السيادة والأمن والتنمية مبادئ الدبلوماسية    بوابة إلكترونية لتسجيل 25 ألف خبير جزائري متواجدين في الخارج    انتقال الصحافة المكتوبة إلى الرقمنة أصبح ضرورة حتمية    استبيان الكتروني ل «كناس» لفائدة أرباب المؤسسات    نفوق 4500 كتكوت في حريق بعين الفوارة    لفائدة سكان مناطق الظل بوهران    تجاه تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية    لجنة الفتوى تنظر في رأي فقهي حول صلاة الجماعة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    تجسيدا لقرار اجبارية ارتداء الكمامات في الاماكن العامة    فيما تبحث الأوبك تمديد خفض الإنتاج    الشروع في بث نماذج لحلول الامتحانات عن بعد    ترامب يفر الى مخبأ سري؟    تبنى أبشع أنواع العمل الإجرامي غداة الاستقلال    ماذا تعرف عن الملجأ السري الذي اختبأ فيه ترامب ؟    الرئيس تبون لا علاقة تنظيمية له بأي حزب سياسي    اعتبره مرحلة أساسية في الإصلاح السياسي..مقري:    أعلنت عن إطلاق مسابقة دولية للطفل..شرفي:    بطلب من هيئة دفاع المتهم    ذكراها ستبقى خالدة بوسام عشير    بن دودة تفي بوعدها ل بنيبن    راوية يعرض تفاصيله على اللجنة الاقتصادية    الطوابير لاتفارق مكاتب البريد؟    فيما تماثلت 146 حالة للشفاء    مسودة مشروع الدستور تكرس حرية المعتقد وممارسة العبادات    إعادة بعث المشاريع التنموية المتوقفة    مخازن لاستقبال 820 ألف قنطار من الحبوب    تسجيل 10 آلاف مشترك هذا الموسم    الأحكام الجديدة المتعلقة بالأخبار المغلوطة والإشاعات    المغرب يرى الجزائر ك"تهديد استراتيجي دائم"    ضباط مغربيون حاولوا توريط جبهة البوليزاريو في عمليات إرهابية    تقليص العقوبة على حصة "انصحوني" لقناة "النهار"    طريق العبور إلى الحداثة المسرحية    ملتقى دولي افتراضي حول المجتمع والجائحة    إيداع مدير الوكالة العقارية الحبس    الإيقاع ب14 متورطا في شبكة مخدرات    "جازي" تحتفل باليوم الدولي للوالدين    التجار يطالبون باستئناف النشاط    انقطاعات متكررة و تبريرات واهية    السكان يطالبون بتعقيم الإسطبلات    « الوزارة خطت خطوة عملاقة للقضاء على التلاعب في المباريات»    لعزيزي يريد بن عمارة في مولودية العاصمة    الاقتصاد تحت صدمة الركود العالمي والأزمة الصحية    أول وثيقة قانونية باللغة الأمازيغية    تكريم 80 طفلا مريضا وعائلة المهرج «زينو» وسط أجواء بهيجة    حروفك ماء    اعتقني أيها الليل بفرشاة بيضاء    عودة المنافسة بعد رفع الحجر الصحي    "الفيفا" تطالب ب9 آلاف أورو    30 مليار سنتيم لتسيير المرحلة    سعداوي يتمسك بأقواله و حلفاية ينتظر نتائج التحقيق    شبان سريع غليزان يمارسون مهن حرة لسد حاجياتهم    منحة 5 آلاف دج تعيد الطوابير إلى مقرات البلديات    مغادرة آخر متعافين من كورونا مصلحة «كوفيد 19»    مستشار وزير الإتصال: هذه “عقدة” نظام المخزن تجاه الجزائر    تنصيب مصطفى حميسي على رأس يومية الشعب    فضل الصدقات    علاج مشكلة الفراغ    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثلاثة آلاف عسكري إيطاليا ينتشرون بالمدن لمكافحة الهجرة
نشر في صوت الأحرار يوم 04 - 08 - 2008

قالت وسائل الإعلام الإيطالية إن ثلاثة آلاف عسكري انتشروا أمس الاثنين بالمدن الإيطالية الكبرى ليدخل بذلك حيز التنفيذ مرسوم حكومة سيلفيو برلسكوني الخاص بإعلان حالة الطوارئ للحد من الهجرة غير الشرعية، وكلف ألف عسكري بمراقبة "مواقع حساسة" مثل السفارات وألف آخرون لمراقبة المراكز التي يحتجز فيها المهاجرون غير الشرعيين بينما كلف نحو ألف عسكري بمهمة القيام "بدوريات مشتركة" في الشوارع مع الشرطة. ق.د/وكالات
انتشر في العاصمة روما أربعمائة جندي بنحو عشر محطات للمترو من بينها المحطة المركزية، كما انتشر عدد منهم أمام سفارات وفي مركز للمهاجرين، وفي المقابل أكد رئيس بلدية روما جاني اليمانو أنه لن يقوم أي عسكري بدورية في شوارع العاصمة التي يزورها آلاف السياح، وفي ميلانو كلف 150 عسكري بحماية الكاتدرائية والمحطة المركزية، أما في جزيرة لامبيدوسا -الجزيرة التي يصلها آلاف المهاجرين غير الشرعيين- سيحل سبعون جنديا من سلاح الجو محل الدرك الذين يقومون بضمان الأمن خارج المركز الأول لاستقبال هؤلاء المتسللين وكان برلسكوني قد أعلن يوم 26 جويلية الماضي حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد ردا على الزيادة في تدفقات الهجرة غير الشرعية إلى جنوبي إيطاليا، وقد ندد اليسار ونقابات الشرطة باللجوء للجيش متهمين حكومة برلسكوني باعتماد "ديماغوجية أمنية" والسعي إلى "عسكرة" المدن الكبيرة، في حين أكد وزير الداخلية الإيطالي روبرتو ماروني أن هذا الإجراء ضروري لمنح المواطنين شعورا أفضل بالأمن. واتهم النواب اليساريون حكومة رئيس الوزراء برلسكوني بالمبالغة في الحديث عن مشكلة المهاجرين عن طريق إعلان حالة الطوارئ الجمعة، مما يعطى الشرطة والسلطات المحلية المزيد من الصلاحيات الإضافية لمعالجة هذه القضية، كما وصفت المعارضة تدابير برلسكوني بأنها مثيرة للاشمئزاز، محذرة من إقامة "دولة بوليسية . وتساءل النائب اليساري والوزير السابق روسي باندي "أين هي الجماهير الغفيرة للمهاجرين غير الشرعيين على أبواب مدننا؟ وما هي هذه المخاطر على النظام العام؟"، ومن جانبه انتقد نائب الوسط روكو بيتاجلون تأثير ما وصفها بالإعلانات التي تعمل على تبرير مناخ الدولة البوليسية، مضيفا أن "إيطاليا ليست في حاجة إلى الإجراءات الاستثنائية. وتطبيق القوانين القائمة يكفي". وطالب بقية نواب المعارضة بمعالجة الموضوع برلمانيا لشرح التحرك المفاجئ، وطالب الأمين لمجلس الفاتيكان لقضايا المهاجرين المونسنيور أوغسطينو مارشيتو بأن تعمل إيطاليا على احترام حقوق الإنسان لجميع المهاجرين واللاجئين. ورفض أعضاء تحالف برلسكوني الحاكم الذي وصل السلطة في أفريل الماضي واعدا بخطط صارمة بشأن الهجرة توجيه انتقادات لهذا الإجراء، وبررت الحكومة إجراءاتها بتوفير سبل أفضل للسلطات المحلية للتعامل مع ارتفاع عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين يصلون على متن القوارب، وقالت وزارة الداخلية الشهر الماضي إن أكثر من عشرة آلاف وستمائة مهاجر وصلوا إلى ايطاليا على متن قوارب في النصف الأول من العام الجاري ، وهو ما يقرب من ضعف عدد المهاجرين الذين قدموا في الفترة ذاتها من العام الماضي والذي بلغ خمسة آلاف و378 مهاجر. ويقدر عدد المهاجرين غير الشرعيين في إيطاليا بنحو 650 ألف مهاجر. ويحاول عشرات الآلاف من المهاجرين عبور المتوسط على متن قوارب قديمة متهالكة انطلاقا من شمال أفريقيا باتجاه جنوب أوروبا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.