رئيس الجمهورية يشرف على افتتاح السنة القضائية 2021-2022    قسنطينة: تصدير 520 طنا من الاسمنت إلى إنجلترا و150 ألف طن من مادة الكلنكر لدول أفريقيا الغربية    تسجيل أكثر من 300 تدخل للحماية المدنية    أساتذة و تلاميذ مدرسة طارفة زغدود ببني ولبان مهددين بالموت تحت الأنقاض    الغربال يركن أحزابا و يؤجّج المنافسة لدى الشباب    زيت المائدة المدعم مفقود بمحلات مستغانم    التعريف بالأجهزة المرافقة للفلاحين ومحفزات الدعم    « قوة الخضر في الفرديات والروح القتالية وبلماضي مدرب عالمي»    قائمة الفريق الرديف تحدث ضجة في بيت الرابيد    مباركي يهدي الوداد أول فوز    إنّنا بحاجة إلى المزيد من الجهود للتصدي لحروب الجيل الرابع الهادفة للنيل من الجزائر    دفع جديد لمسار السلم في مالي    تسقيف سعر البطاطا عند 50 دج    4 قتلى و15 جريحا في حوادث مرور خطيرة    قطار يحول جثة شخص إلى أشلاء    13 إعلاميا وصحفيا فرسان الطبعة السابعة    أسبوع من الترتيل والمديح وإكرام الوافدين    المصادقة على التقريرين المالي والأدبي في ظروف تنظيمية جيدة    برج باجي مختار… إرهابي يسلم نفسه إلى السلطات العسكرية    مراجعة أسعار خدمات الفنادق وتسقيف هذه الأسعار    تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    إصابات كورونا تستمر في التراجع    الحكومة تعوّل على تطوير الزراعات الإستراتيجية    مشروع قانون مالية 2022 سيزيد المديونية ويعمّق الأزمة    صيغة "الموائد المستديرة" غير مجدية والجزائر لن تشارك فيها    نصر الله يحذّر الكيان الصهيوني من التصرف في نفط لبنان    الحرب لن تتوقف إلا بنهاية الاحتلال المغربي    رسوماتي ثمرة أبحاث أخلّد بها خصوصية الجزائري    رئيس الجمهورية يشرف على حفل تتويج الفائزين    تعزيز مكافحة الجريمة والحفاظ على أمن المواطن    هياكل الإيواء بقسنطينة خطر يهدد الطلبة    الصحافة بين الحرية والمسؤولية    " أسود جرجرة " في رحلة التأكيد    نقص الإمكانيات والجانب المادي وراء مغادرة اللاعبين    خيبة أمل كبيرة وسط عناصر المنتخب الوطني للكيك بوكسينغ    "أبناء العقيبة " في مهمة صعبة لبلوغ المجموعات    دعوة للنهوض بالقطاع وتوفير آليات إنجاحه    لا حلّ للقضية الصّحراوية خارج استفتاء تقرير المصير    أم البواقي تحتضن الأيام الوطنية لفيلم التراث    ندوة فكرية بعنوان "تاريخ الصحافة ببسكرة"    مكسورة لجناح    المركزي الروسي يقرّر رفع سعر الفائدة    توزيع 5 حافلات للنقل المدرسي    مصادرة 191 كلغ من اللحوم الفاسدة    اللاعبون يبحثون عن الاستقرار بالاحتراف في الخارج    مصادرة مادة كيميائية حافظة للجثث داخل محل جزار    المواقف الدولية لا ترتقي لمستوى جرائم الاحتلال    تسجيل 67 اصابة جديدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 59 حالة شفاء    الزلازل والكوارث.. رسالة من الله وعظة وعبرة    هذه حقوق الضيف في الإسلام    عون يعيد إلى البرلمان قانون تبكير الانتخابات النيابية بلبنان    الجوع يدفع عائلات باليمن إلى أكل أوراق الشجر    رومانيا: تدابير وقائية لمدة شهر بسبب تزايد إصابات كورونا    مقري يرد على ماكرون    نحو تعميم بطاقة التلقيح لدخول الأماكن العمومية    «الذهاب إلى التلقيح الإجباري ضروري لبلوغ المناعة»    المآذن القديمة.. وهكذا كان يؤذن سيدنا بلال    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أكثر من 900 ألف ناخب جزائري بالمهجر يشرعون اليوم في التصويت
نشر في صوت الأحرار يوم 04 - 04 - 2009

يشرع أعضاء الجالية الجزائرية بالخارج والمقدر عددهم ب 455 941 ناخبا ابتداء من اليوم وإلى غاية التاسع من شهر أفريل الجاري في الإدلاء بأصواتهم لاختيار رئيس للجمهورية من بين المرشحين الستة الذين يخوضون غمار هذا الاستحقاق الرئاسي المرتقب تنظيمه هذا الخميس.
حسب الأرقام التي أعلنتها مؤخرا وزارة الداخلية و الجماعات المحلية فإن عدد الناخبين المقيمين بالخارج كان سنة 1999 محددا ب 773383 ناخب، وسيكون أعضاء الجالية الجزائرية على موعد انطلاقا من اليوم وعلى مدى خمسة أيام لممارسة حقهم المدني وأداء واجبهم الوطني والإسهام في مسيرة الحياة السياسية لوطنهم الأم من خلال مشاركة مكثفة وعدوا بها نظرا لأهمية هذا الحدث الحاسم لمستقبل البلاد.
فطوال مدة الحملة الانتخابية لم تهدأ وتيرة التواصل بين أعضاء الجالية الجزائرية وسفارات وقنصليات بلدهم ومتابعة برامج المترشحين عبر القنوات التلفزيونية والإذاعية الوطنية وكذا الانترنت وذلك قصد الاطلاع عن فحوى برنامج كل مترشح.
كما كثفت مصالح القنصليات الجزائرية حرصا منها على ضمان مشاركة قوية في الاقتراع الرئاسي من التقرب المباشر وغير المباشر مع أفراد الجالية عن طريق التجمعات و النشاطات الجوارية و الاتصالات الهاتفية والبريد و الإنترنت قصد تحسيسهم بأهمية انتخابات التاسع افريل.
ولضمان إيصال صدى الحملة الانتخابية للمرشحين وممثليهم وإزالة أي لبس قد ينتاب أعضاء الجالية بشأن برامجهم فتحت القنصليات الجزائرية المنتشرة عبر مختلف دول العالم أبوابها أمام هؤلاء منذ مرحلة مراجعة القوائم الانتخابية وتحيينها ثم نشر البيانات الخاصة بالانتخابات مرورا بمرحلة الطعون.
وتحسبا ليوم الاقتراع اتخذت ممثليات الجزائر في الخارج كافة الإجراءات المادية والتنظيمية اللازمة لضمان سيره الحسن من خلال تجهيز المكاتب الانتخابية لاستقبال أعضاء الجالية في أحسن الظروف بعضها ابتداء من اليوم وفقا للقانون الذي ينص على انطلاق الانتخاب بالنسبة لأعضاء الجالية الجزائرية بالخارج خمسة أيام قبل الاقتراع في الجزائر.
و بقصد تقريب الناخب من مراكز الاقتراع فقد اعتمدت الممثليات الدبلوماسية الجزائرية بالخارج إلى اعتماد إنشاء مكاتب اقتراع جديدة تكون قريبة من تواجد أعضاء الجالية لتسهيل عليهم أداء الواجب الانتخابي و توفير عليهم مشقة التنقلات الطويلة
و قد تم إعطاء تعليمات صارمة للمصالح الدبلوماسية بالخارج من أجل السهر على ضمان سير العملية الانتخابية في أجواء من الشفافية و النزاهة و ضمان حياد الإدارة، وقد أبدى أبناء الجزائر المقيمين بالخارج حسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية لاسيما في فرنسا التي يقطن بها أكبر جالية جزائرية بالخارج وعيهم بالرهانات الوطنية و أهمية للانتخابات الرئاسية ورغبتهم القوية في المشاركة فيها لتكون وسيلة داعمة لمسار الديمقراطية الذي اتخذته الجزائر كسبيل للنمو وترقية الفرد والمجتمع على حد سواء، ورغم بعدهم عن الوطن وارتباطهم بمقتضيات الحياة اليومية بالمهجر والتزاماتها حرص أبناء و بنات الجزائر بالمهجر على متابعة كافة جوانب التحضيرات للاقتراع انطلاقا من الإعداد لقوائم المرشحين وإقرار صلاحيات الملفات من طرف المجلس الدستوري إلى مرحلة الحملة الانتخابية وتنقلات المرشحين وممثليهم عبر ربوع الوطن.
قد أجمع ممثلون عن الجالية الجزائرية بالخارج على أن المشاركة في الاقتراع الرئاسي ليوم 9 أفريل هو تأكيد للمواطنة و تعبير عن الانتماء للوطن الأم و تكريس و ترقية المسار الديمقراطي الذي تشهده الجزائر.
وحظي ملف الجالية الجزائرية بالخارج باهتمام كبير ضمن برامج المترشحين للرئاسيات حيث أثيرت بشأنه مسألة "إنشاء مجلس استشاري للجالية الوطنية كفيل بأن يشكل وسيلة مميزة لنسج صلات بين الجزائريين في المهجر و تعزيزها"، كما كانت الحملة مناسبة تعرض خلالها المترشحون إلى وضعية الجالية الجزائرية بالخارج وضرورة ترقيتها وجعلها من أولويات السلطات العمومية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.