الرئيس تبون يستقبل القائد العام للقوات الأمريكية في إفريقيا    حُكومة بن عبد الرحمن تتنفس الصعداء    الموازنة بين حفظ الأمن والحفاظ على قيم حقوق الإنسان    عصام تعيشت محافظ المهرجان ل "الحياة العربية": "مليكة بلباي" عضو شرف الدورة الثانية من مهرجان "ايمدغاسن السينمائي" للفيلم القصير    الجزائر حاضرة في الدورة السابعة من مهرجان بودابست الدولي للمسرح بالمجر    العرض العالمي الأول لفيلم "جيمس بوند" غدا بقاعة رويال البرت بلندن    9 وفيات 155 إصابة جديدة بفيروس كورونا و109 حالة شفاء    رغم تفضيل بلماضي لبونجاح: دولور يتحيّن فرصته مع المنتخب    محرز كابوس باريس سان جيرمان    بن باحمد: الجزائر تعتزم تصدير لقاح "كورونافاك" نحو البلدان الافريقية    الحماية المدنية: قتيلان وجرح 108 آخرين في حوادث المرور    لعمامرة يؤكد على "التوجه الاستراتيجي" لرئيس الجمهورية لمد جسور التواصل مع الجالية    سحب أزيد من 22 ألف ملفا للمشاركة في المحليات القادمة    50 مؤسسة اقتصادية عمومية متوقفة    وزارة الفلاحة تطلق تحفيزات جديدة قصد النهوض بالقطاع    عنابة: دخول 20 طن من الأسماك الزرقاء لميناء الصيد    مجلس قضاء تيبازة يؤجل محاكمة كريم طابو ليوم 11 أكتوبر المقبل    وزير الصحة: التلقيح يبقى أنجع وسيلة لمجابهة كورونا لحد الساعة    إدانة مدير إقامة "الساحل" حميد ملزي ب5 سنوات حبسا نافذا    تلمسان: توقيف 7 أشخاص ينتمون لشبكة وطنية مختصة في سرقة المركبات    مسؤول إسباني: الجزائر تساهم بنسبة 44.9 ٪ من الغاز الذي تستهلكه إسبانيا    الولاة يطالبون برفع التجميد عن نشاط النقل الجماعي ونقل البضائع: الخبراء يقترحون اعتماد تقسيم إداري جديد    الطبعة الثانية من مهرجان ايمدغاسن السينمائي مارس المقبل بباتنة    هل سيختفي الكيان الصهيوني بعد 20 عامًا؟    البرج: ربط بلدية الحمادية بسد عين زادة في نوفمبر    رعيتين اجنبيتين فرنسي و ايطالي يشهران إسلامهما بتيزي وزو    عين ولمان: طوابير طويلة أمام نقطة بيع الكتب المدرسية الوحيدة    حسب رئيس ندوة جامعات الشرق : تلبية 70 بالمائة من رغبات التحويل بين الجامعات    فيدرالية تجار الجملة تقول إن ثمنها وصل إلى 90 دينارا لدى الفلاح : البطاطا ب 100 دينار في أسواق    البطولة العالمية للملاكمة العسكرية : فضية وبرونزيتان حصيلة المنتخب الجزائري    الجزائر ضيف شرف معرض الصين – إفريقيا الاقتصادي والتجاري    إيران تشيد بمواقف الجزائر ضد التطبيع    قسنطينة: الفرقة الاقتصادية والمالية توقف موظف بتهمة النصب، التزوير    نقل الأخوين نبيل وغازي القروي إلى سجن الحراش    مؤشرات اقتصاد يتماثل للتعافي    استشهاد خمسة فلسطينيين في القدس وجنين    مجمع سوناطراك يفتح 120 منصب شغل جديد    أدبية الحكي في رواية «بيمان، درب الليمون» لجهاد أبو حشيش    حالات في مدار رجل صوفي    عاد أيلول ..    استقدامات بالجملة وتحضيرات مؤجلة    «اتشرّف بحمل قميص الحمراوة وسأكون أحسن خليفة للقائد ليتيم»    العثور على شاب مشنوق    سائق متهور مهدد بالسجن    «علينا استغلال فترة الاستقرار في التلقيح»    «الأوكسجين متوفّر و الحالات الحرجة في تراجع»    هكذا كان العالم قبل بعثة النبي الكريم    عكاشة وقليزي يمضيان رسميّا    ارتياح لعودة الحيوية وتألق الأسماء المعروفة    ديلور يواصل التألق ويساهم في انتصار جديد لنيس    استشهاد 5 فلسطينيين بنيران الصهاينة    4737 مليون دينار مستحقات سونلغاز    انتكاسة    فضاء لنشر الأبحاث الأكاديمية الجادة    غوتيريش يشيد بدور الجزائر    الطير الحر    بين الرملة والحجرة    المتوسطية ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رفض أممي وروسي وأمريكي لصفقة ترامب مع محمد السادس ونتنياهو
نشر في النهار الجديد يوم 11 - 12 - 2020

إجماع دولي على أن قرار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته لن يغيّر شيئا من القضية الصحراوية
توالت، طيلة نهار أمس، ردود الأفعال الدولية الرافضة والغاضبة على الإعلان الذي أطلقه الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، عندما كشف عن اعتراف حكومة بلاده بسيادة المغرب على أراضي الصحراء الغربية، مقابل اعتراف المغرب بوجود دولة الكيان الصهيوني والتطبيع معها.
بداية الردود كانت من أمريكا نفسها، وعلى لسان مسؤولين أمريكيين، سابقون وحاليون، حيث قال رئيس لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ الأمريكي، "السيناتور" جيمس إنهوف، إن موقف الرئيس المنتهية ولايته، لن يغيّر من المركز القانوني للصحراء الغربية، وحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.
واعتبر إنهوف موقف ترامب مثيرا للصدمة ومخيبا للآمال للغاية، معربا في ذات السياق، عن حزنه إزاء إنكار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته لحقوق شعب الصحراء الغربية.
وأكد إنهوف بأن الجمعية العامة للأمم المتحدة، اعترفت في عام 1966 بالحقوق الأساسية للشعب الصحراوي وحقه في تقرير المصير من خلال إجراء استفتاء، مضيفا في هذا الصدد، أنه ومنذ ذلك الوقت، لا يزال للمجتمع الدولي سياسة واحدة واضحة ومحددة بخصوص قضية الصحراء الغربية التي تستحق استفتاءً لتقرير المصير لتحديد مستقبلها.
وأوضح السياسي الأمريكي، بأن الولايات المتحدة، أيّدت هي الأخرى هذه السياسة منذ عقود، وعملت من أجل أن يتم تنظيم استفتاء لتقرير المصير، واستمرت هذه الإدارة على نفس المنوال الذي ظلّ ثابتا على مرّ الإدارات السابقة، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية، ليست لوحدها في هذ الاتجاه، بل هي إلى جانب الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة ومحكمة العدل الدولية والاتحاد الأوروبي، الذين يعترفون بالحق المشروع للشعب الصحراوي في أن يقرر مستقبله.
من جهته، عبّر جون بولتون، المستشار السابق للأمن القومي في إدارة ترامب، والسفير الأسبق في عهد بوش الإبن بمبنى الأمم المتحدة، عن موقفه إزاء إعلان ترامب.
وقال بولتون بصريح العبارة إن "ترامب كان مخطئا في التخلي عن ثلاثين عاما من السياسة الأمريكية بشأن الصحراء الغربية لمجرد تحقيق نصر سريع في السياسة الخارجية".
وعلى الجهة الأخرى، أبدت روسيا الرسمية رفضها التام لقرار ترامب، وقالت وزارة الخارجية الروسية، إن قرار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، الاعتراف بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية، هو انتهاك صارخ للقانون الدولي.
ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، قوله إن اعتراف واشنطن بسيادة المغرب على الصحراء الغربية، هو قرار أحادي الجانب ويشكّل انتهاكا وتجاوزا للقانون الدولي ولقرارات مجلس الأمن الدولي، التي صوّت الأمريكيون أنفسهم لصالحها.
من جانبها، جدّدت المملكة المتحدة تأييدها لجهود التوصل إلى حلول سياسية تفاوضية للنزاع على الصحراء الغربية، تتيح تقرير المصير للشعب الصحراوي، مؤكدة بأن موقفها فيما يخص القضية الصحراوية، سيظل كما هو ثابتا.
ولم يختلف الأمر كثيرا داخل مبنى مقر الأمم المتحدة في نيويورك، حيث سارع الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، لتبيان موقف الأمين العام الأممي من المسألة.
وقال دوجاريك خلال ندوة صحافية، إن موقف دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، لن يغيّر من موقف الأمم المتحدة تجاه قضية الصحراء الغربية.
وأوضح المتحدث بأن الأمين العام للأمم المتحدة، لا يزال يرى بخصوص قضية الصحراء الغربية، أنه بالإمكان التوصل إلى حلّ عادل ونهائي لهذه القضية في إطار قرارات مجلس الأمن الدولي والشرعية الدولية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.