلة لقمة ريال مدريد و " السيتي"    اطلاق مسابقة "الرسام الصغير" تحت شعار "مواهبنا ثروتنا"    وزبر النقل في زيارة تفقدية إلى ميناء الجزائر غدا    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    "عنابي لافاتشا" الكليب الجديد ل "BLACK OUDINI"    عودة الطوابير والتدافع بمراكز بريد ولاية تبسة    بن عبد الرحمان يكشف ان تعويضات المتضررين من الحرائق لن تكون مالية    وزير التعليم العالي يبحث سبل التعزيز العلمي مع سفير فلسطين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إمام مسجد المامونية بمعسكر متهم بالترويج للمذهب السلفي وإثارة الخلايا النائمة
نشر في النهار الجديد يوم 14 - 03 - 2008

على خلفية نشره للمذهب السلفي بالمنطقة، حيث يدعو في الكثير من الخطب والدروس إلى الاقتداء بمسلمي أفغانستان وباكستان ويقوم بتحريم كل ما يخرج عن نطاق المذهب السلفي كتحريمه لزيارة الأولياء الصالحين وتشييع الجنائز. جاء التحقيق الأمني بناءً على عدة شكاوى تلقتها السلطات المدنية والأمنية من قبل سكان الحي، حيث تحصلت يومية النهار على نسخ منها، يطالبون من خلالها بفتح تحقيق حول تجاوزات إمام المسجد المدعو "م. ب" الذي تحول إلى قبلة للمذهب السلفي بولاية معسكر، خصوصا يوم الجمعة التي يستغلها هؤلاء لتحريم كل ما يتناسب ومذهبهم، وأشارت المعطيات المتوفرة لدى النهار أن الإمام يستغل خطبة الجمعة لتصفية حساباته الضيقة مع كل شخص يعارض أفكاره وأضحى المصلون يرفضون له طلبا خوفا من أن تتحول خطبة الجمعة إلى درس يخصهم، ويندد سكان الحي بتصرفات الإمام من حيث رفضه للاحتفالات الريفية أهمها المولد النبوي الشريف، إذ منذ تنصيبه بهذا المنصب منذ أربع سنوات لم تحي ذكرى المولد النبوي بالمسجد بحجة أن إحياء الذكرى الدينية بمثابة بدعة وقد بدا وأن أثار قلق المصلين وقت رفضه صلاة الغائب على اثنين من الدبلوماسيين الجزائريين الذين استشهدوا بالعراق، حيث صرح علانية أن هاذين قتلا في أرض العراق ولا تحق عليهما صلاة الغائب.
في نفس السياق، طالب السكان بضرورة تبديله بإمام آخر، كون الإمام الحالي يقوم بأعمال منافية لبرنامج وزارة الشؤون الدينية وأضحى يخلق البلبلة ويقوم بتجمعات داخل المسجد خارج أوقات العمل مع الجماعات السلفية الذين أصبحوا يتحكمون في المسجد وصلاحية الإمام الأمر الذي يراه السكان مصدر قلق وخوف، خصوصا وأن المنطقة عانت ويلات الإرهاب في العشرية السوداء وكانت معقل للجماعات المسلحة، وقد أوضح المحتجون أن الإمام المشتبه فيه قام بطرد حفظة القرآن الكريم من المدرسة القرآنية التابعة للمسجد وأدرج مبنى المدرسة إلى مسكنه الوظيفي بدون ترخيص قانوني ولم يتوان السكان في الكشف عن تجاوزات الإمام، موضحين أنه يقوم بجمع الأموال على المصلين يوم الجمعة بدون أية رخصة ودون استشارة الجمعية الدينية المعتمدة بالمسجد. ويتهمه هؤلاء بتحويل الأموال إلى حسابه الخاص. كما قام خلال العيد الأضحى الماضي بجمع بعض الأغراض وباعها لشخص بمدينة غليزان. من جهتها رفعت الجمعية الدينية للمسجد عدة تقارير لمديرية الشؤون الدينية بمعسكر، تتعلق بتصرفات الإمام وأعماله المنافية للقانون المعمول به، كما طالبت من أعلى السلطات بالتدخل العاجل لوضع حد لهذا الإمام مع تبديله بشخص آخر. وقد أثار سكان الحي غياب الإمام في صلوات الظهر والعصر متهمين إياه بالإهمال، مسلما المهام للجماعة السلفية ليتفرغ لمهام آخر المتمثلة في التجارة، ولقد حاولنا الاتصال بإمام المسجد لمعرفة رأيه حول تلك الاتهامات لكن لم تتمكن من ذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.