شيخ الأزهر يردّ على ماكرون: الأزمة الحقيقية بسبب أجنداتكم الضيقة    ماكرون يشعل غضب المسلمين    بلد اللاءات الثلاث يُرغم على التطبيع… على مَن الدور؟    برعاية الأمم المتحدة    ضبط شحنة من مخدرات "إبراهيموفيتش" داخل شاحنة في وهران    وفاة خمسة أشخاص من عائلة واحدة اختناقا بالغاز    في الاراضي الصحراوية    كورونا في رئاسة الجمهورية.. والرئيس تبون في الحجر 5 أيام    وزير الصناعة: ملف إستراد السيارات أقل من 3 سنوات قريبا على طاولة الحكومة    مشروع تعديل الدستور «تذكرة» عبور نحو الجزائر الجديدة    التعديل الدستوري: المجتمع المدني سيكون شريكا في اتخاذ القرارات وتحقيق التنمية    فرنسا تستدعي سفيرها لدى تركيا احتجاجا على تصريحات أردوغان    اثيوبيا تستدعي السفير الأميركي بعد تصريحات ترامب    ريال مدريد يتربّع على عرش «كلاسيكو الأرض»    رزيق :سوق وطنية للتمور وخمسة أسواق للمواد الغذائية قريبا    سطيف: مشاريع لربط مناطق ظل بالغاز و الكهرباء    ضمانات لإدماج ذوي الاحتياجات الخاصة اجتماعيا واقتصاديا    ضرورة التحكم في تكنولوجية الاتصالات الحديثة حتى تؤدي الخدمة المنوطة بها أثناء الكوارث الطبيعية    انحراف عربة قطار محملة بالفوسفات    عيسى بلخضر: إيلاء الجمعيات الدينية المكانة التي تستحقها في المجتمع المدني    صناديق دعم المسرح والسينما والكتاب مستمرة    الشعب سيعبّر عن قناعته بكل حرية وسيادة حول الدستور    الجزائر ترحّب باتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا    رسميا.. منافس بن العمري يغيب عن قمة موناكو    السلطات الفرنسية تطرد عائلة مسلمة رفضت تزويج ابنتها لمسيحي    الجزائر تشارك في أشغال مجلس إدارة منظمة العمل العربية    الاتحادية الجزائرية للإنقاذ والإسعاف ونشاطات الغوص البحري: انتخاب سمير كريم شاوش رئيسا جديدا    بلماضي ومحرز وفيغولي يُشجّعون أواسط "الخضر"    كرة القدم: تحضيرات المنتخبات الوطنية للشباب محور اجتماع زطشي والمديرية الفنية الوطنية    55880 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1907 وفيات .. و38932 متعاف    إتحاد العاصمة: عنتر يحي راض عن سير تربص مستغانم    اليوم الوطني للشجرة: غرس مليار شجيرة منذ إطلاق المخطط الوطني للتشجير    مانشيستر سيتي يقع في فخ التعادل أمام وست هام    انطلاق التسجيلات الجامعية وإلغاء المعدلات الوطنية ل4 تخصصات    بلمهدي يُشرف على إنطلاق الملتقى الوطني لرصد الإحتجابات الكويكبية    صالح قوجيل: يدعو المواطنين إلى مشاركة قوية في الاستفتاء حول مشروع تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر    بيرام    قارورة على شكل أيسكريم    زيتوني: التصويت ب"نعم" على الدستور يمكننا من بناء جزائر جديدة    لوغاروسيتش :الجزائر هي أفضل فريق في القارة الإفريقية و يستحقون كل الاحترام والتقدير    بن بوزيد: الوضع الحالي لوباء "كورونا" مقلق    تسجيل 250 إصابة جديدة بفيروس كورونا 10 وفيات و 144 حالة شفاء    وزيرة الثقافة: كلمة الفصل للشعب وحده مهما كانت أهميّة مشروع تعديل الدّستور    مروجا المؤثرات العقلية بالطارف في قبضة الأمن    المدير العام لمنظمة الصحة العالمية:"نمر بمرحلة صعبة من وباء كورونا خاصة في النصف الشمالي من الأرض"    كمال بلعسل: مشروع الدستور الجديد سيكون اللحمة الجامعة للأمة الجزائرية    حصة الأسد لقطاع السكن في الميزانية الخاصة بسنة 2021    الحرية أو الشهادة.. الأسير الأخرس بين رهانين    "ترقية الصادرات خارج المحروقات مرهون بوضع استراتيجية واضحة في كل شعبة"    معلمة وهران.. أهانها الوالي فاحتضنها الملايين    وزارة الثقافة تنظم "أسْبوع النّْبِي" تحت شعار "مشكاةُ الأنوار في سيرة سيّد الأخيار"    الحظيرة السكنية بباتنة تتعزز ب700 وحدة سكن ريفي    « الجمهورية » مدرسة المهنية و الاحتراف    القرض الشعبي الجزائري يكشف:    ذكرى المولد النبوي الشريف الخميس 29 أكتوبر الجاري    عندما يخرج الشعر إلى ربوع الحياة    اتفاقية شراكة مع شباب "اليوتيبورز" التونسية    عامان حبسا للص هواتف بحي النجمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“قصبة دلس" عندما يمتزج عبق التاريخ بزرقة البحر
بنايات بروح عثمانية وملامح رومانية
نشر في الفجر يوم 17 - 07 - 2012

تعد قصبة دلس، من أهم المعالم التاريخية في ولاية بومرداس، فهي منطقة ساحلية تحمل في طياتها العديد من الآثار النادرة والثمينة، التي تعكس التنوع الحضاري وتحاكي تاريخ المدينة العريقة وآثار الرومان والعثمانيين الذين مروا بالمنطقة.
تضم بلدية دلس منطقتين هامتين في خريطتها الجغرافية، المتمثلة في القصبة أو ما يعرف بالمدينة القديمة، وأخرى تتمثل في المدينة الحديثة، تجولنا عبر أزقة مدينة دلس فوقفنا عند تلك المعالم الأثرية النادرة التي لا تزال تشهد على مر الزمان، على الحقبات التي مرت بها والحضارات التي شهدتها في الفترة الغابرة وأخرى لمعالم اندثرت مع مرور الوقت، ومنها القصبة وبناياتها التي يفوق عددها 250 بيت يحمل في طياته الآثار والمعالم التاريخية، بالإضافة لهذا تضم قصبة دلس المدرسة القرآنية المعروفة ب''سيدي عمار'' وضريح سيدي الحرفي وجدار الصد الذي يسيج المدينة، بالإضافة للميناء القديم و''منارة نبغوت'' التي تنبعث أصداؤها من بعيد، كما تزخر قصبة دلس بتحفة معمارية خلابة تتمثل في المسجد الكبير الذي بني بمعالم أثرية رائعة وبهندسة معمارية متقنة.
تم تشييد القصبة خلال القرن 16 للميلاد، حيث تحمل بين ربوعها تاريخا عريقا يعكس تنوع الحضارات التي حطت رحالها في المدينة، والتي تروي حكاية تاريخ عريق، يمزج بين ملامح الحضارات التي تعاقبت عليها بين سور روماني فينيقي، رياض أندلسية، شرف عثمانية، باحات متوسطية، الإسطبل والأساس الأمازيغي.
غير أنه ومع مرور السنين أصبح يخيل للزائر أن المعلم المتربع في قلب المدينة قد تعرض للقصف من جراء ما طاله من إهمال الجهات الوصية، فقد غيرت سقوف بعض المنازل الشهيرة بالقرميد الأصفر، التي نجت من خراب الزلزال الأخير الذي عصف بالمنطقة، لتستبدل بنوع آخر من الصفائح المتموجة وهو ما أثر سلبا على الطابع الجمالي الأصلي لجزء من المدينة التي تحولت بفقدانها لأحد معالمها الأصيلة إلى تجمعات من البيوت العشوائية.
صنفت قصبة دلس العتيقة، بفضل ما تزخر به من نمط عمراني جميل وإرث تاريخي كبير، ضمن التراث الوطني في الجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.