من يسيطر على الشرق الأوسط يسيطر على العالم    5 مكاسب مميّزة من انتصارات الخضر    الميلان يتحول إلى مستشفى قبل مواعيد مصيرية    بركة خيرة... مثال للمرأة الريفية المقاولة        عودة قوية للدبلوماسية الجزائرية    وزارة الخارجية: الجزائر تتابع بقلق كبير تطور الأوضاع في لبنان    مؤامرات تحاك ضد الجزائر    استشهاد عسكري وإصابة اثنين آخرين    إعلام فرنسا يواصل التكالب على الجزائر    رئيس المجلس الدستوري يستعرض "الإصلاحات العميقة" للرئيس تبون من أجل إرساء دعائم الجمهورية الجديدة    تحويل سوق السمار إلى بومرداس قريباً    قضية "أغنية فيروز" .. الإذاعة العمومية تخرج عن صمتها    تسجيل 101 اصابة مؤكدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 75 حالة شفاء    أسعار النّفط تقفز إلى أكثر من 3 %    الشباب يسعى لاقتطاع نصف التّأشيرة    إعادة تهيئة الأرضية تحسبا لمباراة الجزائر - بوركينافاسو    «الكأس العربية ستكون رفيعة المستوى»    أسعار الذّهب في أعلى مستوى لها    المجلس التّنفيذي الإفريقي ينشد الإصلاح والتقشّف    إيداع المتهمين الحبس المؤقت بباتنة    إطلاق دراسة لفك الاختناق المروري بالعاصمة    حجز 84 ألف وحدة من المفرقعات والألعاب النارية    مجازر 17 أكتوبر 1961.. الجريمة المستمرة    «مينيرفا».. مشروع ثقافي شباني    الكاتبة نزيهة شلخي تخوض تجربة الرواية مع «غالية»    البُعد القيمي لصورة الآخر في الإعلام    مدراء خدمات جامعية في عين الإعصار    مخابر تركية مهتمة بالاستثمار في الإنتاج البيوتكنولوجي    نحو إصلاحات في قطاع الصناعة الصيدلانية    لقاء وطني لتجسيد إصلاحات المنظومة الصحية    محطات بارزة ارتبطت بمولد النبي صلى الله عليه وسلم    أحداث سبقت مولد النبي صلى الله عليه وسلم    الرّئاسة الفلسطينية تُحذّر من الخطط الاستيطانية    وفد روسي في رحلة استكشافية إلى تمنراست وجانت    تموين الأسواق الوطنية بكميات معتبرة من البطاطا    صور من حفظ الله للنبي صلى الله عليه وسلم في صغره    حرب على التسول بالأطفال    هل يدخل محرز عالم السينما؟    تشكيل لجنة مختلطة مع بين وزارة الفلاحة والتجارة لمحاربة ظاهرة المضاربة    سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر تعلن عن منحة دراسية ممولة بالكامل    وزير العدل يستقبل سفير إيطاليا بالجزائر    مسيلة: رجل يضع احد لحياته ببلدية مسيف    الحكومة تخصص مليار دينار لتمويل المؤسسات الناشئة    تونس تعلن تخفيف شروط دخول الجزائريين    بن قرينة : "مبادرة لدعم المرأة الريفية في مشروع الجزائر الجديدة"    الجزائر الثانية عربيا والخامسة عالميا في قائمة الدول الأرخص من حيث أسعار البنزين    وكالة الأنباء الفرنسية تعلن نفسها ناطقا باسم حركة إرهابية إنفصالية تخطط للقيام بعمليات إجرامية    وزارة التربية تدعو إلى إحياء ذكرى المولد النبوي في المدارس    استياء قيس سعيد من إدراج تونس في جدول أعمال الكونغرس    هذه توقعات الطقس ليوم الجمعة    تصفيات مونديال-2022: نحو إعادة تهيئة أرضية ملعب تشاكر تحسبا لمباراة الجزائر-بوركينافاسو    إرث الأجداد يبحث عن الأمجاد    "علياء" تنظم ندوة "المثقف والعمل الإنساني"    المكتبة الوطنية تحتفي بالرواية الجزائرية    أكتب نصا وقضية وليس شخصا وقضية    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف: ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قسنطيني يدعو إلى إعطاء نفس جديد للمصالحة الوطنية
ندد بغياب العدالة في توزيع السكنات
نشر في الفجر يوم 20 - 07 - 2011

التقرير الأمريكي حول حقوق الإنسان بالجزائر “مخزٍ” و”مهين”
كشف فاروق قسنطيني، رئيس اللجنة الاستشارية لترقية وحماية حقوق الإنسان، أمس، أن ميثاق السلم والمصالحة الوطنية أقصى العديد من الفئات المتضررة من المأساة الوطنية وفي مقدمتهم، حسب تعبيره، سجناء الجنوب وفاقدي ممتلكاتهم جراء الأعمال الإرهابية بخسائر تقدر ب 20 مليار دولار. جدد رئيس اللجنة الاستشارية لترقية وحماية حقوق الإنسان، أمس، لدى نزوله ضيفا على الحصة الإذاعية “ضيف التحرير”، أن ميثاق السلم والمصالحة الوطنية بحاجة إلى إجراءات إضافية ونفس جديد جديد، وحجته في ذلك أن ميثاق السلم والمصالحة الوطنية في شكله الحالي أقصى العديد من الفئات ضحايا المأساة الوطنية. وذكر المحامي قسنطيني على سبيل المثال سجناء الجنوب الذين اتهموا في قضايا ذات صلة بالإرهاب واستفادوا من البراءة وهي الفئة التي قدرها المتحدث ب 15 ألف شخص إضافة إلى التجار ورجال الأعمال الذين تعرضت ممتلكاتهم للنهب والتخريب ولم يعوضوا عن خسائرهم المقدرة، حسب نفس المصدر، ب 20 مليار دولار. وفي ملف توزيع السكنات الاجتماعية بمختلف صيغها، انتقد رئيس اللجنة الاستشارية لترقية وحماية حقوق الإنسان التابعة لرئاسة الجمهورية غياب العدالة الاجتماعية ما أدى إلى ظهور فوضى في العديد من الولايات، وتمسك الأستاذ قسنطيني بمطالب اللجنة القاضية بإلغاء الحبس المؤقت لاسيما في الجنح مع تعويضه بالحرية المؤقتة.من جهة أخرى، عبر فاروق قسنطيني عن تأييده لمقترح رفع التجريم عن العمل الصحفي، معتبرا أن حرية الصحافة بالجزائر بلغت مستويات مقبولة مقارنة ببعض الدول، غير أنه طالب بضرورة التعجيل بفتح السمعي البصري بدفتر شروط صارم تفاديا لأي انزلاقات، حسب تعبيره. وفي موضوع مشروع قانون المحاماة الذي أثار ضجة في أوساط الجبة السوداء، دعا فاروق قسنطيني أسرة المحامين إلى تغليب منطق الحوار في رفع انشغالات هذه الفئة الحقوقية.
ووصف رئيس اللجنة الوطنية الاستشارية لترقية وحماية حقوق الإنسان، المحامي فاروق قسنطيني، تقرير كتابة الدولة الأمريكية حول حقوق الإنسان في الجزائر بأنه “مخزٍ” و”مهين”. كما وصف الاتهام الذي جاء في تقرير كتابة الدولة والذي مفاده أن “العبودية” لا زالت تمارس في الجزائر، بأنه “نسج من الخيال وافتراء”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.