انطلاق الاستفتاء بمكاتب متنقلة بمناطق نائية بالأغواط وبشار وأدرار    أمن باتنة يسطر مخططا امنيا تزامنا واستفتاء الدستور    السيد شنين يشارك من 1 الى 4 نوفمبر في أشغال المجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي    إطلاق الطبعة الأولى ل "منتدى النقل" يوم الإثنين المقبل    تموين المطاحن بالمادة الأولية في الفاتح نوفمبر    ماكرون: أتفهم مشاعر المسلمين ولا أتبنى الرسوم المسيئة    ليبيا: اجتماع اللجنة العسكرية (5 + 5) في مدينة غدامس    إرهاب الطرقات: 20 قتيلا و 260 جريحا خلال 48 ساعة    وفاة الممثل البريطاني المشهور شون كونري (جيمس بوند) عن عمر ناهز 91 عاما    الديوان الوطني للحج و العمرة يحضر لعودة المعتمرين الجزائريين للبقاع المقدسة    البيض: تكريم المتفوقين الأوائل في الإمتحانات الرسمية للأطوار الثلاثة    إعلان حالة الطوارئ في مدينة تشيليابينسك الروسية جراء حريق في مستشفى    سكيكدة:سجن تاجر مخدرات7سنوات    آفة العنصرية والكراهية.. الصناعة والتسويق    إطلاق الشبكة الوطنية لمكتبات المطالعة وإشادة بالمنجزات والإخترعات بالمكتبة الرئيسية    غوارديولا يدفع بمحرز أساسيا في مواجهة شيفيلد    "الكاف" تكشف عن الموعد النهائي لرابطة أبطال إفريقيا    تسليم مفاتيح 2951 وحدة سكنية بصيغة البيع بالإيجار بمعسكر    سونلغاز: "ربط 237 ألف منزل جديد بالغاز في 2020"    المدية: إسعاف وإنقاذ 4 مختنقين بغاز co    أم البواقي.. توقيف شخصين وحجز أزيد من 10 آلاف قرص مهلوس    توقيف معلم بلجيكي عرض رسوما مسيئة للرسول    ترودو: حرية التعبير ليست بلا حدود    الجالية الجزائرية بالمهجر تشرع اليوم في التصويت على تعديل الدستور    شرفي: استخدام البطاقية للانتخابات من قبل وزارة الداخلية يحتاج إلى ترخيص منا    الأعمال الإرهابية تهدد السلم الأهلي في فرنسا    سونلغاز: ربط 237.000 منزل جديد بالغاز الطبيعي    وكالات اتصالات الجزائر تفتح غدا الأحد    عرض خاص.. من تسعد أرمل في الستين؟    إمارة مكة تكشف تفاصيل حول حادثة اقتحام السيارة للحرم المكي    إرتفاع حصيلة زلزال تركيا إلى 25 حالة وفاة    تفاصيل اقتحام سيارة للحرم المكي    افتتاح قاعة الصلاة بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف    الطاقم الطبي متفائل بنتائج الفحوصات والحالة الصحية للرئيس تبون مستقرة    أكد أحقية الجزائريين بمعرفة تاريخهم ككل..شيخي:    مدير الادارة العامة لفريق مولودية الجزائر يؤكد:    الحكومة تدعو المواطنين لتوخي الحذر وتكشف:    في إطار التحول الطاقوي الوطني    الفريق شنقريحة يؤكد:    وصفه ب المحطة الحاسمة للجزائر    حكم مَن سَهَا فوجد الإمام رفع من الرّكوع أو السّجود    رسول الرّحمة وجرائم فرنسا ضدّ الإنسانية!!    التوصل إلى نتائج واضحة للقاح كورونا قبل نهاية السنة    مهد الكرة الصغيرة    مصادرة 139 كلغ لحم فاسد    تخصيص122 ألف هكتار للمحاصيل الكبرى    إقبال كبير على جبال «القور» ببريزينة    نص حر    عواد , كوريبة وزرقين ينقذون ميركاتو الجمعية    غلق 7 آبار بمنطقتي الحاسي و مسرغين    مليار سنتيم لبعث المشاريع التنموية    المطالبة بحصة من محلات "عدل" للشباب    المنتخب الوطني في تربص من 6 إلى 16 نوفمبر    الرياضيون جاهزون للمواعيد القادمة    الحفاظ على ذاكرة الرياضة الجزائرية مهمة الجميع    كتاب"دولة الجزائر البحرية.." رد على المشككين    مجمّع الشروق ينظم يوما مفتوحا للدفاع عن الرسول    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نشاطات باهتة وخطابات بروتوكولية في ثاني أيام الحملة الانتخابية
بن فليس بقوة، تبون يظهر أخيرا ميهوبي في راحة وبن قرينة على خطى نحناح
نشر في آخر ساعة يوم 18 - 11 - 2019

جاءت ثاني نشاطات الحملة الانتخابية لرئاسيات 12 ديسمبر المقبل، التي انطلقت يوم الأحد الفارط، باهتة و بروتوكولية ,إذ لم تختلف كثيرا عن تلك التي عرفها اليوم الأول,حيث خرج المترشحون باحتشام لملاقاة الناخبين المفترضين.
سليم.ف
أين ركزوا في خطاباتهم على أهمية الرئاسيات المقبلة من أجل إخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها في الوقت الراهن، ومن ثمة بناء أسس دولة جديدة، معتبرين أن الانتخابات القادمة ضرورية لتجاوز وضعية الانسداد الحالية.ونشط المترشحون الخمسة للانتخابات الرئاسية تجمعات شعبية في عدد من الولايات بغية إقناع الناخبين ببرامجهم وحصد أصواتهم في سباقهم للوصول إلى قصر المرادية.ونشط المترشح علي بن فليس تجمعا شعبيا بدار الثقافة الطاهر وطار بولاية سوق أهراس صبيحة أمس، وتجمعا أخر بدار الثقافة عبد المجيد الشافعي بولاية قالمة خلال الفترة المسائية،ليكمل يومه الثاني بزيارة أربعة تجمعات بعد الزيارة التي قادته في اليوم الأولى إلى كل من ولايتي تلمسان وتمنراست.وقال بن فليس أن الشعب الجزائري اختار المؤسسات وعلى رأسها مؤسسة الجيش بدل الأشخاص، مؤكدا أنها صمام الأمان بالنسبة للجزائر وشعبها.وبخصوص الأزمة التي تمر بها البلاد، أكد بن فليس أن جميع الأزمات التي تمر بها الجزائر في الوقت الحالي بالإمكان التغلب عليها ,لكن بعد الجلوس على طاولة الحوار والاستماع لكل الآراء وإلى جميع الأطراف.وأضاف المتحدث بأن العصابة كانت تكرر العهدات تلو الأخرى و الغرض من ذلك كان إفراغ الخزينة العمومية، متعهدا بأنه سيوقف نهب الأموال العمومية من خلال تحرير القضاء ومجلس المحاسبة وإلغاء الامتياز القضائي مؤكدا بأن الرئيس سيحاسب مستقبلا.وتابع في ذات السياق، أن الرئيس القادم لا بد أن يكون جامعا للشعب ولكل الأطراف السياسية، متعهدا أنه وفي حال انتخابه رئيسا للجمهورية، بإشراك الطبقة السياسية المساندة له والمخالفة في مشاورات تفضي لإعداد دستور جديد وقانون أحزاب أجديد ونظام انتخابي يعبر عن طموحات الجزائريين.أمام المترشح عبد القادر بن قرينة فنظم تجمعا شعبيا بالقاعة المتعددة الرياضات بولاية البليدة مساء أمس،مسقط الرئيس السابق لحركة «حمس» محفوظ نحناح الذي كان من بين المقربين إليه.وذلك عقب الخرجة الجوارية التي أجراها في الجزائر العاصمة في اليوم الأول من الحملة الانتخابية.ونشط المترشح عبد المجيد تبون أول تجمع شعبي له في أدرار أمس،بعدما غاب بشكل مفاجئ عن مجريات اليوم الأول من الحملة الانتخابية,حيث كلف وزير السياحة السابق حسان مرموري بتنشيط تجمع شعبي بدلا عنه وهو ما أثار العديد من التساؤلات عن السبب الذي جعل تبون يغيب عن المشهد العام لليوم الأول من السباق نحو قصر المرادية.من جهته نشط المترشح عبد العزيز بلعيد تجمعا شعبيا في دار الثقافة بعين الدفلى، ليكون بذلك ثان نشاط له خلال الحملة الانتخابية بعد الزيارة التي قادته إلى إحدى الزوايا بولاية أدرار أمس الأول.شأنه في ذلك شأن الأمين العام بالنيابة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي,عز الدين ميهوبي الذي اختار الخلود إلى الراحة أمس بعد جولته المكوكية أمس الأول إلى ولاية أدار أين زار هو الأخر إحدى الزوايا المعروفة بالولاية رقم واحد.وهو الأمر الذي طرح أكثر من علامة استفهام حول شرعية هذه الزيارات،خاصة وأن السلطة المستقلة للانتخابات منعت المترشحين من استغلال أمكان العبادة من خلال الميثاق الأخلاقي الذي وقعت عليه الأسماء الخمسة.إلا المتحدث باسم السلطة المستقلة للانتخابات «علي ذراع» أنهى الجدل أمس عندما أكد أن تلك الزيارات عادية، ولا تمثل خرقا لميثاق الأخلاقيات الذي تم التوقيع عليه يوم السبت الماضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.