الحكومة اللبنانية تعلن حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين    إسبانيا مطالبة بتحمل مسؤولياتها السياسية والقانونية في تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية    فاجعة وفاة 19 منجميا بسطيف تعود إلى الواجهة بعد 30 سنة    غابات : الحرائق تتلف 9165 هكتار إلى غاية الاثنين الماضي    إدارة اتحاد العاصمة ترفض التسوية الودية لقضية إيبارا    المكتب الفيدرالي يناقش مشروعين جديدين    المباراة الأغلى في العالم تقرب تشيلسي من ضم بن رحمة    كيف وصلت "شحنة الموت" إلى لبنان؟    السلطات اللبنانية تحذر.. سحابة سامة تهدد سكان بيروت    تكريم مجموعة من محاميي جبهة التحرير الوطني هذا الخميس    551 إصابة جديدة بكورونا في الجزائر و 13 وفاة خلال 24 ساعة الأخيرة    حركة مجتمع السلم تدعو الحكومة إلى مساعدة لبنان ماديا    هل يكون ماندي أول جزائري يتقمص ألوان ليفربول؟    تكثيف تعقيم مساجد "سيدي امحمد" بالعاصمة تحسبا لإعادة فتحها تدريجيا    الزاوية التيجانية الكبرى تحتج لدى سلطة ضبط السمعي البصري    توقيع إتفاقية بين وكالة "عدل" و "سيال"    وزارة الصحة: سحب رواتب موظفي الصحة من مقرات عملهم    فتاة قاصر تمزق وجه شاب باستعمال قاطع ورق "كيتور".    695 مؤسسة تكوين في النسيج    وزير الطاقة: "سوناطراك لا تزال فاعلا هاما في سوق الغاز"    الجزائر تطلب دعما تقنيا من البنك الدولي لتجسيد الاصلاحات    حوادث المرور تودي بحياة 5 أشخاص خلال 24 ساعة    تمديد الحجر الجزئي على بلدية القالة ورفعه عن بلدية الشط بولاية الطارف    رحلتين لإجلاء التونسيين العالقين في الجزائر بداية من الغد    تحديد شروط وكيفيات ممارسة تجارة المقايضة الحدودية والقائمة الخاصة بالبضائع    وزارة الدفاع الوطني: اللواء مفتاح صواب استفاد من تكفل طبي بالخارج ولا يتواجد في حالة فرار    وزير المالية يكشف عن شروط وآليات ولوج البنوك الى نظام الصيرفة الإسلامية    الفتح التدريجي للمساجد والمتنزهات.. البروفيسور كتفي يشدد على الالتزام بالاجراءات الوقائية    مسجلة أعلى مستوى في 5 أشهر.. ارتفاع أسعار النفط بنحو 2.7%    دول العالم تمد يد العون إلى لبنان    بيان لوزارة الدفاع الوطني بخصوص اللواء صواب    شاعران جزائريان في لجنة تحكيم مسابقة "شاعر العرب"    وفاة خليفة الطريقة التيجانية لمدينة باي بالسنغال : رئيس الجمهورية يعزي عائلة الفقيد وكافة اتباع و مريدي الطريقة    السفينة الجزائرية "لا له فاطمة نسومر" المحملة بالغاز المسال تصل إلى تركيا الأربعاء    انخفاض منسوب سد بوكردان بتيبازة يثير المخاوف    تسليم 1048 عربة «مرسيدس» لمختلف القطاعات    اتفاق على تطوير التعاون الثنائي في المجال العلمي    الفريق السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ينصب القائد الجديد للدرك الوطني    3 جرحى في اصطدام سيارتين بحي الصباح    دون التشاور والتنسيق مع دول المصب    الكاف يفتح الباب أمام حضور الجماهير في دوري الأبطال    المركز الوطني لطب الرياضة    اللجنة الأولمبية الجزائرية    ملك اسبانيا السابق يفر بسبب الفساد؟    تبون يعزي عائلة بن رضوان    عبادات هذه شروط الزكاة    معاملات الرسول الكريم مع أولاده وأحفاده    الاسراء والمعراج.. دروس وعبر    « ارث الفراشة» مسابقة وطنية تعيد ذاكرة التشكيلي نصر الدين دينيه    أندية تعود إلى مكانتها وأخرى تدخل التاريخ    أبحاثي التاريخية تعتمد على شعار ديدوش مراد «إذا متنا حافظوا على ذاكرتنا»    صديق ماحي يقدم الخيال والبلاغة    الإرث الموسيقي العربي المنسي في "سماع الشرق"    تأجيل شهر التراث غير المادي    عشر وصايا للصبر على المصائب    "من الدوّار للدولار" .. !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير العلاقات مع البرلمان يدعو لإدراج تخصصات جامعية تسمح بتطبيق قانون الوقاية من أخطار الحريق والفزع
نشر في النهار الجديد يوم 30 - 05 - 2019

دعا وزير العلاقات مع البرلمان، فتحي خويل، إلى ضرورة التفكير في إدراج تخصصات جامعية، تسمح بتطبيق قانون الوقاية من أخطار الحريق والفزع، ومنحه الفعالية المرجوة.
يأتي هذا خلال حضوره جلسة عمل بمجلس الأمة، في إطار دراستها لنص قانون يتعلق بالقواعد العامة للوقاية من أخطار الحريق والفزع.
وتطرق الوزير خلال عرضه إلى الأهداف التي يتضمنها نص القانون، والتي من أهمها توفير حماية أفضل للأشخاص والممتلكات والبيئة، من خلال تحيين ومطابقة النصوص سارية المفعول، تماشيا مع التطورات الاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها البلاد.
إضافة إلى تمكين سلك الحماية المدنية من أداء المهام المنوطة بهم بفعالية، وكذا مسايرة التطورات التي تعرفها المقاييس الدولية في ميدان الوقاية من الأخطار والنكبات،
كما أشار إلى أن الأمر رقم 76-04، المتعلق بالقواعد المطبقة في ميدان الأمن من أخطار الحريق والفزع، قد تجاوزه الزمن وأصبح لا يستجيب للمتطلبات الجديدة الناتجة عن التطور التقني والتكنولوجي، وتضاعف وتزايد عدد المؤسسات الكبرى، وبالأخص تلك التي تقع في البنايات المرتفعة جدا.
وبالنظر أيضا الى تطور النشاطات الاجتماعية والاقتصادية والحضرية للبلاد، حيث أنها تشكل اخطارا متنوعة اذا لم يتم التحكم فيها جيدا.
وأوضح بأن نص القانون جاء بإجراءات جديدة، تهدف بإدماج قواعد سلامة تكون أكثر مرونة وأكثر ملائمة مرتكزة حول مفهوم الحق في السلامة.
وكذا على توسيع المعايير المطبقة على المستوى الدولي، والمتعلقة أساسا بمبدأ سلامة الاشخاص والممتلكات والبيئة، وكذا سلامة المتدخلين في حالة وقوع الكارثة.
كما يسمح نص هذا القانون، بتوسيع صلاحيات ومجال اختصاص الادارة فيما يتعلق بتسيير أخطار الحريق والفزع في مختلف انواع البنايات.
وذلك ما أوضحه من خلال تفصيله في مضمون النص، مشيرا إلى أنه يتضمن ثمانية (08) فصول موزعة على 47 مادة.
تنص أحكامها على تحميل المسؤولية، تحت طائلة العقوبات، للمصممين وللمشيدين، فيما يتعلق بضمان تطبيق تدابير الأمن ضد أخطار الحريق والفزع.
على غرار التأكد من بقاء منافذ النجدة والمخارج مفتوحة في كل وقت بحضور الجمهور، وكذا ترتيب بحسب النوع والصنف والعائلة المؤسسات المستقبلة للجمهور والعمارات والبنايات المخصصة للسكن.
بالإضافة إلى تفعيل دور اللجنة المركزية واللجان الولائية للوقاية، ومنح بعض ضباط الحماية المدنية بعض صلاحيات الشرطة القضائية قصد تمكينهم من معاينة المخالفات، وتحديد العقوبات الجزائية صراحة.
وفي الأخير، نوه السيد صلاح الدين دحمون، بأهمية هذا القانون الذي من شأنه تعزيز الترسانة القانونية لبلادنا في مجال الوقاية من أخطار الحريق والفزع.
بعد العرض، تفضل السيد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، بالرد على إنشغالات وتساؤلات أعضاء اللجنة وتقديم الشروحات الازمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.