حركة في سلك القضاة بعد الانتهاء من مراجعة القوائم الانتخابية    اكتشاف مخبأ للأسلحة الحربية والذخيرة بتمنراست    مسيرات الجمعة 31: تجديد المطالبة برحيل وجوه النظام قبل موعد الانتخابات الرئاسية    ضرورة تنويع النّشاطات وفتح مسالك جديدة بمناطق الجنوب    أسعار النفط تواجه مزيدا من الهشاشة تحت اضطرابات دولية    «النهضة» تعلن دعمها لقيس سعيّد في انتخابات الرئاسة التونسية    41 دولة بحاجة لمساعدات غذائية خارجية    حمدوك يرحب بدعوة غوتيريس شطب السودان من قائمة الإرهاب    ألمانيا تشدد على التهدئة ومعالجة أزمة الهجرة في ليبيا    محليّو «الخضر» أمام حتمية تحقيق الانتصار لتعزيز حظوظ التّأهّل    فرق التّدخّل تكثّف من خرجاتها    المسالك التّرابية تعرقل النّشاطات التّنموية    مطالبة المسؤولين المحليّين بزيارات ميدانية    الإعلام الإنجليزي يضع محرز في قائمة البدلاء أمام واتفورد اليوم    الفاف تعلن ترسيم ودية الخضر كولومبيا بمدينة ليل الفرنسية    دعوة الجزائر لحضور الأسبوع الروسي للطاقة    تعيين اطارات مطرودين من الدولة بسبب النهب التهاون على راس ولايات جديدة؟    لا حرية إقتصادية في الجزائر .. !    أزيد من 55 مليار نهبتها “سيال” من أموال الخزينة وضختها في حسابات شركات فرنسية مفلسة    بونجاح هداف ويقود السد لفوز صعب على أم صلال    سليماني يصدم مدرب موناكو    فغولي: “لست بحاجة لحمل شارة القيادة وبلماضي غرس فينا الروح الوطنية”    نفط: سعر سلة خامات أوبك يستقر عند أزيد من 64 دولارا للبرميل    المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية تنطلق يوم 22 سبتمبر    “الإنتربول” نفذ عملية ناجحة في الجزائر    12 راغبا في الترشح سحبوا إستمارات اكتتاب التوقيعات    شاب يذبح صديقه في حي الكلم الرابع بقسنطينة    توقيف 6 موظفين ببلدية قسنطينة في قضية اختلاس أموال عمومية    إحباط 5 عمليات لتهريب الأقراص المهلوسة والأدوية بالوادي وسوق أهراس    سكان مشاتي قصر الأبطال يطالبون ببرامج تنموية تنقذهم من “التهميش”    مديوني: التعليمات الأخيرة تندرج ضمن إدارة المخاطر    قريبا.. لجان مختصة في مجال الاستثمار والتكوين السياحي    تأجيل لقاء واد ارهيو لدواع أمنية    برناوي يراهن على مدارس التكوين في الأندية الجزائرية    ديربي الغضب يشغل إيطاليا    تراجع وادرات الحبوب بنسبة 12%    “نضال الجزائري” تدخل عالم التقديم التلفزيوني    وزير العدل يأمر بفتح تحقيق بخصوص فيديو مطار الجزائر    مقتل لاعب هولندي في أحداث شغب    أزيد من 1359 تلميذا يدرسون اللغة الأمازيغية بتبسة    الرئيس التونسي الاسبق زين العابدين في ذمة الله    زوكربرج يناقش مع ترامب مستقبل تنظيم الأنترنت    ينظمه مركز البحث في‮ ‬الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية    للكاتبة الفتية نرجس بن حميدة صاحبة ال16‮ ‬ربيعاً    بساحة رياض الفتح‮ ‬    ندرة الأدوية تتواصل    سبب اعراضا مزعجة للعديد للمواطنين    يحياوي: الوثائق مزيفة وصاحبها يبحث عن الإثارة    العرض العام لمسرحية " الخيمة " اليوم على خشبة علولة    ضرورة حماية الموقع وإقامة قاعدة حياة    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    المخيال، يعبث بالمخلص    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إمام مسجد المامونية بمعسكر متهم بالترويج للمذهب السلفي وإثارة الخلايا النائمة
نشر في النهار الجديد يوم 14 - 03 - 2008

على خلفية نشره للمذهب السلفي بالمنطقة، حيث يدعو في الكثير من الخطب والدروس إلى الاقتداء بمسلمي أفغانستان وباكستان ويقوم بتحريم كل ما يخرج عن نطاق المذهب السلفي كتحريمه لزيارة الأولياء الصالحين وتشييع الجنائز. جاء التحقيق الأمني بناءً على عدة شكاوى تلقتها السلطات المدنية والأمنية من قبل سكان الحي، حيث تحصلت يومية النهار على نسخ منها، يطالبون من خلالها بفتح تحقيق حول تجاوزات إمام المسجد المدعو "م. ب" الذي تحول إلى قبلة للمذهب السلفي بولاية معسكر، خصوصا يوم الجمعة التي يستغلها هؤلاء لتحريم كل ما يتناسب ومذهبهم، وأشارت المعطيات المتوفرة لدى النهار أن الإمام يستغل خطبة الجمعة لتصفية حساباته الضيقة مع كل شخص يعارض أفكاره وأضحى المصلون يرفضون له طلبا خوفا من أن تتحول خطبة الجمعة إلى درس يخصهم، ويندد سكان الحي بتصرفات الإمام من حيث رفضه للاحتفالات الريفية أهمها المولد النبوي الشريف، إذ منذ تنصيبه بهذا المنصب منذ أربع سنوات لم تحي ذكرى المولد النبوي بالمسجد بحجة أن إحياء الذكرى الدينية بمثابة بدعة وقد بدا وأن أثار قلق المصلين وقت رفضه صلاة الغائب على اثنين من الدبلوماسيين الجزائريين الذين استشهدوا بالعراق، حيث صرح علانية أن هاذين قتلا في أرض العراق ولا تحق عليهما صلاة الغائب.
في نفس السياق، طالب السكان بضرورة تبديله بإمام آخر، كون الإمام الحالي يقوم بأعمال منافية لبرنامج وزارة الشؤون الدينية وأضحى يخلق البلبلة ويقوم بتجمعات داخل المسجد خارج أوقات العمل مع الجماعات السلفية الذين أصبحوا يتحكمون في المسجد وصلاحية الإمام الأمر الذي يراه السكان مصدر قلق وخوف، خصوصا وأن المنطقة عانت ويلات الإرهاب في العشرية السوداء وكانت معقل للجماعات المسلحة، وقد أوضح المحتجون أن الإمام المشتبه فيه قام بطرد حفظة القرآن الكريم من المدرسة القرآنية التابعة للمسجد وأدرج مبنى المدرسة إلى مسكنه الوظيفي بدون ترخيص قانوني ولم يتوان السكان في الكشف عن تجاوزات الإمام، موضحين أنه يقوم بجمع الأموال على المصلين يوم الجمعة بدون أية رخصة ودون استشارة الجمعية الدينية المعتمدة بالمسجد. ويتهمه هؤلاء بتحويل الأموال إلى حسابه الخاص. كما قام خلال العيد الأضحى الماضي بجمع بعض الأغراض وباعها لشخص بمدينة غليزان. من جهتها رفعت الجمعية الدينية للمسجد عدة تقارير لمديرية الشؤون الدينية بمعسكر، تتعلق بتصرفات الإمام وأعماله المنافية للقانون المعمول به، كما طالبت من أعلى السلطات بالتدخل العاجل لوضع حد لهذا الإمام مع تبديله بشخص آخر. وقد أثار سكان الحي غياب الإمام في صلوات الظهر والعصر متهمين إياه بالإهمال، مسلما المهام للجماعة السلفية ليتفرغ لمهام آخر المتمثلة في التجارة، ولقد حاولنا الاتصال بإمام المسجد لمعرفة رأيه حول تلك الاتهامات لكن لم تتمكن من ذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.