الرئيس تبون يتخذ قرارات جديدة في إجتماع مجلس الوزراء    من بينهم ضباط وعسكريون متقاعدون    وزيرة الثقافة عن وفاة نورية.."نودعك فنانتنا العظيمة بقلوب واجفة وعيون دامعة"    أيقونة المسرح نورية قزدرلي في ذمة الله    عودة العدائين الجزائريين العالقين بكينيا إلى أرض الوطن    التقيّد بالتدابير الوقائية للحفاظ على قدسية بيوت الله    «ألو شرطة» تطبيق ذكي للإبلاغ عن الجريمة باستعمال الهاتف المحمول    الإطاحة بشبكة إجرامية متخصصة في صناعة حبوب «إكستازي» مغشوشة    الإعلان عن تأسيس "الشبكة الجزائرية للحكامة المحلية" ... بديل علمي و معرفي مستقل يهدف إلى تطوير أداء الجماعات الإقليمية    بعد توقيف الموسم الكروي    توفي في حادث مرور مروع بفرنسا    في إطار التدابير الوقائية لمكافحة تفشي فيروس كورونا    فيما تم إيواء 79 عائلة بملعب بلعيد بلقاسم    الصيرفة الإسلامية وأثرها في تحقيق التنمية المستدامة    شدد على ضرورة استكمالها قبل نهاية السنة الجارية    فور الإعلان عن إعادة فتحها قريبا    بعد 13 سنة من الغياب    البيان الكامل لاجتماع مجلس الوزراء برئاسة تبون    تلقوا تكوينا عالي المستوى في التعليم العسكري    عمار بلحيمر يكشف المستور:    أكد أنها تدخل ضمن النشاط المتوسطي..بوناطيرو:    إثيوبيا تؤكد استئناف المفاوضات حول سد النهضة اليوم    وفاة 9 أشخاص وإصابة 142 آخرين بجروح    إتلاف 150 هكتارا من الغابات و4 مداجن    لا خسائر بشرية أو مادية    تسجيل 521 إصابة جديدة و9 وفيات    خلال اجتماع لمجلس الوزراء    فنيش يعزي نظيره اللبناني    1000 شرطي لتأمين موسم الاصطياف    لا خسائر بشرية ولا مادية    الكلمة الأدبية تعزّز الوعي وتقوّي النّفوس    أرباح أرامكو السعودية تتراجع إلى النصف    إحباط هجرة سرية ل26 حراقا    تجربة رائدة في لزراعة السترونال والستيفيا    أجمل عاصمة    هدير بيروت المتغضن    في مرفأ الوجد ... بيروت تحترق    يا الله    النمو والبطالة واحتياطات الصرف و قيمة الدينار    جلسة حاسمة لتسوية وضعية شركة مولودية وهران    لبنان.. وزير البيئة يعلن استقالته    مسجد سيدي غانم بميلة لم يتعرض لأي ضرر بعد الهزتين الأرضيتين    المدرب صحراوي يريد حلا وديا لمشكل مستحقاته    هذه أنواع النفس في القرآن الكريم    حكم التسمية بأسماء الأنبياء والملائكة    صعود 6 أندية إلى أقسام عليا    ملفات كثيرة تنتظر عنتر يحيى    لقاح كورونا جاهز خلال أيام    17 ألف استشارة طبية لكوفيد -19 منذ بداية الجائحة    ''الأمان " تقدم اقتراحاتها لمرحلة ما بعد الرفع الجزئي للحجر    اللهُ نورُ السَّمواتِ والأرضِ    مسجد "سيدي غانم" لم يتعرض لأي ضرر    الكفاءة لشغل وظائف عليا    "سلطة" مستقلة لصحافة محترفة    كبيش يجمع" شظايا بيروت"    العفو عند المقدرة من شيم الكرام    إحصاءات أسبوعية للسلع المحجوزة والمخزنة على مستوى الموانئ    هزة أرضية بقوة 3ر4 درجات قرب سيدي غيلاس بولاية تيبازة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من رحمة النبي بالحجيج
نشر في أخبار اليوم يوم 11 - 07 - 2020


الهدي النبوي
من رحمة النبي بالحجيج
صدق الله العظيم حين وصف الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم أنه بالمؤمنين رؤوف رحيم فقال: {لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ}.
وفي موسم الحج تجلت رحمة النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالحجيج ورأفته بهم بعد أن تحملوا المشاق والتعب من أجل آداء الفريضة فكان كلما سأله أحد الحجيج عن أمر فيه تيسير عليه إلا وقال له: إفعل ولا حرج .
فتروي لنا كتب السيرة كيف كان الحبيب صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله ييسر على الحجيج ولا يضيق واسعًا ويضع لهم من الحلول ما ييسر عليهم آداء المناسك وعبادة ربهم ومن ذلك أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقف في حجة الوداع بمنى للناس يسألونه فجاءه رجل فقال: لم أشعر فحلقت قبل أن أذبح فقال له النبي صلى الله عليه وآله وسلم: اذبح ولا حرج فجاء آخر فقال: لم أشعر فنحرت قبل أن أرمي قال له: ارمِ ولا حرج فما سئل الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم عن شيء قُدِّم ولا أُخِّر إلا قال: افعل ولا حرج .
وفي ذلك تنبيه لمن يتصدرون للفتوى الآن في موسم الحج وقد يضيقون على الناس في مناسكهم بما يشق عليهم تعنتًا منهم وجهلًا رغم أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان أرأف بالناس من أنفسهم وكان يرفع الحرج عنهم.
ويعد هذا الفعل من النبي صلى الله عليه وآله وسلم أصلًا يجب أن يعتمد عليه في فقه مناسك الحج وعلى من يتعرضون للإفتاء خلال موسم الحج أن يأخذوا بهذا الأصل فيما لا نص فيه ويعتمدوه في فتواهم حتى لا يشقوا على الناس لأن في فعل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فسحة وسعة وتيسير وهي سمة من سمات ديننا الإسلامي الحنيف يقول الله سبحانه وتعالى: {وما جعل عليكم في الدين من حرج}.
وبذلك كان شعار النبي صلى الله عليه وآله وسلم يوم الحج الأكبر: إفعل ولا حرج .. ليرسي بذلك خلق الرحمة بين الناس بل حتى في غير الحج فقد كان صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله يوصي سيدنا معاذ بن جبل أبو موسى الأشعري عندما بعثهما إلى اليمن قائلًا: يسروا ولا تعسروا وكان صلى الله عليه وآله وسلم ما خير بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثما أو قطيعة رحم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.