حجز أكثر من 16 قنطارا من الكيف على أظهر حمير في عين الصفراء بالنعامة    أكثر من 62 ألف شرطي لتأمين «الباك».. «البيام» و«السانكيام»    موقع مصري شهير.. محرز يجب أن نسرد عنه الأشعار !!    لبحث تداعيات هجمات السعودية والإمارات    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    أكد أن مصيرها سيكون الفشل    منذ بداية الشهر الجاري    من أجل تجنب السقوط إلى القسم الثاني    مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬    تيزي‮ ‬وزو    تحضيراً‮ ‬لموسم الإصطياف    مطالب بالتحقيق في قطاع الري    طالبوا بالتغيير الجذري‮ ‬وإصلاح المنظومة الجامعية    أول بيان لسوناطراك..!    تنظم بالعاصمة إبتداء من‮ ‬10‮ ‬جويلية المقبل    مرشحان لخلافة حداد في‮ ‬الأفسيو‮ ‬    دعا فيها لتأجيل الإنتخابات ورحيل الباءات    سيشرف على رمايات المراقبة    حسب تصنيف لمجلة‮ ‬جون أفريك‮ ‬    الجهود المشتركة لبلدان أوبك والمنتجين خارجها وراء استقرار سوق النفط    تحديد شروط الإعانة للمستفيدين ومستواها    الرئاسيات صمام أمان وعرّابو المراحل الانتقالية يراعون مصالحهم    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    على الشباب الاستعداد لحمل المشعل وتسيير مؤسسات الدولة    تفجير يستهدف حافلة سياحية قرب الأهرامات في مصر    الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    تكريم الفائزين في الطبعة الرابعة لبرنامج بين الثانويات    تأكيد على مواصلة المسيرة إلى غاية دحر الغاصبين    استئناف الدراسة بجامعة محمد بوضياف بعد عيد الفطر    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    انخفاض ما بين 10 و 15 مليون و ركود في البيع بسوق ماسرى بمستغانم    100 أورو ب 21600 دينار    ترحيل 4 عائلات إلى سكنات جديدة و 19 أخرى قبل نهاية الأسبوع    6 جرحى في انقلاب سيارة بمزغران    حريق يأتي على هكتارين من محصول القمح بجديوية    فوز يوسف عدوش وكنزة دحماني    الطرق الأنسب للتعامل مع الصيام    سفيان ليمام عملاق شباك الكرة الصغيرة    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    خبر سحب وثائق سفر لمسؤولي بنوك غير صحيح    جمعنا 12 طنا من الخبز في 26 بلدية منذ بداية رمضان    كداد يعود ضد الموب وسومانا يجهّز لنهائي الكأس    ترحيل قاطني قصر عزيزة قبل نهاية السنة    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    تخصيص 15 نقطة لجمع الحبوب    حنانيك يا رمضان    أدعية رمضانية مختارة    المدرب كبير يطالب لاعبيه بالتركيز    تأسيس ودادية أنصار جمعية وهران في الأفق    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هامل: لا علاقة لي بقضية الكوكايين
نشر في أخبار اليوم يوم 15 - 04 - 2019


قال إنه ترك المسكن الوظيفي طواعية
هامل: لا علاقة لي بقضية الكوكايين
خرج اللواء عبد الغني هامل المدير العام الأسبق للأمن الوطني عن صمته حيال المعلومات التي نشرتها قناة الشروق الفضائية الخاصة يوم السبت 13 أفريل والتي ذكرت أن اللواء تم استدعاؤه من قبل المحكمة العسكرية بالبليدة بسبب تصريحاته حول قضية فساد قبل تنحيته يوم 26 جوان 2018 .
وقال هامل في تصريحات لموقع كل شيء عن الجزائر أمس الأحد 14 أفريل: لم أتلق أي استدعاء من القضاء العسكري ولا أملك أي ملف فساد.
وكانت القناة التلفزيونية قد أعلنت أن تنحية هامل كانت بسبب قضية حجز الكمية الكبيرة من الكوكايين في سواحل وهران في ماي 2018.
وقال عبد الغني هامل: ليست لديّ أي روابط لا من بعيد ولا من قريب مع قضية الكوكايين لا مع شخصي ولا مع محيطي المقرب تربيتي وثقافتي لا تسمح أن تكون لي روابط مع هذا النوع من القضايا سائقي الشخصي (في مديرية الأمن) يجب عليه الإجابة عن أفعاله أمام العدالة أحترم كثيرا العدالة دعوها تؤدي وظيفتها بكل سيادة.
كما اكد عبد الغني هامل أنه يدعم التصريحات الأخيرة للفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بخصوص فتح التحقيقات في ملفات سوناطاك الخليفة وقضية البوشي (حجز 701 كلغ من الكوكايين) حيث يقول بعد أن استعادت العدالة جميع صلاحياتها أشجع وأحيي قرار رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الوطني بفتح قضايا الفساد على مستوى العدالة.
وكانت قناة الشروق قد ذكرت انه طُلب من عبد الغني هامل إخلاء السكن الوظيفي الذي يشغله والمتواجد في مديرية الشؤون الاجتماعية للامن الوطني في حيدرة بالجزائر العاصمة حيث رد قائلا: شغلت هذا السكن برخصة من وزارة الداخلية وأعدت طواعية الإقامة والأثاث في أعقاب رحيل الرئيس (2 أفريل 2019).
وردا على سؤال حول ما إن كان مستهدفا في هذه اللحظات التي تمر بها البلاد قال عبد الغني هامل: أنا أفضل عدم التعليق الأشخاص يقولون ما يريدون سأظل في خدمة بلدي بغض النظر عن المكان الذي أنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.