نشاط ماراطوني ل"رمطان لعمامرة" بنيويورك    رئيس الدولة السابق عبد القادر بن صالح يوارى الثرى ظهر الخميس بمقبرة العالية    بدأنا في انجاز خط الغاز الرابط بين نيجيريا و الجزائر    سيتي وليفربول يتقدمان في كأس الرابطة    الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية: صب المخلفات المالية المترتبة عن رفع الحد الأدنى للأجور    محكمة الدار البيضاء… إلتماس عقوبة 7 سنوات حبس ضد اللواء المتقاعد علي غديري    توقيف 12 عنصر دعم للجماعات الإرهابية و37 تاجر مخدرات    رفع السعر المرجعي للأسمدة الفلاحية ابتداء من 1 أكتوبر المقبل    مجمع "سونلغاز" يشرع في تنفيذ مخططه الاستراتيجي 2035    وزير المجاهدين يؤكد لدى افتتاحه ندوة حول معركة الجرف: الشباب مدعو إلى السير على نهج السلف لمواجهة تحديات العصر واستكمال المشوار    أعضاء مجلس الأمة يدقون ناقوس الخطر لانهيار القدرة الشرائية    عبد الحميد عفرة: 865 منطقة مهددة بالفيضان في الجزائر    سكيكدة: حجز قرابة 06 آلاف من عقار "ليريكا" وتوقيف 3 أشخاص بالقل    تعليمات بمراقبة تجار الأدوات المدرسية والوقوف على ملاءمة اسعارها و القدرة الشرائية للمواطن    استئناف النشاطات الطبية تدريجيا بعد تطهير وتعقيم المصالح الاستشفائية    لعمامرة: الجزائر تساهم في الجهد الجماعي لحل نزاع سد النهضة    صحيفة كنغولية تتناول الجهود الجزائر في ترقية المبادلات التجارية مع البلدان الافريقية    خبراء البيئة يؤكدون: الغابات مصدر لتطوير صناعة الخشب الخشب وموردا اضافيا للطاقة    عودة المصابين تريح بلماضي قبل موقعتي النيجر    خبراء هولنديون يشيدون ب زروقي    الأمير عبد القادر يعود هذا الأسبوع    أدونيس وحدّاد في ضيافة المركز الجزائري بباريس    أطراف تؤكد تفاوض الكوكي مع إدارة بلوزداد    لعمامرة: الجزائر كانت صبورة..    مدرب منتخب النيجر كافالي للنصر: الإنارة متوفّرة في الملعب ولست مسؤولا عن تنظيم المباراة !    أزيد من ربع مليون تلميذ التحقوا أمس بالمؤسسات التربوية بقسنطينة: أفواج ب 15 تلميذا في الابتدائي و23 في المتوسط و21 في الثانوي    أمطار رعدية غزيرة على 30 ولاية بداية من هذا التوقيت    وزيرة التضامن الوطني تؤكد: نعمل على إدماج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس العادية    فرنسا تستضيف إجتماعا دوليا عن ليبيا نوفمبر المقبل    نباتات زيتية: انتاج 30 بالمائة من الحاجيات الوطنية محليا بغضون 2024    عمار بلاني يستنكر "أكاذيب" و"تلاعب" السفير المغربي في جنيف    ليبيا… العودة إلى المربع الأول    حرب باردة صينية أميركية لا يمكن تجنبها    مستجدات أسعار النفط في الأسواق العالمية    جلب شحنة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19 من روسيا    "فاتورة استيراد الأدوية تقلصت ب500 مليون دولار خلال 2021"    محاولة انقلاب فاشلة في السودان    هل تنجح حكومة ميقاتي في إخراج لبنان من مأزقه الحالي؟    توافد كبير للمواطنين لاقتناء العدس والحمص    تلقيح 39 ألف شخص في ظرف أسبوعين    تأجيل رالي ألجيريا - إيكو رايس إلى موعد لاحق    أشبال "الخضر" في دورة تدريبية بالعاصمة    «بعد تجربة المسرح قررت اقتحام عالم السينما»    العنف الرمزي في رواية " وادي الحناء " للكاتبة جميلة طلباوي    مستشفى «بودانس» صرح تاريخي يطاله الإهمال    نجيب محفوظ.. بلزاك الرواية العربية    استرجاع مدفع بابا مرزوق واجب وطني    لا يمكن أن تزدهر الحركة الأدبية دون نقد    الإدارة تعول على السلطات المحلية للتخلص من الديون    الإدارة تنفي وجود مشكل سيولة ولا أعطاب بالشبكة    انتشال جثة عالقة بين الصخور    ضبط 140 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة    أمطار تبعث على التفاؤل    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مُنظمة مراسلون بلا حدود تعترف: نعم.. أخطأنا في حق الجزائر
نشر في أخبار اليوم يوم 24 - 07 - 2021


مُنظمة مراسلون بلا حدود تعترف:
نعم.. أخطأنا في حق الجزائر
تراجعت المنظمة غير الحكومية مراسلون بلا حدود عن اتهاماتها وحماقاتها وأقرّت ب الخطيئة التي ارتكبتها ضدّ الجزائر واتهاماتها غير الوجيهة المتضمنة استعمالاً مزعومًا للبرمجية الصهيونية للتجسس بيغاسوس .
ونشرت المنظمة على موقعها تصويبًا جاء فيه أدرجنا خطأ الجزائر في قائمة البلدان التي اقتنت برمجيات من شركة أن.أس.أو وقد قمنا بإصلاح هذا الخطأ الذي نعتذر عليه .
وأوضحت سفارة الجزائر بفرنسا أن هذه الدعوى القضائية جاءت عقب الإدعاء الوارد في بيان لمنظمة مراسلون بلا حدود نشرته بتاريخ 19 جويلية 2021 على موقعها الرسمي مفاده أن الجزائر من بين الدول التي تحوز على برنامج بيغاسوس والذي تستخدمه للتجسس على أطراف أخرى.
وأكدت سفارة الجزائر بفرنسا أنّ هذه المزاعم المرفوضة علاوة على طابعها التشهيري والمضلل إنما تندرج في إطار تلاعبات المنظمة مراسلون بلا حدود المعروفة بتكالبها على الجزائر .
وأضاف المصدر ذاته أن الجزائر وانطلاقا من احترامها للحريات الأساسية الفردية والجماعية التي يكرسها دستورها ووفاء منها للمبادئ التي تحكم العلاقات الدولية تنفي قطعيا هذه الاتهامات .
وخلص البيان إلى أنّ الجزائر تؤكد أنها لا تمتلك إطلاقا هذا البرنامج ولم تلجأ يوما لاستخدامه أو للتعامل أو التعاون بأي شكل من الأشكال مع أطراف لديها هذه التكنولوجيا ذات الأهداف التجسسية من أجل المساس بشرف وسمعة بلد يحترم الشرعية الدولية .
للإشارة فقدرفع سفير جزائر بفرنسا محمد عنتر داود باسم الحكومة الجزائرية دعوى أمام الهيئات القضائية الفرنسية على منظمة مراسلون بلا حدود بتهمة التشهير.
وتتعلق هذه الدعوى القضائية بالإدعاء الوارد في بيان نشرته منظمة مراسلون بلا حدود بتاريخ ال 19 جويلية 2021 على موقعها الرسمي مفاده أن الجزائر من بين الدول التي تحوز على برنامج بيغاسوس والذي تستخدمه للتجسس على أطراف أخرى.
وأكدت سفارة الجزائر بفرنسا أن هذه المزاعم المرفوضة علاوة على طابعها التشهيري والمضلل إنما تندرج في إطار تلاعبات المنظمة مراسلون بلا حدود المعروفة بتكالبها على الجزائر .
وأضاف المصدر ذاته أن الجزائر وانطلاقا من احترامها للحريات الأساسية الفردية والجماعية التي يكرسها دستورها ووفاء منها للمبادئ التي تحكم العلاقات الدولية تنفي قطعيا هذه الاتهامات .
وخلص البيان إلى أن الجزائر تؤكد أنها لا تمتلك إطلاقا هذا البرنامج ولم تلجأ يوما لاستخدامه أو للتعامل أو التعاون بأي شكل من الأشكال مع أطراف لديها هذه التكنولوجيا ذات الأهداف التجسسية من أجل المساس بشرف وسمعة بلد يحترم الشرعية الدولية .
وكان وزير الاتصال عمار بلحيمر قد رد في أفريل 2020 على مراسلون بلا حدود التي نشرت تقريرا عن حرية الصحافة في الجزائر.
وأكد الوزير أن الدولة تدعم بقوة حرية الصحافة التي لا سقف لها إلا الأخلاقيات والقانون.
وجاء في بيان الوزير أما بخصوص منظمة مراسلون بلا حدود فيحظى عدد من أعضائها بالاحترام نظير التزامهم الصادق وغير الاناني بالدفاع عن حرية الصحافة.
كما أن هذه المنظمة نفسها لمراسلون بلا حدود لا تدافع بنفس الحماس والثبات عن الصحفيين الآخرين المحترمين في دول أخرى لا سيما العرب او الافارقة حتى عندما يتم اسكاتهم ومضايقتهم .
وأضاف: فحن نعلم أن منظمة مراسلون بلا حدود ورغم كونها منظمة غير حكومية تعد عنصرا في سلسلة التعبير عن القوة الناعمة الفرنسية حول العالم مشددا على أن المنظمة غير الحكومية تستفيد بشكل أو بآخر من دعم الوكالة الفرنسية للتنمية وقنوات تي في سانك (TV5) و تي في سانك موند (TV5 Monde) وقنوات السمعي البصري الفرنسية بالخارج وراديو فرنسا ومؤسسة فرنسا والمؤسسة العمومية (EDF) ووزارة الثقافة ومجلس أوروبا والهيئة الأوروبية للديمقراطية وحقوق الإنسان (EIDHR).
وتلقى دعما أيضا بالولايات المتحدة الامريكية من قبل مؤسسة فورد وأميريكان إكسبرس (American Express) وخاصة الصندوق الوطني للديمقراطية (NED) الذي يعتبر حصان طروادة بامتياز للثورات الملونة التي عرفها العالم والمغرب العربي وفي مقدمتها العالم العربي .
وزير فرنسي يطالب بتوضيحات من نظام المخزن
طالب وزير البيئة السابق في الحكومة الفرنسية فرانسوا دو روغي من النظام المغربي تقديم تفسيرات حول محاولة إختراق هاتفه الشخصي مصدرها المغرب الذي استخدم برنامج التجسس الصهيوني بيغاسوس .
وقالت السلطات الفرنسية أن هاتف الوزير السابق للبيئة وهو أحد الأشخاص المقربين من الرئيس ماكرون قد تعرض لمحاولة قرصنة حيث أظهرت التحقيقات التي قامت بها السلطات الفرنسية أن مصدرها كان من المغرب.
ونقلت وسائل اعلامية عن روغي قوله عقب التحقيق أن المغرب مطالب بتقديم تفسيرات لفرنسا وللحكومة الفرنسية وللأفراد مثله الذين كانوا أعضاء في الحكومة الفرنسية عندما حصلت محاولة لإختراق البيانات والوصول إليها عبر الهاتف المحمول.
وتتواصل تبعات قضية برنامج بيغاسوس التجسسي الصهيوني وضلوع المغرب في جانب كبير منها عبر استخدامه للبرنامج للمراقبة والتجسس على العديد من الاوساط منها شخصيات سياسية في بلدان عدة وصحفيين ونشطاء ومحامون.
ومن بين ضحايا المغرب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الذي اثبت التحقيقات تعرض هواتفه النقالة إلى عملية تجسس من قبل المخابرات المغربية عبر البرنامج الصهيوني. وعلى اثر التقرير الذي أعدته منظمة العفو الدولية و17 مؤسسة إعلامية عالمية بشان ضلوع المغرب واستخدامه لبيغاسوس ثارت ثائرة السلطات الفرنسية وأجهزتها الامنية من هذا الاعتداء حيث عقد الخميس اجتماع استثنائي لمجلس الأمن والدفاع برئاسة ماكرون لمناقشة القضية والتجسس الذي تعرضت لها الحكومة الفرنسية بإستخدام برنامج بيغاسوس من قبل المخابرات المغربية.
من جانبه أعطى النائب العام في محكمة باريس أوامره بفتح تحقيق بشأن عملية التجسس التي كان ضحيتها صحافيين ونشطاء حقوقيين وسياسيين ومحامون بلغ عددهم نحو 180 صحفي و600 سياسي و85 ناشط حقوقي و65 من رجال الأعمال والإقتصاد.
وقد كشف الناطق بإسم الحكومة الفرنسية غابرييل أتال أن هناك تقارير تشير إلى إستخدام بيغاسوس في فرنسا وهو ما زاد من مصداقية التقرير الصادر عن المركز الأمني لمنظمة العفو الدولية بخصوص تعرض أشخاص معينين في فرنسا للتجسس من قبل المخابرات المغربية بإستخدام ذات البرنامج من بينهم الرئيس ماكرون ووزرائه وصحافيين ومحامون ونشطاء حقوقيين ودبلوماسيين في باريس .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.