دور هام لمجلس الدولة في تدعيم أسس دولة القانون    الرئيس تبون يستقبل وزير الدولة للشؤون الخارجية الأوغندي    8 سنوات حبسا للسعيد بوتفليقة    ندوة حول آفاق تحسين منظومة التربية والتكوين    ربيقة يشارك في إحياء ذكرى معركة إيسين    وفد لجنة الصداقة البرلمانية مع السعودية بالجزائر    الاتحاد العربي للأسمدة يكرّم الرئيس تبون    قوجيل يحث على تشمير السواعد للنهوض بالفلاحة    إعادة الكلمة لممثلي الشعب    تسليم 30 ألف سكن عدل في نوفمبر    بيع إلكتروني بالتقسيط وفق الصيرفة الإسلامية    قمّة الجزائر ستكون استثنائية للمّ الشمل العربي    وفاة 28 شخصا وإصابة 1275 آخرين خلال أسبوع    تنفيذ فعّال لبرنامج الإنذار المبكر للأخطار والكوارث    مدرسة ابتدائية والنّقل المدرسي..حاجة ملحّة    استدراك التّأخّر المسجّل في إنجاز 11 ألف وحدة سكنية    تسوية الأشطر الخاصة ب16 مشروعاً سينمائياً    الاتحاديات الرياضية ملزمة بتبيان سير ونمط انتخاب رؤساء الهيئة    رفض فلسطيني لنقل السفارة البريطانية إلى القدس المحتلة    "لولا "و "بولسونارو" في سباق محموم لرئاسة البرازيل    الطاقم الفني يثني على تطور مستوى الرياضيين الجزائريين    انهزام مولودية الجزائر ووفاق عين توتة    حجز 300 ألف وحدة من المفرقعات    التقني الفرنسي برنار سيموندي للنصر    النّقد الثّقافي..قراءة في المرجعيات النّظرية المؤسّسة    عن أبحاثهم في ميكانيكا الكم: ثلاثة علماء يفوزون بجائزة نوبل للفيزياء    لوحات من عالم اللاّوعي وبرؤى فلسفية    شرطة بني عمران تطيح بمروّجي سموم    بروكسل تعرب عن دعمها للعملية السياسية للأمم المتحدة في الصحراء الغربية    هالاند يفرض شروطه    مولودية الجزائر تؤكد استفاقتها    لقاء إقليمي حول الكوارث: المشاركون يشيدون بدور الجزائر في الوقاية من الكوارث    ليلة مع النبي صلى الله عليه وسلم    أوروبا تسجل أسوأ أزمة إنفلونزا طيور    بلوزداد لم يفكر في استقدام بلايلي    شركة النقل بالسكك الحديدية تقدم توضيحات بسبب التوقف المفاجئ للقطارات    "أندبندنت عربية" السعودية تفوز بجائزة أفضل منصة إخبارية عربية    أسعار النفط تواصل ارتفاعها وسط توقعات بخفض الانتاج    خبراء اقتصاديون يؤكدون: تحديث منظومة تسيير الموانئ سيعطي دفعا قويا للاقتصاد الوطني    كورونا: 8 إصابات جديدة مع تسجيل حالة وفاة واحدة خلال ال24 ساعة الأخيرة    فارس شعيبي يخطف اهتمام بلماضي    الرئيس تبون يستقبل وزير الدولة للشؤون الخارجية الأوغندي    486 مشاركاً في مسابقات الهيئة العربية للمسرح 2022    دعوة للمشاركة في ملتقى "تاريخ العلوم باللّغة العربيّة الواقع والآفاق"    اللجنة الأممية لتصفية الاستعمار: عدة دول من أمريكيا اللاتينية تجدد دعمها لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    العثور على طفلة حديثة الولادة مرمية بمزبلة بالمدينة الجديد بقالمة    وزير السياحة يحل بتنزانيا    اليمن: فشل تمديد الهدنة الأممية يقابل بالأسف وخيبة الأمل    الترخيص ل335 وكالة سياحة وأسفار    وفد "ايكواس" يحل اليوم بالعاصمة البوركينابية    المد الصهيوني يخترق عقول النشء المغربي    فنون ومسابقات ونكهات من التقاليد الأصيلة    العالم قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم    كورونا: 3 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    دورة تكوينية لفائدة المكلفين بالاتصال    على خطى الحبيب صلى الله عليه وسلم    حكم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عند البيع    ومُبَشِّراً بِرسولٍ يأْتي مِنْ بعْدي اسْمُه أحمد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ربيقة يدعو الشباب إلى احتضان رسالة نوفمبر
نشر في أخبار اليوم يوم 03 - 07 - 2022


أعلن عن منصة رقمية بمناسبة ستينية الاستقلال
ربيقة يدعو الشباب إلى احتضان رسالة نوفمبر
دعا وزير المجاهدين وذوي الحقوق العيد ربيقة الشباب الجزائري إلى احتضان رسالة نوفمبر التي تركها الشهداء والمجاهدون وضمان استمراريتها وإيصالها إلى الأجيال القادمة.
وفي حديث خص به وكالة الأنباء الجزائرية عشية الاحتفالات المخلدة للذكرى ال60 لاسترجاع السيادة الوطنية قال السيد ربيقة أن الجزائر تعيش في هذه الفترة زخما معتبرا من الأحداث المتعاقبة تتخللها الاحتفالات المخلدة للاستقلال وافتكاك حريتنا من الاستعمار الغاشم .
وأوضح أن هذه الاحتفالات تندرج في سياق رمزية خاصة أراد لها رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون أن ترقى إلى مستوى تضحيات الشعب الجزائري مشددا بالمناسبة على أنه من مسؤولية شباب اليوم احتضان رسالة الشهداء والمجاهدين ضمانا لاستمراريتها .
وتابع في هذا الشأن مؤكدا أن حرص السلطات العليا للبلاد وعلى رأسها الرئيس تبون بإعطاء رمزية خاصة للاحتفال بستينية الاستقلال يراد منها إبقاء رسالة الشهداء والمجاهدين مستمرة فيما بين الأجيال المتعاقبة لافتا إلى أن المسؤولية التاريخية للشباب الجزائري الذي يمثل غالبية المجتمع تنحصر في ضمان تواصل الأجيال في ظل تمسكهم بقيم ومبادئ أسلافهم والتضحيات التي قدموها .
واعتبر أن برنامج الاحتفالات بهذه الذكرى العظيمة تم إعداده وضبطه بتوجيهات من رئيس الجمهورية بالشكل الذي يسمح للشباب باحتضان هذه الفعاليات ومن ورائها القيم والمبادئ التي قامت من أجلها الثورة التحريرية بما يحفظ تضحيات الشهداء والمجاهدين ومن وراء ذلك عزة وكرامة الجزائر .
وفي سياق ذي صلة أكد السيد ربيقة أن قطاعه وفي اطار ترقية الذاكرة الوطنية وكتابة التاريخ وتدريسه للأجيال الناشئة أعد مشروعا هاما بمناسبة الذكرى ال60 للاستقلال مبرزا أن هذه المبادرة تمت بلورتها ضمن لجنة مشرفة يحرص الوزير الأول شخصيا على إنجاحها لأنها تعكس حقيقة وواقع الجزائر .
وأضاف أن محتوى هذه المنصة التي سيتم اطلاقها يوم الخامس من جويلية ينسجم تماما مع الشعار المعتمد لإحياء ذكرى استقلال الجزائر (تاريخ مجيد وعهد جديد) مشيرا إلى أن الشق الأول (تاريخ مجيد) يبرز عمق الحضارة الجزائرية انطلاقا من فترة ما قبل التاريخ إلى يومنا هذا وكذا التاريخ العسكري للجزائر وثقافتها وفنونها وكل ما يمت بصلة بهذا البلد العظيم .
ويتناول الشق الثاني من المنصة (عهد جديد) إنجازات كل القطاعات الوزارية طيلة 60 سنة من الاستقلال اضافة إلى رصد ومتابعة كل الانشطة المتعلقة بهذه القطاعات التي ترافق تجسيد البرامج المسطرة الخاصة باحتفالية ستينية الاستقلال طيلة عام من الزمن .
وكشف الوزير أنه يمكن الاطلاع على محتويات هذه المنصة والاستفادة من المعلومات المتضمنة فيها والتي تبرز تاريخ الجزائر ونضالات شعبها طيلة 132 سنة من الاستعمار من خلال استعمال تكنولوجيات الاعلام والاتصال الحديثة .
وذكر في ذات السياق بمسعى توثيق الذاكرة الوطنية والتأريخ لمختلف أحداثها من خلال تحقيق نقلة نوعية في استغلال الرصيد الوطني من الشهادات الحية حول الثورة التحريرية باعتبارها مثلما قال مصدرا تاريخيا حيا ومرجعا أكاديميا وعلميا .
ولأن هذه الشهادات الحية تعتبر رافدا من روافد كتابة التاريخ الوطني فإنّه يستطرد السيد ربيقة كان لزاما علينا إضفاء الصبغة العلمية على هذه الشهادات التي فاق عددها ال36 ألف شهادة وتبويبها وتصنيفها وفق الآليات العلمية المتاحة ليتم تخزينها رقميا ويتاح بعد ذلك استخدامها ضمن منصة رقمية من طرف المختصين في كتابة التاريخ بطريقة سليمة .
كما أبرز الوزير حرص قطاعه على إنتاج خطاب تاريخي مستوحى من مدرسة التاريخ الوطنية مؤكدا أن الجهود منصبة على تصحيح المفاهيم التاريخية التي يسعى البعض إلى تشويهها من خلال إرساء أسس مدرسة تاريخية وطنية بالكيفية الملائمة .
واعتبر أنه آن الأوان لإعادة الأمور إلى نصابها وإسناد كتابة التاريخ الوطني على أسس صحيحة الى أهل الاختصاص كاشفا في هذا الصدد عن مشروع بحثي خاص يحدد المفاهيم ويعيد ضبط المصطلحات المستخدمة في كتابة التاريخ .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.