قرار فتح المدارس سوف يتخذ بالتشاور مع المختصين    عبد الرزاق سبقاق مديرا عاما للديوان الوطني للحج والعمرة    تكتل المسار الجديد يؤكد:    اختيار الشعب أمانة.. وعهد التزوير انتهى    اعذار ثاني للشركة الصينية؟    لتقييم الأداء بداية من 2021    مركّب استشفائي بالعاصمة لغلق باب العلاج بالخارج    مقتل 10 جنود تشاديين في منطقة بحيرة تشاد    القضية الفلسطينية مقّدسة.. والجزائر لن تشارك في التطبيع ولن تباركه    الجزائر لا تبارك "هرولة" دول عربية نحو التطبيع مع الاحتلال    بسبب حظر التطبيق    كانت مغلقة منذ جانفي الماضي    بعد النتائج الجيدة الذي حققها مع الفريق    انطلاقة كارثية لنجم الخضر    بعد التغيرات الطارئة بعدة ولايات    والي الجلفة يعترف بخراب ولايته    لأهميتها في تشجيع السياحة    فلمان جزائريان في مهرجان مالمو    لإنهاء الموسم الجامعي 2019/2020    بوقادوم يشرع في زيارة عمل إلى باماكو    فيتنام تعرض منتجاتها الفلاحية والغذائية على السوق الجزائرية    حالات كورونا في المغرب تتجاوز عتبة ال100 ألف    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القانون هو الفيصل    رؤساء دوائر جدد لمهمة جديدة    العقوبات الأممية على إيران تدخل حيز التنفيذ    7 وفيات..203 إصابات جديدة وشفاء 124 مريضا    إبداعات ترسم الأمل وتعيد الحياة لسيدة العواصم    صدور كتاب "بجاية، أرض الأنوار" لرشيق بوعناني    المركز الجزائري للسينما يوقع اتفاقية مع المدرسة الوطنية للصحافة    حلول استعجالية لإنقاذ الميناء الجاف "تيكستار"    حلول ذهبية للمشاكل الزوجية    ‘'تشمليث" بالحظيرة الوطنية لجرجرة    ممارسة الرياضة تعزز آلية التفكير لدى الإنسان    توزيع 1000 مسكن "عدل- كناب" نهاية السنة    نشر السجل التاريخي لوثائق مؤلمة    الجمعية العامة العادية تعقد اليوم    مساهمو الشركة الرياضية مطالبون بالفصل في قضية الشركة    قدماء الفريق الوطني في ضيافة عاصمة الزيبان    المحكمة الرياضية تمهل الادارة اسبوع للرد    خفر السواحل يوقف حتى 7 قوارب في الدفعة الواحدة    انطلاق العملية تحت تأطير لجان يرأسها قضاة    لائحة المطالب على طاولة الوالي غدا الثلاثاء    التلفزيون الجزائري والسينما.. تحت المجهر    عتاب البحر    سيدة الكون    المناجم لتحرر من التبعية    كازوني حل أمس ويباشر عمله بعد اسبوع    حافلات وسيارات الأجرة ما بين الولايات تنشط بطريقة غير قانونية    السكان يأملون في التفاتة الوالي    الكهرباء لم تصل دواوير فيض الشيخ و شايف و الشقة و المقرن    بن جلول يفسخ عقده بالتراضي    اتخذنا كافة التدابير لإنجاح الاستفتاء ونطمئن الجزائريين بدخول اجتماعي آمن    طُرق استغلال أوقات الفراغ    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    "وضعية الصحراويين نتيجة الاحتلال جحيم "    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"سوناطراك" تعمل على تسيير تأثيرات وباء "كوفيد-19" على سوق الغاز الدولية
من خلال الاعتماد على المرونة المنصوص عليها في عقود الغاز
نشر في آخر ساعة يوم 05 - 08 - 2020


أكد وزير الطاقة عبد المجيد عطار بأن الشركة الوطنية للمحروقات "سوناطراك" تُسيّر التأثيرات التي خلفها وباء "كوفيد-19" على سوق الغاز الدولية، بالاعتماد بشكل خاص على المرونة المنصوص عليها في عقود الغاز الخاصة بها، واللجوء إلى حلول أخرى.وفي حديث له مع الموقع الإلكتروني البريطاني"بلات.بي.غلوبال" ، أكد عطار أن أسعار الغاز قد تراجعت إلى مستويات منخفضة تاريخيا"، في حين أكد أن "سوناطراك" قد تمكنت من إدارة هذا الوضع الاستثنائي مع زبائنها بفضل المرونة المنصوص عليها في عقود الغاز، وكذلك من خلال الحلول التي تتكيف مع ظروف السوق".وقال عطار إن "أسواق الغاز تعاني بالفعل من العرض المفرط منذ بداية عام 2019 وظهور جائحة كورونا، ومن الانخفاض في الطلب الناجم عن ذلك، مما أدى إلى تدهور الوضع".وقال إن "سوناطراك تجري مناقشات دائمة مع زبائنها لإيجاد حلول توافقية، لاسيما فيما يتعلق بالمرونة العملياتية بهدف مواجهة هذا الوضع الاستثنائي".كما أكد عطار أن أسواق الغاز قد تطورت بفضل تدخل العديد من الفواعل لأجل ضمان تجارة الغاز الطبيعي المسال على مستوى الأسواق الإقليمية، وتقديم المزيد من التنوع في العقود وآليات التسعير، وهذا في سياق المنافسة على أنواع الوقود الأخرى، لاسيما في مجال الكهرباء.وأشار وزير الطاقة مرة أخرى إلى أنه ورغم هذا ، لا تزال "سوناطراك" فاعلا "هاما" في سوق الغاز، بحيث اكتسبت "سمعة كممون موثوق به"، مُسلطا الضوء على استراتيجية التعاون التي اعتمدتها الشركة الوطنية، والتي تقوم على مبدأ "رابح- رابح"، خاصة مع شركائها الأوروبيين.كما طمأن بقوله إن "سوناطراك يمكن أن تفي بالتزاماتها التعاقدية ولديها المرونة في وضع كميات إضافية في السوق الفورية".وأفاد وزير الطاقة بوجود مشروع قيد الإنجاز بالميناء النفطي بسكيكدة من شأنه استيعاب ناقلات الغاز الكبيرة جدا، وهو الأمر الذي سيسمح، حسبه، بتوسيع خيارات توريد الغاز الطبيعي المسال.كما أشار من جهة أخرى إلى تنوع زبائن المجمع العمومي "سوناطراك"، مؤكدا أن استراتيجية التسويق في المجمع ترتكز على التوسع والبحث عن أسواق جديدة.ورغم انخفاض الأسعار حاليا وصعوبة البيئة، يقول السيد عطار، فإن الغاز سيظل "الوقود الأساسي في المستقبل".واستطرد قائلا إن "الوضع سيتحسن تدريجيا وسيظل الغاز الوقود المفضل.كما سيزداد نصيبه في مزيج الطاقة العالمي". واعتبر وزير الطاقة الذي يتولى رئاسة الاجتماع الوزاري لمنتدى الدول المصدرة للغاز الذي ستحتضنه الجزائر يوم 12 نوفمبر المقبل أن الأزمة الاقتصادية الناجمة عن تفشي وباء "كوفيد 19" والانخفاض المتتالي لأسعار الغاز يمثلان "فرصة" لتعزيز دور المنتدى.وأشار إلى أن "هذه الأزمة هي فرصة للابتكار والبحث عن السبل والوسائل الكفيلة بتعزيز منتدى الدول المصدرة للغاز بشكل أكبر"، موضحا أن الديناميكية التي تحكم حاليا السوق العالمية للغاز لم تنجح بعد في تحقيق أي استقرار في الأسعار.وفي ذات السياق دعا عطار إلى مزيد من التعاون بين المنتجين العالميين للغاز، مبرزا الفارق الموجود بين أسواق الغاز و أسواق النفط الأمر الذي يستدعي، كما قال، تعاونا أهم بين مختلف منتجي الغاز لتحقيق استقرار السوق.وفي ذات الصدد أكد وزير الطاقة أنه لا يوجد "أوبيب خاصة بالغاز".وكان الأمين العام لمنتدى الدول المصدرة للغاز، يوري سانتيورين قد صرح في جوان المنصرم أنه يعتبر منظمة الأوبيب بمثابة "نموذج" لنشاطات المجمعات المصدرة للغاز.واعتبر أيضا أنه "قد حان الوقت" لتطبيق المعارف والحلول الخاصة بالصناعة النفطية والغازية.للإشارة فإن الجزائر وغينيا الاستوائية وإيران وليبيا ونيجيريا والإمارات العربية المتحدة وفنزويلا أعضاء في المنظمتين الأوبيب ومنتدى الدول المصدرة للغاز.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.