«أغلب المنشآت ستسلم في نهاية ديسمبر الجاري»    فلسطين تمنح الرئيس تبون "القلادة الكبرى"    بناء مجتمع المستقبل المشترك    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للاستجابة لانشغالات المواطنين    نحو تصنيع 3000 سخان مائي يعمل بالطاقة الشمسية    ينبغي توسيع المساحات الفلاحية لتقليص فاتورة الاستيراد    رفع العراقيل البيروقراطية عن 500 مشروع صناعي    الجزائر وفلسطين تُصدران بياناً مشتركاً    إنهاء الانقسام وحماية منظمة التحرير الفلسطينية    لن ننخرط في أي عملية سلام في ظل تواصل الارهاب المغربي والصمت الأممي    اجتماع تنسيقي للوفد البرلماني المشارك في الندوة الأوروبية للجان مساندة الشعب الصحراوي    مجلة الجيش تفتح النار على المخزن    كأس العرب: الجزائر تتعادل أمام مصر (1-1)    15 ملفا أمام العدالة بسبب الفساد في الاتحاديات الرياضية    بلعريبي يعاين مدى تقدم أشغال المركب الأولمبي    استيراد 17 ألف علبة من مضادات سرطان الأطفال    3 وفيات...197 إصابة جديدة وشفاء 161 مريض    إلغاء 307 عقد امتياز بسبب عدم تجسيد المشاريع    للشرطة ابتكارها أيضا    ندوة للتضامن مع الشعب الصحراوي    منافس جديد لنيوكاسل على ضم ديمبلي    أسباب آلام أسفل البطن عديدة    عنابة: حجز 20 كلغ مخدرات وتوقيف شخصين    الأيام الوطنية فتيحة بربار لمسرح الشباب ببومرداس: افتتاح على وقع التكريمات و الفنان الليبي علي أحمد سالم يخطف الأضواء    في الدورة السادسة لمهرجان القدس السينمائي الدولي    اجتماع منظمة التعاون الإسلامي    استكمال مشاورات التعاون    "الكرابس".. مغنم للتكوين وتخريج الأكفاء    2022 سنة اقتصاد بامتياز    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للدول العربية    تقاعس البلديات يُطيل المعاناة    مضاعفة ساعات العمل لتسليم المنتزه قريبا    «نفطال» تتدخّل لنجدة تلاميذ المناطق النائية    221 مؤسسة فندقية آفاق جوان 2022    الرئيس تبون يمنح الرئيس محمود عباس وسام أصدقاء الثورة الجزائرية    «استقبال أزيد من 60 شكوى لمستثمرين واجهوا عراقيل بيروقراطية»    استعراض تجربة فاطمة قالير    احتفاء بالمهرّج ومفاجآته المبهجة    تظاهرة "أيام القصبة" تتصدّر المشهد    جامعة الفِتن !    وفد مولودية وهران يتنقل اليوم إلى بشار عبر القطار    «المولودية تمرّ بمرحلة حرجة وتحتاج إلى مساندة الجميع»    ممارسو الصحة في وقفة احتجاجية بالمؤسسات والمستشفيات    فتح مستشفى ڤديل الجديد لاستقبال المصابين قريبا    ملتقى وطني عن فلسفة التصوف وسؤال القيم    خمس استشارات لمعنّفات تقدَّم يوميا بخلايا الإصغاء    تنظيم أيام للفيلم النرويجي بالجزائر    البروفيسور بوعمرة : الإسراع في التلقيح يعزّز المناعة    الشارع المغربي متمسك بتصعيد الاحتجاجات الى غاية اسقاط اتفاق التطبيع المشؤوم    نحو تصنيع 3 آلاف سخّان يعمل بالطّاقة الشّمسية    انتفاضة شعبية مرتقبة يوم الجمعة بالمغرب    عصّاد يطلّع على جهود ترقية اللغة الأمازيغية    ظاهرة فلكية تشهدها سماء الجزائر    ولادة قيصرية للأميار    قالمة : انقطاعات مستمرة للكهرباء بعدة بلديات    أقسم أن هذا البلد محروس..    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    هذه قصة الصحابي ذي النور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أكثر من 20 مليون مواطن جزائري ينتخبون اليوم رئيس الجمهورية
نشر في الحوار يوم 08 - 04 - 2009

سيكون أكثر من 20 مليون ناخب جزائري اليوم على موعد مع صناديق الاقتراع لانتخاب رئيس الجمهورية من بين ستة مترشحين يخوضون غمار هذا الإستحقاق الرئاسي. وترشح لهذا الموعد الانتخابي عبد العزيز بوتفليقة و موسى تواتي ولويزة حنون وعلي فوزي رباعين ومحمد السعيد وجهيد يونسي.
ويبدأ الاقتراع --حسب ما تنص عليه المادة 26 من قانون الانتخابات-- على الساعة الثامنة صباحا ويختتم في نفس اليوم على الساعة السابعة مساء غير أنه يمكن للولاة بترخيص من وزير الداخلية و الجماعات المحلية أن يتخذوا قرارات لتقديم ساعة افتتاح الإقتراع أو تأخير ساعة اختتامه في بعض البلديات أو في سائر أنحاء دائرة انتخابية واحدة و ذلك قصد تسهيل ممارسة الناخبين لحقهم في التصويت. وللسماح للناخبين من أداء حقهم و واجبهم الانتخابي في أحسن الظروف خصصت الإدارة 11115 مركز انتخابي من بينها 113 مركز على مستوى التمثيليات الدبلوماسية و القنصلية بالخارج و 11002 على مستوى 48 ولاية. بالنسبة لعدد مكاتب الاقتراع فقد بلغ عددها 47150 مكتب من بينها 46577 مكتب ثابت و 330 مكتب على مستوى التمثيليات الديبلوماسية و القنصلية و 243 مكتب متنقل موزع على 10 ولايات من الجنوب و 3 ولايات من الهضاب العليا. وكان المترشحون الستة لهذه الانتخابات و ممثلوهم قد نشطوا خلال الحملة الانتخابية التي دامت 19 يوما (من 19 مارس إلى 6 أفريل) أكثر من 2300 نشاط من بينها تجمعات شعبية ولقاءات جوارية عبر ال48 ولاية حضرها أكثر من مليوني شخص حسب ما كشف عنه وزير الدولة وزير الداخلية و الجماعات المحلية نور الدين يزيد زرهوني. وعكف المترشحون الستة و ممثلوهم على شرح برامجهم الانتخابية و تقديم رؤية كل واحد منهم لمشاكل البلاد والحلول التي يقترحها غير أنهم أجمعوا على ضرورة المشاركة ب''قوة'' و ب''كثافة'' في هذا الإستحقاق الرئاسي بإعتباره محطة ''فاصلة'' و ''محورية'' في تاريخ الجزائر. كما اعتبر زرهوني أن الحملة الإنتخابية قد جرت في ظروف ''جيدة عموما'' بالرغم من تسجيل تصريحات ''غير لائقة'' و ''غير مبررة'' صدرت عن بعض الأشخاص الذين شاركوا في تنشيط التجمعات الشعبية. وكان وزير الداخلية قد أكد في العديد من المناسبات أن قانون الانتخابات يوفر كل الضمانات الممكنة لشفافية سير العملية الانتخابية واحترام اختيار الشعب. وكان حوالي مليون ناخب جزائري من الجالية المقيمة بالخارج قد شرعوا في التصويت يوم السبت الماضي لانتخاب القاضي الأول للبلاد و هي العملية التي ستستمر إلى غاية اليوم الخميس. كما شرع الناخبون ابتداء من يوم الإثنين من بين سكان البدو الرحل والمناطق النائية لبعض ولايات الهضاب العليا و الجنوب بالإدلاء بأصواتهم لاختيار من سيتولى قيادة البلاد طيلة الخمس سنوات المقبلة في جو من التفاؤل بمستقبل البلاد و وعي بأهمية هذا الاستحقاق الانتخابي. وقدرت وزارة الداخلية و الجماعات المحلية الهيئة الناخبة المدعوة للتصويت بمناسبة هذا الاقتراع الرئاسي ب20 مليون و 683.595 ناخب وناخبة منهم 941 455 مسجلين بالمهجر. وبخصوص التغطية الإعلامية لهذا الحدث الوطني فقد أكد كاتب الدولة لدى الوزير الأول المكلف بالاتصال عز الدين ميهوبي أن قرابة ألف صحفي بين جزائريين و أجانب قد تم اعتمادهم لتغطية الانتخابات الرئاسية مضيفا ان جميع الإمكانيات المادية و البشرية قد تم توفيرها لتمكينهم من أداء مهامهم في أحسن الظروف.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.