الجزائر الجديدة لن تسكت عن أي استفزاز    رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد    ضرورة تخفيف ديون الدول النامية لتجاوز الصعوبات الاقتصادية الناجمة عن الجائحة    322 ألف، عدد المتضررين من كورونا    جثة فتاة مرمية قرب العيادة المتعددة الخدمات    مصادرة 1260 قرص مهلوس بمسكن مروج    تمديد إجراء الحجر الصحي لغاية 13 جوان، ورفعه كليا على أربع ولايات    لتحديد الصاعدين في حال توقف المنافسة    تساؤلات حول إمكانية التواصل بين الأحياء والأموات؟    بعد حذفها لعلم الجمهورية الصحراوية من خارطة إفريقيا    معالجة آثار الأزمة ودعم القدرة الشرائية للمواطن    يعد أحد أبرز وجود المعارضة السياسية في المغرب    خبراء يحذرون من تحركاتها المشبوهة ويطالبون:    دعا لبناء جبهة داخلية لتحصين البلاد    أكد أنه ليس مفبرك    متى تفهمون الدرس؟!    تعليمات لتسريع وتيرة الإنجاز لتدارك التأخر    القضية خلفت جدلا واسعا في الشارع    مجلس قضاء تيبازة يوضح:    توسيع مهام لجنة مكافحة الحرائق إلى حماية الغابات    النواب يدرسون 30 تعديلا على قانون المالية    منظومة استثمارية دون عراقيل    خالدي يستقبل مريجة    سعداوي متناقض وتعرضتُ لمؤامرة    قلق كبير حول تأخر التحاق عنتر يحيى بالنادي    الناقلون الخواص يطالبون بإدراجهم ضمن مساعدات الدولة    محمد الأمين بحري يكتب عن شعبوية مسرحية "خاطيني"    جرح لازال ينزف بعد أزيد من ستة عقود    تواصل "لقاء السابعة" الافتراضي    تراخيص التنقل الاستثنائية تبقى صالحة وسارية المفعول    تجدد الصدامات في مينيابوليس    البطولة على المحك    «غالبية الأندية الجزائرية لا تملك الوسائل الطبية لحماية اللاعبين»    توقيف رئيس بلدية شتمة عن ممارسة مهامه    التزود بالماء من الخامسة إلى الحادية عشرة ليلا ابتداء من يوم غد    قرار تخفيض الأجور لن يمس كل اللاعبين    تكريم 9 متسابقين في برنامج «ورتل القرآن ترتيلا»    منْ زمنِ الذاكرةِ في وهرانَ الباهية...    « نشاطات افتراضية وبرامج تحسيسية عبر الأثير»    نجم مغاربي ينطفئ    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    مواقع التواصل الاجتماعي مطالبة بمكافحة التضليل الإعلامي    محطة هامة لاستذكار همجية الاستدمار الغاشم    يوم تضامني للتبرع بالدم ببومرداس    مديرية التكوين المهني تتبرّع بممر تعقيم للمحكمة العليا بالعاصمة    توزيع 100 ألف كمامة على العمال وسكان مناطق الظل    322 ألف مستفيد من منحة 10 آلاف دينار الخاصة ب “كورونا”    الصين تتهم واشنطن «باختطاف» مجلس الأمن وتهدد بريطانيا    وفاة الممثل الكوميدي والفكاهي الفرنسي غي بيدوس    وزيرة الثقافة تعد بالتكفل بالحالة الصحية للفنان محمد بوخديمي    “قطار الدنيا” أخر إنتاجات المسرح الجهوي لوهران    أعمال العنف تجتاح مينيابوليس الأمريكية    السفير الجزائري لدى أنقرة: الجزائر وتركيا تحتلان مكانة هامة في العالم الإسلامي    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    طيران الإمارات يستأنف رحلاته نحو 12 دولة منها الجزائر اعتبارا من الفاتح جويلية    أسعار النفط تستقر للأسبوع الثاني عند 35 دولار للبرميل    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    بلمهدي يرد على شمس الدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجار حي 84مسكنا يحتجون بباتنة
عقب قرار منعهم من النشاط
نشر في آخر ساعة يوم 07 - 08 - 2012


شهد حي 84مسكنا أول أمس بعد الافطار، بوسط مدينة باتنة الذي يتواجد به السوق اليومي للألبسة والأواني حركة احتجاجية كبيرة، من قبل التجار والباعة بعد الإفطار تمثلت في غلق طريق بسكرة الرئيسي بالمتاريس والحجارة وإشعال العجلات المطاطية، تعبيرا منهم عن سخطهم وتذمرهم عقب التعليمة الصادرة من قبل رئيس البلدية بمنع التجار ولاسيما الفوضويين باحتلال مساحات واسعة من الحي والأرصفة الذين أكدوا أن هذا النشاط هو مصدر رزقهم الوحيد ويملكون سجلات تجارية.وحسب مصادر لأخر ساعة فان القرار بمنع هؤلاء الاتجار من ممارسة نشاطهم المعهود جاء بعد الشكاوى المتكررة من قبل سكان حي 84مسكنا نتيجة صعوبة خروجهم من منازلاهم للتواجد المكثف للتجار الفوضويين وأصحاب المحلات الذين يعرضون بضائعهم بمداخل العمارات ويغلقونها تماما بالإضافة إلى غياب الهدوء منذ ساعات الصباح الأولى حيث تشهد السوق حركة دؤوبة طيلة النهاركما أقدم سكان حي بوعقال الشعبي بغلق الطريق المزدوج الذي يؤدي إلى مستشفى باتنة الجامعي وبلدية تازولت تعبيرا منهم عن الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي.وقد لجا بعض الشباب والأهالي إلى استعمال الحجارة والمتاريس وإشعال النار في العجلات المطاطية تعبيرا منهم عن سخطهم جراء الانقطاع التيار الكهربائي، مطالبين السلطات المعنية وعلى رأسها مؤسسة سونلغاز العمومية التدخل العاجل وإصلاح الخلل والتكفل بانشغال الذي سئموا منه منذ دخول الصيف في الوقت الذي ارتفعت فيه درجات الحرارة وعدم استعمال المكيفات الهوائية وأجهزة التبريد لحفظ المواد الاستهلاكية الحساسة.وقد سببت تلك الاحتجاجات حالة من الفوضى وشل حركة المرور وتواجد الكثيف لرجال الحماية المدنية لإخماد نيران العجلات المطاطية المحترقة التي يسبب دخانها صعوبة واختناقا في التنفس.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.