الجزائر تحتاج إلى تكريس الجهود بصدق وإخلاص    كشف وتدمير مخبأ للإرهابيين    فتح مسابقة لتوظيف أساتذة وإداريين    سعيدة: تأسيس الجمعية الوطنية للمحافظة على سلالة الأغنام الحمراء    حصيلة حوادث مرور لثلاثي الأول    بوعزقي: "لن نستورد اللحوم من فرنسا"    إنطلاق اشغال الجمعية العامة والفاف تكرم الجيش الوطني الشعبي    رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة : عصرنة مجال السقي وهيكلة الاقتصاد الفلاحي    تراجع العجز التجاري خلال الثلاثي الأول من سنة 2018    نظام معلوماتي لمتابعة الأسعار    برز ك "نجم الحدث" .. روراوة يخطف الأضواء بمركز سيدي موسى    تجنيد 8 آلاف عون رقابة لقمع الغش وحماية المستهلك خلال رمضان    حسبلاوي للمقيمين: لا تراجع عن الخدمة المدنية    دعوة الحجاج لإيداع ملفات التأشيرة    مصرع سيدة اختناقا بغاز البوتان في وهران    ميترو الجزائر: أوقات الاستغلال التجاري ستبقى دون تغيير الى غاية أول أيام شهر رمضان    دراسة لجامعة هارفارد الأمريكية استمرت 80 عاماً تتوصل إلى "سر السعادة"    «التّهم الملفّقة للاسلام وراءها أطراف غير راضية بانتشار الدين الحنيف»    هذيان وزاري؟!    طهران تهدد باستئناف تخصيب اليورانيوم    مدلسي في القاهرة    «وسام أبطال الشعب» لشهداء حادث طائرة بوفاريك    قرباج يقصف زطشي    دور البلدية يجب أن يسهم في دفع حركة التنمية    المناضلة انتصار الوزير تشيد بدعم الجزائر المطلق لفلسطين    مجتهد يكشف معلومات جديدة حول استهداف قصر الملك    الإعتذار .. الثقافة الغائبة عن مجتمعنا    هل تستيقظ دوما عند الساعة الثالثة فجرا إليك السبب والحلول    مسؤول يوناني يزور الجزائر اليوم    إبراز جوانب من إسهامات مولود قاسم في الحفاظ على الهوية    5 طرق سهلة لتجني المال    فضيحة كبرى للنظام المغربي    الجنة المشتاقة !    بر الوالدين لا ينقطع    عصابة ساركوزي تدعو إلى تحريف القرآن!    الجزائر تعرض تجربتها على أئمة أمريكيين    إضراب الأطباء المقيمين يشوّش على قانون الصحة الجديد    إقصاء 5000 طالب سكن «عدل» بوهران    ماذا قال النبي عن شهر شعبان ؟    إحباط محاولة هجرة 12 شابا    العلماء يكشفون فوائد طعام أقسم الله به في القرآن    معاقبة 5 دراجين جزائريين    أماسي " باركو ديللاّ " في عشق العود و السيّاب !    رواد رياضة العصا يجتمعون بزبانة تخليدا لروح بوسيف    50 بالمائة من المشاريع توجه لمقاولات من خارج الولاية    20 سنة سجنا ضد مسوِّقي 6600 قرص مهلوس بحي الضاية    انفجار قنوات الصرف و انتشار الجردان و البعوض بديار الهنا بتيارت    تطوير البحوث في الأمن الغذائي والدعوة للتقليل من المخصبات الكيمائية    المصادقة على التقريرين أهم نقطة في جدول الأعمال    الحمراوة يتنقلون غدا إلى تموشنت    كم مرة همست لك هذه السماء تشبه المقبرة    قاطنو الأقبية بحي الصومام يطالبون بالترحيل    مشروع قانون الصحة الجديد يهدف إلى بناء منظومة متطورة ومتوازنة    المنتخب الوطني يتاهل إلى الدور الثاني    إعدام أكبر سجين في تاريخ أمريكا الحديث    الجمهور يريد الكوميديا    رياض حدير يقدم "بوباي"    إطلاق المخطط الدائم لحفظ واستصلاح القطاع المحفوظ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المشاركون يدعون إلى إطلاق برنامج تكوين النساء الوسيطات
نشر في أخبار اليوم يوم 16 - 12 - 2017


شبكة النساء الإفريقيات:
المشاركون يدعون إلى إطلاق برنامج تكوين النساء الوسيطات
دعا المشاركون في أشغال الجمعية العامة الأولى للشبكة الإفريقية للنساء من أجل الوقاية من النزاعات والوساطة (شبكة المرأة الإفريقية) مساء الخميس بقسنطينة إلى إطلاق بداية من العام 2018 برنامج تكوين النساء الوسيطات.
وأفاد محافظ الاتحاد الإفريقي للسلم والأمن اسماعيل شرقي بأن تكوين النساء الوسيطات يستهدف 100 امرأة إفريقية مع هدف بلوغ 500 امرأة وسيطة في آفاق 2020 مبرزا أهمية هذا المشروع الذي سيتم تجسيده بالشراكة مع مختلف شبكات النساء من مختلف القارات.
وتضمنت التوصيات التي تمت قراءتها بحضور وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة غنية الدالية كذلك انتشار شبكة النساء الإفريقيات عبر البلدان الإفريقية التي تعيش أزمة خاصة منها الواقعة بمنطقة الساحل لتقديم التضامن وتكثيف المشاريع ذات الأثر السريع التي من شأنها أن تمكن من تحسين الحياة اليومية للسكان.
وأكد السيد شرقي بأن تدابير ملموسة ترتكز على مبدأ الشراكات الاجتماعية والاقتصادية سيتم إرساؤها لتمكين شبكة المرأة الإفريقية من القيام بمبادرات في مجال الوقاية من النزاعات والوساطة موضحا بأن مهمات خاصة في البلدان التي تعاني من أزمات سيتم القيام بها لأداء عمليات ونشاطات ترمي إلى تدعيم وتقوية الوساطة من خلال تسهيل المشارع ذات الأثر السريع لاسيما في المناطق الحدودية إلى جانب اقتراح إنشاء فروع محلية ودولية لشبكة المرأة الإفريقية.
وبعد أن اعتبر هذه الجمعية العامة ب الناجحة تماما أشاد السيد شرقي بنوعية ومستوى وتنوع مداخلات المشاركين في هذا اللقاء مؤكدا أن الوسطة تبقى حلا للمشاكل المطروحة ووسيلة للتصرف ضمن إطار عملي سلمي ومعقول يدعم التبادل والتقاسم.
للإشارة فإن أشغال الجمعية العامة الأولى للشبكة الإفريقية للنساء من أجل الوقاية من النزاعات (شبكة النساء الإفريقيات) التي أشرف على افتتاحها يوم الأربعاء وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل قد تطرقت إلى عديد المحاور الموضوعاتية على غرار مشاركة النساء في مجهودات إرساء السلم والتعاون العابر للحدود في مجال المساهمة في التماسك والتلاحم الإقليمي في إفريقيا والتعاون العابر للحدود في إفريقيا من طرف الأشخاص بهدف ترقية ثقافة الحوار من أجل مجتمعات يسودها السلم ونشاطات لإزالة الراديكالية.
وقد أكد السيد مساهل في مداخلته أن الجزائر قد اتخذت على المستوى الوطني تدابير ملموسة لفائدة المرأة لتعزيز مشاركتها في التكفل بالانشغالات الأمنية وذلك تطبيقا للتوجيهات التي تتضمنها مختلف البرامج السياسية لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة.
للإشارة فإن اجتماع قسنطينة الذي جرت أشغاله في جلسات مغلقة والمنظم مناصفة بين الجزائر والاتحاد الإفريقي يندرج في إطار تطبيق التوصيات المنبثقة عن الاجتماع الأول بقسنطينة المنعقد في ديسمبر 2016 وصادق عليه رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي في جويلية 2017 والذين دعوا على الخصوص إلى تأسيس مكانة ودور النساء في مفاوضات السلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.