الوزير الأول يستقبل من طرف الرئيس أردوغان بمدينة قونيا التركية    الوزير الأول يشارك بصفته ممثلا للرئيس تبون في حفل افتتاح الدورة الخامسة لألعاب التضامن الإسلامي بقونيا التركية    تقوية العلاقات بين البلدين وتعزيز العمل البرلماني المشترك    الثورة الجزائرية منعطف تاريخي في تحرير الشعوب الإفريقية    لعمامرة في زيارة عمل إلى أذربيجان    منتجو القمح والشعير ملزمون بدفع كل محاصيلهم لتعاونيات الحبوب    نواة لاقتصاد عالمي جدّي وجديد    البنك الوطني يطلق منتجات تمويلية «إسلامية»    المجتمع الدولي مطالب بمحاسبة المحتل الصهيوني    انتخاب أعضاء المكتب الدائم للمجلس الأعلى للقضاء    زوينة بوزبرة تهدي الجزائر أوّل ميدالية    إعفاء الساورة واتحاد العاصمة من الدّور التّمهيدي    حمر العين عبد الحق الجزائري الأكثر مشاركة    حجز 18800 قرص مهلوس    مساعدة 14 ألف فلاح على استئناف النشاط    هذه الأوقات المنهي عن الصلاة فيها    سورة الإخلاص.. كنز من الجنة    الرئيس الصحراوي يطالب مجلس الأمن الدولي بوضع حد لتعنت واستهتار دولة الاحتلال المغربية    مظاهرات في المغرب تنديدا بالتطبيع مع الصهاينة    استشهاد أربعة فلسطينيين في اعتداءات صهيونية جديدة    المجلس الأعلى للقضاء: انتخاب أعضاء المكتب الدائم    مقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص    استكشافات غازية ونفطية جديدة.. الجزائر تستعيد نفوذها في سوق النفط    الجزائر فاعل رئيسي في الدبلوماسية النفطية    النخبة الوطنية بطموحات كبيرة    حماد: جاهزون للحفاظ على مكاسب وهران    "المحاربون" في مهمة اصطياد "أسود التيرانغا"    نحو استقرار أسعار النفط فوق 110 دولار    الكتاب الرقمي.. جدل حول جاهزية المشروع وإيجابياته    جبال العطوش.. وجهة العائلات بعيدا عن الضوضاء    3101 تدخّل خلال شهر    القضاء يطوي ملف النصب على الطلبة    قاعة الفنون الجميلة تعرض أعمال رسامين جزائريين    الفنانة نورية...سنتان من الغياب    ترحيب واسع باتفاق السلام في تشاد    استشهاد 3 فلسطينيين بنابلس بينهم القيادي النابلسي    رسالة مؤثرة من والدة الشهيد النابلسي    كتاب المسرح في الجزائر موضوع نقاش    مقاولات أثبتن قدرتهن على صنع التغيير    4 إصابات في حادثين منفصلين    مناسبة لتأكيد جزائرية الشعر الملحون    كورونا : 122 إصابة جديدة ولا وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    تثمين الموقع الأثري سراديب بازيليك سانت كريسبين    احذروا..    هل ترفع الجزائر كميات الكهرباء المُصدّرة نحو تونس؟    خامسها مقصية بن سبعيني.. 4 أهداف جزائرية "خارقة" في أوروبا    مخطوطات اللغات الأفريقية بالحرف العربي مهددة بالضياع    مجموعة العمل المغربية من أجل فلسطين تدعو إلى مزيد من التعبئة لإسقاط التطبيع    عودة قوية لفيروس كورونا بجيجل ومخاوف من كارثة أخرى بعد موسم الإصطياف    انطلاق فعاليات مهرجان الضحك بسكيكدة    بالإضافة إلى منازل وزوايا بالمدينة القديمة: رفع التجميد عن مشروع ترميم منزل الشيخ ابن باديس    فيما أوقف متهم بمحاولة قتل : تفكيك مجموعات إجرامية مختصة في ترويج المخدرات بتبسة    دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ : هدوء في غزة بعد عدوان صهيوني خلف عشرات الشهداء    وفد من وزارة الصحة يحل بعنابة    فيروس جديد يظهر في الصين وهذه أعراضه    منحة كورونا استثناء للمستخدمين المعرضين للخطر    النّبوءة    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الصين تقرض الجزائر 3.3 مليار دولار لإنجاز اكبر ميناء
بعد الانهيار الكبير الذي سجلته أسعار النفط
نشر في الفجر يوم 23 - 01 - 2016

فازت شركتين صينيتين بعقد إنجاز أكبر ميناء في الجزائر بتكلفة تقدر ب 3,3 مليار دولار أمريكي في إطار قرض صيني على المدى الطويل.
قال أستاذ الإقتصاد في جامعة تيزي وزو بالجزائر محمد عاشير لوكالة أنباء الصينية ”شينخوا”، ”إن المشروع الجديد للميناء التجاري في منطقة الحمدانية (112 كلم شمال غرب العاصمة الجزائر) يعتبر مشروعا طموحا، وهو يشكل توجها آخر لنمط تمويل المشروع الذي هو تمويل صيني 100 بالمائة”.
وسيتم تمويل هذا المشروع الذي تقدر تكلفته 3.3 مليار دولار في إطار قرض صيني على المدى الطويل، حسب مدير الموانئ بوزارة النقل محمد بن بوسحاقي.
وأكد عاشير أن ”هذا النوع من التمويل في الجزائر جديد (التمويل الأجنبي) وطويل المدى ومبني على قاعدة 51/49 (النسبة الأكبر للجانب الجزائري)، وهو فرصة للجزائر التي تواجه وضعية مالية صعبة جدا بسبب تراجع عائداتها النفطية بسبب انهيار أسعار النفط في الأسواق العالمية.
وقال ”إن هذه الشراكة إيجابية للطرف الجزائري من حيث كسب المهارة بالنظر إلى التجربة الصينية في تسيير المشاريع الكبيرة”.
وأوضح أن هذا المشروع ”هو قاعدة لوجستية دولية تتربع على منطقة صناعية من ألفي هكتار، وهو ما سيسمح بجلب الإستثمارات وتوطين المشاريع الصناعية التي ستوجه حتما نحو الصادرات”.
وتوقع عاشير أن الميناء الكبير ”سيشكل محطة لا يمكن الاستغناء عنها في الملاحة الإقليمية والدولية التي تتعامل مع جنوب آسيا وإفريقيا”.
وينتظر أن ينجز ميناء الحمدانية في غضون 7 سنوات، ولكن سيدخل حيز الخدمة تدريجيا في غضون 4 سنوات مع دخول شركة صينية ”موانئ شنغهاي” التي ستضمن استغلال الميناء، حسب الوزير.
من جهته، قال أستاذ الاقتصاد في جامعة بجاية بالجزائر، محمد أمقران زوريلي، ل(شينخوا)، ”إن الظرف الحالي للعولمة حيث اشتداد المنافسة وارتفاع المبادلات تشير إلى أن هذا المشروع التجاري الكبير ستكون له تداعيات إيجابية على الجزائر”.
وقال ”إن الجزائر حاليا أمام تحدي تنويع اقتصادها للخروج تدريجيا من التبعية للنفط وهو ما يشكل عاملا هاما في خيارات الجزائر المستقبلية”.
وأضاف ”هذا الميناء سيكون حتما من بين الموانئ الأكثر تنافسية في حوض المتوسط وسيساهم في تجسيد مكانة الجزائر الجيوسياسية والاستراتيجية”.
وحسبما نشرته وكالة ”رويترز” الاخبارية ستمول البنوك الصينية مشروع ميناء شرشال شرقي الجزائر العاصمة، والذي قال مصدر بوزارة النقل إنه سيكون قادرا على مناولة 26 مليون طن من البضائع سنويا، مؤكدا أن ”الصين ستمول الميناء”. وأوضح المصدر نفسه أن مجموعة موانئ شنغهاي الصينية ستدير المشروع، وهو ما أكده مصدر آخر في وزارة التجارة الجزائرية.
يذكر أن سفير الصيني في الجزائر، يانغ غوانغيو، قال الأسبوع الماضي ”نحن نعي أن الجزائر تمر بوقت حرج وشرعت في مسار التنويع الاقتصادي، الصين حققت بنجاح انتقالها إلى التصنيع، تعلمنا عدة دروس ونحن على استعداد لتقاسمها مع أصدقائنا الجزائريين”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.