رئيس الجمهورية يترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن    ترامب يمهل الصينيين 45 يوما للتنازل عن "تيك توك" لمايكروسوفت    ليفربول يقترب من التعاقد مع نجم جزائري    ارتفاع قياسي في درجات الحرارة في بسكرة والوادي    وزير الصحة يؤكد مرة أخرى :"الجزائر ستكون من أوائل المستفيدين من لقاح كورونا"    إثيوبيا تهب النيل ل"إسرائيل"    النفط يهبط قبل بداية المرحلة الثانية لدول الأوبك في تخفيض الإنتاج    الرئيس تبون يترأس اجتماع المجلس الاعلى للامن اليوم    قسنطينة : وضع حد لنشاط شركة وهمية لتوزيع الأدوية وحجز أكثر من 462 ألف قرص من الأدوية    حرائق بالجملة في القالة بالطارف    انقطاع المياه يثير غضب واحتجاج سكان شرق البلاد    تنظيم يوم دراسي حول الصحراء الغربية في شهر نوفمبر المقبل    الجزائر ستكون من الدول الأوائل التي ستقتني اللقاح    الهيئة الوطنية للإفتاء تمنح البنك الوطني الجزائري شهادة المطابقة الشرعية    «عدم وجود الجزائر ضمن القائمة لا يحدث أي أثر عملي»    خلال الميركاتو القادم    خلال منتدى اقتصادي دولي تحتضنه قريبا    الجيش ينجح في تحييد ستة إرهابيين    عن عمر يناهز 79 عاما    في إطار مساعي عصرنة القطاع التجاري    ذكرى حادث هيروشيما وناغازاكي:    يدعون من خلالها إلى الكف عن التشهير بالمعوزين    نسبة مداومة واسعة خلال يومي العيد    بعد معاناة طويلة مع المرض    الجزائر تستلم المساعد الأول المتقاعد بونويرة    ستيفاني وليامز تحذر من تحولها إلى "حرب إقليمية"    الجزائريون استهلكوا حصة يوم كامل في أقل من 5 ساعات    الموزّع الموسيقي سعيد بوشلوش في ذمّة اللّه    أعياد المسلمين وترسيخ معنى التكافل    في رحاب حَجَّة الوداع    أيُّهما أكثر ثَوابًا للمرء قِراءة القرآن أم الاستماعُ إليه؟    البنك الوطني يحصل على المطابقة الشرعية    التهديد الأمريكي بفرض عقوبات على الرئيس عباس "بلطجة وابتزاز"    من ينقذ فقراء العالم من فيروس سيعمق الشرخ بين الشمال والجنوب؟    ..إلى كل "الرجال الواقفين"    تنسيق دائم بين البلدين    تيك توك: مايكروسوفت تعلق مفاوضات الاستحواذ على التطبيق الصيني في الولايات المتحدة    وزارة الثقافة تعلن تأجيل افتتاح "الأيام الوطنية للباس الجزائري"    «اتركوا لنا أمنياتنا وأحلامنا...»    جدارية الملائكة    توزيع 46 ألف مترشح على 112 مركز إجراء    مشروع «نهائي الميناء» عملي خلال الثلاثي الأول من 2021    قيظ يمتد ل 10 أيام بغرب البلاد    الضاوية والعرش والصّغار    الإدارة تعتبر توقيع بن يوب في بلوزداد غير قانوني    المدرب صحراوي يريد حلا بالتراضي قبل التفكير في لجنة النزاعات    أشتاق.. وأشتاق.. لا أكثر    هل سيتم إنهاء الموسم الجديد في موعده؟    المقاطعة الإدارية تقيم المشاريع المبرمجة    آدم وناس في مفكرة نادي بارما الإيطالي    أكتب كلما شعرت برغبة جامحة في الكتابة    وفاة جمال بارك    إبراهيموفيتش يكتب التاريخ مع ميلان    نافذة افتراضية على عالم الهاشمي عامر    زواج لن يتكرر إلا بعد 6 آلاف عام    نظرة المجتمع السلبية تدفع المصابين إلى التكتّم    الجائحة جعلت الجزائر تسجل حضورا في عالم الرقمنة    التَّكْبِيرُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زبدي: «تراجع حجم الاستهلاك ب70 % وآلاف العمال مهددون بالتسريح في سبتمبر»
نشر في النهار الجديد يوم 05 - 08 - 2019

حذّر العائلات من اقتناء الكباش من نقاط البيع الفوضوية..
«500 نقطة سوداء لبيع الكباش في العاصمة لحوم أضاحيها غير مضمونة!»
«مجانية الشواطئ» مجرد شعار إلا إذا كانت السلطة تقصد مجانية الغطس في الماء
حذّر، مصطفى زبدي، رئيس المنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد المستهلك ومحيطه، من نقاط البيع الفوضية لكباش العيد، لعدم خضوع هذه الأضاحي للمراقبة البيطرية.
محملا المسؤولية للسلطات في قلة نقاط البيع ذات المعايير الضرورية، عدا تلك التي فتحتها وزارة الفلاحة.
كما حذّر أيضا من تراجع الاقتصاد والاستهلاك بنسبة 70 من المئة، مؤخرا، وتلويح الصناعيين بتسريح العمال إذا استمر الوضع على حاله.
قال، مصطفى زبدي، إنه تم إحصاء ما يزيد عن 500 نقطة بيع غير مرخصة للكباش بالعاصمة وحدها، مشيرا إلى
أن مراقبة هذه النقاط من قبل البياطرة أمر مستحيل، مما يجعل بعض هذه الأضاحي تشكّل خطرا على العائلات الجزائرية، لإمكانية تعرضها لأمراض لم يتم اكتشافها.
وأكد زبدي خلال ندوة صحافية نشّطها، أمس، بالعاصمة، بأن الفوضى التي تشهدها سوق الكباش في المدن
الكبرى وخاصة العاصمة، أدت إلى استقرار الأضاحي في أسعار معينة، وكان يمكن أن يعرف السوق تراجعا أكبر
في الأسعار، موضحا بأنه هناك تراجع في بنسبة 10 إلى 15 من المئة هذا الموسم مقارنة بالموسم الماضي.
وأشار بدوي إلى استعمال بعض التجار والسماسرة مواد محضورة في تسمين كباش العيد، على غرار أكل الدجاج
وحبوب منع الحمل، مؤكدا عثور مصالحه على بعض الحقن بالقرب من نقطة لبيع الكباش، لم تتمكن من تحديد
طبيعة هذه الحقن ومجال استعمالها، متخوفا أن تكون استعملت لتسمين الأضاحي مثلما حدث سنتي 2016 و2017.
في سياق ذي صلة، تطرق زبدي لتراجع حجم المبيعات لدى الصناعيين والإقتصاديين، مشيرا إلى تلقي مصالحه
عدة اتصالات من قبل صناعيين تستفسر عن تراجع حجم الاستهلاك في الجزائر، حيث قال إن هذا التراجع
المفاجئ في حجم الاستهلاك من شأنه أن تكون له نتائج وخيمة على المجتمع خلال شهر أو شهرين.
وأضاف رئيس المنظمة بأن آلاف العمال مهدّدين بالتسريح في حال استمر الوضع على حاله، حيث تراجع حجم
مبيعاتهم بنسبة 70 من المئة في الآونة الأخيرة، على حد تعبيره، مطالبا بضرورة تدارك الوضع وإجراء دراسات
اجتماعية لمعرفة سبب هذا العزوف في الاستهلاك لدى المواطن الجزائري، مؤكدا بأن ذلك واقع في كل المجالات والجوانب.
كما عرّج زبدي، أيضا، على الوضعية التي تعيشها شواطئ الجزائر، والعاصمة على وجه الخصوص، معتبرا بأن
مجانية الشواطئ مجرد شعار، إلا إذا كانت السلطة تقصد بمجانية الشواطئ وهو عدم الدفع لأجل الغطس داخل
مياه البحر، مشيرا إلى أن المواطن يدفع 200 دينار عن ركن سيارته وألف دينار أو أكثر لكراء مظلة وطاولة
مجبرا، لأنه لا يجد مكانا يضع فيه مظلته وطاولته بسبب ما يُطلق عليهم بعصابات الشواطئ.
داعيا إلى ضرورة خلق شواطئ مجانية فعلية، وإن اقتضى ذلك إيجار بعض الشواطئ للخواص، مع تحديد
المساحة المؤجرة لهم وقيمة الخدمات التي يقدمونها، وتدوين ذلك في دفتر الشروط حماية لحقوق المستهلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.